St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   samuel2
 
St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   samuel2

تفسير الكتاب المقدس - الموسوعة الكنسية لتفسير العهد القديم: كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة

صموئيل ثاني 11 - تفسير سفر صموئيل الثاني

 

* تأملات في كتاب صموئيل ثانى:
تفسير سفر صموئيل الثاني: مقدمة سفر صموئيل الثاني | صموئيل ثاني 1 | صموئيل ثاني 2 | صموئيل ثاني 3 | صموئيل ثاني 4 | صموئيل ثاني 5 | صموئيل ثاني 6 | صموئيل ثاني 7 | صموئيل ثاني 8 | صموئيل ثاني 9 | صموئيل ثاني 10 | صموئيل ثاني 11 | صموئيل ثاني 12 | صموئيل ثاني 13 | صموئيل ثاني 14 | صموئيل ثاني 15 | صموئيل ثاني 16 | صموئيل ثاني 17 | صموئيل ثاني 18 | صموئيل ثاني 19 | صموئيل ثاني 20 | صموئيل ثاني 21 | صموئيل ثاني 22 | صموئيل ثاني 23 | صموئيل ثاني 24 | ملخص عام

نص سفر صموئيل الثاني: صموئيل الثاني 1 | صموئيل الثاني 2 | صموئيل الثاني 3 | صموئيل الثاني 4 | صموئيل الثاني 5 | صموئيل الثاني 6 | صموئيل الثاني 7 | صموئيل الثاني 8 | صموئيل الثاني 9 | صموئيل الثاني 10 | صموئيل الثاني 11 | صموئيل الثاني 12 | صموئيل الثاني 13 | صموئيل الثاني 14 | صموئيل الثاني 15 | صموئيل الثاني 16 | صموئيل الثاني 17 | صموئيل الثاني 18 | صموئيل الثاني 19 | صموئيل الثاني 20 | صموئيل الثاني 21 | صموئيل الثاني 22 | صموئيل الثاني 23 | صموئيل الثاني 24 | صموئيل ثاني كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23 - 24 - 25 - 26 - 27

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الأَصْحَاحُ الحَادِي عَشَرَ

خطيئة داود مع بثشبع

 

(1) توالي انتصار داود على بني عمون (ع1)

(2) زنا داود (ع2-5)

(3) فشل محاولة تغطية الخطية (ع6-13)

(4) قتل أوريا في الحرب (ع14-25)

(5) داود يتزوج بثشبع (ع26، 27)

 

St-Takla.org Image: It happened in the spring of the year, at the time when kings go out to battle, that David sent Joab and his servants with him, and all Israel; and they destroyed the people of Ammon and besieged Rabbah. But David remained at Jerusalem. (2 Samuel 11:1) صورة في موقع الأنبا تكلا: بنو إسرائيل يحاصرون مدينة ربة (بني عمون) (صموئيل الثاني 11: 1)

St-Takla.org Image: It happened in the spring of the year, at the time when kings go out to battle, that David sent Joab and his servants with him, and all Israel; and they destroyed the people of Ammon and besieged Rabbah. But David remained at Jerusalem. (2 Samuel 11:1)

صورة في موقع الأنبا تكلا: بنو إسرائيل يحاصرون مدينة ربة (بني عمون) (صموئيل الثاني 11: 1)

(1) توالي انتصار داود على بني عمون (ع1):

1 وَكَانَ عِنْدَ تَمَامِ السَّنَةِ فِي وَقْتِ خُرُوجِ الْمُلُوكِ أَنَّ دَاوُدَ أَرْسَلَ يُوآبَ وَعَبِيدَهُ مَعَهُ وَجَمِيعَ إِسْرَائِيلَ، فَأَخْرَبُوا بَنِي عَمُّونَ وَحَاصَرُوا رَبَّةَ. وَأَمَّا دَاوُدُ فَأَقَامَ فِي أُورُشَلِيمَ.

 

ع1: عند تمام السنة: بعد مرور سنة.

في وقت خروج الملوك: في الوقت من السنة الذي يخرج فيه الملوك عادة لشن الحروب، وهو الربيع أو الصيف، حين يكون الطقس مناسبًا.

