St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   judges
 
St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   judges

تفسير الكتاب المقدس - الموسوعة الكنسية لتفسير العهد القديم: كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة

القضاة 15 - تفسير سفر القضاة

 

* تأملات في كتاب قضاة:
تفسير سفر القضاة: مقدمة سفر القضاة | القضاة 1 | القضاة 2 | القضاة 3 | القضاة 4 | القضاة 5 | القضاة 6 | القضاة 7 | القضاة 8 | القضاة 9 | القضاة 10 | القضاة 11 | القضاة 12 | القضاة 13 | القضاة 14 | القضاة 15 | القضاة 16 | القضاة 17 | القضاة 18 | القضاة 19 | القضاة 20 | القضاة 21 | ملخص عام

نص سفر القضاة: القضاة 1 | القضاة 2 | القضاة 3 | القضاة 4 | القضاة 5 | القضاة 6 | القضاة 7 | القضاة 8 | القضاة 9 | القضاة 10 | القضاة 11 | القضاة 12 | القضاة 13 | القضاة 14 | القضاة 15 | القضاة 16 | القضاة 17 | القضاة 18 | القضاة 19 | القضاة 20 | القضاة 21 | القضاة كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الأَصْحَاحُ الخَامِسُ عَشَرَ

شمشون ينتقم من الفلسطينيين لتزويجهم امرأته لغيره

 

(1) غضب شمشون لزواج امرأته بآخر (ع1-8)

(2) الفلسطينيون يحاولون القبض على شمشون (ع9-13)

(3) شمشون يقتل ألف رجل فلسطيني بلحى حمار (ع14-20)

 

St-Takla.org Image: Samson burns the fields of the Philistines (Judges 15:3-5) صورة في موقع الأنبا تكلا: شمشون يحرق زرع الفلسطينيين (القضاة 15: 3-5)

St-Takla.org Image: Samson burns the fields of the Philistines (Judges 15:3-5)

صورة في موقع الأنبا تكلا: شمشون يحرق زرع الفلسطينيين (القضاة 15: 3-5)

(1) غضب شمشون لزواج امرأته بآخر (ع1-8):

1 وَكَانَ بَعْدَ مُدَّةٍ فِي أَيَّامِ حَصَادِ الْحِنْطَةِ أَنَّ شَمْشُونَ افْتَقَدَ امْرَأَتَهُ بِجَدْيِ مِعْزىً. 2 وَقَالَ: «أَدْخُلُ إِلَى امْرَأَتِي إِلَى حُجْرَتِهَا». وَلَكِنَّ أَبَاهَا لَمْ يَدَعْهُ أَنْ يَدْخُلَ. وَقَالَ أَبُوهَا: «إِنِّي قُلْتُ إِنَّكَ قَدْ كَرِهْتَهَا فَأَعْطَيْتُهَا لِصَاحِبِكَ. أَلَيْسَتْ أُخْتُهَا الصَّغِيرَةُ أَحْسَنَ مِنْهَا؟ فَلْتَكُنْ لَكَ عِوَضًا عَنْهَا». 3 فَقَالَ لَهُمْ شَمْشُونُ: «إِنِّي بَرِيءٌ الآنَ مِنَ الْفِلِسْطِينِيِّينَ إِذَا عَمِلْتُ بِهِمْ شَرًّا». 4 وَذَهَبَ شَمْشُونُ وَأَمْسَكَ ثَلاَثَ مِئَةِ ابْنِ آوَى, وَأَخَذَ مَشَاعِلَ وَجَعَلَ ذَنَبًا إِلَى ذَنَبٍ, وَوَضَعَ مَشْعَلًا بَيْنَ كُلِّ ذَنَبَيْنِ فِي الْوَسَطِ, 5 ثُمَّ أَضْرَمَ الْمَشَاعِلَ نَارًا وَأَطْلَقَهَا بَيْنَ زُرُوعِ الْفِلِسْطِينِيِّينَ, فَأَحْرَقَ الأَكْدَاسَ وَالّزَرْعَ وَكُرُومَ الّزَيْتُونِ. 6 فَقَالَ الْفِلِسْطِينِيُّونَ: «مَنْ فَعَلَ هَذَا؟» فَقَالُوا: «شَمْشُونُ صِهْرُ التِّمْنِيِّ, لأَنَّهُ أَخَذَ امْرَأَتَهُ وَأَعْطَاهَا لِصَاحِبِهِ». فَصَعِدَ الْفِلِسْطِينِيُّونَ وَأَحْرَقُوهَا وَأَبَاهَا بِالنَّارِ. 7 فَقَالَ لَهُمْ شَمْشُونُ: «وَلَوْ فَعَلْتُمْ هَذَا فَإِنِّي أَنْتَقِمُ مِنْكُمْ, وَبَعْدُ أَكُفُّ». 8 وَضَرَبَهُمْ سَاقًا عَلَى فَخْذٍ ضَرْبًا عَظِيمًا. ثُمَّ نَزَلَ وَأَقَامَ فِي شَقِّ صَخْرَةِ عِيطَمَ.

