St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   judges
 
St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   judges

تفسير الكتاب المقدس - الموسوعة الكنسية لتفسير العهد القديم: كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة

القضاة 14 - تفسير سفر القضاة

 

* تأملات في كتاب قضاة:
تفسير سفر القضاة: مقدمة سفر القضاة | القضاة 1 | القضاة 2 | القضاة 3 | القضاة 4 | القضاة 5 | القضاة 6 | القضاة 7 | القضاة 8 | القضاة 9 | القضاة 10 | القضاة 11 | القضاة 12 | القضاة 13 | القضاة 14 | القضاة 15 | القضاة 16 | القضاة 17 | القضاة 18 | القضاة 19 | القضاة 20 | القضاة 21 | ملخص عام

نص سفر القضاة: القضاة 1 | القضاة 2 | القضاة 3 | القضاة 4 | القضاة 5 | القضاة 6 | القضاة 7 | القضاة 8 | القضاة 9 | القضاة 10 | القضاة 11 | القضاة 12 | القضاة 13 | القضاة 14 | القضاة 15 | القضاة 16 | القضاة 17 | القضاة 18 | القضاة 19 | القضاة 20 | القضاة 21 | القضاة كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الأَصْحَاحُ الرَّابِعُ عَشَرَ

زواج شمشون من فلسطينية

 

(1) شمشون يطلب من أبويه أن يزوجاه فتاة فلسطينية (ع1-4)

(2) قصة قتل شمشون للأسد (ع5-9)

(3) الأحجية (ع10-20)

 

St-Takla.org Image: An Arabic map of some places of the Old Testament: Mediterranean Sea - Mount Hermon - Tyre - Kedesh in Naphtali - Acre/Akko/Akka - Mount Carmel - Hill of Moreh - The well of Harod - Beth-shan - Camon - Tob - River Jordan - Tabbath - Succoth - River Jabbok - Shechem (Nablus) - Shamir - Pirathon - Heights of Ephraim - En Hakkore - Bezek - Joppa/Jaffa - Gezer - Timnah - Jerusalem - Arnon - Dead Sea - Ashkelon - Gaza. صورة في موقع الأنبا تكلا: خريطة بالعربية لبعض الأماكن في العهد القديم: البحر الأبيض المتوسط - جبل حرمون - صور - قادش نفتالي - عكا - جبل الكرمل - تل مورة - عين حرود - بيت شان - قامون - أرض طوب - نهر الأردن - طباة - سكوت - نهر يبوق - شكيم (نابلس) - شامير - فرعتون - مرتفعات أفرايم - عين هقوري - بازق - يافا - جازر - تمنة - أورشليم - أرنون - البحر الميت - أشقلون - غزة.

St-Takla.org Image: An Arabic map of some places of the Old Testament: Mediterranean Sea - Mount Hermon - Tyre - Kedesh in Naphtali - Acre/Akko/Akka - Mount Carmel - Hill of Moreh - The well of Harod - Beth-shan - Camon - Tob - River Jordan - Tabbath - Succoth - River Jabbok - Shechem (Nablus) - Shamir - Pirathon - Heights of Ephraim - En Hakkore - Bezek - Joppa/Jaffa - Gezer - Timnah - Jerusalem - Arnon - Dead Sea - Ashkelon - Gaza.

صورة في موقع الأنبا تكلا: خريطة بالعربية لبعض الأماكن في العهد القديم: البحر الأبيض المتوسط - جبل حرمون - صور - قادش نفتالي - عكا - جبل الكرمل - تل مورة - عين حرود - بيت شان - قامون - أرض طوب - نهر الأردن - طباة - سكوت - نهر يبوق - شكيم (نابلس) - شامير - فرعتون - مرتفعات أفرايم - عين هقوري - بازق - يافا - جازر - تمنة - أورشليم - أرنون - البحر الميت - أشقلون - غزة.

