St-Takla.org  >   pub_Bible-Interpretations  >   Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament  >   Father-Tadros-Yacoub-Malaty  >   13-Sefr-Akhbar-El-Ayam-El-Awal
 

تفسير الكتاب المقدس - العهد القديم - القمص تادرس يعقوب
سلسلة "من تفسير وتأملات الآباء الأولين"

أخبار الأيام الأول 27 - تفسير سفر أخبار الأيام الأول

 

* تأملات في كتاب أخبار أيام أول:
تفسير سفر أخبار الأيام الأول: مقدمة سفري الأخبار | مقدمة سفر أخبار الأيام الأول | أخبار الأيام الأول 1 | أخبار الأيام الأول 2 | أخبار الأيام الأول 3 | أخبار الأيام الأول 4 | أخبار الأيام الأول 5 | أخبار الأيام الأول 6 | أخبار الأيام الأول 7 | أخبار الأيام الأول 8 | أخبار الأيام الأول 9 | أخبار الأيام الأول 10 | أخبار الأيام الأول 11 | أخبار الأيام الأول 12 | أخبار الأيام الأول 13 | أخبار الأيام الأول 14 | أخبار الأيام الأول 15 | أخبار الأيام الأول 16 | أخبار الأيام الأول 17 | أخبار الأيام الأول 18 | أخبار الأيام الأول 19 | أخبار الأيام الأول 20 | أخبار الأيام الأول 21 | أخبار الأيام الأول 22 | أخبار الأيام الأول 23 | أخبار الأيام الأول 24 | أخبار الأيام الأول 25 | أخبار الأيام الأول 26 | أخبار الأيام الأول 27 | أخبار الأيام الأول 28 | أخبار الأيام الأول 29 | ملخص عام

نص سفر أخبار الأيام الأول: أخبار الأيام الأول 1 | أخبار الأيام الأول 2 | أخبار الأيام الأول 3 | أخبار الأيام الأول 4 | أخبار الأيام الأول 5 | أخبار الأيام الأول 6 | أخبار الأيام الأول 7 | أخبار الأيام الأول 8 | أخبار الأيام الأول 9 | أخبار الأيام الأول 10 | أخبار الأيام الأول 11 | أخبار الأيام الأول 12 | أخبار الأيام الأول 13 | أخبار الأيام الأول 14 | أخبار الأيام الأول 15 | أخبار الأيام الأول 16 | أخبار الأيام الأول 17 | أخبار الأيام الأول 18 | أخبار الأيام الأول 19 | أخبار الأيام الأول 20 | أخبار الأيام الأول 21 | أخبار الأيام الأول 22 | أخبار الأيام الأول 23 | أخبار الأيام الأول 24 | أخبار الأيام الأول 25 | أخبار الأيام الأول 26 | أخبار الأيام الأول 27 | أخبار الأيام الأول 28 | أخبار الأيام الأول 29 | أخبار الأيام الأول كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23 - 24 - 25 - 26 - 27 - 28 - 29 - 30 - 31 - 32 - 33 - 34

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

اَلأَصْحَاحُ السَّابِعُ وَالْعِشْرُونَ

تعيين الحكام وقادة الجيش

 

التنظيمات السياسية والعسكرية

يُلاحَظ في التنظيم الوارد هنا وفي الأصحاحات السابقة أنه تنظيم جديد ليس مُطابِقًا تمامًا لما ورد في شريعة موسى، غير أنه ليس مُناقِضًا له. إنه يتناسب مع بناء الهيكل كمرحلة جديدة، إن صحَّ القول. إنه تطور لما كان عليه الحال في البريّة أو في أيام يشوع والقضاة وبدء عصر الملوك. هذا التنظيم الجديد كان مُعتمِدًا على توجيه مباشر من الله.

جاءت قائمة القواد هنا تطابق ما ورد في الأصحاح الحادي عشر عن رجال البأس لدى داود.