ربة: عاصمة بنى عمون وتقع على نهر يبوق المتفرع من الأردن.

إذ رأى داود عدم خضوع بنى عمون له مثل باقي البلاد المحيطة ومحاولتهم تجديد وقتهم والاستعداد للحرب، قرّر بعد سنة من محاربته لهم وللآراميين أن يشن حربًا ثالثة على بنى عمون لتأديبهم وكسرهم تمامًا حتى لا يعودوا يفكرون في إثارة الحرب ضد بني إسرائيل مرة أخرى. وجعل يوآب على رأس الجيش ومعه رجال الحرب من جميع أسباط إسرائيل، فدّمروا مدنهم وأراضيهم وحاصروا عاصمتهم "ربة". ولم يخرج داود مع جيشه إلى الحرب هذه المرة بل بقى في أورشليم.

وهكذا انتصر داود على الأعداء المحيطين بمملكة بني إسرائيل وأخضعهم في سبعة حروب هي:

  1. الحرب ضد اليبوسيين.

  2. الحرب ضد الفلسطينيين وحلفائهم وحدهم.

  3. الحرب ضد الموآبيين.

  4. الحرب ضد هدد عزر.

  5. الحرب ضد آدوم.

  6. الحرب ضد بني عمون وآرام.

ليتك تقضى على كل ما يتعلق بالخطية، فلا تحتفظ بأى شيء يذكرك بها حتى لا يستخدمه الشيطان ضدك في وقت ضعفك، وتنازل عن أي شيء يربطك بالخطية مهما كان غالبًا عندك.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image:Frederick Leighton painting: David, 1865 - David arose from his bed and walked on the roof of the king's house, before His sin with Bathsheba صورة في موقع الأنبا تكلا: داود الملك فوق السطح قبل سقوطه مع بثشبع

St-Takla.org Image:Frederick Leighton painting: David, 1865 - David arose from his bed and walked on the roof of the king's house, before His sin with Bathsheba.

صورة في موقع الأنبا تكلا: داود الملك فوق السطح قبل سقوطه مع بثشبع.

(2) زنا داود (ع2-5):

2 وَكَانَ فِي وَقْتِ الْمَسَاءِ أَنَّ دَاوُدَ قَامَ عَنْ سَرِيرِهِ وَتَمَشَّى عَلَى سَطْحِ بَيْتِ الْمَلِكِ، فَرَأَى مِنْ عَلَى السَّطْحِ امْرَأَةً تَسْتَحِمُّ. وَكَانَتِ الْمَرْأَةُ جَمِيلَةَ الْمَنْظَرِ جِدًّا. 3 فَأَرْسَلَ دَاوُدُ وَسَأَلَ عَنِ الْمَرْأَةِ، فَقَالَ وَاحِدٌ: «أَلَيْسَتْ هَذِهِ بَثْشَبَعَ بِنْتَ أَلِيعَامَ امْرَأَةَ أُورِيَّا الْحِثِّيِّ؟» 4 فَأَرْسَلَ دَاوُدُ رُسُلًا وَأَخَذَهَا، فَدَخَلَتْ إِلَيْهِ فَاضْطَجَعَ مَعَهَا وَهِيَ مُطَهَّرَةٌ مِنْ طَمْثِهَا. ثُمَّ رَجَعَتْ إِلَى بَيْتِهَا. 5 وَحَبِلَتِ الْمَرْأَةُ، فَأَرْسَلَتْ وَأَخْبَرَتْ دَاوُدَ وَقَالَتْ: «إِنِّي حُبْلَى».

 

ع2: هذا الأصحاح والأصحاح التالى يتحدث عن الخطية الكبيرة التي وقع فيها داود والتي تركت أثرًا سيئًا عليه وعلى بيته فبعدما تناول داود طعام الغذاء واستراح قليلًا، قام ليتمشى على سطح بيته قليلًا، فرأى امرأة رائعة الجمال تستحم في مكان قريب من بيته، فلما وقع نظره عليها اشتهاها في قلبه.

