St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   leviticus
 
St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   leviticus

تفسير الكتاب المقدس - الموسوعة الكنسية لتفسير العهد القديم: كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة

اللاويين 3 - تفسير سفر اللاويين

 

* تأملات في كتاب لاويين:
تفسير سفر اللاويين: مقدمة سفر اللاويين | اللاويين 1 | اللاويين 2 | اللاويين 3 | اللاويين 4 | اللاويين 5 | اللاويين 6 | اللاويين 7 | اللاويين 8 | اللاويين 9 | اللاويين 10 | اللاويين 11 | اللاويين 12 | اللاويين 13 | اللاويين 14 | اللاويين 15 | اللاويين 16 | اللاويين 17 | اللاويين 18 | اللاويين 19 | اللاويين 20 | اللاويين 21 | اللاويين 22 | اللاويين 23 | اللاويين 24 | اللاويين 25 | اللاويين 26 | اللاويين 27 | ملخص عام

نص سفر اللاويين: اللاويين 1 | اللاويين 2 | اللاويين 3 | اللاويين 4 | اللاويين 5 | اللاويين 6 | اللاويين 7 | اللاويين 8 | اللاويين 9 | اللاويين 10 | اللاويين 11 | اللاويين 12 | اللاويين 13 | اللاويين 14 | اللاويين 15 | اللاويين 16 | اللاويين 17 | اللاويين 18 | اللاويين 19 | اللاويين 20 | اللاويين 21 | اللاويين 22 | اللاويين 23 | اللاويين 24 | اللاويين 25 | اللاويين 26 | اللاويين 27 | اللاويين كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الأَصْحَاحُ الثَّالِثُ

ذبيحة السلامة

 

(1) ذبيحة السلامة من البقر (ع1-5)

(2) ذبيحة السلامة من الغنم (ع6-11)

(3) ذبيحة السلامة من الماعز (ع12-17)

 

(1) ذبيحة السلامة من البقر (ع1-5):

1«وَإِنْ كَانَ قُرْبَانُهُ ذَبِيحَةَ سَلاَمَةٍ فَإِنْ قَرَّبَ مِنَ الْبَقَرِ ذَكَرًا أَوْ أُنْثَى فَصَحِيحًا يُقَرِّبُهُ أَمَامَ الرَّبِّ. 2 يَضَعُ يَدَهُ عَلَى رَأْسِ قُرْبَانِهِ وَيَذْبَحُهُ لَدَى بَابِ خَيْمَةِ الاجْتِمَاعِ. وَيَرُشُّ بَنُو هَارُونَ الْكَهَنَةُ الدَّمَ عَلَى الْمَذْبَحِ مُسْتَدِيرًا. 3 وَيُقَرِّبُ مِنْ ذَبِيحَةِ السَّلاَمَةِ وَقُودًا لِلرَّبِّ: الشَّحْمَ الَّذِي يُغَشِّي الأَحْشَاءَ وَسَائِرَ الشَّحْمِ الَّذِي عَلَى الأَحْشَاءِ 4 وَالْكُلْيَتَيْنِ وَالشَّحْمَ الَّذِي عَلَيْهِمَا الَّذِي عَلَى الْخَاصِرَتَيْنِ وَزِيَادَةَ الْكَبِدِ مَعَ الْكُلْيَتَيْنِ يَنْزِعُهَا. 5 وَيُوقِدُهَا بَنُو هَارُونَ عَلَى الْمَذْبَحِ عَلَى الْمُحْرَقَةِ الَّتِي فَوْقَ الْحَطَبِ الَّذِي عَلَى النَّارِ وَقُودَ رَائِحَةِ سَرُورٍ لِلرَّبِّ.

 

ع1: ذبيحة السلامة تعنى نوال سلام مع الله، فهي ترمز للمسيح الذي بفدائه أعاد السلام بيننا وبين الله برفع الخطية، وهي الذبيحة الوحيدة التي يسمح لمقدمها أن يأكل منها أي يشترك مع الله فيها، فهي ترمز للتناول من جسد الرب ودمه.

وهى يمكن أن تكون من البقر أو أحد الحيوانات الأخرى ولكن يشترط أن يكون صحيحًا أي بلا عيب لأن المسيح الذي ترمز إليه بلا خطية. والبقر يرمز للعطاء إذ يعطى اللبن واللحم.

