St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   judges
 
St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   judges

تفسير الكتاب المقدس - الموسوعة الكنسية لتفسير العهد القديم: كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة

القضاة 11 - تفسير سفر القضاة

 

* تأملات في كتاب قضاة:
تفسير سفر القضاة: مقدمة سفر القضاة | القضاة 1 | القضاة 2 | القضاة 3 | القضاة 4 | القضاة 5 | القضاة 6 | القضاة 7 | القضاة 8 | القضاة 9 | القضاة 10 | القضاة 11 | القضاة 12 | القضاة 13 | القضاة 14 | القضاة 15 | القضاة 16 | القضاة 17 | القضاة 18 | القضاة 19 | القضاة 20 | القضاة 21 | ملخص عام

نص سفر القضاة: القضاة 1 | القضاة 2 | القضاة 3 | القضاة 4 | القضاة 5 | القضاة 6 | القضاة 7 | القضاة 8 | القضاة 9 | القضاة 10 | القضاة 11 | القضاة 12 | القضاة 13 | القضاة 14 | القضاة 15 | القضاة 16 | القضاة 17 | القضاة 18 | القضاة 19 | القضاة 20 | القضاة 21 | القضاة كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23 - 24 - 25 - 26 - 27 - 28 - 29 - 30 - 31 - 32 - 33 - 34 - 35 - 36 - 37 - 38 - 39 - 40

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الأَصْحَاحُ الحَادِي عَشَرَ

الانتصار على بني عمون

 

(1) اختيار يفتاح رئيسًا على جلعاد (ع1-11)

(2) مراسلات يفتاح مع ملوك بني عمون وأدوم وموآب وملك الأموريين (ع12-28)

(3) نذر يفتاح (ع29-40)

 

St-Takla.org Image: Jephthah the Gileadite leads the people of Ammon (Judges 11:1-11) صورة في موقع الأنبا تكلا: يفتاح يقود بنى عمون (القضاة 11: 1-11)

St-Takla.org Image: Jephthah the Gileadite leads the people of Ammon (Judges 11:1-11)

صورة في موقع الأنبا تكلا: يفتاح يقود بنى عمون (القضاة 11: 1-11)

(1) اختيار يفتاح رئيسًا على جلعاد (ع1-11):

1 وَكَانَ يَفْتَاحُ الْجِلْعَادِيُّ جَبَّارَ بَأْسٍ, وَهُوَ ابْنُ امْرَأَةٍ زَانِيَةٍ. وَجِلْعَادُ وَلَدَ يَفْتَاحَ. 2 ثُمَّ وَلَدَتِ امْرَأَةُ جِلْعَادَ لَهُ بَنِينَ. فَلَمَّا كَبِرَ بَنُو الْمَرْأَةِ طَرَدُوا يَفْتَاحَ, وَقَالُوا لَهُ: «لاَ تَرِثْ فِي بَيْتِ أَبِينَا لأَنَّكَ أَنْتَ ابْنُ امْرَأَةٍ أُخْرَى». 3 فَهَرَبَ يَفْتَاحُ مِنْ وَجْهِ إِخْوَتِهِ وَأَقَامَ فِي أَرْضِ طُوبٍ. فَاجْتَمَعَ إِلَى يَفْتَاحَ رِجَالٌ بَطَّالُونَ وَكَانُوا يَخْرُجُونَ مَعَهُ. 4 وَكَانَ بَعْدَ أَيَّامٍ أَنَّ بَنِي عَمُّونَ حَارَبُوا إِسْرَائِيلَ. 5 وَلَمَّا حَارَبَ بَنُو عَمُّونَ إِسْرَائِيلَ ذَهَبَ شُيُوخُ جِلْعَادَ لِيَأْتُوا بِيَفْتَاحَ مِنْ أَرْضِ طُوبٍ. 6 وَقَالُوا لِيَفْتَاحَ: «تَعَالَ وَكُنْ لَنَا قَائِدًا فَنُحَارِبَ بَنِي عَمُّونَ». 7 فَقَالَ يَفْتَاحُ لِشُيُوخِ جِلْعَادَ: «أَمَا أَبْغَضْتُمُونِي أَنْتُمْ وَطَرَدْتُمُونِي مِنْ بَيْتِ أَبِي؟ فَلِمَاذَا أَتَيْتُمْ إِلَيَّ الآنَ إِذْ تَضَايَقْتُمْ؟» 8 فَقَالَ شُيُوخُ جِلْعَادَ لِيَفْتَاحَ: «لِذَلِكَ قَدْ رَجَعْنَا الآنَ إِلَيْكَ لِتَذْهَبَ مَعَنَا وَتُحَارِبَ بَنِي عَمُّونَ, وَتَكُونَ لَنَا رَأْسًا لِكُلِّ سُكَّانِ جِلْعَادَ». 9 فَقَالَ يَفْتَاحُ لِشُيُوخِ جِلْعَادَ: «إِذَا أَرْجَعْتُمُونِي لِمُحَارَبَةِ بَنِي عَمُّونَ وَدَفَعَهُمُ الرَّبُّ أَمَامِي فَأَنَا أَكُونُ لَكُمْ رَأْسًا». 10 فَقَالَ شُيُوخُ جِلْعَادَ لِيَفْتَاحَ: «الرَّبُّ يَكُونُ سَامِعًا بَيْنَنَا إِنْ كُنَّا لاَ نَفْعَلُ هَكَذَا حَسَبَ كَلاَمِكَ». 11 فَذَهَبَ يَفْتَاحُ مَعَ شُيُوخِ جِلْعَادَ, وَجَعَلَهُ الشَّعْبُ عَلَيْهِمْ رَأْسًا وَقَائِدًا. فَتَكَلَّمَ يَفْتَاحُ بِجَمِيعِ كَلاَمِهِ أَمَامَ الرَّبِّ فِي الْمِصْفَاةِ.