يَلِذُّ للكاتب أن يضع القوائم على أساس رقم 12 والأرقام المُشْتَقَّة من رقم 12 (1 أي 24: 7-19؛ عز 8: 24)، ربما لأنه يجد في هذا الرقم نوعًا من الكمال. على أساس أن السنة تنقسم إلى 12 شهرًا. هذا الرقم له قُدْسيته عند اليهود حيث يوجد 12 سبطًا.

كان الجيش أو التنظيم العسكري مثل اللاويين يخدمون في أقسام.

 

1. المسئولون عن الخدمة الشهرية

 

1-15.

2. رؤساء أسباط إسرائيل

 

16-24.

3. كبار الموظفين المدنيين

 

25-31.

4. مشيرو الملك

 

32-34.

* من وحي 1 أي 27: هَبْ لي حياة الاستعداد الدائم

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

1. المسئولون عن الخدمة الشهرية

وَبَنُو إِسْرَائِيلَ حَسَبَ عَدَدِهِمْ مِنْ رُؤُوسِ الآبَاءِ،

وَرُؤَسَاءِ الأُلُوفِ وَالْمِئَاتِ وَعُرَفَاؤُهُمُ الَّذِينَ يَخْدِمُونَ الْمَلِكَ فِي كُلِّ أُمُورِ الْفِرَقِ،

الدَّاخِلِينَ وَالْخَارِجِينَ،

شَهْرًا فَشَهْرًا لِكُلِّ شُهُورِ السَّنَةِ،

كُلُّ فِرْقَةٍ كَانَتْ أَرْبَعَةً وَعِشْرِينَ أَلْفًا. [1]

هنا نجد سردًا لتنظيم فرق الجيش التي للمملكة، فداود نفسه كان رجل حرب، وفعل أعمالاً عظيمة بالسيف، وأنزل جيوشًا كثيرة في المعركة، والآن يقوم بتنظيمهم بعد أن أراحه الله من أعدائه. فلم يجمعهم كلهم معًا، لأن ذلك قد يُسَبِّب أتعابًا لهم وللدولة، ومع ذلك فهو لم يُسَرِّحهم أو يُبَعثرهم كلهم، لأن ذلك قد يترك المملكة في خطر، وقد ينسى الشعب فن الحرب الذي تعلَّموه، لذا خطَّط للاحتفاظ بقوة مستديمة، ولكن ليس جيشًا قائمًا.

1. احتفظ ب 240000 مُسَلَّحين باستمرار، ربما كفرقةٍ مُنظَّمةٍ واحدة في مكانٍ واحدٍ من المملكة. هذه القوة كانت كافية لحفظ الأمان والسلام للشعب، ونحن كمسيحيين حقيقيين يجب أن نَتَعَلَّم الحرب الروحية، لأن لنا أعداء روحيين ويجب أن نتحفَّظ أن نقف دائمًا ضدهم.

2. كان يُغَيِّرهم كل شهر، وبذلك يكون مجموع الميليشيا 288,000 ربما خمس الرجال القادرين من المملكة، وبتوزيعهم على 12 فرقة فإنهم كانوا مُتعلِّمين ومُدرَّبين في الأمور العسكرية، ومع ذلك فلم يكن أحد مُلزَمًا أن يخدم أكثر من شهر في السنة على حسابه، وحتمًا كان هذا في طاقتهم، إلاَّ في الأحوال الطارئة، فإنه كان من السهل أن يُجمَعوا معًا بسرعة. وهذا من حكمة القادة أنهم بينما يوفرون الأمن للشعب يُخَطِّطون أن يكون ذلك بطريقة سهلة وفَعَّالة وبقدر الإمكان أقل عبئًا على الشعب.

3. كان لكل فرقة رئيس قواد بجانب قواد الألوف والمئات وهؤلاء الاثنا عشر مذكورون بين أبطال داود في (2 صم 23؛ 1 أي 11).

"رؤوس الآباء" أو "رؤوس بيوت الآباء" هم أفراد أو أهل بيت يقومون بخدمة منتظمة للملك داود بالمواد اللازمة لتأسيس الهيكل.

"أربعة وعشرون ألفًا": يرى البعض أن رقم ألف لا يعني ألفًا حسابيًا، إنما هو تعبير يستخدم بمعنى فرقة أو كتيبة أيا كان عددها.