ويلاحظ أن ذبيحة المحرقة المذكورة في (لا 1) يُشترط أن تكون ذكرًا لأنها رمز للمسيح الذي أرضى الآب، أما ذبيحة السلامة فيمكن أن تكون ذكرًا أو أنثى لأنها ترمز لاشتراك المؤمن، ذكر أو أنثى، في التناول من جسد المسيح.

ولا تكون ذبيحة السلامة من الطيور لضآلة كمية الشحم الذي فيها لكي يقدم لله على المذبح (وقد ذكرت أيضًا في: لا 7، 17، 22، 23). وذبيحة السلامة كانت غالبًا اختيارية تعبر عن شكر الإنسان ومحبته لله كما في (لا 7: 16-21، 22: 21-25) وأحيانًا كانت الشريعة تنص عليها كما في ذبيحة الملء التي تقدم في سيامة الكهنة (خر29: 19-28؛ لا 8:22-32) وذبيحة السلامة التي تقدم في عيد الخمسين (لا 23: 19، 20).

وذبيحة السلامة كانت تسبقها ذبيحة خطية (لا 8: 14-22، 9: 3، 4) وذلك يرمز إلى أن سر التناول يسبقه سر الاعتراف.

 

ع2: يضع يده على رأس قربانه: ليعلن شكره لله الذي سيعطيه أن يأكل من الذبيحة المباركة المقدمة لله وترمز للمسيح.

يذبحه لدى باب خيمة الاجتماع: أي أمام المذبح النحاسى لأن المسيح يعطينا خلاصه في الكنيسة.

يرش بنو هارون الكهنة الدم على المذبح مستديرًا : يستقبل الكهنة الدم في أوانى ويرشونه حول المذبح رمزًا لخلاص المسيح المقدم للعالم كله من مذبحه المقدس، حيث نتناول جسده ودمه بواسطة كهنة العهد الجديد.

 

ع3: وقودًا: تقدمة تحرق بالنار.

هنا تحرق أفضل أجزاء الذبيحة وهي الشحم لشكر الله، فالشكر يجب أن يكون من كل القلب والحواس، ظاهرًا وباطنًا، وبأفضل إمكانيات الإنسان.

 

ع4، 5: الخاصرتين: الجنبين عند الوسط.

زيادة الكبد: الفص الأصغر من الكبد.

يُقَدَّم لله أيضًا إلى جانب الشحم، الذي هو أسمن ما في الذبيحة، الأحشاء وهي الكليتين وجزء من الكبد والشحم الذي عليهما، فهي ترمز إلى تقديم أعماق المؤمن لله. تحرق كل هذه على المذبح فيفرح الله بهذا الحب.

† قدم الشكر لله من كل قلبك على إحساناته، فليست عطية بلا زيادة إلا التي بلا شكر، ولا تنظر إلى نعم الله أنها أمور عادية بل يجب أن يقدم عنها الشكر.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(2) ذبيحة السلامة من الغنم (ع6-11):

6«وَإِنْ كَانَ قُرْبَانُهُ مِنَ الْغَنَمِ ذَبِيحَةَ سَلاَمَةٍ لِلرَّبِّ ذَكَرًا أَوْ أُنْثَى فَصَحِيحًا يُقَرِّبُهُ. 7 إِنْ قَرَّبَ قُرْبَانَهُ مِنَ الضَّأْنِ يُقَدِّمُهُ أَمَامَ الرَّبِّ. 8 يَضَعُ يَدَهُ عَلَى رَأْسِ قُرْبَانِهِ وَيَذْبَحُهُ قُدَّامَ خَيْمَةِ الاجْتِمَاعِ. وَيَرُشُّ بَنُو هَارُونَ دَمَهُ عَلَى الْمَذْبَحِ مُسْتَدِيرًا. 9 وَيُقَرِّبُ مِنْ ذَبِيحَةِ السَّلاَمَةِ شَحْمَهَا وَقُودًا لِلرَّبِّ: الأَلْيَةَ صَحِيحَةً مِنْ عِنْدِ الْعُصْعُصِ يَنْزِعُهَا وَالشَّحْمَ الَّذِي يُغَشِّي الأَحْشَاءَ وَسَائِرَ الشَّحْمِ الَّذِي عَلَى الأَحْشَاءِ 10 وَالْكُلْيَتَيْنِ وَالشَّحْمَ الَّذِي عَلَيْهِمَا الَّذِي عَلَى الْخَاصِرَتَيْنِ وَزِيَادَةَ الْكَبِدِ مَعَ الْكُلْيَتَيْنِ يَنْزِعُهَا. 11 وَيُوقِدُهَا الْكَاهِنُ عَلَى الْمَذْبَحِ طَعَامَ وَقُودٍ لِلرَّبِّ.

