St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   leviticus
 
St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   leviticus

تفسير الكتاب المقدس - الموسوعة الكنسية لتفسير العهد القديم: كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة

اللاويين 4 - تفسير سفر اللاويين

 

* تأملات في كتاب لاويين:
تفسير سفر اللاويين: مقدمة سفر اللاويين | اللاويين 1 | اللاويين 2 | اللاويين 3 | اللاويين 4 | اللاويين 5 | اللاويين 6 | اللاويين 7 | اللاويين 8 | اللاويين 9 | اللاويين 10 | اللاويين 11 | اللاويين 12 | اللاويين 13 | اللاويين 14 | اللاويين 15 | اللاويين 16 | اللاويين 17 | اللاويين 18 | اللاويين 19 | اللاويين 20 | اللاويين 21 | اللاويين 22 | اللاويين 23 | اللاويين 24 | اللاويين 25 | اللاويين 26 | اللاويين 27 | ملخص عام

نص سفر اللاويين: اللاويين 1 | اللاويين 2 | اللاويين 3 | اللاويين 4 | اللاويين 5 | اللاويين 6 | اللاويين 7 | اللاويين 8 | اللاويين 9 | اللاويين 10 | اللاويين 11 | اللاويين 12 | اللاويين 13 | اللاويين 14 | اللاويين 15 | اللاويين 16 | اللاويين 17 | اللاويين 18 | اللاويين 19 | اللاويين 20 | اللاويين 21 | اللاويين 22 | اللاويين 23 | اللاويين 24 | اللاويين 25 | اللاويين 26 | اللاويين 27 | اللاويين كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23 - 24 - 25 - 26 - 27 - 28 - 29 - 30 - 31 - 32 - 33 - 34 - 35

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الأَصْحَاحُ الرَّابِعُ

ذبيحة الخطية

 

(1) ذبيحة خطية الكاهن (ع1-12)

(2) ذبيحة خطية الجماعة كلها (ع13-21)

(3) ذبيحة خطية رئيس (ع22-26)

(4) ذبيحة خطية أفراد الشعب (ع27-35)

 

(1) ذبيحة خطية الكاهن (ع1-12):

1 وَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: 2«قُلْ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ: إِذَا أَخْطَأَتْ نَفْسٌ سَهْوًا فِي شَيْءٍ مِنْ جَمِيعِ مَنَاهِي الرَّبِّ الَّتِي لاَ يَنْبَغِي عَمَلُهَا وَعَمِلَتْ وَاحِدَةً مِنْهَا - 3 إِنْ كَانَ الْكَاهِنُ الْمَمْسُوحُ يُخْطِئُ لإِثْمِ الشَّعْبِ يُقَرِّبُ عَنْ خَطِيَّتِهِ الَّتِي أَخْطَأَ ثَوْرًا ابْنَ بَقَرٍ صَحِيحًا لِلرَّبِّ ذَبِيحَةَ خَطِيَّةٍ. 4 يُقَدِّمُ الثَّوْرَ إِلَى بَابِ خَيْمَةِ الاجْتِمَاعِ أَمَامَ الرَّبِّ وَيَضَعُ يَدَهُ عَلَى رَأْسِ الثَّوْرِ وَيَذْبَحُ الثَّوْرَ أَمَامَ الرَّبِّ. 5 وَيَأْخُذُ الْكَاهِنُ الْمَمْسُوحُ مِنْ دَمِ الثَّوْرِ وَيَدْخُلُ بِهِ إِلَى خَيْمَةِ الاجْتِمَاعِ 6 وَيَغْمِسُ الْكَاهِنُ إِصْبِعَهُ فِي الدَّمِ وَيَنْضِحُ مِنَ الدَّمِ سَبْعَ مَرَّاتٍ أَمَامَ الرَّبِّ لَدَى حِجَابِ الْقُدْسِ. 7 وَيَجْعَلُ الْكَاهِنُ مِنَ الدَّمِ عَلَى قُرُونِ مَذْبَحِ الْبَخُورِ الْعَطِرِ الَّذِي فِي خَيْمَةِ الاجْتِمَاعِ أَمَامَ الرَّبِّ. وَسَائِرُ دَمِ الثَّوْرِ يَصُبُّهُ إِلَى أَسْفَلِ مَذْبَحِ الْمُحْرَقَةِ الَّذِي لَدَى بَابِ خَيْمَةِ الاجْتِمَاعِ. 8 وَجَمِيعُ شَحْمِ ثَوْرِ الْخَطِيَّةِ يَنْزِعُهُ عَنْهُ. الشَّحْمَ الَّذِي يُغَشِّي الأَحْشَاءَ وَسَائِرَ الشَّحْمِ الَّذِي عَلَى الأَحْشَاءِ 9 وَالْكُلْيَتَيْنِ وَالشَّحْمَ الَّذِي عَلَيْهِمَا الَّذِي عَلَى الْخَاصِرَتَيْنِ وَزِيَادَةَ الْكَبِدِ مَعَ الْكُلْيَتَيْنِ يَنْزِعُهَا 10 كَمَا تُنْزَعُ مِنْ ثَوْرِ ذَبِيحَةِ السَّلاَمَةِ. وَيُوقِدُهُنَّ الْكَاهِنُ عَلَى مَذْبَحِ الْمُحْرَقَةِ. 11 وَأَمَّا جِلْدُ الثَّوْرِ وَكُلُّ لَحْمِهِ مَعَ رَأْسِهِ وَأَكَارِعِهِ وَأَحْشَائِهِ وَفَرْثِهِ 12 فَيُخْرِجُ سَائِرَ الثَّوْرِ إِلَى خَارِجِ الْمَحَلَّةِ إِلَى مَكَانٍ طَاهِرٍ إِلَى مَرْمَى الرَّمَادِ وَيُحْرِقُهَا عَلَى حَطَبٍ بِالنَّارِ. عَلَى مَرْمَى الرَّمَادِ تُحْرَقُ.