 

ع1: يبدأ الوحى في هذا الأصحاح بسرد تدخل الرب من جديد لانقاذ شعبه استجابة لصلواتهم وتوبتهم وتضرعاتهم. فيعرفنا بدءًا من هذا العدد بشخصية القاضى الجديد الذي اختاره الرب ليخلص بواسطته شعبه وهو "يفتاح" الملقب بالجلعادى نسبة إلى أبيه جلعاد وإلى موطنه أرض جلعاد.

كانت امرأة جلعاد لا تلد بنينًا، فأخطأ جلعاد مع امرأة زانية وولدت له يفتاح. وهنا تظهر رحمة الله الذي لا يعاقب إنسانًا بسبب شر أبيه ما دام يسلك مع الله ويتمسك بوصاياه بل يختاره قائدًا لشعبه.

 

ع2: ولكن بعد مولد يفتاح ولدت امرأته الشرعية بنين، فلما كبروا طردوا يفتاح من بينهم قائلين له أنه ابن امرأة زانية لا يحق له أن يرث معهم.

 

ع3: بعد أن طُرِدَ يفتاح من إخوته، سكن في أرض طوب على حدود جلعاد، والتف حوله رجال عاطلون لا مورد رزق لهم إلا نهب أموال المسافرين في الطرق المسلوكة والعمل كمرتزقة لمن يدفع الثمن، وكان يفتاح يصطحبهم ويقودهم في مغامراتهم.

 

ع4: بدأ بنو عمون بمحاربة بني إسرائيل لاستعبادهم وإذلالهم.

 

ع5، 6: كان شيوخ جلعاد يتبادلون الرأى والمشورة فيمن يستطيع أن يقود جيوشهم لمواجهة العمونيين. واستقر الرأى على يفتاح لشجاعته وقوته، فذهبوا إليه وطلبوا منه أن يقودهم في الحرب ضد بنى عمون.

 

ع7: ذكرهم يفتاح بسوء تصرفهم نحوه حينما وافقوا إخوته على طرده من وسطهم، وتعجب من تصرفهم الجديد نحوه، إذ كيف بعد أن طردوه من بيت أبيه يأتون ويسألونه أن يعينهم حين تعرضوا لمضايقة الأعداء.

ويفتاح الذي طرده إخوته ثم عادوا يطلبون قيادته ليخلصهم يرمز للمسيح الذي رفضه شعبه وصلبوه ثم عادوا يطلبون الخلاص على يديه عندما آمنوا به.

 

ع8: تكون لنا رأسًا: تكون رئيسًا علينا وقائدًا لنا.

حمل مضمون رد الشيوخ نبرة الاعتذار عما سلف منهم وأنهم آتون إليه الآن لإصلاح ما فات وها هم يطلبون منه أن يكون رئيسًا على جميع سكان جلعاد.

 

ع9: اشترط يفتاح على بني إسرائيل أنه إن أعادوه لبلده لمحاربة بنى عمون، وإن نصره الله في حربه ضدهم ودفعهم ليده، أن يصبح رئيسًا عليهم. وضع يفتاح هذا الشرط تأكيدًا للاتفاق حتى لا يعودوا لسابق عهدهم معه وينكرونه بعد الانتصار.

 

ع10: أكد له الشيوخ استعدادهم لإقامته رئيسًا، وأشهدوا الرب على تعاهده معهم.

 

ع11: تكلم يفتاح بجميع كلامه أمام الرب: صلى إلى الرب وتعهد أمامه بالعمل.

المصفاة: مدينة في جلعاد شرق نهر الأردن وعندها قطع يعقوب عهدًا مع لابان. ويوجد خمس مدن أخرى باسم المصفاة في أماكن أخرى.

ذهب يفتاح معهم ونصبه الشعب رئيسًا عليهم وقائدًا لجيوشهم. ثم توجه للحرب بصلاة عميقة في المكان الذي اجتمعوا فيه لإقامته رئيسًا وهو "المصفاة"، وبصلاته هذه اعتراف بأن الله هو القادر على نصرته ويلتمس منه أن يكون معه.