عَلَى الْفِرْقَةِ الأُولَى لِلشَّهْرِ الأَوَّلِ يَشُبْعَامُ بْنُ زَبْدِيئِيلَ،

وَفِي فِرْقَتِهِ أَرْبَعَةٌ وَعِشْرُونَ أَلْفًا. [2]

مِنْ بَنِي فَارَصَ كَانَ رَأْسُ جَمِيعِ رُؤَسَاءِ الْجُيُوشِ لِلشَّهْرِ الأَوَّلِ. [3]

وَعَلَى فِرْقَةِ الشَّهْرِ الثَّانِي دُودَايُ الأَخُوخِيُّ،

وَمِنْ فِرْقَتِهِ مَقْلُوثُ الرَّئِيسُ.

وَفِي فِرْقَتِهِ أَرْبَعَةٌ وَعِشْرُونَ أَلْفًا. [4]

داودي كان معه مقلوث [4]، إما ليحلَّ مكانه في وقت غيابه أو عجزه أو بعد موته.

رَئِيسُ الْجَيْشِ الثَّالِثُ لِلشَّهْرِ الثَّالِثِ بَنَايَا بْنُ يَهُويَادَاعَ الْكَاهِنُ الرَّأْسُ،

وَفِي فِرْقَتِهِ أَرْبَعَةٌ وَعِشْرُونَ أَلْفًا. [5]

دُعِي بنايا هنا رئيس كهنة [5] ولكن حيث أن كلمة "كوهين" تعني كاهن أو قائد، فيمكن أن يكون لقبه هنا رئيس قواد.

هُوَ بَنَايَا جَبَّارُ الثَّلاَثِينَ،

وَعَلَى الثَّلاَثِينَ وَمِنْ فِرْقَتِهِ عَمِّيزَابَادُ ابْنُهُ. [6]

كان ابن بنايا من فرقته [6]، وعسائيل كان ابنه بعده [7]. من هذا يتبين أن تنظيم الميليشيا وُضِعَ في بداية مُلْكِ داود، لأن عسائيل قتله أبنير بينما كان داود يملك في حبرون، وقد جَدَّد هذه الطريقة بعد أن انتهى من حروبه وجعل الأمور الحربية في هذا الوضع تمهيدًا للسلام في مُلْكِ سليمان، فحينما نظن أننا في أمان مادمنا في الجسد فيجب أن نكون مُستعدِّين للحروب الروحية.

كان يوجد مثل شائع في الشرق يحمل مغزى، يرسله الملوك لأعدائهم، وهو أنَّه لا يليق بمن يرتدي الأسلحة أن يفتخر كمن ذهب المعركة وعاد منتصرًا. يلزمه أن ينتصر ويُحقِّق النصرة وعندئذ يفتخر بنصرته. يليق ألاَّ يفتخر الإنسان مقدَّمًا بما سيحدث، لأنَّه لا يعلم ماذا يُقدِّم له هذا اليوم (أم 27: 1). لينتظر حتى تتمَّ المعركة، فلا يفتخرنَّ من يشدَّ كمن يحلّ (1 مل 20: 11). يقول الرسول: "إذًا من يظن أنه قائم، فلينظر أن لا يسقط" (1 كو 10: 12).

v ثباتنا هنا ليس ثباتًا آمنًا. لا، حتى نخلص من تيارات هذه الحياة الحاضرة ونبحر إلى الميناء الهادئ. لا تنتفخوا إذن أنكم ثابتون، بل احرصوا لئلا تسقطوا، فإن كان بولس يخشى ذلك وهو أكثر ثباتًا منا جميعًا كم بالأكثر يليق بنا نحن أن نحذر؟![1]

v من يسب الآخرين يسقط حالاً في نفس الخطايا. لهذا ينصحنا الطوباوي بولس: "من يظن أنه قائم فلينظر أن لا يسقط"[2].