 

ع6-8: الغنم: الماعز أو الضأن.

الضأن: الخراف أي التي لها صوف.

يمكن تقديم ذبائح سلامة من الغنم بنفس طقس تقديم البقر السابق ذكره في (ع1-5).

 

ع9-11: الإلية: شحم في نهاية العصعص وهي اللية أي ذيل الخروف.

تحرق هذه الشحوم مع الكليتين على المذبح بحسب الطقس السابق.

يفرح الله بعطاياك، كبيرة أو صغيرة، وأيًا كان نوعها لأنها تعبر عن محبتك، فقدم له من وقتك ومواهبك وإمكانياتك المختلفة لتظهر بنوتك له واعلم أن محبته الأبوية ستهبك أكثر مما تطلب أو تفتكر.

وستجد تفاسير أخرى هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمؤلفين آخرين.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(3) ذبيحة السلامة من الماعز (ع12-17):

12«وَإِنْ كَانَ قُرْبَانُهُ مِنَ الْمَعْزِ يُقَدِّمُهُ أَمَامَ الرَّبِّ. 13 يَضَعُ يَدَهُ عَلَى رَأْسِهِ وَيَذْبَحُهُ قُدَّامَ خَيْمَةِ الاجْتِمَاعِ. وَيَرُشُّ بَنُو هَارُونَ دَمَهُ عَلَى الْمَذْبَحِ مُسْتَدِيرًا. 14 وَيُقَرِّبُ مِنْهُ قُرْبَانَهُ وَقُودًا لِلرَّبِّ: الشَّحْمَ الَّذِي يُغَشِّي الأَحْشَاءَ وَسَائِرَ الشَّحْمِ الَّذِي عَلَى الأَحْشَاءِ 15 وَالْكُلْيَتَيْنِ وَالشَّحْمَ الَّذِي عَلَيْهِمَا الَّذِي عَلَى الْخَاصِرَتَيْنِ وَزِيَادَةَ الْكَبِدِ مَعَ الْكُلْيَتَيْنِ يَنْزِعُهَا. 16 وَيُوقِدُهُنَّ الْكَاهِنُ عَلَى الْمَذْبَحِ طَعَامَ وَقُودٍ لِرَائِحَةِ سُرُورٍ. كُلُّ الشَّحْمِ لِلرَّبِّ. 17 فَرِيضَةً دَهْرِيَّةً فِي أَجْيَالِكُمْ فِي جَمِيعِ مَسَاكِنِكُمْ: لاَ تَأْكُلُوا شَيْئًا مِنَ الشَّحْمِ وَلاَ مِنَ الدَّمِ».

 

ع12-16: هنا التقدمة من الماعز، ويتكرر نفس الطقس كما سبق شرحه وبنفس المعاني.

 

ع17: الشحم والدم هما أدسم وأغلى ما في الذبيحة فيقدمان لله ولا يجوز أن يعتدى الإنسان على الجزء المخصص لله، بالإضافة إلى أضرار الشحم الصحية وسهولة فساده ونقله للميكروبات. كذلك الدم الذي يمثل نفس الحيوان وحياته التي هي ملك لله وحده، كما أن شرب الدم ينقل الأمراض ويُثير شراسة الإنسان وشهواته. وقد أقرّت الكنيسة المسيحية في مجمع الرسل الأول (أع15: 28، 29) عدم شرب الدم بالنسبة للمسيحيين.

كن هادئًا لينًا في طباعك، فاللطف من ثمار الروح القدس، أما الشراسة والعدوانية فثمار للشر.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات اللاويين: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/bible/commentary/ar/ot/church-encyclopedia/leviticus/chapter-03.html