ترك داود جهاده مع جيشه واستسلم للفراغ فسقط في الخطية. لعل هذا يعطينا درسًا قويًا أن نستمر على الدوام في جهادنا لنتجنب ما لا يليق بأبناء الله ونتحاشى الفراغ الذي قد يكون بابًا مفتوحًا إلى ممارسات لا ترضى الرب.

 

ع3: بثشبع بنت أليعام: تدعى أيضًا "بتشوع بنت عميئيل" كما ورد في (1 أى3: 5)، وابنها الأول مات والثانى هو سلميان.

سأل داود من حوله عمن تكون هذه المرأة، فقيل له أنها بثشبع امرأة أوريا الحثى. وهو أحد أبطال جيش داود (2 صم 23: 39) وكان أصله وثنيًا من بنى حث ولكنه تهود، أو تهود والده فصار هو يهوديًا.

 

ع4: أرسل داود واستدعى بثشبع إلى بيته، ولعله أظهر لعبيده أنه يريد الاطمئنان عليها لأنها زوجة أحد كبار قادة جيشه وانفرد بها وداعبها حتى انزلق واضطجع معها وكانت قد أنهت سبعة أيام طمثها (الدورة الشهرية) التي تكون فيها نجسة بحسب الشريعة ولا يمكن أن يلمسها أحد (لا12: 1)، وظن بحسب التوقعات أنه لا يمكن أن يحدث حمل بعد السبعة أيام مباشرة.

علينا أن نحرص على الطهارة الحقيقية وليست الظاهرية ولا نفعل مثل داود الذي حرص ألا يمس بثشبع في أيام طمثها ولكن فعل ما هو أصعب لأن قلبه كان قد تنجس من الداخل فداعبها حتى زنا معها. لذلك نتدرب على التحكم في حواسنا لأنه عن طريقها تدخل الخطية التي تدنس الجسد والروح معًا.

 

ع5: سرعان ما ظهرت ثمرة الخطية، فحبلت المرأة، كانت تلك ورطة كبرى تعرضها للقتل بحكم الناموس (لا20: 10)، فأرسلت إلى داود تخبره بالموقف لينقذها. وهكذا نرى عدل الله الذي سمح بفضح داود رغم أن احتمال الحمل كان ضعيفًا جدًا، وذلك ليعلم داود وكل الأجيال أهمية التدقيق والابتعاد عن الخطية حتى ولو كان يمكن أن تكون مستترة عن عيون الناس.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(3) فشل محاولة تغطية الخطية (ع6-13):

6 فَأَرْسَلَ دَاوُدُ إِلَى يُوآبَ يَقُولُ: «أَرْسِلْ إِلَيَّ أُورِيَّا الْحِثِّيَّ». فَأَرْسَلَ يُوآبُ أُورِيَّا إِلَى دَاوُدَ. 7 فَأَتَى أُورِيَّا إِلَيْهِ، فَسَأَلَ دَاوُدُ عَنْ سَلاَمَةِ يُوآبَ وَسَلاَمَةِ الشَّعْبِ وَنَجَاحِ الْحَرْبِ. 8 وَقَالَ دَاوُدُ لِأُورِيَّا: «انْزِلْ إِلَى بَيْتِكَ وَاغْسِلْ رِجْلَيْكَ». فَخَرَجَ أُورِيَّا مِنْ بَيْتِ الْمَلِكِ، وَخَرَجَتْ وَرَاءَهُ حِصَّةٌ مِنْ عِنْدِ الْمَلِكِ. 9 وَنَامَ أُورِيَّا عَلَى بَابِ بَيْتِ الْمَلِكِ مَعَ جَمِيعِ عَبِيدِ سَيِّدِهِ وَلَمْ يَنْزِلْ إِلَى بَيْتِهِ. 10 فَقَالُوا لِدَاوُدَ: «لَمْ يَنْزِلْ أُورِيَّا إِلَى بَيْتِهِ». فَقَالَ دَاوُدُ لِأُورِيَّا: «أَمَا جِئْتَ مِنَ السَّفَرِ؟ فَلِمَاذَا لَمْ تَنْزِلْ إِلَى بَيْتِكَ؟» 11 فَقَالَ أُورِيَّا لِدَاوُدَ: «إِنَّ التَّابُوتَ وَإِسْرَائِيلَ وَيَهُوذَا سَاكِنُونَ فِي الْخِيَامِ، وَسَيِّدِي يُوآبُ وَعَبِيدُ سَيِّدِي نَازِلُونَ عَلَى وَجْهِ الصَّحْرَاءِ، وَأَنَا آتِي إِلَى بَيْتِي لِآكُلَ وَأَشْرَبَ وَأَضْطَجِعَ مَعَ امْرَأَتِي! وَحَيَاتِكَ وَحَيَاةِ نَفْسِكَ لاَ أَفْعَلُ هَذَا الأَمْرَ». 12 فَقَالَ دَاوُدُ لِأُورِيَّا: «أَقِمْ هُنَا الْيَوْمَ أَيْضًا، وَغَدًا أُطْلِقُكَ». فَأَقَامَ أُورِيَّا فِي أُورُشَلِيمَ ذَلِكَ الْيَوْمَ وَغَدَهُ. 13 وَدَعَاهُ دَاوُدُ فَأَكَلَ أَمَامَهُ وَشَرِبَ وَأَسْكَرَهُ. وَخَرَجَ عِنْدَ الْمَسَاءِ لِيَضْطَجِعَ فِي مَضْجَعِهِ مَعَ عَبِيدِ سَيِّدِهِ، وَإِلَى بَيْتِهِ لَمْ يَنْزِلْ.