v أول ملامح التنظيم للقوى العسكرية (التكتيك العسكري) هو أن يعرف كيف تقف حسنًا. أمور كثيرة تعتمد على هذا. لهذا كثيرًا ما يتحدث عن القيام بثبات، قائلاً: "اسهروا، اثبتوا في الإيمان" (1 كو 16: 13). وأيضًا :" اثبتوا في الرب" (في4 : 1)، وأيضًا: "من يظن أنه قائم فلينظر أن لا يسقط". وأيضًا: "وبعد أن تتمموا كل شيء أن تثبتوا" (أف 6: 13). بلا شك لا يقصد مجرد أية طريقة للثبات بل الطريقة الصحيحة وكما أن كثيرين لهم خبرة في الحروب أن يعرفوا الأهمية القصوى لمعرفة كيف يثبت. فإن كان في حالة الملاكمين والمصارعين يذكر الممرنون هذا الأمر قبل كل شيء، أقصد الثبات، فكم بالأكثر يكون له الأولوية في الحروب والشئون العسكرية[3].

القديس يوحنا الذهبي الفم

الرَّابِعُ لِلشَّهْرِ الرَّابِعِ عَسَائِيلُ أَخُو يُوآبَ وَزَبَدْيَا ابْنُهُ بَعْدَهُ،

وَفِي فِرْقَتِهِ أَرْبَعَةٌ وَعِشْرُونَ أَلْفًا. [7]

الْخَامِسُ لِلشَّهْرِ الْخَامِسِ الرَّئِيسُ شَمْحُوثُ الْيَزْرَاحِيُّ،

وَفِي فِرْقَتِهِ أَرْبَعَةٌ وَعِشْرُونَ أَلْفًا. [8]

السَّادِسُ لِلشَّهْرِ السَّادِسِ عِيرَا بْنُ عِقِّيشَ التَّقُوعِيُّ،

وَفِي فِرْقَتِهِ أَرْبَعَةٌ وَعِشْرُونَ أَلْفًا. [9]

السَّابِعُ لِلشَّهْرِ السَّابِعِ حَالِصُ الْفَلُونِيُّ مِنْ بَنِي أَفْرَايِمَ،

وَفِي فِرْقَتِهِ أَرْبَعَةٌ وَعِشْرُونَ أَلْفًا. [10]

الثَّامِنُ لِلشَّهْرِ الثَّامِنِ سِبْكَايُ الْحُوشَاتِيُّ مِنَ الزَّارَحِيِّينَ،

وَفِي فِرْقَتِهِ أَرْبَعَةٌ وَعِشْرُونَ أَلْفًا. [11]

التَّاسِعُ لِلشَّهْرِ التَّاسِعِ أَبِيعَزَرُ الْعَنَاثُوثِيُّ مِنْ بِنْيَامِينَ،

وَفِي فِرْقَتِهِ أَرْبَعَةٌ وَعِشْرُونَ أَلْفًا. [12]

الْعَاشِرُ لِلشَّهْرِ الْعَاشِرِ مَهْرَايُ النَّطُوفَاتِيُّ مِنَ الزَّارَحِيِّينَ،

وَفِي فِرْقَتِهِ أَرْبَعَةٌ وَعِشْرُونَ أَلْفًا. [13]

الْحَادِي عَشَرَ لِلشَّهْرِ الْحَادِي عَشَرَ بَنَايَا الْفَرْعَتُونِيُّ مِنْ بَنِي أَفْرَايِمَ،

وَفِي فِرْقَتِهِ أَرْبَعَةٌ وَعِشْرُونَ أَلْفًا. [14]

الثَّانِي عَشَرَ لِلشَّهْرِ الثَّانِي عَشَرَ خَلْدَايُ النَّطُوفَاتِيُّ مِنْ عُثْنِيئِيلَ،

وَفِي فِرْقَتِهِ أَرْبَعَةٌ وَعِشْرُونَ أَلْفًا. [15]

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

2. رؤساء أسباط إسرائيل

وَعَلَى أَسْبَاطِ إِسْرَائِيلَ. لِلرَّأُوبَيْنِيِّينَ الرَّئِيسُ أَلِيعَزَرُ بْنُ زِكْرِي.

