St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   leviticus
 
St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   leviticus

تفسير الكتاب المقدس - الموسوعة الكنسية لتفسير العهد القديم: كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة

اللاويين 9 - تفسير سفر اللاويين

 

* تأملات في كتاب لاويين:
تفسير سفر اللاويين: مقدمة سفر اللاويين | اللاويين 1 | اللاويين 2 | اللاويين 3 | اللاويين 4 | اللاويين 5 | اللاويين 6 | اللاويين 7 | اللاويين 8 | اللاويين 9 | اللاويين 10 | اللاويين 11 | اللاويين 12 | اللاويين 13 | اللاويين 14 | اللاويين 15 | اللاويين 16 | اللاويين 17 | اللاويين 18 | اللاويين 19 | اللاويين 20 | اللاويين 21 | اللاويين 22 | اللاويين 23 | اللاويين 24 | اللاويين 25 | اللاويين 26 | اللاويين 27 | ملخص عام

نص سفر اللاويين: اللاويين 1 | اللاويين 2 | اللاويين 3 | اللاويين 4 | اللاويين 5 | اللاويين 6 | اللاويين 7 | اللاويين 8 | اللاويين 9 | اللاويين 10 | اللاويين 11 | اللاويين 12 | اللاويين 13 | اللاويين 14 | اللاويين 15 | اللاويين 16 | اللاويين 17 | اللاويين 18 | اللاويين 19 | اللاويين 20 | اللاويين 21 | اللاويين 22 | اللاويين 23 | اللاويين 24 | اللاويين 25 | اللاويين 26 | اللاويين 27 | اللاويين كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23 - 24

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الأَصْحَاحُ التَّاسِعُ

قبول الله للذبائح

 

(1) ذبائح عن الكهنة والشعب (ع1-21)

(2) البركة والنار المقدسة (ع22-24)

 

(1) ذبائح عن الكهنة والشعب (ع1-21):

