St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   leviticus
 
St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   leviticus

تفسير الكتاب المقدس - الموسوعة الكنسية لتفسير العهد القديم: كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة

اللاويين 18 - تفسير سفر اللاويين

 

* تأملات في كتاب لاويين:
تفسير سفر اللاويين: مقدمة سفر اللاويين | اللاويين 1 | اللاويين 2 | اللاويين 3 | اللاويين 4 | اللاويين 5 | اللاويين 6 | اللاويين 7 | اللاويين 8 | اللاويين 9 | اللاويين 10 | اللاويين 11 | اللاويين 12 | اللاويين 13 | اللاويين 14 | اللاويين 15 | اللاويين 16 | اللاويين 17 | اللاويين 18 | اللاويين 19 | اللاويين 20 | اللاويين 21 | اللاويين 22 | اللاويين 23 | اللاويين 24 | اللاويين 25 | اللاويين 26 | اللاويين 27 | ملخص عام

نص سفر اللاويين: اللاويين 1 | اللاويين 2 | اللاويين 3 | اللاويين 4 | اللاويين 5 | اللاويين 6 | اللاويين 7 | اللاويين 8 | اللاويين 9 | اللاويين 10 | اللاويين 11 | اللاويين 12 | اللاويين 13 | اللاويين 14 | اللاويين 15 | اللاويين 16 | اللاويين 17 | اللاويين 18 | اللاويين 19 | اللاويين 20 | اللاويين 21 | اللاويين 22 | اللاويين 23 | اللاويين 24 | اللاويين 25 | اللاويين 26 | اللاويين 27 | اللاويين كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23 - 24 - 25 - 26 - 27 - 28 - 29 - 30

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الأَصْحَاحُ الثَّامِنُ عَشَرَ

الزيجات المُحَرَّمة والانحرافات الجنسية

 

مقدمة عامة

 

(1) أحكام الله (ع1-5)

(2) الزيجات المحرمة (ع6-18)

(3) الانحرافات الجنسية (ع19-23)

(4) عقاب النجاسة (ع24-30)

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(1) أحكام الله (ع1-5):

1 وَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى 2«قُلْ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ: أَنَا الرَّبُّ إِلَهُكُمْ. 3 مِثْلَ عَمَلِ أَرْضِ مِصْرَ الَّتِي سَكَنْتُمْ فِيهَا لاَ تَعْمَلُوا وَمِثْلَ عَمَلِ أَرْضِ كَنْعَانَ الَّتِي أَنَا آتٍ بِكُمْ إِلَيْهَا لاَ تَعْمَلُوا وَحَسَبَ فَرَائِضِهِمْ لاَ تَسْلُكُوا. 4 أَحْكَامِي تَعْمَلُونَ وَفَرَائِضِي تَحْفَظُونَ لِتَسْلُكُوا فِيهَا. أَنَا الرَّبُّ إِلَهُكُمْ. 5 فَتَحْفَظُونَ فَرَائِضِي وَأَحْكَامِي الَّتِي إِذَا فَعَلَهَا الْإِنْسَانُ يَحْيَا بِهَا. أَنَا الرَّبُّ.

 

ع1، 2: قبل أن يعطيهم الله شرائعه للقداسة يعلن لهم أنه إلههم وهذا معناه:

  1. إرتباطهم به وحده وليس بالآلهة الوثنية.

  2. محبته ورعايته لهم واهتمامه بقداستهم.

  3. مخافته والإلتزام بأحكامه حتى لا يعاقبوا.

 

ع3-5: يحذِّرهم الله من تقليد المصريين في عباداتهم وعاداتهم الوثنية التي عرفوها طوال سكناهم في مصر. وكذلك يحذِّرهم من قبول أفكار الشعوب الكنعانية، التي سيطردونها ويقيمون حولهم في أرض الميعاد، ولا يختلطوا بهم فيتنجسوا بأفكارهم. بل يتمسكوا فقط بشرائع الله إلههم الوحيد ويطبقوها ويحيوا بها ويتمتعوا برعايته لهم.