لِلشَّمْعُونِيِّينَ شَفَطْيَا بْنُ مَعْكَةَ. [16]

مازالوا يحتفظون بالنظام الذي رتَّبه موسى منذ القدم في البرية، أن كل سبط يجب أن يكون له قائد أو رئيس، ومن المُحتمَل أنه استمر إما بالانتخاب أو بالخلافة في نفس الأسرة، والمذكورون هنا هم من وُجِدُوا عندما تم سرد هذه الأحداث، فاليهو أو ألياب الذي كان رئيسًا ليهوذا كان أكبر أولاد يسى الذي جاء من نسل نحشون وسلمون الذين كانوا رؤساء السبط أيام موسى، ونفترض أن سلطتهم أصبحت الآن أقل عما كانت عليه حينما كان يتصرَّف كل سبطٍ على حدة فالآن كل الأسباط تخضع ليس فقط للملك وحده، بل ولرئيس السبط.

مسيحيتنا تحضنا أن نخضع ليس فقط للملك كمن فوق الكل بل أيضًا للولاة المُرسَلِين منه (1 بط 2: 13- 14) لتنفيذ العدالة.

جاءت قائمة الأسباط موضوعة بنظامٍ معينٍ.

أولاً أبناء ليئة في ترتيب مناسب: الرأوبيون، الشمعونيون، اللاويون، يهوذا، يساكر وزبولون.

بعد ذلك أبناء راحيل: يوسف ممثلاً بابنيه أفرايم ومنسّى؛ ثم بنيامين.

أبناء بلهة: أُعطوا ليس بترتيب زمني: نفتالي ودان.

أبناء زلفة: جاد وأشير لما يُذكَرا هنا.

أسماء رؤساء أسباط إسرائيل في أيام داود، تُشِير إلى وجود تعاون وراحة واستقرار بين الملك ورؤساء الأسباط القدامى، على عكس ما حدث في أيام سليمان حيث وُجِدَ نوع من الخلاف ظهر بوضوح بعد موت سليمان مباشرة.

لِلاَّوِيِّينَ حَشَبْيَا بْنُ قَمُوئِيلَ. لِهَرُونَ صَادُوقُ. [17]

لِيَهُوذَا أَلِيهُو مِنْ إِخْوَةِ دَاوُدَ.

لِيَسَّاكَرَ عَمْرِي بْنُ مِيخَائِيلَ. [18]

لِزَبُولُونَ يَشْمَعِيَا بْنُ عُوبَدْيَا.

لِنَفْتَالِي يَرِيمُوثُ بْنُ عَزَرْئِيلَ. [19]

لِبَنِي أَفْرَايِمَ هُوشَعُ بْنُ عَزَزْيَا.

لِنِصْفِ سِبْطِ مَنَسَّى يُوئِيلُ بْنُ فَدَايَا. [20]

لِنِصْفِ سِبْطِ مَنَسَّى فِي جِلْعَادَ يَدُّو بْنُ زَكَرِيَّا.

لِبِنْيَامِينَ يَعْسِيئِيلُ بْنُ أَبْنَيْرَ. [21]

من سبط بنيامين كان الرئيس يعسيئيل بن أبنير، وبالرغم من أن أبنير كان عدوًا لداود، وعارض في اعتلائه العرش، إلاَّ أن داود لم يعارض هذه الترقية بل ربما زكَّاه بنفسه لهذا المنصب الرفيع، وهذا يُعَلِّمنا أن نجازي الشر بالخير. صورة رائعة لشخصية داود الذي مارس الوصية الإنجيلية وهو تحت الناموس!

v لا يمكن لأحدٍ أن يُحِبَّ أعداءه، ولا أن يُحسِنَ إلى مبغضيه، ولا أن يتألم من أجل المسيئين إليه. لكنه إن تذكَّر الطبيعة البشرية المشتركة بينهم لا يبالي بالآلام التي يسببونها له، فكلما ازدادوا قسوة عليه ترفَّق بهم. فالأب يحزن بالأكثر ويكتئب على ابنه المختل كلما ازداد جنون الابن وعنفه.