1 وَفِي الْيَوْمِ الثَّامِنِ دَعَا مُوسَى هَارُونَ وَبَنِيهِ وَشُيُوخَ إِسْرَائِيلَ. 2 وَقَالَ لِهَارُونَ: «خُذْ لَكَ عِجْلًا ابْنَ بَقَرٍ لِذَبِيحَةِ خَطِيَّةٍ وَكَبْشًا لِمُحْرَقَةٍ صَحِيحَيْنِ. وَقَدِّمْهُمَا أَمَامَ الرَّبِّ. 3 وَقُلْ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ: خُذُوا تَيْسًا مِنَ الْمَعْزِ لِذَبِيحَةِ خَطِيَّةٍ وَعِجْلًا وَخَرُوفًا حَوْلِيَّيْنِ صَحِيحَيْنِ لِمُحْرَقَةٍ 4 وَثَوْرًا وَكَبْشًا لِذَبِيحَةِ سَلاَمَةٍ لِلذَّبْحِ أَمَامَ الرَّبِّ وَتَقْدِمَةً مَلْتُوتَةً بِزَيْتٍ. لأَنَّ الرَّبَّ الْيَوْمَ يَتَرَاءَى لَكُمْ». 5 فَأَخَذُوا مَا أَمَرَ بِهِ مُوسَى إِلَى قُدَّامِ خَيْمَةِ الاجْتِمَاعِ. وَتَقَدَّمَ كُلُّ الْجَمَاعَةِ وَوَقَفُوا أَمَامَ الرَّبِّ. 6 فَقَالَ مُوسَى: «هَذَا مَا أَمَرَ بِهِ الرَّبُّ. تَعْمَلُونَهُ فَيَتَرَاءَى لَكُمْ مَجْدُ الرَّبِّ». 7 ثُمَّ قَالَ مُوسَى لِهَارُونَ: «تَقَدَّمْ إِلَى الْمَذْبَحِ وَاعْمَلْ ذَبِيحَةَ خَطِيَّتِكَ وَمُحْرَقَتَكَ وَكَفِّرْ عَنْ نَفْسِكَ وَعَنِ الشَّعْبِ. وَاعْمَلْ قُرْبَانَ الشَّعْبِ وَكَفِّرْ عَنْهُمْ كَمَا أَمَرَ الرَّبُّ». 8 فَتَقَدَّمَ هَارُونُ إِلَى الْمَذْبَحِ وَذَبَحَ عِجْلَ الْخَطِيَّةِ الَّذِي لَهُ. 9 وَقَدَّمَ بَنُو هَارُونَ إِلَيْهِ الدَّمَ فَغَمَسَ إِصْبِعَهُ فِي الدَّمِ وَجَعَلَ عَلَى قُرُونِ الْمَذْبَحِ. ثُمَّ صَبَّ الدَّمَ إِلَى أَسْفَلِ الْمَذْبَحِ. 10 وَالشَّحْمَ وَالْكُلْيَتَيْنِ وَزِيَادَةَ الْكَبِدِ مِنْ ذَبِيحَةِ الْخَطِيَّةِ أَوْقَدَهَا عَلَى الْمَذْبَحِ - كَمَا أَمَرَ الرَّبُّ مُوسَى. 11 وَأَمَّا اللَّحْمُ وَالْجِلْدُ فَأَحْرَقَهُمَا بِنَارٍ خَارِجَ الْمَحَلَّةِ. 12 ثُمَّ ذَبَحَ الْمُحْرَقَةَ فَنَاوَلَهُ بَنُو هَارُونَ الدَّمَ فَرَشَّهُ عَلَى الْمَذْبَحِ مُسْتَدِيرًا. 13 ثُمَّ نَاوَلُوهُ الْمُحْرَقَةَ بِقِطَعِهَا وَالرَّأْسَ فَأَوْقَدَهَا عَلَى الْمَذْبَحِ. 14 وَغَسَّلَ الأَحْشَاءَ وَالأَكَارِعَ وَأَوْقَدَهَا فَوْقَ الْمُحْرَقَةِ عَلَى الْمَذْبَحِ. 15 ثُمَّ قَدَّمَ قُرْبَانَ الشَّعْبِ وَأَخَذَ تَيْسَ الْخَطِيَّةِ الَّذِي لِلشَّعْبِ وَذَبَحَهُ وَعَمِلَهُ لِلْخَطِيَّةِ كَالأَوَّلِ. 16 ثُمَّ قَدَّمَ الْمُحْرَقَةَ وَعَمِلَهَا كَالْعَادَةِ. 17 ثُمَّ قَدَّمَ التَّقْدِمَةَ وَمَلَأَ كَفَّهُ مِنْهَا وَأَوْقَدَهَا عَلَى الْمَذْبَحِ عَدَا مُحْرَقَةِ الصَّبَاحِ. 18 ثُمَّ ذَبَحَ الثَّوْرَ وَالْكَبْشَ ذَبِيحَةَ السَّلاَمَةِ الَّتِي لِلشَّعْبِ. وَنَاوَلَهُ بَنُو هَارُونَ الدَّمَ فَرَشَّهُ عَلَى الْمَذْبَحِ مُسْتَدِيرًا. 19 وَالشَّحْمَ مِنَ الثَّوْرِ وَمِنَ الْكَبْشِ: الأَلْيَةَ وَمَا يُغَشِّي وَالْكُلْيَتَيْنِ وَزِيَادَةَ الْكَبِدِ. 20 وَوَضَعُوا الشَّحْمَ عَلَى الصَّدْرَيْنِ فَأَوْقَدَ الشَّحْمَ عَلَى الْمَذْبَحِ. 21 وَأَمَّا الصَّدْرَانِ وَالسَّاقُ الْيُمْنَى فَرَدَّدَهَا هَارُونُ تَرْدِيدًا أَمَامَ الرَّبِّ - كَمَا أَمَرَ مُوسَى.

 

ع1: أحضر موسى هارون وبنيه وشيوخ إسرائيل في اليوم الثامن لسيامتهم. وهو يرمز للحياة الأبدية بعد الزمن الحاضر بأيامه السبعة، واليوم الثامن أي بدء خدمتهم بعد تمام تكريسهم. وقد دعا الشيوخ كنواب عن الشعب.