(1) شمشون يطلب من أبويه أن يزوجاه فتاة فلسطينية (ع1-4)

1 وَنَزَلَ شَمْشُونُ إِلَى تِمْنَةَ وَرَأَى امْرَأَةً فِي تِمْنَةَ مِنْ بَنَاتِ الْفِلِسْطِينِيِّينَ, 2 فَصَعِدَ وَأَخْبَرَ أَبَاهُ وَأُمَّهُ وَقَالَ: «قَدْ رَأَيْتُ امْرَأَةً فِي تِمْنَةَ مِنْ بَنَاتِ الْفِلِسْطِينِيِّينَ, فَالآنَ خُذَاهَا لِيَ امْرَأَةً». 3 فَقَالَ لَهُ أَبُوهُ وَأُمُّهُ: «أَلَيْسَ فِي بَنَاتِ إِخْوَتِكَ وَفِي كُلِّ شَعْبِي امْرَأَةٌ حَتَّى أَنَّكَ ذَاهِبٌ لِتَأْخُذَ امْرَأَةً مِنَ الْفِلِسْطِينِيِّينَ الْغُلْفِ؟» فَقَالَ شَمْشُونُ لأَبِيهِ: «إِيَّاهَا خُذْ لِي لأَنَّهَا حَسُنَتْ فِي عَيْنَيَّ». 4 وَلَمْ يَعْلَمْ أَبُوهُ وَأُمُّهُ أَنَّ ذَلِكَ مِنَ الرَّبِّ لأَنَّهُ كَانَ يَطْلُبُ عِلَّةً عَلَى الْفِلِسْطِينِيِّينَ. وَفِي ذَلِكَ الْوَقْتِ كَانَ الْفِلِسْطِينِيُّونَ مُتَسَلِّطِينَ عَلَى إِسْرَائِيلَ.

 

ع1: تمنة: مدينة في سبط يهوذا وأعطيت لسبط دان (يش15: 10؛ 19: 43) ولكن استعادها الفلسطينيون، وهي تقع قريبة من مدينة صرعة ولكن على مستوى منخفض عنها بنحو 250 متر لأن صرعة مدينة شمشون ووالديه ترتفع عن سطح البحر بنحو 50 متر (خريطة 12←).

نزل شمشون من صرعة إلى تمنة التي يسكنها الفلسطينيون فأعجب بفتاة فلسطينية هناك.

 

ع2: عندما عاد إلى صرعة أخبر والديه أنه رأى في تمنة امرأة فلسطينية أعجبته ويريد الزواج منها وطلب منهما أن يخطباها له زوجة، وهو تقليد مازال متبعًا في أغلب المجتمعات أن يخطب الوالدان لأبنائهما.

 

ع3: الفلسطينيين الغلف: أي الغير مختونين. وكان الختان رمزًا أو علامة للعهد بين الله وبين شعبه (تك17: 10، 11 - تث21: 10)، ويقصد الرجال الفلسطينيين غير المختونين الذين من شعبهم هذه الفتاة.

كانت هذه الخطوات مخالفة للشريعة ولتحذيرات الرب لشعبه بعدم الاختلاط بالغرباء ومصاهرتهن حتى لا يجروا شعبه إلى العبادات الوثنية (تث7: 3، 4). وقد كان أبواه التقيان يعلمان بما تفرضه الشريعة، لذلك راجعاه في اختياره وعرضا عليه الزواج من بنات جنسه، ولكنه أصر على طلبه. وهنا تظهر سيطرة شهوة النساء على شمشون، فإذ أعجب بفتاة وثنية كسر الشريعة وأراد الزواج بها، متناسيًا أنه نذير لله، والنذير يساوى اليوم الخادم المكرّس أي المتمسك بوصايا الله بدقة.

لا تخضع لشهواتك فتكسر وصايا الله خاصة عند الزواج وتهمل إرشادات والديك، فتقابل متاعب تضطر إلى احتمالها طوال حياتك، بل ليكن الله مرشدك من خلال الصلوات الكثيرة بالإضافة إلى إرشادات كل المخلصين لك.

 

 

ع4: لم يعلم أبوه وأمه أن ذلك علة من الرب: كان ذلك بإرشاد من الرب لكي يكون سببًا لمقاتلة الفلسطينيين.