ما أجمل أن نبدأ كل عمل جديد بالصلاة إلى الرب طالبين معونته وتحقيق مشيئته الصالحة. فإن كان العمل متفقًا مع إرادته الصالحة فليرشدنا إلى الطريق الصحيح لإتمامه بكل إخلاص وأمانة، وإن كان ضارًا لنا يبعدنا عنه.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: The people of Ammon refuse the peace offer (Judges 11:12-28) صورة في موقع الأنبا تكلا: بنى عمون يرفضون طلب السلام (القضاة 11: 12-28)

St-Takla.org Image: The people of Ammon refuse the peace offer (Judges 11:12-28)

صورة في موقع الأنبا تكلا: بنى عمون يرفضون طلب السلام (القضاة 11: 12-28)

(2) مراسلات يفتاح مع ملوك بني عمون وأدوم وموآب وملك الأموريين (ع12-28):

12 فَأَرْسَلَ يَفْتَاحُ رُسُلًا إِلَى مَلِكِ بَنِي عَمُّونَ يَقُولُ: «مَا لِي وَلَكَ أَنَّكَ أَتَيْتَ إِلَيَّ لِلْمُحَارَبَةِ فِي أَرْضِي؟» 13 فَقَالَ مَلِكُ بَنِي عَمُّونَ لِرُسُلِ يَفْتَاحَ: «لأَنَّ إِسْرَائِيلَ قَدْ أَخَذَ أَرْضِي عِنْدَ صُعُودِهِ مِنْ مِصْرَ مِنْ أَرْنُونَ إِلَى الْيَبُّوقِ وَإِلَى الأُرْدُنِّ. فَالآنَ رُدَّهَا بِسَلاَمٍ». 14 وَعَادَ أَيْضًا يَفْتَاحُ وَأَرْسَلَ رُسُلًا إِلَى مَلِكِ بَنِي عَمُّونَ 15 وَقَالَ لَهُ: «هَكَذَا يَقُولُ يَفْتَاحُ: لَمْ يَأْخُذْ إِسْرَائِيلُ أَرْضَ مُوآبَ وَلاَ أَرْضَ بَنِي عَمُّونَ, 16 لأَنَّهُ عِنْدَ صُعُودِ إِسْرَائِيلَ مِنْ مِصْرَ سَارَ فِي الْقَفْرِ إِلَى بَحْرِ سُوفٍ وَأَتَى إِلَى قَادِشَ. 17 وَأَرْسَلَ إِسْرَائِيلُ رُسُلًا إِلَى مَلِكِ أَدُومَ قَائِلًا: دَعْنِي أَعْبُرْ فِي أَرْضِكَ. فَلَمْ يَسْمَعْ مَلِكُ أَدُومَ. فَأَرْسَلَ أَيْضًا إِلَى مَلِكِ مُوآبَ فَلَمْ يَرْضَ. فَأَقَامَ إِسْرَائِيلُ فِي قَادِشَ. 18 وَسَارَ فِي الْقَفْرِ وَدَارَ بِأَرْضِ أَدُومَ وَأَرْضِ مُوآبَ وَأَتَى مِنْ مَشْرِقِ الشَّمْسِ إِلَى أَرْضِ مُوآبَ وَنَزَلَ فِي عَبْرِ أَرْنُونَ, وَلَمْ يَأْتُوا إِلَى تُخُمِ مُوآبَ لأَنَّ أَرْنُونَ تُخُمُ مُوآبَ. 19 ثُمَّ أَرْسَلَ إِسْرَائِيلُ رُسُلًا إِلَى سِيحُونَ مَلِكِ الأَمُورِيِّينَ مَلِكِ حَشْبُونَ, وَقَالَ لَهُ إِسْرَائِيلُ: دَعْنِي أَعْبُرْ فِي أَرْضِكَ إِلَى مَكَانِي. 20 وَلَمْ يَأْمَنْ سِيحُونُ لإِسْرَائِيلَ أَنْ يَعْبُرَ فِي تُخُمِهِ, بَلْ جَمَعَ سِيحُونُ كُلَّ شَعْبِهِ وَنَزَلُوا فِي يَاهَصَ وَحَارَبُوا إِسْرَائِيلَ. 21 فَدَفَعَ الرَّبُّ إِلَهُ إِسْرَائِيلَ سِيحُونَ وَكُلَّ شَعْبِهِ لِيَدِ إِسْرَائِيلَ فَضَرَبُوهُمْ, وَامْتَلَكَ إِسْرَائِيلُ كُلَّ أَرْضِ الأَمُورِيِّينَ سُكَّانِ تِلْكَ الأَرْضِ. 22 فَامْتَلَكُوا كُلَّ تُخُمِ الأَمُورِيِّينَ مِنْ أَرْنُونَ إِلَى الْيَبُّوقِ وَمِنَ الْقَفْرِ إِلَى الأُرْدُنِّ. 23 وَالآنَ الرَّبُّ إِلَهُ إِسْرَائِيلَ قَدْ طَرَدَ الأَمُورِيِّينَ مِنْ أَمَامِ شَعْبِهِ إِسْرَائِيلَ. أَفَأَنْتَ تَمْتَلِكُهُ؟ 24 أَلَيْسَ مَا يُمَلِّكُكَ إِيَّاهُ كَمُوشُ إِلَهُكَ تَمْتَلِكُ؟ وَجَمِيعُ الَّذِينَ طَرَدَهُمُ الرَّبُّ إِلَهُنَا مِنْ أَمَامِنَا فَإِيَّاهُمْ نَمْتَلِكُ. 25 وَالآنَ فَهَلْ أَنْتَ خَيْرٌ مِنْ بَالاَقَ بْنِ صِفُّورَ مَلِكِ مُوآبَ, فَهَلْ خَاصَمَ إِسْرَائِيلَ أَوْ حَارَبَهُمْ مُحَارَبَةً؟ 26 حِينَ أَقَامَ إِسْرَائِيلُ فِي حَشْبُونَ وَقُرَاهَا وَعَرُوعِيرَ وَقُرَاهَا وَكُلِّ الْمُدُنِ الَّتِي عَلَى جَانِبِ أَرْنُونَ ثَلاَثَ مِئَةِ سَنَةٍ, فَلِمَاذَا لَمْ تَسْتَرِدَّهَا فِي تِلْكَ الْمُدَّةِ؟ 27 فَأَنَا لَمْ أُخْطِئْ إِلَيْكَ. وَأَمَّا أَنْتَ فَإِنَّكَ تَفْعَلُ بِي شَرًّا بِمُحَارَبَتِي. لِيَقْضِ الرَّبُّ الْقَاضِي الْيَوْمَ بَيْنَ بَنِي إِسْرَائِيلَ وَبَنِي عَمُّونَ». 28 فَلَمْ يَسْمَعْ مَلِكُ بَنِي عَمُّونَ لِكَلاَمِ يَفْتَاحَ الَّذِي أَرْسَلَ إِلَيْهِ.