 

ع1-2: مناهى: أمور يمنع الرب عملها.

يعلن الله شريعته للكاهن والخادم وهما يعلنانها للشعب. وذبيحة الخطية وضعت لمن يخطئ بجهل أو ضعف أو سهو في تنفيذ وصايا الله، وتوضح عمل المسيح في غفران خطايانا، أما من يخطئ عن عمد، فإن لم يتب مثل داود (2 صم12: 1-15)، فإنه يقتل (عد15: 30، 31)

ويذكر هذا الأصحاح بعض أنواع من ذبائح الخطية وهي:

  1. إذا سقط كاهن في خطية.

  2. إذا سقط الشعب في خطية.

  3. إذا سقط رئيس في خطية.

  4. إذا سقط أحد أفراد الشعب في خطية.

ويمتد الكلام عن ذبيحة الخطية في الأصحاح الخامس حتى (ع15) فيتكلم عن أمثلة لذبيحة الخطية وكيف يقدم غير القادرين هذه الذبيحة. وكانت هذه الذبيحة تقدم في طقس رسامة رئيس الكهنة والكهنة (خر29: 1-14) ولأجل تطهير المرأة بعد الولادة (لا 12: 6) وفى تطهير المرضى بأمراض كالبرص (لا 14: 19) والنزيف والسيل للرجل والمرأة (لا 15: 14، 15، 29، 30)، وفى الأعياد مثل عيد الخمسين (لا 23: 19)، وعيد المظال (لا 23: 33-36)......

ويلاحظ أن ذبيحة الخطية التي يدخل بدمها إلى القدس تحرق كلها بالنار أما ما لا يدخل بدمها إلى القدس فيأكل الكاهن منها. والذبيحة التي يدخل بدمها إلى القدس هي:

  1. ذبيحة خطية عن الكاهن.

  2. ذبيحة خطية عن كل جماعة الشعب.

 

ع3: يخطئ لإثم الشعب: يعثر الشعب بخطيته.

أن كان المخطئ كاهنًا، ويقصد رئيس الكهنة، يكون خطأه معثرًا لكل الشعب فتكون ذبيحة خطيته ثورًا. وسنلاحظ تحديد قدر ذبيحة الخطية حسب شخص المخطئ، فتكون أكبر إذا كانت له مكانة أكبر مثل الكاهن. وإذا أخطأ الإنسان في حق صاحبه فيمكن أن يعوضه عما أتلفه له (خر22: 1). أما هنا فيحدثنا عن الخطية الموجهة لله والتي لا يكفر عنها إلا دم المسيح الذي ترمز إليه هذه الذبيحة، فلا يعطى تعويض بل الذبيحة التي ترمز لذبيحة المسيح الغير محدودة التي تكفر عنا.