لم يكن أبواه يعلمان أن الله في تدبيره لخلاص بنى إسرائيل على يد شمشون قد سمح بهذا الموقف لينتقم من الفلسطينيين الذين أذلوا شعبه. ليس معنى ذلك أن الله دفعه للخطأ، ولكنه استخدم خطأه ليكون علة لتأديب الفلسطينيين والاقتصاص منهم، لأن الفلسطينيين كانوا متسلطين على بني إسرائيل ويضايقونهم. كما يقول الكتاب "كل الأشياء تعمل معًا للخير للذين يحبون الله" (رو8: 28). وهذا التعبير الذي استخدمه الوحى أي "أن ذلك من الرب" أي بسماح من الله لتأديب الفلسطينيين، فما عمله شمشون هو خطأ حوله الله لخير شعبه.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: Samson kills a lion (Judges 14:5-6) صورة في موقع الأنبا تكلا: شمشون يقتل أسدًا (القضاة 14: 5-6)

St-Takla.org Image: Samson kills a lion (Judges 14:5-6)

صورة في موقع الأنبا تكلا: شمشون يقتل أسدًا (القضاة 14: 5-6)

(2) قصة قتل شمشون للأسد (ع5-9)

5 فَنَزَلَ شَمْشُونُ وَأَبُوهُ وَأُمُّهُ إِلَى تِمْنَةَ وَأَتَوْا إِلَى كُرُومِ تِمْنَةَ. وَإِذَا بِشِبْلِ أَسَدٍ يُزَمْجِرُ لِلِقَائِهِ. 6 فَحَلَّ عَلَيْهِ رُوحُ الرَّبِّ, فَشَقَّهُ كَشَقِّ الْجَدْيِ وَلَيْسَ فِي يَدِهِ شَيْءٌ. وَلَمْ يُخْبِرْ أَبَاهُ وَأُمَّهُ بِمَا فَعَلَ. 7 فَنَزَلَ وَكَلَّمَ الْمَرْأَةَ فَحَسُنَتْ فِي عَيْنَيْ شَمْشُونَ. 8 وَلَمَّا رَجَعَ بَعْدَ أَيَّامٍ لِيَأْخُذَهَا مَالَ لِيَرَى رِمَّةَ الأَسَدِ, وَإِذَا جَمَاعَةٌ النَّحْلِ فِي جَوْفِ الأَسَدِ مَعَ عَسَلٍ. 9 فَأَخَذَ مِنْهُ عَلَى كَفَّيْهِ, وَكَانَ يَمْشِي وَيَأْكُلُ, وَذَهَبَ إِلَى أَبِيهِ وَأُمِّهِ وَأَعْطَاهُمَا فَأَكَلاَ, وَلَمْ يُخْبِرْهُمَا أَنَّهُ مِنْ جَوْفِ الأَسَدِ أَخَذَ الْعَسَلَ.

 

ع5، 6: حل عليه روح الرب: حل عليه الروح القدس ليعطيه شجاعة وقوة.

خضع أبوا شمشون لطلبه الذي أصرّ عليه وذهبا معه إلى تمنة ومروا بمكان مملوء بشجر العنب. وكانت خطوات شمشون أسرع من خطوات والديه، فإذ بشبل أسد يعترض طريقه، وما أن رأى شمشون أمامه حتى بدأ يزأر مستعدًا للهجوم. هنا تدخلت العناية الإلهية لتعطى شمشون القوة والشجاعة ليمسك بالأسد ويشق جسمه نصفين كما لو كان جديًا صغيرًا، وكان ما فعله شمشون دون سلاح في يده. فعل شمشون ذلك دون أن يخبر والديه بما فعله تواضعًا منه وإرجاعًا للفضل لمن يستحقه وهو الله الذي يمنح القوة.

 

ع7: وصلوا جميعًا إلى تمنة وتقدموا لخطبة المرأة الفلسطينية التي أعجب بها شمشون من منظرها سابقًا، وها هو الآن يزداد إعجابه بها بعد أن كلمها. وبعد أن خطبها عاد مع والديه إلى مدينة صرعة.

 

St-Takla.org Image: Samson meets the Philistinian woman another time (Judges 14:7-8) صورة في موقع الأنبا تكلا: شمشون يلتقي بالمرأة الفلسطينية مرة أخرى (القضاة 14: 7-8)

St-Takla.org Image: Samson meets the Philistinian woman another time (Judges 14:7-8)

صورة في موقع الأنبا تكلا: شمشون يلتقي بالمرأة الفلسطينية مرة أخرى (القضاة 14: 7-8)

ع8: رمة: جثة الأسد وهيكله العظمي.

دبر من النحل: مجموعة النحل تعمل خلية.