لقد شخَّص بولس المرض الذي يسبب تلك الهجمات الشرسة ضده، فازداد اهتمامه بهم ورعايته لهم كمرضى.

نسمعه وهو يخاطبنا بلطفٍ وحنانٍ فائق عن الذين جلدوه خمس مرات (2 كو 24:11)، ورجموه وقيَّدوه وسفكوا دمه، واشتهوا تقطيعه إربًا، فيقول عنهم: "لأني أشهد لهم أن لهم غيرة الله، ولكن ليس حسب المعرفة" (رو 2:10). وأيضًا ضيَّق على الذين يُسيئون إليهم، قائلاً: "لا تستكبر بل خف، لأنه إن كان الله لم يُشفِق على الأغصان الطبيعية، فلعله لا يُشفِق عليك أيضًا" (رو 20:11، 21). وحينما رأى الدينونة الواقعة عليهم لم يسعه إلا أن يعمل ما يقدر عليه، وهو أنه بكى وناح من أجلهم بلا توقُّف[4].

v عندما تكونون واحدًا مع من يهاجمكم وتمتزجون معهم تغلبونهم (بالحب والإيمان). وكما أن الخميرة المختفية في عجين لا تهلك، بل بالأحرى تُغَيِّر طبيعة العجين، هكذا أيضًا في الكرازة بالإنجيل. لذلك لا تخافوا عندما أُخبركم عن الضيقات أنها قادمة، لأن نوركم لا يقدر أحد أن يُطفِئَه، إنّما يغلب كل البشر[5].

القديس يوحنا الذهبي الفم

لِدَانَ عَزَرْئِيلُ بْنُ يَرُوحَامَ.

هَؤُلاَءِ رُؤَسَاءُ أَسْبَاطِ إِسْرَائِيلَ. [22]

وَلَمْ يَأْخُذْ دَاوُدُ عَدَدَهُمْ مِنِ ابْنِ عِشْرِينَ سَنَةً فَمَا دُونَ،

لأَنَّ الرَّبَّ قَالَ إِنَّهُ يُكَثِّرُ إِسْرَائِيلَ كَنُجُومِ السَّمَاءِ. [23]

عندما أمر داود بإحصاء الشعب منع إحصاء من هم تحت سن العشرين، وكان يظن بذلك أنه يرفع الشُبهة على ما فعله بالنسبة للوعد أن عددهم سوف لا يُعَد، ولكن هذا كان َتحَفُّظًا ضعيفًا، لأنه لم تكن هناك عادة أبدًا بإحصاء من هم تحت سن العشرين، فالوعد بعددهم كان خاصًا بالرجال الفاعلين.

يُوآبُ ابْنُ صَرُويَةَ ابْتَدَأَ يُحْصِي،

وَلَمْ يُكْمِلْ لأَنَّهُ كَانَ بِسَبَبِ ذَلِكَ سَخَطٌ عَلَى إِسْرَائِيلَ،

وَلَمْ يُدَوَّنِ الْعَدَدُ فِي سِفْرِ أَخْبَارِ الأَيَّامِ لِلْمَلِكِ دَاوُدَ. [24]

لم يتم الإحصاء، لأن غضب الرب حلَّ قبل أن ينتهي يوآب منه، ربما خجل داود من خطيته، فطلب ألا تُقدَّم سجلات الإحصاء علانية.

رفض داود استخدام هذا الإحصاء، إذ حُسِبَ هذا الإحصاء فسادًا حلَّ في عصر داود.

الإحصاء الذي أخذه داود للشعب من كبرياء قلبه لم يكن حسنًا، لم يُسْتكمَل أبدًا ولم يُعمَلْ بدقة، ولم يتم تسجيله كإحصاء حقيقي. فيوآب كان متضجرًا وأتمَّه جزئيًا، وداود كان في خجلٍ منه ووَدَّ أن يُنسَى، لأن العقوبة وقعت على إسرائيل بسببه، والإنسان الصالح بالرجوع إلى نفسه لا يستطيع أن يجد مسرة فيما يُغضِب الله، ولا يستطيع أن يستخدم أيّ شيء حصل عليه عن طريق الخطية. فداود عمل الإحصاءً في لحظة كبرياء وعدم إيمان، ولكن الآن لم يعمل إحصاءًا بل اتكل على وعود الله.