 

ع6: فكر داود فهداه تفكيره إلى خطة ظنها تخرجه من ورطته هذه، فأرسل إلى قائد جيشه يوآب ليبعث إليه بأوريا، ففعل يوآب كذلك وأرسل له أوريا.

 

ع7: نفّذ أوريا أمر استدعائه إلى الملك وهو لا يعلم لذلك سببًا، فأعلمه داود أنه لثقته فيه ولعلمه بقدرته على التقييم الصحيح للموقف الحربى للمعركة الدائرة ضد بنى عمون، استدعاه لكى يسأله عن سير الحرب وسلامة يوآب وسلامة الجيش.

 

ع8: اغسل رجليك: يغتسل بعد السفر الطويل.

حصة: كمية من الطعام.

أظهر داود حفاوة كبيرة بأوريا، فصرح له بالذهاب إلى بيته والاغتسال بعد متاعب السفر الطويل، وبمجرد خروجه من عنده أرسل وراءه نصيبًا فاخرًا من الطعام الشهى لكي يأكل هو وزوجته. لكن في الواقع لم يكن هذا الإكرام لأوريا، بل كان هدف داود أن يبيت مع زوجته فيظن الناس أن مولود بثشبع هو لأوريا فيخفى بذلك خطيته.

 

ع9: لم يشأ أوريا أن يذهب إلى بيته لينام هناك، بل قضى ليلته في حجرة من الحجرات المخصصة لمبيت أفراد الحرس الملكى والتي توجد بجوار باب القصر الملكى.

 

ع10: بعض رجال داود أخبروه أن أوريا لم يذهب إلى بيته لينام هناك، فتحير داود في الأمر وسأله لماذا لم يستغل فرصة وجوده بجوار بيته ليستريح فيه مع زوجته.

ويظهر هنا اضطراب داود لخوفه من افتضاح خطيته، ولعل هذا الاضطراب ظهر للمحيطين به، فهذه هي النتائج الحتمية للخطية.

 

ع11: أجابه أوريا أنه لا يليق أن يبيت في بيته مع زوجته بينما تابوت عهد الرب في خيمة، وجنود بني إسرائيل سواء من سبط يهوذا أو باقي الأسباط ويوآب قائد الجيش جميعهم يبيتون في خيام أقاموها في الصحراء قرب ميدان القتال، فكيف، وهذا هو الحال، يبيح لنفسه أن يستريح ويترفه مع زوجته وأقسم بحياة الملك ألا يفعل هذا.