عادوا جميعًا إلى صرعة وبعد عدة أيام عاودوا السفر مرة أخرى إلى تمنة - بعد انتهاء فترة الخطوبة - لإتمام الزواج، وفى طريقهم نحو تمنة اتجه شمشون نحو المكان الذي تصارع فيه مع الأسد ليرى ماذا جرى لرمة الأسد، فكانت جثته قد تحولت إلى هيكل عظمى وأصبحت مكانًا مناسبًا لتكوين خلية للنحل ليكون عسلًا.

 

ع9: اشتار منه: أخذ منه.

أخذ شمشون من العسل في كفيه وكان يأكل منه، وحمل بعضه إلى أبويه ولم يخبرهما أنه أخذه من فم الأسد، ربما لكي لا يمتنعا عن أكله لأنه من جوف حيوان ميت وهو ما تمنعه الشريعة.

وقد كانت الشريعة تمنع لمس الجثث الميتة، ولكن قد تكون الجثة تحلّلت ولم يبقى إلا الهيكل العظمى، أو قد يكون ضعف من شمشون أنه لم يدقق في تنفيذ الشريعة.

إن الله قادر أن يعطيك قوة لمواجهة المخاطر مهما كانت صعبة بل قادر أيضًا أن يحول الضيقة إلى بركة، كما نصر شمشون على الأسد بل وحول عظامه إلى خلية نحل ليأكل شمشون من عسلها. فلا تنزعج من الضيقات بل اطلب معونة الله وثق في مساندته.

وستجد تفاسير أخرى هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمؤلفين آخرين.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: The celebration of the marriage of Samson (Judges 14:10-11) صورة في موقع الأنبا تكلا: حفلة زواج شمشون (القضاة 14: 10-11)

St-Takla.org Image: The celebration of the marriage of Samson (Judges 14:10-11)

صورة في موقع الأنبا تكلا: حفلة زواج شمشون (القضاة 14: 10-11)

(3) الأحجية (ع10-20)

10 وَنَزَلَ أَبُوهُ إِلَى الْمَرْأَةِ, فَعَمِلَ هُنَاكَ شَمْشُونُ وَلِيمَةً لأَنَّهُ هَكَذَا كَانَ يَفْعَلُ الْفِتْيَانُ. 11 فَلَمَّا رَأُوهُ أَحْضَرُوا ثَلاَثِينَ مِنَ الأَصْحَابِ فَكَانُوا مَعَهُ. 12 فَقَالَ لَهُمْ شَمْشُونُ: «لَأُحَاجِيَنَّكُمْ لُغَزًا, فَإِذَا حَلَلْتُمُوهُ لِي فِي سَبْعَةِ أَيَّامِ الْوَلِيمَةِ وَأَصَبْتُمُوهُ أُعْطِيكُمْ ثَلاَثِينَ قَمِيصًا وَثَلاَثِينَ حُلَّةَ ثِيَابٍ. 13 وَإِنْ لَمْ تَقْدِرُوا أَنْ تَحُلُّوهُ لِي تُعْطُونِي أَنْتُمْ ثَلاَثِينَ قَمِيصًا وَثَلاَثِينَ حُلَّةَ ثِيَابٍ». فَقَالُوا لَهُ: «حَاجِ لُغْزَكَ فَنَسْمَعْهُ». 14 فَقَالَ لَهُمْ: «مِنَ الآكِلِ خَرَجَ أَكْلٌ وَمِنَ الْجَافِي خَرَجَتْ حَلاَوَةٌ». فَلَمْ يَسْتَطِيعُوا أَنْ يَحُلُّوا الُّلغْزَ فِي ثَلاَثَةِ أَيَّامٍ. 15 وَكَانَ فِي الْيَوْمِ السَّابِعِ أَنَّهُمْ قَالُوا لاِمْرَأَةِ شَمْشُونَ: «تَمَلَّقِي رَجُلَكِ لِكَيْ يُظْهِرَ لَنَا الُّلغْزَ لِئَلاَّ نُحْرِقَكِ وَبَيْتَ أَبِيكِ بِنَارٍ. أَلِتَسْلِبُونَا دَعَوْتُمُونَا أَمْ لاَ؟» 16 فَبَكَتِ امْرَأَةُ شَمْشُونَ لَدَيْهِ وَقَالَتْ: «إِنَّمَا كَرِهْتَنِي وَلاَ تُحِبُّنِي. قَدْ حَاجَيْتَ بَنِي شَعْبِي لُغْزًا وَإِيَّايَ لَمْ تُخْبِرْ». فَقَالَ لَهَا: «هُوَذَا أَبِي وَأُمِّي لَمْ أُخْبِرْهُمَا, فَهَلْ إِيَّاكِ أُخْبِرُ؟» 17 فَبَكَتْ لَدَيْهِ السَّبْعَةَ الأَيَّامِ الَّتِي فِيهَا كَانَتْ لَهُمُ الْوَلِيمَةُ. وَكَانَ فِي الْيَوْمِ السَّابِعِ أَنَّهُ أَخْبَرَهَا لأَنَّهَا ضَايَقَتْهُ, فَأَظْهَرَتِ الُّلغْزَ لِبَنِي شَعْبِهَا. 18 فَقَالَ لَهُ رِجَالُ الْمَدِينَةِ فِي الْيَوْمِ السَّابِعِ قَبْلَ غُرُوبِ الشَّمْسِ: «أَيُّ شَيْءٍ أَحْلَى مِنَ الْعَسَلِ, وَمَا أَجْفَى مِنَ الأَسَدِ؟» فَقَالَ لَهُمْ: «لَوْ لَمْ تَحْرُثُوا مَعَ عِجْلَتِي لَمَا وَجَدْتُمْ لُغْزِي». 19 وَحَلَّ عَلَيْهِ رُوحُ الرَّبِّ فَنَزَلَ إِلَى أَشْقَلُونَ وَقَتَلَ مِنْهُمْ ثَلاَثِينَ رَجُلًا, وَأَخَذَ سَلَبَهُمْ وَأَعْطَى الْحُلَلَ لِمُظْهِرِي الُّلغْزِ. وَحَمِيَ غَضَبُهُ وَصَعِدَ إِلَى بَيْتِ أَبِيهِ. 20 فَصَارَتِ امْرَأَةُ شَمْشُونَ لِصَاحِبِهِ الَّذِي كَانَ يُصَاحِبُهُ.

