St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   leviticus
 
St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   leviticus

تفسير الكتاب المقدس - الموسوعة الكنسية لتفسير العهد القديم: كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة

اللاويين 12 - تفسير سفر اللاويين

 

* تأملات في كتاب لاويين:
تفسير سفر اللاويين: مقدمة سفر اللاويين | اللاويين 1 | اللاويين 2 | اللاويين 3 | اللاويين 4 | اللاويين 5 | اللاويين 6 | اللاويين 7 | اللاويين 8 | اللاويين 9 | اللاويين 10 | اللاويين 11 | اللاويين 12 | اللاويين 13 | اللاويين 14 | اللاويين 15 | اللاويين 16 | اللاويين 17 | اللاويين 18 | اللاويين 19 | اللاويين 20 | اللاويين 21 | اللاويين 22 | اللاويين 23 | اللاويين 24 | اللاويين 25 | اللاويين 26 | اللاويين 27 | ملخص عام

نص سفر اللاويين: اللاويين 1 | اللاويين 2 | اللاويين 3 | اللاويين 4 | اللاويين 5 | اللاويين 6 | اللاويين 7 | اللاويين 8 | اللاويين 9 | اللاويين 10 | اللاويين 11 | اللاويين 12 | اللاويين 13 | اللاويين 14 | اللاويين 15 | اللاويين 16 | اللاويين 17 | اللاويين 18 | اللاويين 19 | اللاويين 20 | اللاويين 21 | اللاويين 22 | اللاويين 23 | اللاويين 24 | اللاويين 25 | اللاويين 26 | اللاويين 27 | اللاويين كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الأَصْحَاحُ الثَّانِي عَشَرَ

تطهير الوالدة

 

(1) نجاسة الولادة (ع1-5)

(2) التطهير (ع6-8)

 

(1) نجاسة الولادة (ع1-5):

1 وَقَالَ الرَّبُّ لِمُوسَى: 2«قُلْ لِبَنِي إِسْرَائِيلَ: إِذَا حَبِلَتِ امْرَأَةٌ وَوَلَدَتْ ذَكَرًا تَكُونُ نَجِسَةً سَبْعَةَ أَيَّامٍ. كَمَا فِي أَيَّامِ طَمْثِ عِلَّتِهَا تَكُونُ نَجِسَةً. 3 وَفِي الْيَوْمِ الثَّامِنِ يُخْتَنُ لَحْمُ غُرْلَتِهِ. 4 ثُمَّ تُقِيمُ ثَلاَثَةً وَثَلاَثِينَ يَوْمًا فِي دَمِ تَطْهِيرِهَا. كُلَّ شَيْءٍ مُقَدَّسٍ لاَ تَمَسَّ وَإِلَى الْمَقْدِسِ لاَ تَجِئْ حَتَّى تَكْمُلَ أَيَّامُ تَطْهِيرِهَا. 5 وَإِنْ وَلَدَتْ أُنْثَى تَكُونُ نَجِسَةً أُسْبُوعَيْنِ كَمَا فِي طَمْثِهَا. ثُمَّ تُقِيمُ سِتَّةً وَسِتِّينَ يَوْمًا فِي دَمِ تَطْهِيرِهَا.

 

ع1، 2: طمث علتها : أيام الدورة الشهرية للمرأة.

كان الإنجاب بركة وأمرًا إلهيًا قبل السقوط، لكن بعد السقوط واللعنة صار إنجاب النسل هو إنجاب أطفال خطاة يحملون خطية آدم وحواء، فاعتبرت الولادة نجاسة لتتذكر المرأة خطاياها وتكون فرصة للتوبة. ولأن ما تمسه سيكون نجسًا، فهذا يدعوها للراحة التامة مما يساعدها على استعادة صحتها بعد أتعاب الولادة. وتكون الوالدة نجسة لمدة سبعة أيام إذا ولدت ذكرًا.

 

St-Takla.org Image: Saint Mary and St. Joseph the Carpenter holding two pairs of pigeons to present to the Temple, by Fahmy Eshak صورة في موقع الأنبا تكلا: القديسة مريم العذراء مع القديس يوسف النجار ومعهم فرخي حمام لتقديمه إلى الهيكل، رسم الفنان فهمي سكر

St-Takla.org Image: Saint Mary and St. Joseph the Carpenter holding two pairs of pigeons to present to the Temple, by Fahmy Eshak

صورة في موقع الأنبا تكلا: القديسة مريم العذراء مع القديس يوسف النجار ومعهم فرخي حمام لتقديمه إلى الهيكل، رسم الفنان فهمي سكر

ع3: غرلة: قطعة صغيرة من الجلد تزال من العضو الذكري للطفل.

يختن المولود في اليوم الثامن ليصير عضوًا في شعب الله، فطبيعته تتجدد في اليوم الثامن الذي يرمز للأبدية حيث ينال طبيعة روحية تليق بالملكوت. ولأن الختان رمز للمعمودية التي تعطينا الحياة الجديدة في المسيح وتعدنا لملكوت السموات، فلم يعد من الضرورى إتمامه في العهد الجديد وعندما يعمله المسيحيون فيكون لغرض صحى فقط.

 

ع4: المقدس: خيمة الإجتماع.

دم تطهيرها: الدم الذي ينزل بعد الولادة. والدم هو أساس الحياة ونزفه يشير للموت الذي صار على الإنسان بسبب الخطية فيعتبر في العهد القديم نجاسة ويحتاج لفترة تطهير، أما في العهد الجديد فبموت المسيح وسفك دمه ننال الطهارة من خطايانا ولا يعتبر نزف الدم نجاسة.