 

ع12: أعطاه داود أجازة يومًا آخر على أن يدعه يعود لميدان القتال بعد انقضاء اليومين، فبقى أوريا في أورشليم يومًا آخر تنفيذًا لأمر الملك. ونتعجب هنا لماذا أعطاه داود أجازة يومًا آخر وأوريا مشغول بأفكار الحرب لأنه قائد هام من قادة داود؟! وطبعًا السبب واضح وهو لعله يشتاق أن يرى زوجته فيدخل بيته وتكون هناك فرصة أن يضطجع معها فيخفى داود خطيته.

 

ع13: بعدما أعطى داود فرصة يوم آخر لأوريا، لاحظ أنه لم يدخل إلى بيته، فدعاه ليأكل معه طعام الغذاء، وتعمد أن يسقيه خمرًا كثيرًا حتى سكر وخرج من أمام داود عند المساء وكان داود يظن أنه بفقده وعيه سيشتاق إلى امرأته فيذهب إلى بيته وهو في حالة سكر فيضطجع معها، ولكن العقل الباطن لأوريا كان مشغولًا بالحرب وإتمام واجبه كقائد من أجل الله، فحتى عندما سكر لم يعد إلى بيته بل نام مع عبيد الملك.

الخطية خاطئة ونتائجها مزعجة، فلا تنجذب إلى شهوتها ففى داخل عسلها سم. ابتعد عن أي مصدر للخطية مهما بدا صغيرًا تحيا طاهرًا وتتمتع بالسلام فتستطيع أن تكون مع الله وتؤدى أعمالك بنجاح.

وستجد تفاسير أخرى هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمؤلفين آخرين.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: Uriah the Hittite gives Joab David's letter (2 Samuel 11: 14) - from: Chronicle of the World: Weltchronik (manuscript), by Rudolf von Ems, between 1350 and 1375. صورة في موقع الأنبا تكلا: أوريا الحثي يعطي يوآب رسالة داود (صموئيل الثاني 11: 14) - من مخطوط كتاب تاريخ العالم (ويلتكرونيك)، رودلف فون إمس، في الفترة ما بين 1350-1375 م.

St-Takla.org Image: Uriah the Hittite gives Joab David's letter (2 Samuel 11: 14) - from: Chronicle of the World: Weltchronik (manuscript), by Rudolf von Ems, between 1350 and 1375.

صورة في موقع الأنبا تكلا: أوريا الحثي يعطي يوآب رسالة داود (صموئيل الثاني 11: 14) - من مخطوط كتاب تاريخ العالم (ويلتكرونيك)، رودلف فون إمس، في الفترة ما بين 1350-1375 م.

(4) قتل أوريا في الحرب (ع14-25):