 

ع12: يحكى هذا العدد والأعداد التالية مضمون رسالتى يفتاح التي أرسلهما إلى ملك عمون يطلب السلام ويشرح حقه في الأرض التي ينازعه عليها ملك بنى عمون. فرد ملك بنى عمون على رسالته الأولى ولكنه لم يرد على رسالته الثانية. وكان محتوى رسالته الأولى هو تساؤله عما جرى حتى يأتي ملك بنى عمون عازمًا الحرب ضد بني إسرائيل.

 

ع13: وكان رد ملك بنى عمون لرسل يفتاح متضمنًا مغالطة تاريخية، حيث اتهم إسرائيل بالاستيلاء على ما أدعى أنها كانت أرضه هو، وهي المنطقة الواقعة بين فرعى نهر الأردن الواقعين شرق النهر وهما أرنون ويبوق (عد21: 13، 21-30). وهذه الأراضي كان بنو إسرائيل قد أخذوها من ملك الأموريين وليس من ملك بنى عمون كما ادعى. وكان ملك الأموريين قد أخذها قبلًا من بنى عمون وموآب فإذًا لم يأخذ إسرائيل شيئًا من هذه البلاد من يد بنى عمون.

 

ع14: بناءً على رد ملك بنى عمون، أرسل له يفتاح ما يبطل ادعاءه هذا في شرح مطول للتاريخ الصحيح لتملك هذه الأراضي.

 

ع15: بين له من الحقائق التاريخية ما يثبت أن بني إسرائيل لم يستولوا على أي من أراضي بنى عمون ولا حتى من بنى موآب أولاد عمومة بنى عمون.

 

ع16: صعدوا: لأن أرض فلسطين أعلى من أرض مصر.

يحكى يفتاح أن بني إسرائيل عند خروجهم من مصر، ساروا في الصحراء الواقعة شرق الدلتا المقفرة وعبروا البحر الأحمر ومنه إلى قادش (عد20: 1).

 

ع17: لم يسمع ملك أدوم: لم يستجب لطلبهم.

لم يرضَ: لم يوافق.

من قادش أرسل إسرائيل رسلًا إلى ملك أدوم طالبًا السماح له بمجرد المرور من أرضه، ولكن ملك أدوم رفض وهدّد بشن الحرب على إسرائيل إن تجرأ ودخل أرضه، وحدثت نفس القصة مع ملك موآب. هكذا اضطروا للبقاء مدة قصيرة في قادش لإعادة تخطيط مسيرتهم نحو أرض الميعاد بعد أن سدت لهم الطرق من خلال أرض أدوم وأرض موآب (عد20: 14-18).

 

ع18: دار بأرض أدوم وأرض موآب: دار بنو إسرائيل حول أرض أدوم وأرض موآب في صحراء قاحلة لتجنب المرور من خلال أرض أدوم وموآب حين رفضا ذلك.

أرنون تخم موآب: حدود أرض موآب هي أحد روافد نهر الأردن المسمى أرنون الذي يفصل بين موآب والأموريين.

تجنب الشعب في مسيرته أرض موآب وبنى عمون حتى لا يثيروا حربًا ضدهم، وقاموا برحلة شاقة بالالتفاف حول أرض أدوم وأرض موآب، ثم أتوا من جهة الشرق ليصلوا من خارج حدود أرض موآب إلى الشاطئ الآخر لنهر أرنون، وكانوا حريصين في هذا على ألا يمسوا أراضي موآب.