 

ع4: وضع اليد هنا على رأس الثور هو لنقل الخطية من الخاطئ إلى الذبيحة عند اعترافه بها أمام الكاهن اليهودي، لأن المسيح ناب عنا في حمل خطايانا ليستوفى عقابها في نفسه، بينما وضع اليد في ذبيحتى المحرقة والسلامة هو لاتحاد مقدمها مع الذبيحة لنوال استحقاقاتها وبركتها.

 

ع5، 6: ينضح: يرش بطرف إصبعه.

حجاب القدس: الستر الذي يفصل بين القدس وقدس الأقداس.

الكاهن مسئول أمام الله عن أخطائه، لذلك يدخل بدم ذبيحته أمام قدس الأقداس الذي هو مسكن الله ليكفر عنها. والرش على الحجاب سبع مرات ليتأكد الكاهن أن دم الذبيحة قد كفَّر عن خطيته فلا يشك في الغفران الذي يفتح طريق عودته عبر الحجاب إلى الله لأن عدد سبعة يمثل الكمال. والحجاب يرمز للخطية التي تفصل بين الإنسان والله وقد رفعها المسيح بموته على الصليب. كما أن عدد سبعة الذي يرمز إلى الأسبوع الكامل يوضح أن الغفران يشمل الخاطئ طوال عمره بلا تراجع من جهة الله.

ويلاحظ أن الشخص العادي يرش دم ذبيحته حول المذبح النحاسي أما الكاهن فعلى الحجاب الذي يفصل بين القدس وقدس الأقداس، لأن الكاهن مسئول عن الخدمة وخطيته أكبر من خطية أي شخص عادي لأنها معثرة لغيره فيطلب الغفران من أمام قدس الأقداس الذي يرمز للهيكل وخدمته.

 

ع7: مذبح البخور يشير إلى الصلاة المرتفعة مثل البخور أمام الله وقرونه تشير إلى قوتها. لذلك فإن وضع الدم على قرون المذبح يوضح قدرة دم الذبيحة على الوقوف أمام الله ضامنًا للغفران. وسكب باقي الدم أسفل مذبح المحرقة الذي يرمز إلى الصليب يشير لموت المسيح وانتهاء حياته على الصليب كذبيحة خطية مقبولة، ويكون العمل الثنائي للدم داخلًا عند مذبح البخور وخارجًا عند مذبح المحرقة دافعًا لنا لحب المسيح الذي أعادنا للآب فنكره الخطية التي سفكت دمه وطردتنا خارجًا.

 

ع8-10: يجمع الشحم كله مع الأحشاء أي الكليتين وجزء من الكبد ليحرقوا على المذبح كما ذكرنا في ذبيحة السلامة (لا 3: 3، 4).

 

ع11، 12: فرثه: فضلاته.

سائر الثور: كل لحم الثور الباقي.

مرمى الرماد: حيث يرمي الرماد خارج المحلة.

المحلة: المكان الذي تنصب فيه خيام الشعب ويسكنون فيه.

يكون حرق جلد الثور ولحمه وباقيه كله خارج المحلة في مكان طاهر حيث يوضع على حطب ويحرق في مكان الرماد لتوضيح ما حدث للمسيح عندما حمل خطايانا إذ حجب الآب وجهه عنه، كما أن الشعب كله قد رفضه وطرده خارج اهتمامه وطلب من بيلاطس صلبه وصُلِبَ خارج أورشليم. فالخطية تجعل الإنسان مرفوضًا من الله والناس.

ويلاحظ أنه في حالة خطية الكاهن يحرق الحيوان كله ما عدا الشحم المقدَّم لله، أما في الحالات الأخرى لذبيحة الخطية فيأخذ الكاهن الجلد وجزءًا من اللحم.

الخطية تفسد حياتك وتهلكها وتجعلك مرفوضًا من الله والناس. فلا تنخدع بجمالها أو تشارك الآخرين فيها مهما كانوا أغلبية، بل ليكن خلاص نفسك وإرضاء الله هو هدفك الوحيد فتستطيع أن تتنازل وتدوس وترفض أى خطية.