14 وَفِي الصَّبَاحِ كَتَبَ دَاوُدُ مَكْتُوبًا إِلَى يُوآبَ وَأَرْسَلَهُ بِيَدِ أُورِيَّا. 15 وَكَتَبَ فِي الْمَكْتُوبِ يَقُولُ: «اجْعَلُوا أُورِيَّا فِي وَجْهِ الْحَرْبِ الشَّدِيدَةِ، وَارْجِعُوا مِنْ وَرَائِهِ فَيُضْرَبَ وَيَمُوتَ». 16 وَكَانَ فِي مُحَاصَرَةِ يُوآبَ الْمَدِينَةَ أَنَّهُ جَعَلَ أُورِيَّا فِي الْمَوْضِعِ الَّذِي عَلِمَ أَنَّ رِجَالَ الْبَأْسِ فِيهِ. 17 فَخَرَجَ رِجَالُ الْمَدِينَةِ وَحَارَبُوا يُوآبَ، فَسَقَطَ بَعْضُ الشَّعْبِ مِنْ عَبِيدِ دَاوُدَ، وَمَاتَ أُورِيَّا الْحِثِّيُّ أَيْضًا. 18 فَأَرْسَلَ يُوآبُ وَأَخْبَرَ دَاوُدَ بِجَمِيعِ أُمُورِ الْحَرْبِ. 19 وَأَوْصَى الرَّسُولَ: «عِنْدَمَا تَفْرَغُ مِنَ الْكَلاَمِ مَعَ الْمَلِكِ عَنْ جَمِيعِ أُمُورِ الْحَرْبِ، 20 فَإِنِ اشْتَعَلَ غَضَبُ الْمَلِكِ، وَقَالَ لَكَ: لِمَاذَا دَنَوْتُمْ مِنَ الْمَدِينَةِ لِلْقِتَالِ؟ أَمَا عَلِمْتُمْ أَنَّهُمْ يَرْمُونَ مِنْ عَلَى السُّورِ؟ 21 مَنْ قَتَلَ أَبِيمَالِكَ بْنَ يَرُبُّوشَثَ؟ أَلَمْ تَرْمِهِ امْرَأَةٌ بِقِطْعَةِ رَحًى مِنْ عَلَى السُّورِ فَمَاتَ فِي تَابَاصَ؟ لِمَاذَا دَنَوْتُمْ مِنَ السُّورِ؟ فَقُلْ: قَدْ مَاتَ عَبْدُكَ أُورِيَّا الْحِثِّيُّ أَيْضًا». 22 فَذَهَبَ الرَّسُولُ وَدَخَلَ وَأَخْبَرَ دَاوُدَ بِكُلِّ مَا أَرْسَلَهُ فِيهِ يُوآبُ. 23 وَقَالَ الرَّسُولُ لِدَاوُدَ: «قَدْ تَجَبَّرَ عَلَيْنَا الْقَوْمُ وَخَرَجُوا إِلَيْنَا إِلَى الْحَقْلِ فَكُنَّا عَلَيْهِمْ إِلَى مَدْخَلِ الْبَابِ. 24 فَرَمَى الرُّمَاةُ عَبِيدَكَ مِنْ عَلَى السُّورِ، فَمَاتَ الْبَعْضُ مِنْ عَبِيدِ الْمَلِكِ، وَمَاتَ عَبْدُكَ أُورِيَّا الْحِثِّيُّ أَيْضًا». 25 فَقَالَ دَاوُدُ لِلرَّسُولِ: «هَكَذَا تَقُولُ لِيُوآبَ: لاَ يَسُؤْ فِي عَيْنَيْكَ هَذَا الأَمْرُ، لأَنَّ السَّيْفَ يَأْكُلُ هَذَا وَذَاكَ. شَدِّدْ قِتَالَكَ عَلَى الْمَدِينَةِ وَأَخْرِبْهَا. وَشَدِّدْهُ».

 

ع14، 15: لما فشلت محاولات داود مع أوريا فكر في حيلة أخرى، فأرسل رسالة مكتوبة مغلقة ومختومة ليوآب بيد أوريا قائلًا له فيها أن يضع أوريا في مقدمة الصفوف عندما تشتد المعركة على أن يأمر بقية جنوده بالانسحاب من حوله ليتلقى الضربات وحده فيصاب ويموت. ونرى هنا مدى قسوة داود وظلمه لإنسان برئ حمل بيده رسالة قتله كمن يحمل كفنه، وهذا يوضح كيف أن الخطية تجر معها خطايا أخرى.

فلنحذر الخطوة الأولى ونعى كيف تتدرج الخطية في الدخول إلى الإنسان، فبمجرد السقوط في خطية واحدة فانها تجر وراءها خطايا متعددة. بدأت خطية داود بنظرة ثم تسلسلت الخطايا الأخرى من وراءها فكانت خطية الزنا ثم القتل.

 

ع16، 17: أطاع يوآب أمر الملك، فلما حاصر مدينة "ربة عمون" عاصمة العمونيين جعل أوريا في مقدمة الجيش في أصعب موقع أمام أقوى رجال العدو، ثم أمر رجاله بالتفرق من حول أوريا لتركه وحده في مواجهة قوات العدو.

وخرج جنود العدو ليدافعوا عن عاصمتهم، فقُتِلَ بعض من جنود جيش إسرائيل ومن بينهم أوريا الحثى.

ونرى هنا كيف نفّذ يوآب كلام داود بإتقان، ليس فقط طاعة للملك، ولكن ليتصيد عليه خطأ وهو القتل، فلا يعود داود يوبخه لقتله أبنير، وبهذا اشترك يوآب في خطية القتل مع داود. فمن يسقط في الخطية يريد أن يبرر نفسه بأن يرى من حوله ساقطين في الخطية حتى لا يوبخه ضميره ولا يتوب.