 

St-Takla.org Image: An Arabic map of some places of the Old Testament: Mediterranean Sea - Mountain of Lebanon - Beth-Rehob - Kadesh - Beth-Anath - Acre/Akko/Akka - Zaanaim/Zaanannim - Harosheth Haggoyim - Jabesh Gilead - Abel-meholah - Shaalabbin/Salbit - Mount Ebal - Shechem (Nablus) - Zereda/Zeredah - River Jordan - Mount Gerizim - Jogbehah - Beth Barah/Baithera - Tubna - Joppa/Jaffa - Bethel - Heshbon - Jahaz - Bochim/Bokim - Gilgal - Ramallah - Elon - Jerusalem - Debir - Dead Sea - Ascent of Akrabbim - Sela. صورة في موقع الأنبا تكلا: خريطة بالعربية لبعض الأماكن في العهد القديم: البحر الأبيض المتوسط - جبل لبنان - بيت رحوب - قادش - بيت عناة - عكو - صعنايم - حروشة الأمم - يابيش جلعاد - آبل محولة - شعلبيم - جبل عيبال - شكيم (نابلس) - صردة - نهر الأردن - جبل جرزيم - يجبهة - بيت بارة - تبنة - يافا - بيت إيل - حشبون- ياهص - بوكيم - الجلجال - رام الله - أيلون - أورشليم - دبير - البحر الميت - عقبة عقربيم - سالع.

St-Takla.org Image: An Arabic map of some places of the Old Testament: Mediterranean Sea - Mountain of Lebanon - Beth-Rehob - Kadesh - Beth-Anath - Acre/Akko/Akka - Zaanaim/Zaanannim - Harosheth Haggoyim - Jabesh Gilead - Abel-meholah - Shaalabbin/Salbit - Mount Ebal - Shechem (Nablus) - Zereda/Zeredah - River Jordan - Mount Gerizim - Jogbehah - Beth Barah/Baithera - Tubna - Joppa/Jaffa - Bethel - Heshbon - Jahaz - Bochim/Bokim - Gilgal - Ramallah - Elon - Jerusalem - Debir - Dead Sea - Ascent of Akrabbim - Sela.

صورة في موقع الأنبا تكلا: خريطة بالعربية لبعض الأماكن في العهد القديم: البحر الأبيض المتوسط - جبل لبنان - بيت رحوب - قادش - بيت عناة - عكو - صعنايم - حروشة الأمم - يابيش جلعاد - آبل محولة - شعلبيم - جبل عيبال - شكيم (نابلس) - صردة - نهر الأردن - جبل جرزيم - يجبهة - بيت بارة - تبنة - يافا - بيت إيل - حشبون- ياهص - بوكيم - الجلجال - رام الله - أيلون - أورشليم - دبير - البحر الميت - عقبة عقربيم - سالع.

ع19: حشبون: تقع بين نهرى يبوق وأرنون (خريطة 11←).

من هناك أرسل بنو إسرائيل رسلًا إلى ملك الأموريين طالبًا منه السماح بالمرور في أرضه حتى يصل إلى الأرض التي وعد الرب بها بني إسرائيل، ولكن ملك الأموريين لم يأذن له أيضًا (عد21: 21-30).

 

ع20: ياهص: مدينة موآبية (خريطة 11←).

كان ملك الأموريين متخوفًا من طلب بني إسرائيل ومتوجسًا الخديعة من جانبهم، إذ ربما كان غرضهم ليس المرور فقط وإنما احتلال أرضه، فسارع وكون جيشًا واندفع إلى محاربة بني إسرائيل في بلدة "ياهص" (عد21: 23).

كان يفتاح طويل البال في تعامله مع ملك بنى عمون رغم ادعاءات الأخير الباطلة ونيته السيئة تجاه بنى إسرائيل. وهذا مثال طيب لنا أن نحاول سلوك كل السبل الممكنة بتحقيق السلام بيننا وبين الآخرين، عاملين بقول الإنجيل "على قدر طاقتكم سالموا جميع الناس".

 

ع21: دفع الرب الأموريين إلى يد بني إسرائيل وامتلكوا الأراضي التي يطالب بها ملك العمونيين الآن دون وجه حق.

 

ع22: بانتصارهم على الأموريين استولى بنو إسرائيل على كل أراضي الأموريين الواقعة بين نهر أرنون جنوبًا ونهر اليبوق شمالًا، ومن الصحراء شرقًا إلى نهر الأردن غربًا.

 

ع23: يقول يفتاح في رسالته هذه إلى ملك بنى عمون أن الرب قد ساند بني إسرائيل وحقق لهم النصر على الأموريين، وبذلك يكون الله هو الذي منحهم تلك الأراضي ليسكنوها فكيف تفكر أنت في أخذها منهم بادعاءاتك الباطلة؟

 

ع24: استمر يفتاح في أقواله لملك بنى عمون قائلًا له أن من حقه أن يستولى فقط على الأراضي التي يمكنه منها إلهه "كموش"، أما هم فمن حقهم أن يستولوا على الأراضي التي يمكنهم منها الله يهوه. بهذا يستهزئ يفتاح بالإله الوثني كموش الذي يعبده بنو عمون والعاجز عن مساندة عابديه.

 

ع25: يسترسل يفتاح قائلًا له: هل أنت أقوى من بالاق ملك موآب الذي خاف من الانتصارات التي حققها شعبنا على شعوب المنطقة ولم يجرؤ على مواجهة بني إسرائيل، فاستدعى بلعام بن باعور لكي يلعن إسرائيل فلا يتمكنوا من غزو أرضه (عد22-24). ولم يفكر مطلقًا في محاربتهم.