إن وصايا الله ليست مجرد أوامر بل تعطيك حياة نقية سعيدة معه. فاهتم بتطبيق كلام الكتاب المقدس في حياتك ولا تكتفِ بالمعرفة النظرية لتتذوق عشرة الله من خلال كلامه الحي فيك.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(2) الزيجات المحرمة (ع6-18):

6«لاَ يَقْتَرِبْ إِنْسَانٌ إِلَى قَرِيبِ جَسَدِهِ لِيَكْشِفَ الْعَوْرَةَ. أَنَا الرَّبُّ. 7 عَوْرَةَ أَبِيكَ وَعَوْرَةَ أُمِّكَ لاَ تَكْشِفْ. إِنَّهَا أُمُّكَ لاَ تَكْشِفْ عَوْرَتَهَا. 8 عَوْرَةَ امْرَأَةِ أَبِيكَ لاَ تَكْشِفْ. إِنَّهَا عَوْرَةُ أَبِيكَ. 9 عَوْرَةَ أُخْتِكَ بِنْتِ أَبِيكَ أَوْ بِنْتِ أُمِّكَ الْمَوْلُودَةِ فِي الْبَيْتِ أَوِ الْمَوْلُودَةِ خَارِجًا لاَ تَكْشِفْ عَوْرَتَهَا. 10 عَوْرَةَ ابْنَةِ ابْنِكَ أَوِ ابْنَةِ ابْنَتِكَ لاَ تَكْشِفْ عَوْرَتَهَا. إِنَّهَا عَوْرَتُكَ. 11 عَوْرَةَ ابْنَةِ امْرَأَةِ أَبِيكَ الْمَوْلُودَةِ مِنْ أَبِيكَ لاَ تَكْشِفْ عَوْرَتَهَا إِنَّهَا أُخْتُكَ. 12 عَوْرَةَ أُخْتِ أَبِيكَ لاَ تَكْشِفْ. إِنَّهَا قَرِيبَةُ أَبِيكَ. 13 عَوْرَةَ أُخْتِ أُمِّكَ لاَ تَكْشِفْ. إِنَّهَا قَرِيبَةُ أُمِّكَ. 14 عَوْرَةَ أَخِي أَبِيكَ لاَ تَكْشِفْ. إِلَى امْرَأَتِهِ لاَ تَقْتَرِبْ. إِنَّهَا عَمَّتُكَ. 15 عَوْرَةَ كَنَّتِكَ لاَ تَكْشِفْ. إِنَّهَا امْرَأَةُ ابْنِكَ. لاَ تَكْشِفْ عَوْرَتَهَا. 16 عَوْرَةَ امْرَأَةِ أَخِيكَ لاَ تَكْشِفْ. إِنَّهَا عَوْرَةُ أَخِيكَ. 17 عَوْرَةَ امْرَأَةٍ وَابْنَتِهَا لاَ تَكْشِفْ. وَلاَ تَأْخُذِ ابْنَةَ ابْنِهَا أَوِ ابْنَةَ ابْنَتِهَا لِتَكْشِفَ عَوْرَتَهَا. إِنَّهُمَا قَرِيبَتَاهَا. إِنَّهُ رَذِيلَةٌ. 18 وَلاَ تَأْخُذِ امْرَأَةً عَلَى أُخْتِهَا لِلضِّرِّ لِتَكْشِفَ عَوْرَتَهَا مَعَهَا فِي حَيَاتِهَا.

 

ع6: العورة: الأعضاء التناسلية والمقصود بكشفها الزواج وإقامة علاقة جسدية.

يحذر هنا من التزوج بالأقارب المقربين، وكان هذا مسموحًا به قبل الشريعة الموسوية، ومازالت الشريعة الموسوية مطبقة في المسيحية بل ازدادت في بنود قليلة منها وذلك للمعانى الآتية:

  1. الحفاظ على نقاوة مشاعر الأبوة والبنوة والأخوة بعيدًا عن الجنس.