 

ع1: افتقد امرأته: أراد أن يزور زوجته.

بعد فترة ما من تركه زوجته وعودته إلى بيت أبيه وكانت حدة غضبه من موضوع اللغز قد هدأت، قرّر أن يزور زوجته ربما ليصالحها وحمل معه جديًا كهدية شائعة في تلك الأيام. وكان ذلك في أيام حصاد القمح أي أيام الربيع.

 

ع2: أراد شمشون أن ينفرد بزوجته في الحجرة المخصصة لها ولكن أباها منعه وأخبره أنها لم تعد زوجة له، إذ أنه حين تركها بعد غضبه ومضى ظنوا أنه لم يعد يريدها زوجة، وقد تقدم لطلب يدها أحد رفقائه وزوجوها له بالفعل. ورغبة في استرضاء شمشون عرض عليه أبوها أن يتزوج أختها الصغرى ممتدحًا إياها بأنها أفضل منها.

 

ع3: أثار هذا الأمر غضب شمشون من جديد بشدة، وقال لهم أنه الآن لا لوم عليه إذا عاقب الفلسطينيين نظير ما أساءوا به إليه، فالخطأ لم يكن خطأ الأب وحده بل شاركه فيه شعبه الذي كان بإمكانهم أن يمنعوا والد الفتاة من هذا التصرف.

 

ع4، 5: مشاعل: مواد يمكن إشعالها مثل القماش.

ابن آوى: حيوان يعيش في فلسطين حجمه وسط بين الذئب والثعلب.

أحرق الأكداس: الأكداس هي أكوام الحبوب الموجودة في الأجران وهي مساحات واسعة بجوار الحقول.

أخذ شمشون ثلاثمائة حيوان يسمى ابن آوى، وربط كل ذيلين معًا وربط في الذيول مشاعل ثم أشعلها وأطلقها بين مزارع الفلسطينيين، فالحيوانات المشتعل ذيلها بالنار أخذت تجرى في جنون بسرعة فأحرقت أكوام الحبوب وشجر العنب وبساتين الزيتون وكل المزروعات.

 

St-Takla.org Image: Burning Samson's wife and her father (Judges 15:6) صورة في موقع الأنبا تكلا: حرق امرأة شمشون وأبيها (القضاة 15: 6)

St-Takla.org Image: Burning Samson's wife and her father (Judges 15:6)

صورة في موقع الأنبا تكلا: حرق امرأة شمشون وأبيها (القضاة 15: 6)

ع6: التمنى: حمو شمشون الذي من مدينة تمنة.

سأل الفلسطينيون بعضهم بعضًا عمن عساه أن يكون قد فعل هذا، فعرفوا أنه شمشون، وقد فعلها لأن نسيبه قد زوج امرأته لصاحبه. فاغتاظ الفلسطينيون من جهة شمشون غيظًا شديدًا لأنه تسبب في خسائر جسيمة لهم، فأمسكوا حما شمشون وأحرقوه هو وابنته وكل بيته انتقامًا منهم وترضية لشمشون حتى يكف عن إيذائهم.