 

St-Takla.org Image: An Arabic map of some places of the Old Testament: Mediterranean Sea - Ahlab - Tyre - Achzib/Achziv - Aphek - Rehob/Rehov - Nahalol/Nahalal/Nahallal - Acre/Akko/Akka - Megiddo - Kitron - Hazor - Dor - Ruins of Bathma - Beit Shemesh - Abel-meholah - Taanach - Thebez - Tormah - Shechem (Nablus) - Arad - River Jordan - Penuel - Minnith - Jericho - Gibeah - Shiloh - Lebonah - Gezer - Jerusalem - Valley of Sorek/Wadi Sorek - Bethlehem - Hebron - Eshtaol - Zorah - Dead Sea - Aroer - Gaza. صورة في موقع الأنبا تكلا: خريطة بالعربية لبعض الأماكن في العهد القديم: البحر الأبيض المتوسط - أحلب - صور - أكزيب - أفيق - رحوب - نهلول - عكو - مجدون - قطرون - حاصور - دور - خربة باثمة - بيت شمس - آبل محولة - تعنك - تاباص - ترمة - شكيم (نابلس) - عراد - نهر الأردن - فنوئيل - منيت - أريحا - جبعة - شيلوه - لبونة - جازر - أورشليم - وادي سورق - بيت لحم - حبرون - أشتأول - صرعة - البحر الميت - عروعير - غزة.

St-Takla.org Image: An Arabic map of some places of the Old Testament: Mediterranean Sea - Ahlab - Tyre - Achzib/Achziv - Aphek - Rehob/Rehov - Nahalol/Nahalal/Nahallal - Acre/Akko/Akka - Megiddo - Kitron - Hazor - Dor - Ruins of Bathma - Beit Shemesh - Abel-meholah - Taanach - Thebez - Tormah - Shechem (Nablus) - Arad - River Jordan - Penuel - Minnith - Jericho - Gibeah - Shiloh - Lebonah - Gezer - Jerusalem - Valley of Sorek/Wadi Sorek - Bethlehem - Hebron - Eshtaol - Zorah - Dead Sea - Aroer - Gaza.

صورة في موقع الأنبا تكلا: خريطة بالعربية لبعض الأماكن في العهد القديم: البحر الأبيض المتوسط - أحلب - صور - أكزيب - أفيق - رحوب - نهلول - عكو - مجدون - قطرون - حاصور - دور - خربة باثمة - بيت شمس - آبل محولة - تعنك - تاباص - ترمة - شكيم (نابلس) - عراد - نهر الأردن - فنوئيل - منيت - أريحا - جبعة - شيلوه - لبونة - جازر - أورشليم - وادي سورق - بيت لحم - حبرون - أشتأول - صرعة - البحر الميت - عروعير - غزة.

ع26: حشبون: عاصمة مملكة سيحون.

عروعير: تقع شمال نهر أرنون (خريطة 10←).

ثلاثمائة سنة: استولى بنو إسرائيل على أراضي الأموريين عام 1452 ق.م، وانتصار يفتاح على بنى عمون كان عام 1143 ق.م، أي أن الفترة التي مضت كانت حوالي 300 عام.

لقد مر الآن ثلاثمائة سنة على إقامتنا في هذه الأراضي، أي حشبون وعروعير ومدن أرنون، وذلك منذ انتصارنا على الأموريين الذين كانوا يسكنوها قبلنا، فأين كان شعبك طوال هذه المدة ولم يفكر أي من ملوكهم في استردادها كما تحاول أنت الآن.

 

ع27: بذلك أظهر يفتاح حق شعبه في الأرض التي ينازعه عليها ملك بنى عمون، وأنه لم يعتدِ على أيّة أراضي له ولم يخطئ إليه مطلقًا. أما ملك بنى عمون، فانه بتفكيره في الحرب ضده، يكون قد أخطأ خطًأ كبيرًا، وأن الله العادل والعالم بنيات البشر هو الذي سيقضى للجميع.

 

ع28: رغم كل تلك الدلائل والبراهين التي أتى بها يفتاح، لم يشأ ملك بنى عمون الاقتناع بها، بل تشبث بفكره الخاطئ ورفض مبادرات السلام من قبل يفتاح وقرر المضى في قرار الحرب.

موقف ملك بنى عمون بعد الدفاع الطويل الذي قدمه يفتاح يدل على التشبث المقيت بالرأى حتى ولو كان خطأ، وهي رزيلة قد تؤدى بصاحبها إلى التهلكة تمامًا كما حدث لملك بنى عمون. والإنسان الذي ليس فيه روح الرب لا يقبل الدعوة للحق، ولا يستمع لمشورة الغير، ولا يحب أن يصغى لمن ينبهه إلى خطورة موقفه. فنهاية هذا الإنسان تكون وبالًا عليه. فليهبنا الرب الحواس الروحية حتى ندرك ما قد يقدمه لنا الآخرون من نصائح ونسمع ونتضع أمام مرشدينا الروحيين.