  2. من الناحية الصحية فهذا أفضل لتجنب أمراض ومتاعب تنتج في النسل.

وهذه القرابات القريبة المحرمة يحددها الله في الأعداد التالية.

 

ع7، 8: ينهى عن الزواج بالأب أو الأم أو زوجة الأب أو زوج الأم لأنهما صارا جسدًا واحدًا وبالتالي أصبحت زوجة الأب هي أم وزوج الأم هو أب، فحفاظًا على نقاوة مشاعر وتعاملات الآباء والأبناء داخل الأسرة، حرمت الشريعة هذه الزيجات.

 

ع9: يحرِّم أيضًا الزواج من الأخت الشقيقة أو غير الشقيقة التي قال عنها مولودة خارج البيت أى مولودة من أم ثانية أو أب آخر وذلك حفاظًا على نقاوة مشاعر وتعاملات الإخوة معًا.

 

ع10: يحرِّم أيضًا زواج الجد من حفيدته سواء ابنة ابنه أو ابنة ابنته وذلك حفاظًا على نقاوة مشاعر الأبوة والبنوة.

 

ع11: يحرِّم أيضًا الزواج من ابنة امرأة الأب لأنها تعتبر أخت مثل المولودة من الأب مع أنها مولودة من امرأة الأب من زوج آخر مثل الأب، ولكن بزواج المرأة من الأب أصبحت واحدًا معه وبالتالي ابنة المرأة تعتبر ابنته فلا يصح الزواج منها.

 

ع12، 13: ينهى أيضًا عن الزواج من العمة والخالة لأنها أخت الأب والأم فهي قريبة جدًا وتعامل كأم وبالتالي لا يصح الزواج منها.

 

ع14: يحرِّم كذلك زواج البنت من خالها أو عمها أو زواج الابن من امرأة الخال، فهي تعتبر بمثابة خالته أي أمه فلا يصح الزواج منها إذا مات زوجها.

 

ع15: يحذّر من الزواج بالكنَّة أي زوجة الابن فهي تعتبر ابنة. وكان عقاب من يتزوج أو يزنى مع امرأة ابنه هو القتل (لا 20: 12).

 

ع16: لا يصح أيضًا الزواج من امرأة الأخ بعد موته، ولكن أباحت الشريعة الموسوية في حالة خاصة هذا الزواج وهي إذا لم ينجب هذا الأخ قبل موته فيتزوجها أخوه ليقيم نسلًا وينسب النسل للميت حتى يرث في أرض الميعاد (تث25: 5-10). ولكن في المسيحية لم يعد هناك أرض ميعاد بل أورشليم السمائية وبالتالي فالشريعة تحرم الزواج من امرأة الأخ بعد موته في جميع الأحوال.

 

ع17: ينهى أيضًا عن الزواج بامرأة ثم الزواج بابنتها أيضًا، أو حفيدتها، لأنه بزواجه من الأم اصبح أبًا لابنتها وجدًا لحفيدتها.

 

ع18: يحرِّم أيضًا الزواج من أختين في نفس الوقت لأنه بهذا يجعلهما ضرَّتين فتحدث مشاكل. ولكن يفهم من هذا أنه مسموح بالزواج بأخت الزوجة إذا ماتت الزوجة، أما في الشريعة المسيحية فلا يسمح بالزواج من أخت الزوجة بعد موتها لأنها تعتبر أخته وذلك حفاظًا على نقاوة المعاملات مع أخوات الزوجة.

لتكن محبتك نقية ونظرتك بريئة وتعاملاتك سليمة مع أقاربك، فلا تتهاون بداعى الود لدرجة تعريض نفسك لحروب من الشيطان. وعلى قدر اتضاعك وحرصك تستطيع أن تحيا حياة محبة قوية ونقية من أجل الله وتكون محبوبًا ومفيدًا لمن حولك.