 

ع7: لم يخف غضب شمشون بعد حرق المرأة وأبيها، ولم يرضَ كما كان غرض الفلسطينيين بإحراقها، بل توعد الفلسطينيين بمزيد من أعمال الانتقام منهم بما يتلاءم مع ما ارتكبوه في حقه من إساءة ثم بعد ذلك يكف عنهم.

 

ع8: ضربهم ساقًا على فخذ: أي حقق انتصارًا عظيمًا عليهم.

شق: كهف.

عيطم: كلمة عبرية معناها مأوى الوحوش وتقع شرق صرعة على بعد 4 كم.

أحرز شمشون انتصارًا عظيمًا عليهم وقتل عددًا كبير منهم، فكانت مذبحة عظيمة، ثم ذهب ليختبئ في كهف.

إعلم أن الله عادل وسيعاقبك على خطاياك، إن لم تتب عنها، وعقاب الخطية هو موت، فاسرع إلى التوبة لتنال غفران الله ومراحمه.

وستجد تفاسير أخرى هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمؤلفين آخرين.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: The men of Judah asked the Philistines, ‘Why are you attacking us?’ ‘The Philistines replied, We’ve come to capture Samson and pay him back for what he did to us.’ (Judges 15: 10) - "Samson attacks the Philistines" images set (Judges 15: 1-20): image (8) - Judges, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "فقال رجال يهوذا: «لماذا صعدتم علينا؟» فقالوا: «صعدنا لكي نوثق شمشون لنفعل به كما فعل بنا»" (القضاة 15: 10) - مجموعة "شمشون يهجم على الفلسطينيين" (القضاة 15: 1-20) - صورة (8) - صور سفر القضاة، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: The men of Judah asked the Philistines, ‘Why are you attacking us?’ ‘The Philistines replied, We’ve come to capture Samson and pay him back for what he did to us.’ (Judges 15: 10) - "Samson attacks the Philistines" images set (Judges 15: 1-20): image (8) - Judges, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "فقال رجال يهوذا: «لماذا صعدتم علينا؟» فقالوا: «صعدنا لكي نوثق شمشون لنفعل به كما فعل بنا»" (القضاة 15: 10) - مجموعة "شمشون يهجم على الفلسطينيين" (القضاة 15: 1-20) - صورة (8) - صور سفر القضاة، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

(2) الفلسطينيون يحاولون القبض على شمشون (ع9-13):

9 وَصَعِدَ الْفِلِسْطِينِيُّونَ وَنَزَلُوا فِي يَهُوذَا وَتَفَرَّقُوا فِي لَحْيٍ. 10 فَسَأَلَهُمْ رِجَالُ يَهُوذَا: «لِمَاذَا صَعِدْتُمْ عَلَيْنَا؟» فَقَالُوا: «صَعِدْنَا لِنُوثِقَ شَمْشُونَ لِنَفْعَلَ بِهِ كَمَا فَعَلَ بِنَا». 11 فَنَزَلَ ثَلاَثَةُ آلاَفِ رَجُلٍ مِنْ يَهُوذَا إِلَى شَقِّ صَخْرَةِ عِيطَمَ, وَقَالُوا لِشَمْشُونَ: «أَمَا عَلِمْتَ أَنَّ الْفِلِسْطِينِيِّينَ مُتَسَلِّطُونَ عَلَيْنَا؟ فَمَاذَا فَعَلْتَ بِنَا؟» فَقَالَ لَهُمْ: «كَمَا فَعَلُوا بِي هَكَذَا فَعَلْتُ بِهِمْ». 12 فَقَالُوا لَهُ: «نَزَلْنَا لِنُوثِقَكَ وَنُسَلِّمَكَ إِلَى يَدِ الْفِلِسْطِينِيِّينَ». فَقَالَ لَهُمْ شَمْشُونُ: «احْلِفُوا لِي أَنَّكُمْ أَنْتُمْ لاَ تَقَعُونَ عَلَيَّ». 13 فَأَجَابُوهُ: «كَلاَّ. وَلَكِنَّنَا نُوثِقُكَ وَنُسَلِّمُكَ إِلَى يَدِهِمْ, وَقَتْلًا لاَ نَقْتُلُكَ». فَأَوْثَقُوهُ بِحَبْلَيْنِ جَدِيدَيْنِ وَأَصْعَدُوهُ مِنَ الصَّخْرَةِ.