وقد شعر داود بالذل والضعف أمام يوآب ولم يستطع أن يؤذيه رغم شروره، فكلف سليمان ابنه أن يجازيه بحسب أعماله (1 مل2: 5، 6). ونلاحظ قوة يوآب في توبيخه داود بعد أن قتل يوآب أبشالوم ولم يكلمه داود لخوفه منه (2 صم 19: 5-8).

 

St-Takla.org Image: "And Uriah the Hittite died also" (Bathsheba's husband), planned by King David (2 Sam. 11:17) صورة في موقع الأنبا تكلا: "ومات أوريا الحثي أيضًا" (زوج بثشبع)، بتخطيط من داود الملك (صموئيل الثاني 11: 17)

St-Takla.org Image: "And Uriah the Hittite died also" (Bathsheba's husband), planned by King David (2 Sam. 11:17)

صورة في موقع الأنبا تكلا: "ومات أوريا الحثي أيضًا" (زوج بثشبع)، بتخطيط من داود الملك (صموئيل الثاني 11: 17)

ع18: أرسل يوآب رسالة إلى الملك يعلمه بتمام تنفيذ أوامره بخصوص الخطط العسكرية ويخبره بموقف المعارك الدائرة وبقية تفاصيل الحرب ضد بنى عمون.

 

ع19-21: كانت رسالته هذه شفاهية، وأوصى الرسول أن يلاحظ تاثير كلامه على الملك، فان وجد أن الملك مستاءً بسبب قربهم من سور مدينة ربة، يخبره أن أوريا كان من بين المقتولين، ذلك لأن يوآب علم بذكائه أن الملك سيفهم أنها خطة مقصودة للتخلص من أوريا حسب أوامر الملك نفسه، إذ كان عليهم ألا يقتربوا من الأسوار لأن الأعداء كانوا يلقون حجارة ضخمة لكي يصيبوا بها الجنود المحاصرين للمدينة، فقد كان من الأفضل أن يحاصروها عن بعد، وقد يذِّكر الملك الرسول بحادث قتل أبيمالك بن جدعون الذي كان يحاصر أعداءه في برج مدينة "تاباص" فألقت عليه امرأة قطعة من حجر الرحى من أعلى السور فشجت رأسه (قض9: 50-54). أمر يوآب رسوله أنه، إذا لاحظ غضب داود مما يعرضه عليه.

 

ع22: ترك الرسول ميدان المعركة متوجهًا إلى أورشليم قاصدًا بيت الملك، وقص على الملك كل ما أرسله به يوآب.

 

ع23، 24: روى الرسول للملك تفاصيل الأحداث قائلًا أن العدو تقوى عليهم إذ خرجوا من المدينة إلى السهل ليقاتلوهم هناك، فقام جنود إسرائيل بشن هجوم مضاد أجبر العدو على التراجع إلى مدخل المدينة مما جعل جنود إسرائيل يقتربون من سور المدينة، فاستغل العدو هذا الوضع ليرموهم بسهامهم من على السور. ولعل الرسول لاحظ استياء الملك من الموقف فأسرع بإخباره بموت أوريا.

 

ع25: استراح داود عند سماعه بموت أوريا واختفت علامات الغضب من وجهه، وحمَّل الرسول ردًا ليوآب قائلًا له ألا يحزن بسبب قتل عدد من جنوده ففى ميادين القتال الكل معرض للموت. وأضاف في رسالته أن عليه أن يتشدد ويحارب المدينة بقوة حتى يدخلها جيش إسرائيل ويخربها. ثم أوصى الرسول أن يشجع يوآب ويقوى عزيمته نيابة عن الملك.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(5) داود يتزوج بثشبع (ع26، 27):

26 فَلَمَّا سَمِعَتِ امْرَأَةُ أُورِيَّا أَنَّهُ قَدْ مَاتَ أُورِيَّا رَجُلُهَا نَدَبَتْ بَعْلَهَا. 27 وَلَمَّا مَضَتِ الْمَنَاحَةُ أَرْسَلَ دَاوُدُ وَضَمَّهَا إِلَى بَيْتِهِ، وَصَارَتْ لَهُ امْرَأَةً وَوَلَدَتْ لَهُ ابْنًا. وَأَمَّا الأَمْرُ الَّذِي فَعَلَهُ دَاوُدُ فَقَبُحَ فِي عَيْنَيِ الرَّبِّ.