كان لدى داود 12 موظفًا مسئولون عن الشئون المحلية. وكان لديه مشيرون وأصدقاء مُلاصِقون له يُقَدِّمون له مشورة.

وستجد تفاسير أخرى هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمؤلفين آخرين.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

3. كبار الموظفين المدنيين

يشير القسم الأخير من هذا الأصحاح إلى ممتلكات الملك ومصادر دخله التي كانت تُستخدَم في إدارته للمملكة، وقد تضاعف ذلك في أثناء حكمه. من الملاحظ أنه في (حز 46: 16-18) بعد أكثر من أربعة قرون حُدِّدَتْ ممتلكات العائلة الملكية بطريقة حازمة.

لم يكن داود يطلب ضرائب من الشعب، ولم تمتد يده إلى غنائم الحرب، إذ ترك الأخيرة لحساب الهيكل (1 أخ 26:26).

وَعَلَى خَزَائِنِ الْمَلِكِ عَزْمُوتُ بْنُ عَدِيئِيلَ.

وَعَلَى الْخَزَائِنِ فِي الْحَقْلِ فِي الْمُدُنِ وَالْقُرَى وَالْحُصُونِ

يَهُونَاثَانُ بْنُ عُزِّيَّا. [25]

وَعَلَى الْفَعَلَةِ فِي الْحَقْلِ لِشُغْلِ الأَرْضِ عَزْرِي بْنُ كَلُوبَ. [26]

وَعَلَى الْكُرُومِ شَمْعِي الرَّامِيُّ.

وَعَلَى مَا فِي الْكُرُومِ مِنْ خَزَائِنِ الْخَمْرِ زَبْدِي الشَّفْمِيُّ. [27]

وَعَلَى الزَّيْتُونِ وَالْجُمَّيْزِ اللَّذَيْنِ فِي السَّهْلِ بَعْلُ حَانَانَ الْجَدِيرِيُّ.

وَعَلَى خَزَائِنِ الزَّيْتِ يُوعَاشُ. [28]

وَعَلَى الْبَقَرِ السَّائِمِ فِي شَارُونَ شَطْرَايُ الشَّارُونِيُّ.

وَعَلَى الْبَقَرِ الَّذِي فِي الأَوْدِيَةِ شَافَاطُ بْنُ عَدْلاَيَ. [29]

وَعَلَى الْجِمَالِ أُوبِيلُ الإِسْمَاعِيلِيُّ.

وَعَلَى الْحَمِيرِ يَحَدْيَا الْمِيرُونُوثِيُّ. [30]

وَعَلَى الْغَنَمِ يَازِيزُ الْهَاجِرِيُّ.

كُلُّ هَؤُلاَءِ رُؤَسَاءُ الأَمْلاَكِ الَّتِي لِلْمَلِكِ دَاوُدَ. [31]

رؤساء الأملاك التي للملك كما كانوا يُدعَون، كانوا مهتمين بالإشراف على فلاحة الملك، كرومه، زيتونه، قطيعه، جماله، حميره، وغنمه، فهنا ليس وزراء دولة أو رياضة أو رؤساء تشريفات، ولكن الكل في خدمة تتناسب مع بساطة تلك الأيام، فداود كان عسكريًا شديدًا، ومُعَلِّمًا كبيرًا وحاكمًا عظيمًا ولكنه كان وكيًلا أمينًا على ممتلكاته. فأخذ الكثير تحت يده وخزن، ليس لأجل المَسرَّة ولكن للربح، لأن الملك مخدوم من الحقل (جا 5: 9). فالحكام الذين يريدون أن يكون رعاياهم مجتهدين يجب أن يعطوا نفسهم مثاًلا في الاجتهاد وإدارة الأعمال. ولكننا نجد أنه فيما بعد أنهم جعلوا من مساكين الأرض كرَّامين وفلاحين (2 مل 25: 12) والآن داود أسند هذه الأعمال لعظمائه.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

4. مشيرو الملك

وَيَهُونَاثَانُ عَمُّ دَاوُدَ كَانَ مُشِيرًا وَرَجُلاً مُخْتَبِرًا وَفَقِيهًا.