 

ع9: صعد: يسكن الفلسطينيون جنوب سبط يهوذا فصعودهم معناه تحركهم نحو الشمال.

لحى: مكان مرتفع سمى هكذا بعد انتصار شمشون على الفلسطينيين بلحى حمار أي فك حمار.

دخلت أعداد كبيرة من الفلسطينيين إلى أرض يهوذا وتفرقوا في مكان قريب من صرعة - موطن شمشون - لكي يقبضوا عليه وينتقموا منه.

 

ع10: لماذا صعدتم إلينا: لماذا دخلتم أراضينا.

سأل بنو يهوذا الفلسطينيين عن سبب مجيئهم إلى أراضيهم فلا يوجد حاليًا سبب لمحاربتهم، فهم خاضعون للعبودية ولم يعلنوا عصيانًا ولم يثوروا عليهم أو يحاربوهم. فأجاب الفلسطينيون أنهم جاءوا للبحث عن شمشون لكي ينتقموا منه لأنه أحرق مزارعهم ومحاصيلهم وقتل أعدادًا كبيرة منهم.

 

ع11: كان بنو يهوذا يعرفون مكان اختفاء شمشون، فذهب إليه في صخرة عيطم ثلاثة آلاف رجل منهم وعاتبوه على استفزازه للفلسطينيين الذين يسيطرون عليهم ولا يستطيعون مجابهتهم. فكان رده عليهم أنه لم يبدأ بالشر تجاههم ولكنهم هم الذين بدأوا بالإساءة إليه فكان ما فعله بهم ردًا للإساءة التي أساءوا بها إليه.

 

ع12: أراد بنو يهوذا أن يتقوا شر الفلسطينيين المتحفزين ضدهم بأن يسلموا لهم شمشون، وأخبروه بما نووا أن يفعلوه وهو أن يقبضوا عليه ويسلموه للفلسطينيين مقيدًا. فوافقهم شمشون بشرط ألا يؤذونه هم أو يقتلوه، وطلب منهم أن يقسموا بذلك.

ولعل بني إسرائيل قد شعروا أن يموت واحد، وهو شمشون، عن الشعب كله المعرض لهجمات الفلسطينيين. وبهذا يرمزون للأمة اليهودية التي سلمت المسيح للرومان ليموت ليس عن الأمة بل عن العالم كله كما تنبأ قيافا رئيس الكهنة (يو11: 50).

 

ع13: حبلين جديدين: أى في كمال المتانة والقوة.

وعدوه بأنهم لن يقتلوه ولكنهم سيقيدوه بالحبال ويسلموه للفلسطينيين، ثم ربطوه بحبلين جديدين وأخرجوه من الكهف ليسلموه ليد الأعداء.