وستجد تفاسير أخرى هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمؤلفين آخرين.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(2) ذبيحة خطية الجماعة كلها (ع13-21):

13«وَإِنْ سَهَا كُلُّ جَمَاعَةِ إِسْرَائِيلَ وَأُخْفِيَ أَمْرٌ عَنْ أَعْيُنِ الْمَجْمَعِ وَعَمِلُوا وَاحِدَةً مِنْ جَمِيعِ مَنَاهِي الرَّبِّ الَّتِي لاَ يَنْبَغِي عَمَلُهَا وَأَثِمُوا 14 ثُمَّ عُرِفَتِ الْخَطِيَّةُ الَّتِي أَخْطَأُوا بِهَا يُقَرِّبُ الْمَجْمَعُ ثَوْرًا ابْنَ بَقَرٍ ذَبِيحَةَ خَطِيَّةٍ. يَأْتُونَ بِهِ إِلَى قُدَّامِ خَيْمَةِ الاجْتِمَاعِ 15 وَيَضَعُ شُيُوخُ الْجَمَاعَةِ أَيْدِيَهُمْ عَلَى رَأْسِ الثَّوْرِ أَمَامَ الرَّبِّ وَيَذْبَحُوا الثَّوْرَ أَمَامَ الرَّبِّ. 16 وَيُدْخِلُ الْكَاهِنُ الْمَمْسُوحُ مِنْ دَمِ الثَّوْرِ إِلَى خَيْمَةِ الاجْتِمَاعِ. 17 وَيَغْمِسُ الْكَاهِنُ إِصْبِعَهُ فِي الدَّمِ وَيَنْضِحُ سَبْعَ مَرَّاتٍ أَمَامَ الرَّبِّ لَدَى الْحِجَابِ. 18 وَيَجْعَلُ مِنَ الدَّمِ عَلَى قُرُونِ الْمَذْبَحِ الَّذِي أَمَامَ الرَّبِّ فِي خَيْمَةِ الاجْتِمَاعِ. وَسَائِرَ الدَّمِ يَصُبُّهُ إِلَى أَسْفَلِ مَذْبَحِ الْمُحْرَقَةِ الَّذِي لَدَى بَابِ خَيْمَةِ الاجْتِمَاعِ. 19 وَجَمِيعَ شَحْمِهِ يَنْزِعُهُ عَنْهُ وَيُوقِدُهُ عَلَى الْمَذْبَحِ. 20 وَيَفْعَلُ بِالثَّوْرِ كَمَا فَعَلَ بِثَوْرِ الْخَطِيَّةِ. كَذَلِكَ يَفْعَلُ بِهِ. وَيُكَفِّرُ عَنْهُمُ الْكَاهِنُ فَيُصْفَحُ عَنْهُمْ. 21 ثُمَّ يُخْرِجُ الثَّوْرَ إِلَى خَارِجِ الْمَحَلَّةِ وَيُحْرِقُهُ كَمَا أَحْرَقَ الثَّوْرَ الأَوَّلَ. إِنَّهُ ذَبِيحَةُ خَطِيَّةِ الْمَجْمَعِ.

 

ع13-15: سها: أخطأوا بجهل أي لم يعرفوا أن ما عملوه خطأ.

أخفى عن المجمع: لم تعرف جماعة إسرائيل أن ما يعملونه خطأ.

عرفت الخطية: اكتشفوا بنعمة الله أن ما فعلوه هو خطأ في حق الله.

الخطأ هنا خطأ الشعب كله، والمسئول عنه رؤساء الشعب لذلك فهم ينوبون عن الشعب في الإعتراف بالخطية بوضع أيديهم على رأس الذبيحة.

 

ع16-21: يلاحظ أن التكفير عن خطية رئيس الكهنة هو نفس التكفير عن خطية جماعة بني إسرائيل كلها، أي بتقديم ثور، فهذا يؤكد خطورة خطية الكاهن وضرورة التدقيق في تصرفاته حتى لا يعثر الآخرين. وطقس تقديم هذه الذبيحة هو نفسه طقس تقديم الذبيحة عن خطية الكاهن كما ذكر في (ع3-12).