وستجد تفاسير أخرى هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمؤلفين آخرين.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(3) الانحرافات الجنسية (ع19-23):

19«وَلاَ تَقْتَرِبْ إِلَى امْرَأَةٍ فِي نَجَاسَةِ طَمْثِهَا لِتَكْشِفَ عَوْرَتَهَا. 20 وَلاَ تَجْعَلْ مَعَ امْرَأَةِ صَاحِبِكَ مَضْجَعَكَ لِزَرْعٍ فَتَتَنَجَّسَ بِهَا. 21 وَلاَ تُعْطِ مِنْ زَرْعِكَ لِلْإِجَازَةِ لِمُولَكَ لِئَلَّا تُدَنِّسَ اسْمَ إِلَهِكَ. أَنَا الرَّبُّ. 22 وَلاَ تُضَاجِعْ ذَكَرًا مُضَاجَعَةَ امْرَأَةٍ. إِنَّهُ رِجْسٌ. 23 وَلاَ تَجْعَلْ مَعَ بَهِيمَةٍ مَضْجَعَكَ فَتَتَنَجَّسَ بِهَا. وَلاَ تَقِفِ امْرَأَةٌ أَمَامَ بَهِيمَةٍ لِنِزَائِهَا. إِنَّهُ فَاحِشَةٌ.

 

ع19: يحرم الله العلاقة الجسدية مع الزوجة في فترة طمثها (الدورة الشهرية) وذلك لما يلي:

  1. كانت تعتبر نجسة فمن يتقرب إليها يتنجس سبعة أيام (لا 15: 19-24).

  2. تسبب أمراضًا ونزيفا، فالعلاقة في هذا الوقت ضد صحة المرأة.

  3. لا تناسب اللياقة والذوق والنظافة العامة.

ومن يضاجع امرأة سهوًا يتنجس سبعة أيام، أما من يضاجعها عمدًا فكان الاثنان يقطعان من الشعب (لا 15: 19-24).

 

ع20: امرأة صاحبك: أي زوجته.

لزرع: علاقة جسدية يمكن أن تنجب نسلًا.

يحذر من الزنا لأن الوصية السادسة تنهى عنه (خر20) ومن يزنى كان يقتل رجمًا بالحجارة (لا 20: 20، تث22: 22).

 

ع21: مولك: إله العمونيين ويسمى أيضًا مولوك أو ملكوم أو بعل. وهو إله النار وكانوا يقدمون له ذبائح بشرية من أبنائهم سواء بشويهم بالنار أو ذبحهم ثم شويهم إرضاءً له، فكانوا يمرّرونهم في النار حتى يحترقوا فيرضى عليهم.

يحذِّرهم من تقديم أبنائهم ذبائح لمولك لأنهم بهذه العبادة الوثنية يعملون أعمالًا وحشية ويعلنون تبعيتهم للآلهة الوثنية ورفضهم لله فهم بذلك ينجسون اسمه.

 

ع22: يحذر هنا من الشذوذ الجنسى بمضاجعة ذكر لذكر وبالطبع أيضًا أنثى مع أنثى فهذا نجاسة عظيمة.

 

ع23: نزائها: قفز الحيوان على المرأة ليقيم علاقة جسدية معها.

يحذّرهم أيضًا من الإشتعال بشهواتهم حتى يلتصقوا بالحيوانات لإقامة علاقات جسدية معها فهذه خطية ونجاسة عظيمة.

إحترس من مشاهدة وسائل الإعلام المختلفة حتى لا تدنس عينيك وفكرك بممارسات العالم المنحرفة، ولا يجذبك لهذا حب الاستطلاع، فليس من المنطقي اشتهاء هذه الشرور الفظيعة، والتساهل في رؤيتها قد يؤدى إلى محاولة ممارستها أو تبريرها أو على الأقل تدنيس الفكر.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(4) عقاب النجاسة (ع24-30):