تظل المرأة في نجاستها مدة الثلاثة وثلاثين يومًا التالية فتكون المدة كلها أربعين يومًا من الولادة لا تمس شيئًا من المقدسات ولا تأتى إلى بيت الرب. وفى العهد الجديد قد رفع المسيح النجاسة عن المرأة وعن كل شعبه بخلاصه، ولكنها لا تستطيع أن تتناول من الأسرار المقدسة لأجل عدم اللياقة والنظافة الجسدية. وقد خصّصت الشريعة أربعين يومًا حتى تنتهي آثار نزف الدم عند جميع النساء حتى من يتأخرن أكثر من غيرهن.

 

ع5: تتضاعف المدة في حالة ولادة أنثى لتتذكر الأم أن المرأة قد سقطت في الخطية قبل الرجل وأغوته وأسقطته بعد ذلك في الخطية، فتقدم الأم توبة مضاعفة عن نفسها وليس عن الطفلة لتحيا مع الله بعمق وتشجع زوجها على الحياة الروحية.

إحتفل بعيد معموديتك في كل معمودية تحضرها، كما تحتفل بعيد ميلادك الجسدي، لأن المعمودية هي بداية حياتك الروحية وبنوتك لله واستحقاقك لميراث الحياة الأبدية، وتذكر أنك نلت طبيعة جديدة لتحيا لله في كل أفكارك وكلامك وأعمالك وليس للعالم.

وستجد تفاسير أخرى هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمؤلفين آخرين.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(2) التطهير (ع6-8):

6 وَمَتَى كَمِلَتْ أَيَّامُ تَطْهِيرِهَا لأَجْلِ ابْنٍ أَوِ ابْنَةٍ تَأْتِي بِخَرُوفٍ حَوْلِيٍّ مُحْرَقَةً وَفَرْخِ حَمَامَةٍ أَوْ يَمَامَةٍ ذَبِيحَةَ خَطِيَّةٍ إِلَى بَابِ خَيْمَةِ الاجْتِمَاعِ إِلَى الْكَاهِنِ 7 فَيُقَدِّمُهُمَا أَمَامَ الرَّبِّ وَيُكَفِّرُ عَنْهَا فَتَطْهَرُ مِنْ يَنْبُوعِ دَمِهَا. هَذِهِ شَرِيعَةُ الَّتِي تَلِدُ ذَكَرًا أَوْ أُنْثَى. 8 وَإِنْ لَمْ تَنَلْ يَدُهَا كِفَايَةً لِشَاةٍ تَأْخُذُ يَمَامَتَيْنِ أَوْ فَرْخَيْ حَمَامٍ الْوَاحِدَ مُحْرَقَةً وَالْآخَرَ ذَبِيحَةَ خَطِيَّةٍ فَيُكَفِّرُ عَنْهَا الْكَاهِنُ فَتَطْهُرُ».

 

ع6: حولى: عمره سنة.

فرخ حمامة: حمامة صغيرة.

نلاحظ أن الذبيحة واحدة للمولود، ذكرًا أو أنثى، علامة على تساوى النوعين في نظر الله (غل3: 28، كو3: 11)، وتلازم المحرقة وذبيحة الخطية وهما الخروف وفرخ الحمام يوضح عمل المسيح المزدوج في:

  1. إرضاء الآب (المحرقة).

  2. دفع ثمن خطايا البشرية (ذبيحة الخطية).

 

ع7: ينبوع دمها: الدم الذي كان ينزف من الوالدة.

تقديم المحرقة وذبيحة الخطية عن الوالدة يطهرها من الدم الذي كان ينزف منها بعد الولادة وهذا يرمز لدم المسيح الذي يطهرنا في أسرار المعمودية والاعتراف والتناول. والدم الذي تنزفه المرأة يرمز للموت الذي أتى على الجنس البشرى بسبب الخطية، فكان الموت يعتبر نجاسة ومن يمس الميت يتنجس، وكذلك كان الدم يعتبر نجاسة ولكن المسيح بدمه رفع خطايانا فصار الدم الذي تنزفه المرأة في العهد الجديد، لا يعتبر نجاسة بل تعب صحى.

 

ع8: يمكن للفقراء استبدال خروف المحرقة بحمامة صغيرة أو يمامة صغيرة، وهذه كانت ذبيحة العذراء مريم التي أتمت الطقس رغم طهارة ولادتها ليتضح لنا تواضعها وإتمامها للشريعة، والعذراء إنسانة عليها خطية آدم وحواء ولم يحبل بها بلا دنس فتحتاج إلى تطهير بواسطة الذبائح التي ترمز لذبيحة المسيح مخلصها. ونلاحظ أن ذبيحة الخطية هي يمامة أو فرخ حمام، وهي طير رخيص، ليرفع الخطية عن الوالدة أما المحرقة فحسب المقدرة المالية للوالدة، إما أن تكون شاة أو يمامة أو فرخ حمام.

لنذكر ذاك الذي افتقر من أجلنا وهو مصدر كل غنى، حتى نجزل له الشكر، وتصغر في عيوننا كل ماديات العالم وغناها فلا نتعب من الضيق المادي أو ضعف الجسد أو أي مشاكل تمر بنا لأن إلهنا قوى وسينقذنا فادينا منها جميعًا ويعزى قلوبنا أثناء هذه الضيقات.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات اللاويين: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/bible/commentary/ar/ot/church-encyclopedia/leviticus/chapter-12.html