 

ع2: لم يعد موسى يقدم الذبائح بعد تكريس هارون وبنيه، وبدأ الكهنة يقدمون من مالهم عن أنفسهم ذبيحة خطية تعبيرًا عن توبتهم الشخصية واعترافهم بخطئهم واحتياجهم لدم المسيح المطهر، ثم ذبيحة محرقة تعبيرًا عن تكريس حياتهم فتصبح طاعتهم لله كاملة (لا 4، 1). ويظن علماء اليهود أن ذبيحة الخطية هذه كانت تكفيرًا عن خطية صنع العجل الذهبى. وعمومًا فتكرار تقديم ذبائح الخطية، إذ أنهم قدموا ذبيحة خطية أثناء سيامتهم، يعبَّر عن :

  1. عدم إعطاء الذبيحة الدموية غفرانًا كاملًا أما ذبيحة المسيح فتعطى غفرانًا تامًا.

  2. احتياجهم المستمر كبشر لغفران خطاياهم التي تحدث طوال حياتهم.

 

ع3، 4: بعد أن قدّم الكهنة ذبائح عن أنفسهم، قدموا ذبائح وقرابين عن الشعب ليتطهر هو أيضًا لأنه اشترك في عبادة العجل الذهبى بالإضافة لباقى خطاياه.. ويلاحظ في الذبائح والقرابين الآتي:

  1. تبدأ بذبيحة خطية وهي تيس من الماعز لأنه لا يمكن الوقوف أمام الله إلا بعد التخلص من الخطية.

  2. ثم تقديم ذبيحة محرقة وهي عجل وخروف حوليين، أي كل منهما ابن سنة، وهو يرمز للنضج وفى نفس الوقت إلى البراءة، وهي تعنى تكريس القلب لله، كما تحرق الذبيحة كلها على المذبح.

  3. بعد التخلص من الخطية وإعلان تكريس القلب لله يمكن الشركة معه فيقدموا ذبيحة سلامة وهي ثور وكبش.

  4. في النهاية يقدموا قرابين هي دقيق ملتوت بالزيت إعلانًا عن تقديم ممتلكاتهم كلها لله وطلبهم بركته في حياتهم.

بهذا الاستعداد يستطعيون أن يلتقوا بالله ويتمتعوا برؤياه.

 

ع5-7: أخذ موسى والكهنة الذبائح والقرابين إلى أمام خيمة الاجتماع ودخلوا بها أمام المذبح النحاسى وكان معهم نواب الشعب أى الشيوخ لتقديم الذبائح والقرابين. وقال لهم موسى إن تقديم هذه الذبائح هو شرط الاستعداد للقاء الله.

 

ع8، 9: قرون المذبح: أي مذبح البخور داخل القدس.

أسفل المذبح: أي المذبح النحاسى.

بدأ هارون بتقديم أول ذبيحة وهي ذبيحة الخطية عن نفسه وعن أبنائه الكهنة، فذبحها على جانب المذبح النحاسى من الشمال وأخذ من الدم ومسح قرون المذبح وصب الباقى أسفله.

 

ع10، 11: ثم قدّم شحم الذبيحة وأحرقه على المذبح النحاسى أما جلد الحيوان وكل لحمه فأحرقه خارج المحلة.

 

ع12-14: بعد ذلك قدم ذبيحة المحرقة ورش دمها حول المذبح النحاسى مستديرًا، أما لحم الذبيحة فقطَّعه إلى قطع وغسله وأحرقه كله على المذبح.

 

ع15: بعد تقديم الكهنة ذبائح عن أنفسهم، قدموا عن الشعب ذبيحة خطية وهي التيس وأحرقوه خارج المحلة كله ولم يأكلوا منه هذه المرة بسبب موت ابنى هارون لأجل خطيتهما (لا 10: 1، 2، 16-20)، إذ أنهما أخطأ أثناء أيام سيامتهما السبعة فماتا.

 

ع16، 17: ثم قدّم ذبيحة المحرقة عن الشعب وكذلك تقدمة القربان إذ أخذ قبضته منها قدّمها على المذبح، كل هذه الذبائح بالإضافة إلى محرقة الصباح التي تم تقديمها قبل كل الذبائح المقدمة عن الكهنة أو عن الشعب.

 

ع18-21: ثم قدم ذبائح السلامة عن الشعب وهي الثور والكبش، وبعد ذبحهما قدم شحمهما على المذبح أما صدراهما فأكله الكهنة وباقى اللحم أكله غالبًا شيوخ الشعب نيابة عنه.

قدِّم توبة عن خطاياك قبل أن تطالب من حولك بذلك، فجيد أن تعلم من حولك ولكن كن قدوة لهم في محاسبة نفسك وتقديم صلوات وعبادات فتخلص نفسك ومن أنت مسئول عنهم.