وستجد تفاسير أخرى هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمؤلفين آخرين.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

(3) نذر يفتاح (ع29-40):

29 فَكَانَ رُوحُ الرَّبِّ عَلَى يَفْتَاحَ, فَعَبَرَ جِلْعَادَ وَمَنَسَّى وَعَبَرَ مِصْفَاةَ جِلْعَادَ, وَمِنْ مِصْفَاةِ جِلْعَادَ عَبَرَ إِلَى بَنِي عَمُّونَ. 30 وَنَذَرَ يَفْتَاحُ نَذْرًا لِلرَّبِّ قَائِلًا: «إِنْ دَفَعْتَ بَنِي عَمُّونَ لِيَدِي 31 فَالْخَارِجُ الَّذِي يَخْرُجُ مِنْ أَبْوَابِ بَيْتِي لِلِقَائِي عِنْدَ رُجُوعِي بِالسَّلاَمَةِ مِنْ عِنْدِ بَنِي عَمُّونَ يَكُونُ لِلرَّبِّ, وَأُصْعِدُهُ مُحْرَقَةً». 32 ثُمَّ عَبَرَ يَفْتَاحُ إِلَى بَنِي عَمُّونَ لِمُحَارَبَتِهِمْ. فَدَفَعَهُمُ الرَّبُّ لِيَدِهِ. 33 فَضَرَبَهُمْ مِنْ عَرُوعِيرَ إِلَى مَجِيئِكَ إِلَى مِنِّيتَ (عِشْرِينَ مَدِينَةً) وَإِلَى آبَلِ الْكُرُومِ ضَرْبَةً عَظِيمَةً جِدًّا. فَذَلَّ بَنُو عَمُّونَ أَمَامَ بَنِي إِسْرَائِيلَ. 34 ثُمَّ أَتَى يَفْتَاحُ إِلَى الْمِصْفَاةِ إِلَى بَيْتِهِ, وَإِذَا بِابْنَتِهِ خَارِجَةً لِلِقَائِهِ بِدُفُوفٍ وَرَقْصٍ. وَهِيَ وَحِيدَةٌ. لَمْ يَكُنْ لَهُ ابْنٌ وَلاَ ابْنَةٌ غَيْرَهَا. 35 وَكَانَ لَمَّا رَآهَا أَنَّهُ مَّزَقَ ثِيَابَهُ وَقَالَ: «آهِ يَا ابْنَتِي! قَدْ أَحْزَنْتِنِي حُزْنًا وَصِرْتِ بَيْنَ مُكَدِّرِيَّ, لأَنِّي قَدْ فَتَحْتُ فَمِي إِلَى الرَّبِّ وَلاَ يُمْكِنُنِي الرُّجُوعُ». 36 فَقَالَتْ لَهُ: «يَا أَبِي, هَلْ فَتَحْتَ فَاكَ إِلَى الرَّبِّ؟ فَافْعَلْ بِي كَمَا خَرَجَ مِنْ فِيكَ, بِمَا أَنَّ الرَّبَّ قَدِ انْتَقَمَ لَكَ مِنْ أَعْدَائِكَ بَنِي عَمُّونَ». 37 ثُمَّ قَالَتْ لأَبِيهَا: «فَلْيُفْعَلْ لِي هَذَا الأَمْرُ: اتْرُكْنِي شَهْرَيْنِ فَأَذْهَبَ وَأَنْزِلَ عَلَى الْجِبَالِ وَأَبْكِيَ عَذْرَاوِيَّتِي أَنَا وَصَاحِبَاتِي». 38 فَقَالَ: «اذْهَبِي». وَأَرْسَلَهَا إِلَى شَهْرَيْنِ. فَذَهَبَتْ هِيَ وَصَاحِبَاتُهَا وَبَكَتْ عَذْرَاوِيَّتَهَا عَلَى الْجِبَالِ. 39 وَكَانَ عِنْدَ نِهَايَةِ الشَّهْرَيْنِ أَنَّهَا رَجَعَتْ إِلَى أَبِيهَا, فَفَعَلَ بِهَا نَذْرَهُ الَّذِي نَذَرَ. وَهِيَ لَمْ تَعْرِفْ رَجُلًا. فَصَارَتْ عَادَةً فِي إِسْرَائِيلَ 40 أَنَّ بَنَاتِ إِسْرَائِيلَ يَذْهَبْنَ مِنْ سَنَةٍ إِلَى سَنَةٍ لِيَنُحْنَ عَلَى بِنْتِ يَفْتَاحَ الْجِلْعَادِيِّ أَرْبَعَةَ أَيَّامٍ فِي السَّنَةِ.

 

ع29: حل الروح القدس على يفتاح مانحًا إياه الشجاعة والثقة للقيام بما كُلِّف به، وأرشده أن يمر بالمدن لتحفيز الشعب وتحميسهم للدفاع عن مدنهم ولجمع الجنود الذين سيكونون جيشه. وكانت المدن التي مر بها هي جلعاد ومصفاة جلعاد.

 

ع30، 31: نذر يفتاح نذرًا يقدمه للرب عند انتصاره في حربه ضد بنى عمون، وهو أن أول من سيقابله من بيته عند عودته منتصرًا سيصعده محرقة للرب. وكان يفتاح في نذره هذا متأثرًا بعادات الشعوب الوثنية التي كانت تقدم ذبائح من البشر وهو ما كان الله يحرمه تحريمًا قاطعًا. فهذا خطأ كبير من يفتاح. أما طلب الله من إبراهيم بتقديم إسحق ذبيحة فقد كان لامتحانه ولم يقدمه فعلًا (تك22).