إن كنت أبًا أو أمًا أو خادمًا أو مسئولًا في أي مكان فأنت مطالب أمام الله بمن أنت مسئول عنهم لكي تعلمهم كيف يحيوا مع الله وترشدهم للابتعاد عن الخطية، فإن قبلوا كلامك كسبت نفوسهم وإن لم يقبلوا فخطيتهم على رؤوسهم ولكن لا تيأس من خلاصهم طوال العمر وقدم محبتك وإرشادك لهم واطلب من الله أن يجذبهم إلى التوبة والحياة معه ولا تنزعج إن كان كل من حولك مصرّين على الخطية، بل تمسك بالحق وصلى لأجلهم وارشدهم بلطف وحزم حسبما يرشدك الله لتجذب قلوبهم إلى التوبة ولو بعد حين.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(3) ذبيحة خطية رئيس (ع22-26):

22«إِذَا أَخْطَأَ رَئِيسٌ وَعَمِلَ بِسَهْوٍ وَاحِدَةً مِنْ جَمِيعِ مَنَاهِي الرَّبِّ إِلَهِهِ الَّتِي لاَ يَنْبَغِي عَمَلُهَا وَأَثِمَ 23 ثُمَّ أُعْلِمَ بِخَطِيَّتِهِ الَّتِي أَخْطَأَ بِهَا يَأْتِي بِقُرْبَانِهِ تَيْسًا مِنَ الْمَعْزِ ذَكَرًا صَحِيحًا. 24 وَيَضَعُ يَدَهُ عَلَى رَأْسِ التَّيْسِ وَيَذْبَحُهُ فِي الْمَوْضِعِ الَّذِي يَذْبَحُ فِيهِ الْمُحْرَقَةَ أَمَامَ الرَّبِّ. إِنَّهُ ذَبِيحَةُ خَطِيَّةٍ. 25 وَيَأْخُذُ الْكَاهِنُ مِنْ دَمِ ذَبِيحَةِ الْخَطِيَّةِ بِإِصْبِعِهِ وَيَجْعَلُ عَلَى قُرُونِ مَذْبَحِ الْمُحْرَقَةِ ثُمَّ يَصُبُّ دَمَهُ إِلَى أَسْفَلِ مَذْبَحِ الْمُحْرَقَةِ. 26 وَجَمِيعَ شَحْمِهِ يُوقِدُهُ عَلَى الْمَذْبَحِ كَشَحْمِ ذَبِيحَةِ السَّلاَمَةِ وَيُكَفِّرُ الْكَاهِنُ عَنْهُ مِنْ خَطِيَّتِهِ فَيُصْفَحُ عَنْهُ.

 

ع22-24: تيس: ذكر الماعز.

الخاطئ هنا رئيس مدنى من رؤساء الشعب، لذلك تنخفض قيمة الذبيحة فتصبح تيسًا ذكرًا من الماعز ويتمم الخاطئ نفس الطقس السابق شرحه.

 

ع25، 26: تختلف ذبيحة الخطية للرئيس عن ذبيحة الخطية للكاهن (ع3-12) في أمرين:

1- يمسح الكاهن بالدم على قرون مذبح النحاس التي ترمز إلى قوة الخلاص المقدم من الله لأولاده، وهذا المذبح موجود في الدار الخارجية، أما في حالة خطية الكاهن فيدهن قرون مذبح البخور الموجود داخل القدس لأن خطيته أكبر فهو خادم الله الذي يدخل إلى القدس.

2- ذبيحة خطية الكاهن بعد حرق الشحم يحرق لحمها وكل ما فيها خارج المحلة أما في حالة خطية الرئيس فيأكل الكاهن لحمها، وهذا يطمئن مقدمها أن الله غفر خطيته بدليل أكل كاهن الله منها.