 

ع26: علم سكان أورشليم من متابعتهم لأخبار جيشهم أن أوريا قد مات. وعلمت بثشبع امرأته بخبر وفاته، فقامت بما تفرضه عليها التقاليد من ندب وبكاء بصرف النظر عن شعورها الداخلي.

 

ع27: المناحة: فترة غالبًا سبعة أيام مثل المناحة على شاول (1 صم31: 13).

بعد انتهاء مناحة أوريا وكمال أيام الحداد، تزوج داود بثشبع فولدت له ابنًا.

استاء الرب جدًا من وقوع داود في خطية الدنس، فلم يكن من اللائق أن يقابل عمل الله معه بكسر وصاياه، خاصة وأن الزنا جره إلى القسوة حتى قتل قائدًا عظيمًا وبريئًا من قادة حربه ليغطى خطيته الشنيعة.

على المؤمنين أن يحتفظوا بنقاوتهم إذ هم هياكل الله وروح الله ساكن فيهم فلا يغضبوا الله بعمل قبيح. فهل من اللائق أن نقابل عمل الله الخلاصى من أجلنا بكسر وصاياه؟

 

وقد استاء الله مما فعله داود من زنا وقتل لما يلى:

  1. لأن الله رفعه من وراء الغنم وجعله ملكًا عظيمًا، فلما يخون الله بكسر وصاياه؟!

  2. كان داود تقيًا عظيمًا في بره، فلما يهوى هذا البرج العظيم ويقبل خطية عظيمة مثل الزنا؟

  3. أنعم الله على داود بوجود التابوت في مدينته ليتذكر وجود الله الدائم معه، ولكنه أهمل هذا وسقط في خطيته الصعبة.

  4. كان داود مثالًا وقدوة لشعبه لأنه الملك، فبسقوطه في الخطية صغر جدًا في عينى يوآب رئيس جيشه وفى عيون كثير من عبيده الذين استنتجوا وفهموا الأمر، فأعثرهم جدًا.

  5. كان عمر داود وقتذاك حوالي الخمسين وهو سن الاستقرار، أي ليس فيه اندفاع الشباب، فمن الغريب أن يسقط في هذه الخطية.

  6. كان داود متزوجًا بعدة نساء، فلا داعٍ أن ينظر لامرأة أخرى.

وبسقوط داود في الزنا، سقط في مجموعة خطايا هي:

  1. نسى أنه مسيح الرب المكرس لخدمته بقيادة مملكته، فلا يصح أن يخضع للشهوات الشريرة.

  2. أهمل الشعور بأهمية الحرب من أجل الله، فإن كان قد كبر في السن ولا يستطيع الخروج، فعلى الأقل يصلى من أجل المحاربين ولا يبحث في أنانيته عن لذاته الخاصة.

  3. قد أساء إلى هذه المرأة وجذبها للخطية لأنها قد تكون تأثرت بمركزه وخافت أن تعارضه.

  4. خان أحد قادته الحربيين بالاعتداء على زوجته خاصة وأنه غريب وتهود، فهو معرض للعثرة الشديدة.

  5. جذبته خطية الزنا إلى خطية القتل ليخفى جريمته فقتل إنسانًا بريئًا.

  6. أهم شيء أنه كسر شريعة الله وأصبح محكومًا عليه بالموت.

  7. التهاون مع النظرة الشريرة والفكر الردئ الذي قاده للسقوط الكامل في الزنا.

  8. الكسل والتراخى، فبعد أن أكل قام ليتمشى على سطحه فأصبح معرضًا للسقوط في الخطية.

ويظهر اتضاع المسيح في أن يرضى ويولد من نسل بثشبع التي زنت مع داود (مت1: 6) ليعلن أنه أتى ليخلص الزناة والخطاة بفدائه لهم على الصليب.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات صموئيل الثاني: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/bible/commentary/ar/ot/church-encyclopedia/samuel2/chapter-11.html