24«بِكُلِّ هَذِهِ لاَ تَتَنَجَّسُوا لأَنَّهُ بِكُلِّ هَذِهِ قَدْ تَنَجَّسَ الشُّعُوبُ الَّذِينَ أَنَا طَارِدُهُمْ مِنْ أَمَامِكُمْ 25 فَتَنَجَّسَتِ الأَرْضُ. فَأَجْتَزِي ذَنْبَهَا مِنْهَا فَتَقْذِفُ الأَرْضُ سُكَّانَهَا. 26 لَكِنْ تَحْفَظُونَ أَنْتُمْ فَرَائِضِي وَأَحْكَامِي وَلاَ تَعْمَلُونَ شَيْئًا مِنْ جَمِيعِ هَذِهِ الرَّجَاسَاتِ لاَ الْوَطَنِيُّ وَلاَ الْغَرِيبُ النَّازِلُ فِي وَسَطِكُمْ 27(لأَنَّ جَمِيعَ هَذِهِ الرَّجَاسَاتِ قَدْ عَمِلَهَا أَهْلُ الأَرْضِ الَّذِينَ قَبْلَكُمْ فَتَنَجَّسَتِ الأَرْضُ). 28 فَلاَ تَقْذِفُكُمُ الأَرْضُ بِتَنْجِيسِكُمْ إِيَّاهَا كَمَا قَذَفَتِ الشُّعُوبَ الَّتِي قَبْلَكُمْ. 29 بَلْ كُلُّ مَنْ عَمِلَ شَيْئًا مِنْ جَمِيعِ هَذِهِ الرَّجَاسَاتِ تُقْطَعُ الأَنْفُسُ الَّتِي تَعْمَلُهَا مِنْ شَعْبِهَا. 30 فَتَحْفَظُونَ شَعَائِرِي لِكَيْ لاَ تَعْمَلُوا شَيْئًا مِنَ الرُّسُومِ الرَّجِسَةِ الَّتِي عُمِلَتْ قَبْلَكُمْ وَلاَ تَتَنَجَّسُوا بِهَا. أَنَا الرَّبُّ إِلَهُكُمْ».

 

ع24، 25: أجتزئ: أجازى.

ينبه الله شعبه إلى العقوبة التي ستأتي عليهم إن سقطوا في الخطايا السابقة المذكورة في هذا الأصحاح، سواء الانحرافات أو الزيجات المحرمة، إذ سيغضب الله عليهم كما سيغضب على الشعوب الساكنة في كنعان وسيطردهم من أمام وجه بني إسرائيل ويسكنهم بدلًا منهم، فإن أخطأوا فسيطردوا هم أيضًا من أرض كنعان وهذا ما حدث فعلًا في السبي إذ طُرِدوا من أرضهم وتبعثروا في ممالك العالم بسبب شرورهم.

 

ع26: يدعو الله شعبه للتمسك بوصاياه ثم أيضًا بالابتعاد عن هذه الخطايا السابق ذكرها.

 

ع27، 28: يوضح الله أن الشعوب الوثنية قد نجست الأرض بالشرور السابقة، فإن سقط فيها شعب الله سينجس الأرض ويتعرض لنفس مصير الشعوب الوثنية بأن تقذفهم الأرض بعيدًا عنها أي يطردهم الله منها.

 

ع29، 30: الرسوم: الممارسات.

شعائر: عبادة.

يعلن الله أن النفوس التي ستسقط في هذه الخطايا السابقة سيقطعوا من شعب الله فيفقدوا رعايته وقد يتعرضوا للموت أو عقوبات أخرى، لذا يدعوهم للابتعاد عن هذه الانحرافات والشرور والتمسك بوصاياه وعبادته.

أنظر إلى عقاب الخطية وهو العذاب الأبدي حتى لا تتهاون في أصغر شيء منها مهما كانت الظروف المحيطة تشجعك على هذا، فلا تخسر أبديتك بهذه الأمور التافهة والدنيئة، واعلم أن كل جهاد أو تنازل عن أي شيء يؤدى إلى الخطية غالٍ جدًا عند الله وسيساعدك ويسندك ويعوضك بأفراح لا يعبر عنها في الأرض وفى السماء.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات اللاويين: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/bible/commentary/ar/ot/church-encyclopedia/leviticus/chapter-18.html