 

St-Takla.org Image: Jephthah meets his daughter (Judges 11: 34) - from: Chronicle of the World: Weltchronik (manuscript), by Rudolf von Ems, between 1350 and 1375. صورة في موقع الأنبا تكلا: ابنة يفتاح الجلعادي تستقبله (القضاة 11: 34) - من مخطوط كتاب تاريخ العالم (ويلتكرونيك)، رودلف فون إمس، في الفترة ما بين 1350-1375 م.

St-Takla.org Image: Jephthah meets his daughter (Judges 11: 34) - from: Chronicle of the World: Weltchronik (manuscript), by Rudolf von Ems, between 1350 and 1375.

صورة في موقع الأنبا تكلا: ابنة يفتاح الجلعادي تستقبله (القضاة 11: 34) - من مخطوط كتاب تاريخ العالم (ويلتكرونيك)، رودلف فون إمس، في الفترة ما بين 1350-1375 م.

ع32، 33: منيت: أرض عمونية (خريطة 10).

هاجم يفتاح بنى عمون وحقق له الرب الانتصار عليهم وهزم جيوشهم هزيمة ساحقة في منطقة واسعة شملت عشرين مدينة من عروعير حتى إلى منيت وامتدت إلى "آبل الكروم"، فاستسلم بنو عمون وخضعوا لسيطرة بني إسرائيل وذاقوا مذلة الهزيمة التي كانوا يريدون إلحاقها بشعب الرب.

 

ع34: عند عودته من الحرب منتصرًا، رجع إلى بيته في "المصفاة" وكانت المأساة، إذ فوجئ بأن أول من خرج لاستقباله كانت ابنته الوحيدة. خرجت لتستقبله مع رفيقاتها بالدفوف والرقص كما كانت العادة قديمًا.

 

 

ع35: مزق ثيابه: كعادة أهل الشرق حين يحدث ما يحزنهم جدًا.

فتحت فمى إلى الرب: نذرت نذرًا ولا يمكننى الرجوع عنه.

عندما رآها أبوها أدرك المأساة التي وقع فيها، فمزق ثيابه حزنًا وصاح آه يا ابنتى، واغتم بسبب النذر الذي نذره ولا يمكنه الرجوع فيه.

 

ع36: كما خرج من فيك: كما نطقت بنذرك.

قالت الفتاة لأبيها أنه بما أن الرب نصرك على أعدائك وقد نذرت نذرًا، فأوفِ بنذرك الذي تعهدت به.

 

ع37: أفهمت الفتاة أباها أنها مستعدة لتنفيذ النذر على أن يعطيها مهلة شهرين قبل تنفيذه تقضيها على الجبال مع صاحباتها فتبكى معهن على بتوليتها.

 

St-Takla.org Image: Jephthah goes to the people of Ammon (Judges 11:32-33) صورة في موقع الأنبا تكلا: يفتاح يذهب إلى بنى عمون (القضاة 11: 32-33)

St-Takla.org Image: Jephthah goes to the people of Ammon (Judges 11:32-33)

صورة في موقع الأنبا تكلا: يفتاح يذهب إلى بنى عمون (القضاة 11: 32-33)

ع38: وافقها أبوها على طلبها وأذن لها أن تذهب مع صاحباتها كما طلبت، فذهبت إلى الجبال مع صاحباتها.

 

ع39، 40: فعل بها نذره الذي نذر: قدمها ذبيحة.

وفت ابنة يفتاح بوعدها وعادت بعد انقضاء الشهرين وسلمت نفسها لأبيها. نفّذ أبوها نذره فماتت وهي عذراء لم تتزوج. وصارت عادة لنساء بني إسرائيل أن يذهبن إلى الجبال ويمكثن أربعة أيام هناك يبكين خلالها على ابنة يفتاح.

ويلاحظ أن يفتاح قد أخطأ ثلاثة أخطاء ...

الأول هو أنه نذر ابنته، أي إنسانًا، والله لا يقبل هذا أبدًا، والخطأ الثاني أنه أتم النذر الخاطئ ونفذه وكان بالحرى ينبغى أن يتراجع فيه ولا يكمل الخطأ الأول بخطأ ثانى .. أما خطأه الثالث فهو إنه لم يستشر أحد من الكهنة المسئولين عن الشريعة الذين كانوا سيثنوه عن إتمام نذره الخاطئ. وفى العهد الجديد أيضًا يستطيع الكاهن من خلال سلطان سر الكهنوت أن يحل الإنسان من نذره الخاطئ.

وقد سمح الله لجدعون أن يقتل ابنته لينبه كل أولاده أن يبتعدوا عن التسرع في القرارات لئلا يفقدوا أعز ما عندهم أي أولادهم.

كن مدققًا عندما تنذر فتنذر ما تستطيع الإيفاء به وفى نفس الوقت لا يخالف وصايا الله، ويفضل استشارة أب اعترافك؛ فالنذر شيء عظيم يثبت إيمانك ولكن لا تفسده باندفاعك ونذرك لأمورًا فوق طاقتك.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات القضاة: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/bible/commentary/ar/ot/church-encyclopedia/judges/chapter-11.html