لا تجعل الخوف يحركك لخيانة الله والإساءة إلى خدامه، مثلما فعل سبط يهوذا بتسليم شمشون، بل عندما يحاربك الخوف أطلب معونة الله فيحميك أنت وخدام الله.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(3) شمشون يقتل ألف رجل فلسطيني بلحى حمار (ع14-20):

14 وَلَمَّا جَاءَ إِلَى لَحْيٍ صَاحَ الْفِلِسْطِينِيُّونَ لِلِقَائِهِ. فَحَلَّ عَلَيْهِ رُوحُ الرَّبِّ, فَكَانَ الْحَبْلاَنِ اللَّذَانِ عَلَى ذِرَاعَيْهِ كَكَتَّانٍ أُحْرِقَ بِالنَّارِ, فَانْحَلَّ الْوِثَاقُ عَنْ يَدَيْهِ. 15 وَوَجَدَ فَكَّ حِمَارٍ طَرِيًّا, فَأَخَذَهُ وَضَرَبَ بِهِ أَلْفَ رَجُلٍ. 16 فَقَالَ شَمْشُونُ: «بفَكِّ حِمَارٍ كُومَةً كُومَتَيْنِ. بِفَكِّ حِمَارٍ قَتَلْتُ أَلْفَ رَجُلٍ». 17 وَلَمَّا فَرَغَ مِنَ الْكَلاَمِ رَمَى الْفَكَّ مِنْ يَدِهِ, وَدَعَا ذَلِكَ الْمَكَانَ «رَمَتَ لَحْيٍ». 18 ثُمَّ عَطِشَ جِدًّا فَدَعَا الرَّبَّ: «إِنَّكَ قَدْ جَعَلْتَ بِيَدِ عَبْدِكَ هَذَا الْخَلاَصَ الْعَظِيمَ, وَالآنَ أَمُوتُ مِنَ الْعَطَشِ وَأَسْقُطُ بِيَدِ الْغُلْفِ». 19 فَشَقَّ اللَّهُ الجَوْفَ الَّذِي فِي لَحْيٍ, فَخَرَجَ مِنْهَا مَاءٌ, فَشَرِبَ وَرَجَعَتْ رُوحُهُ فَانْتَعَشَ. لِذَلِكَ دَعَا اسْمَهُ «عَيْنَ هَقُّورِي» الَّتِي فِي لَحْيٍ إِلَى هَذَا الْيَوْمِ. 20 وَقَضَى لإِسْرَائِيلَ فِي أَيَّامِ الْفِلِسْطِينِيِّينَ عِشْرِينَ سَنَةً.

 

ع14: جاءوا به وهو مربوط بالحبال إلى بلدة لحى حيث كان الفلسطينيون منتظرين، فما أن رأوه حتى رفعوا أصواتهم ابتهاجًا وهم يتقدمون نحوه للنيل منه. ومرة أخرى يهبه الله قوة جبارة، فقطع الحبال المتينة المربوط بها والتي صارت أمام قوته شيئًا واهيًا ضعيفًا مثل الكتان المحروق.

 

ع15: لحى حمار: فك حمار.

لم يكن بيد شمشون سلاح من أي نوع، ولكنه نظر حوله فوجد فك حمار مات حديثًا فكان فكًا طريًا مرنًا لا ينكسر بسهولة كالجاف، فأمسك به وضرب به الفلسطينيين فقتل منهم ألف رجل وهرب الباقون.

 

St-Takla.org Image: An Arabic map of some places of the Old Testament: Mediterranean Sea - Mount Hermon - Tyre - Kedesh in Naphtali - Acre/Akko/Akka - Mount Carmel - Hill of Moreh - The well of Harod - Beth-shan - Camon - Tob - River Jordan - Tabbath - Succoth - River Jabbok - Shechem (Nablus) - Shamir - Pirathon - Heights of Ephraim - En Hakkore - Bezek - Joppa/Jaffa - Gezer - Timnah - Jerusalem - Arnon - Dead Sea - Ashkelon - Gaza. صورة في موقع الأنبا تكلا: خريطة بالعربية لبعض الأماكن في العهد القديم: البحر الأبيض المتوسط - جبل حرمون - صور - قادش نفتالي - عكا - جبل الكرمل - تل مورة - عين حرود - بيت شان - قامون - أرض طوب - نهر الأردن - طباة - سكوت - نهر يبوق - شكيم (نابلس) - شامير - فرعتون - مرتفعات أفرايم - عين هقوري - بازق - يافا - جازر - تمنة - أورشليم - أرنون - البحر الميت - أشقلون - غزة.