وَيَحِيئِيلُ بْنُ حَكْمُونِي كَانَ مَعَ بَنِي الْمَلِكِ. [32]

لم يشر الكتاب المقدس في موضع ما عن وجود عم لداود يقوم كمشيرٍ له، لذلك يترجم البعض كلمة "عم" بأنها "المحبوب".

كان المشرفون على خاصة الملك معروفين بالحكمة وفن الحديث، فعمه كان مشيرًا ورجًلا مختبرًا وفقيهًا وليس فقط خبيرًا بالسياسة، بل فقيهًا في الكتب المقدسة وقد جعله داود مشيرًا له، وآخر كان بدون شك مميزًا في العلم ومحنكًا جعله مُرَبِّيًا لأبنائه، وأخيتوفل وهو رجل ماكر كان أيضًا مشيرًا لداود، ولكن حوشاي الأمين كان صديقه وكاتم أسراره، ويبدو أنه لم يكن عنده مشيرين كثيرين ولكن من كانوا لديه اتَّصفوا بقدرات عظيمة، فحكمة القادة تظهر في اختيار خدامهم، وداود بالرغم من ذوي الثقة والأقارب المحبوبين له والمشيرين حوله كان يُفَضِّل كلمة الله على الجميع (مز 119: 24): "شهادتك هي لذتي أهل مشورتي".

وَكَانَ أَخِيتُوفَلُ مُشِيراً لِلْمَلِكِ،

وَحُوشَايُ الأَرْكِيُّ صَاحِبَ الْمَلِكِ. [33]

كان حوشاي أمينًا، أنقذ حياة داود من مشورة أخيتوفل (2 صم 15-23).

وَبَعْدَ أَخِيتُوفَلَ يَهُويَادَاعُ بْنُ بَنَايَا وَأَبِيَاثَارُ.

وَكَانَ يُوآبُ رَئِيسَ جَيْشِ الْمَلِكِ. [34]

كمثال أخيتوفل وقصته المؤلمة الواردة في (2 صم 15، 17). كان مثل يوآب، إنسان له امتياز كبير، لكنه غير مُخْلِصٍ.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

من وحي 1 أي 27

هَبْ لي حياة الاستعداد الدائم

v إلهي، تباركك نفس على الدوام،

لأنك أقمتني جنديًّا في جيش الخلاص.

أنت قائدي، وأنت هو سلاحي،

أنت هو واهب النصرة ومعطي الإكليل.

وهبتني أن أقوم من سقطتي، وجعلتني ثابتًا فيك.

لألتصق بك على الدوام، حتى لا أسقط!

رافقني كل الطريق حتى ألتقي معك وجهًا لوجه.

v بك أَتمتَّع بالإيمان والحب.

بالإيمان لا أخشى العدو إبليس.

بك لا تقوى قوات الظلمة عليَّ، لأنك أنت معي.

ولا أخشى الموت، لأنك أنت حياتي.

بالحُبِّ أتحدَّى طبيعتي الضعيفة.

أشتهي خلاص كل المُقاوِمين لي.

أُحبُّ كل بني البشر، وأفرح بشركتهم معك.

v لك المجد يا رب القوات، يا حافظ أولادك من الشر!

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

[1] In 1 Corinth., hom. 23:5.

[2] In Titus. hom. 5.

[3] In Ephes., hom. 23.

[4] في مديح القديس بولس، عظة 3.

[5] In Matt. hom 47.

St-Takla.org                     Divider

← تفاسير أصحاحات أخبار أول: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / اتصل بنا: /

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Tadros-Yacoub-Malaty/13-Sefr-Akhbar-El-Ayam-El-Awal/Tafseer-Sefr-Akhbar-El-Ayam-El-Awal__01-Chapter-27.html


Short link تصغير الرابط
https://tak.la/hp8s6bh