إن كنت أيها القارئ الحبيب خادمًا، فاشعر بمسئوليتك عن خطية شعبك وشاركهم في حملها وذلك بأن تهتم برعايته وإرشاده والتعاطف معه والصلاة من أجله.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(4) ذبيحة خطية أفراد الشعب (ع27-35):

27«وَإِنْ أَخْطَأَ أَحَدٌ مِنْ عَامَّةِ الأَرْضِ سَهْوًا بِعَمَلِهِ وَاحِدَةً مِنْ مَنَاهِي الرَّبِّ الَّتِي لاَ يَنْبَغِي عَمَلُهَا وَأَثِمَ 28 ثُمَّ أُعْلِمَ بِخَطِيَّتِهِ الَّتِي أَخْطَأَ بِهَا يَأْتِي بِقُرْبَانِهِ عَنْزًا مِنَ الْمَعْزِ أُنْثَى صَحِيحَةً عَنْ خَطِيَّتِهِ الَّتِي أَخْطَأَ. 29 وَيَضَعُ يَدَهُ عَلَى رَأْسِ ذَبِيحَةِ الْخَطِيَّةِ وَيَذْبَحُ ذَبِيحَةَ الْخَطِيَّةِ فِي مَوْضِعِ الْمُحْرَقَةِ. 30 وَيَأْخُذُ الْكَاهِنُ مِنْ دَمِهَا بِإِصْبَعِهِ وَيَجْعَلُ عَلَى قُرُونِ مَذْبَحِ الْمُحْرَقَةِ وَيَصُبُّ سَائِرَ دَمِهَا إِلَى أَسْفَلِ الْمَذْبَحِ. 31 وَجَمِيعَ شَحْمِهَا يَنْزِعُهُ كَمَا نُزِعَ الشَّحْمُ عَنْ ذَبِيحَةِ السَّلاَمَةِ وَيُوقِدُ الْكَاهِنُ عَلَى الْمَذْبَحِ رَائِحَةَ سُرُورٍ لِلرَّبِّ وَيُكَفِّرُ عَنْهُ الْكَاهِنُ فَيُصْفَحُ عَنْهُ. 32«وَإِنْ أَتَى بِقُرْبَانِهِ مِنَ الضَّأْنِ ذَبِيحَةَ خَطِيَّةٍ يَأْتِي بِهَا أُنْثَى صَحِيحَةً. 33 وَيَضَعُ يَدَهُ عَلَى رَأْسِ ذَبِيحَةِ الْخَطِيَّةِ وَيَذْبَحُهَا ذَبِيحَةَ خَطِيَّةٍ فِي الْمَوْضِعِ الَّذِي يَذْبَحُ فِيهِ الْمُحْرَقَةَ. 34 وَيَأْخُذُ الْكَاهِنُ مِنْ دَمِ ذَبِيحَةِ الْخَطِيَّةِ بِإِصْبَعِهِ وَيَجْعَلُ عَلَى قُرُونِ مَذْبَحِ الْمُحْرَقَةِ وَيَصُبُّ سَائِرَ الدَّمِ إِلَى أَسْفَلِ الْمَذْبَحِ. 35 وَجَمِيعَ شَحْمِهِ يَنْزِعُهُ كَمَا يُنْزَعُ شَحْمُ الضَّأْنِ عَنْ ذَبِيحَةِ السَّلاَمَةِ وَيُوقِدُهُ الْكَاهِنُ عَلَى الْمَذْبَحِ عَلَى وَقَائِدِ الرَّبِّ. وَيُكَفِّرُ عَنْهُ الْكَاهِنُ مِنْ خَطِيَّتِهِ الَّتِي أَخْطَأَ فَيُصْفَحُ عَنْهُ.

 

ع27-31: إن كان الخاطئ فردًا من الشعب تكون ذبيحته عنزة أي أنثى الماعز، لأن ثمنها أقل من الذكر، إذ أن خطيته أقل من خطية الرئيس أو الكاهن، ويتكرر نفس طقس ومعانى ذبيحة الرئيس.

 

ع32-35: الضأن (الخراف) أرخص من الماعز وقتذاك، فإن كان غير قادر على شراء عنزة يشترى نعجة أي أنثى الخروف. وطقس هذه الذبيحة هو نفس طقس تقديم العنزة أو ذبيحة خطية الرئيس.

ليعرف كل منا خطاياه ويحزن عليها ويتوب فيغفرها له الله ويرضى عنه ويتناول من جسد الرب ودمه الذي يعطى عنا خلاصًا وغفرانًا للخطايا وحياة أبدية لمن يتناول منه.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات اللاويين: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/bible/commentary/ar/ot/church-encyclopedia/leviticus/chapter-04.html