وستجد تفاسير أخرى هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمؤلفين آخرين.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(2) البركة والنار المقدسة (ع22-24):

22 ثُمَّ رَفَعَ هَارُونُ يَدَهُ نَحْوَ الشَّعْبِ وَبَارَكَهُمْ وَانْحَدَرَ مِنْ عَمَلِ ذَبِيحَةِ الْخَطِيَّةِ وَالْمُحْرَقَةِ وَذَبِيحَةِ السَّلاَمَةِ. 23 وَدَخَلَ مُوسَى وَهَارُونُ إِلَى خَيْمَةِ الاجْتِمَاعِ ثُمَّ خَرَجَا وَبَارَكَا الشَّعْبَ. فَتَرَاءَى مَجْدُ الرَّبِّ لِكُلِّ الشَّعْبِ 24 وَخَرَجَتْ نَارٌ مِنْ عِنْدِ الرَّبِّ وَأَحْرَقَتْ عَلَى الْمَذْبَحِ الْمُحْرَقَةَ وَالشَّحْمَ. فَرَأَى جَمِيعُ الشَّعْبِ وَهَتَفُوا وَسَقَطُوا عَلَى وُجُوهِهِمْ.

 

ع22: انحدر: لأن مذبح المحرقة ارتفاعه ثلاثة أذرع أي حوالي متر ونصف وكانوا يصعدون عليه بسطح مائل لأن الشريعة منعت من استخدام سلم (خر20: 26).

رفع اليد للنطق بالبركة الطقسية (عد6: 22-26) يمثل سلطان الكهنوت، وتمام هذه البركة بعد تقديم الذبيحة لأن دم المسيح أساس كل بركة. وهذا ما أخذته الكنيسة إذ أنه في نهاية كل خدمة كنسية يرفع الكاهن يده بالصليب معطيًا بركة المسيح لكل الشعب قبل انصرافه.

 

ع23: دخول موسى رئيس الأنبياء مع هارون رئيس الكهنة إلى الخيمة معناه أهمية كلمة الله على لسان الرسل والأنبياء في الكتاب المقدس، وأهمية عمل الكهنوت وطقس الكنيسة لخلاصنا.

وهكذا تمت البركة الثانية، ودخولهما معًا ليسلم موسى طقوس الخدمة لهارون. وظهور مجد الرب ربما كان بهيئة سحاب أو نار أو بخور أو غيرهم من الظواهر الروحية، وهذا يرمز لحضور المسيح في الكنيسة.

ويلاحظ أن الخطوات التي تمت قبل ظهور مجد الله وما يليه هي:

  1. تقديم الذبائح عن الكهنة والشعب.

  2. مباركة هارون للشعب (ع22).

  3. إنحدار هارون من المذبح النحاسى (ع22).

  4. دخول موسى وهارون إلى القدس ربما لكي يشرح ويؤكد موسى لهارون كيفية الخدمة في القدس (ع23).

  5. خروجهما من القدس ومباركتهما للشعب مرة ثانية (ع23).

  6. ظهور مجد الرب وذلك للمرة الثانية بعد ظهوره عند إتمام إقامة الخيمة (ع23).

  7. خروج نار من عند الله وإحراقها للذبائح (ع24).

  8. سجود الشعب وهتافه (ع24).

 

ع24: خرجت نار من عند الرب وامتدت إلى المذبح وأحرقت الذبائح، فالروح القدس بناره يحرق خطايانا ويطهرنا. وهتاف الشعب دليل فرحهم بالرب أما سجودهم فخشوع وعبادة له. وظهور النار وإحراقها للذبائح يعنى:

  1. عظمة الله ومجده.

  2. رضا الله عن شعبه وقبوله لذبائحهم.

  3. تثبيت الله لعهده مع شعبه بواسطة الذبائح التي هي رمز لذبيحة المسيح.

  4. قبوله لخدمة الكهنة.

تمسك بعبادتك الروحية وثق أن الله يريد أن يظهر في حياتك بأشكال مختلفة ليطمئنك ويفرح قلبك فتتقدم في حياتك الروحية وتتمسك به أكثر وأكثر.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات اللاويين: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/bible/commentary/ar/ot/church-encyclopedia/leviticus/chapter-09.html