 

ع10: وصلوا جميعًا إلى تمنة لإتمام الزيجة ونزلوا ضيوفًا لدى أسرة المرأة، وأقام شمشون وليمة للعرس كالمعتاد في كل العصور وحتى الآن.

 

ع11: طبقًا للعادات السارية في تلك الأزمنة أن أهل العروس لما رأوا أن شمشون يعد وليمة للعرس دعوا ثلاثين شابًا فلسطينيًا لكى يجالسوه في وليمته ويفرحون معه.

 

ع12، 13: قميصًا: هو ما يلبس من الداخل وقد يكون قصيرًا.

الحلة: جلباب يصل إلى الرجلين ويلبس من الخارج وقد يكون مطرزًا.

حان وقت الوليمة، وكان المعتاد أن تكون سبعة أيام، فعرض شمشون على الشبان الفلسطينيين الذين يجالسونه أن يقول لهم لغزًا، فان استطاعوا حله سيعطيهم ثلاثين قميصًا وثلاثين جلبابًا، وإن لم يستطيعوا كان عليهم أن يعطوه هو ثلاثين قميصًا وثلاثين جلبابًا. قبل الشبان الشروط التي وضعها شمشون في حالة توصلهم لحل اللغز وفى حالة عدم توصلهم ذلك. وأبدوا استعدادًا لسماع اللغز ظنًا منهم أنه من الألغاز الشائعة التي لن يستعصى عليهم حلها.

 

ع14: قال لهم شمشون اللغز في قالب شعرى جميل وهو أن الآكل (ويقصد الأسد) خرج أُكل (أى طعام) ومن الجافى (ويقصد رمة الأسد التي أصبحت عظامًا) خرجت حلاوة (ويقصد العسل). فكر الشبان الفلسطينيون ثلاثة أيام ولم يستطيعوا أن يحلوا اللغز.

 

ع15: ألتسلبونا دعوتمونا أم لا: هل كانت دعوتكم لنا إلى الوليمة بقصد سلبنا بتقديم حلل وأقمصة لكم.

تملقى رجلك: تحايلى عليه.

لجأ الشبان الفلسطينيون إلى التحايل للوصول لحل اللغز، فذهبوا للعروس امرأة شمشون وألحوا عليها أن تتحايل على شمشون لكي تعرف منه حل اللغز، وهددوها بأن يحرقوها هي وأهل بيتها بالنار إن لم تعرف منه حل اللغز وتأتيهم به. وكانوا غاضبين بشدة، مستنكرين أن يكون القصد من دعوتهم إلى العرس سلبهم وإجبارهم على تقديم أقمصة وجلاليب.