St-Takla.org Image: An Arabic map of some places of the Old Testament: Mediterranean Sea - Mount Hermon - Tyre - Kedesh in Naphtali - Acre/Akko/Akka - Mount Carmel - Hill of Moreh - The well of Harod - Beth-shan - Camon - Tob - River Jordan - Tabbath - Succoth - River Jabbok - Shechem (Nablus) - Shamir - Pirathon - Heights of Ephraim - En Hakkore - Bezek - Joppa/Jaffa - Gezer - Timnah - Jerusalem - Arnon - Dead Sea - Ashkelon - Gaza.

صورة في موقع الأنبا تكلا: خريطة بالعربية لبعض الأماكن في العهد القديم: البحر الأبيض المتوسط - جبل حرمون - صور - قادش نفتالي - عكا - جبل الكرمل - تل مورة - عين حرود - بيت شان - قامون - أرض طوب - نهر الأردن - طباة - سكوت - نهر يبوق - شكيم (نابلس) - شامير - فرعتون - مرتفعات أفرايم - عين هقوري - بازق - يافا - جازر - تمنة - أورشليم - أرنون - البحر الميت - أشقلون - غزة.

ع16: بلحى حمار كومة كومتين: كومت جثثهم أكوامًا بلحى حمار.

نظر شمشون إلى الجثث المتراكمة على بعضها وأخذ يقول أنه بفك حمار حول العدو إلى أكوام من القتلى فقد قتل ألف رجل وكومهم كومتين.

 

ع17: كان الكلام الذي قاله شمشون بمثابة تسبحة نصرة، وما أن فرغ من ترديدها حتى ألقى فك الحمار من يده ودعا المكان الذي رماه فيه "رمت لحى" وهو باللغة العبرية يعنى مرمى الفك بالعربية.

 

ع18: تعب شمشون من ضرب الفلسطينيين وأرهق من مصارعتهم فعطش عطشًا شديدًا حتى شعر أنه كاد يموت من عطشه. فلجأ إلى الرب وصلى إليه قائلًا: أنت صنعت بيدى هذا الانتصار العظيم، وهذا اعتراف من شمشون أن القوة من الله وليس منه، فهل ترضى أن أموت من العطش الآن وأسقط في يد الغلف أي الفلسطينيين غير المختونين.

 

ع19: شق الله الكفة التي في لحى: الكفة هي بقعة مقعرة في الأرض أي حفرة أخرج الله منها مياهًا كثيرة بمعجزة إلهية.

عين هقورى: كلمة عبرية تعنى "ينبوع الداعى" حيث أن شمشون دعا الرب في هذا المكان عندما عطش (خريطة 12←).

إذ اعترف شمشون بأن النصر الذي تحقق هو من الله، استجاب الله لصلاته وأخرج له ماء من عين جافة وهي ينبوع ماء يجف في فصل الصيف، أوجد الله فيه الماء في وقت لا يوجد فيه. شرب شمشون وانتعشت روحه بعد أن كاد يموت عطشًا. وتذكارًا لاستجابة الله لصلاته سمى المكان "عين هقورى" وصارت العين عينًا دائمة الجريان إلى عصر كتابة السفر.

 

ع20: قضى شمشون لإسرائيل في الأيام التي كان فيها الفلسطينيون متسلطين على بني إسرائيل، وكانت مدة قضائه عشرين سنة، وإن كان لم يخلص شعبه خلاصًا قاطعًا إلا أنه كان مصدر خشية وقلق لأعدائهم فكسر من حدة استبدادهم بشعبه.

ما دام الله معك لا تنزعج من قوة الشياطين أو أعدائك مهما كثروا، ولا تخشاهم مهما ضعفت إمكانياتك فالله هو قوتك ونصرتك.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات القضاة: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/bible/commentary/ar/ot/church-encyclopedia/judges/chapter-15.html