 

ع16: ألحت امرأة شمشون عليه وأخذت تتوسل إليه بكافة الطرق وتتملقه، وبكت لتؤثر على قلبه واتهمته بأنه لا يحبها إذ كيف يقول لغزًا للشباب من شعبها دون أن يعرفها هي بحل اللغز. وكان شمشون يقول لها أنه لم يخبر أحدًا ولا حتى والديه عن حل اللغز فكيف تغضب هي من أنه لا يقول لها الحل.

 

ع17: أظهرت الأحجية لبنى شعبها: أخبرت بنى شعبها بحل اللغز كما قاله لها شمشون.

كان لدى امرأة شمشون إصرار شديد على معرفة حل اللغز، إذ البديل هو تنفيذ الشبان الفلسطينيين لتهديدهم لها بحرقها هي وأهلها، فظلت في توسلها وبكائها حتى أضاعت عليه فرحته بالعرس، وتحولت الوليمة بالنسبة له إلى مناحة عوض الفرح، وضايقته كثيرًا حتى اضطر أخيرًا أن يخبرها بحل اللغز، فما كان منها إلا أن نقلت الحل إلى أبناء شعبها. وهذا يظهر ضعف شمشون أمام دموع النساء، لأن شهوة النساء قد تسلطت على قلبه فألغت عقله.

 

ع18: لو لم تحرثوا على عجلتى لما وجدتم أحجيتى: العجلة هي أنثى البقر أو الجاموس وكانت تستخدم في جر المحراث، والمقصود بها هنا زوجته، وهذا تشبيه مقصود به أنه لو لم يلجأوا إلى زوجته وضغطوا عليها لما استطاعوا أن يحلوا اللغز.

إذ عرف الفلسطينيون حل اللغز قبل انقضاء اليوم السابع، ذهبوا إلى شمشون وقالوا له الحل بما يعنى أنه لا يوجد ما هو أحلى من العسل ولا أجفى من الأسد. فاغتاظ شمشون قائلًا لهم أنهم لولا ضحكوا على امرأته ولجأوا إليها لمعرفة اللغز، وضغطوا عليها كما بمحراث حتى أخرجوا ما بداخلها كما يخرج المحراث من الأرض ما في باطنها، لما كان باستطاعتهم حله.

 

ع19: قتل ثلاثين رجلًا وأخذ سلبهم: أخذ ثيابهم غنيمة بعد قتلهم.

هنا حدث حلول جديد للروح القدس في شمشون ليعطيه شجاعة وقوة فذهب إلى أشقلون، وهي إحدى مدن الفلسطينيين الساحلية وتقع شمال غزة، وهناك قتل ثلاثين رجلًا وأتى بحللهم للثلاثين شابًا الذين أظهروا حل اللغز، حسب الرهان المتفق عليه.وغضب شمشون غضبًا شديدًا لأن الفلسطينيين تحايلوا على زوجته ولأن زوجته أخبرتهم بحل اللغز، فلم يكمل أيام الفرح بالعرس ولم يتمتع به بل ترك امرأته ورجع إلى بيت أبيه في صرعة.

ونلاحظ أن القوة التي مع شمشون نابعة من حلول روح الرب عليه وليس في شعره، بل أن شعره هو دليل محبته ونذره وتكريس حياته لله، لذا فمن أجل خضوعه لله يعمل روح الرب فيه.

 

ع20: صاحبه الذي كان يصاحبه: أحد معارف شمشون ولعله كان يساعده في ترتيبات العرس.

ظن والد العروس أن شمشون بتركه زوجته دون إكمال أيام الفرح وعودته إلى بلده، أن معنى ذلك أنه كرهها ولم يعد يريدها زوجة، فوجهها لصاحبه وكان هذا اندفاعًا من والد العروس أدى إلى نتائج سيئة سنعرفها بعد ذلك. وكان ترك شمشون لزوجته بسبب غضبه عليها لفضح أحجيته ثم بعد ذلك سيعود إليها.

لا تتسرع في أحكامك، بل اطلب الله بالصلاة وكذلك مشورة أب اعترافك ومن يخلصون لك حتى لا تخطئ خاصة في القرارات الكبيرة، لأن ما يخرج من فمك قد يصعب إصلاحه.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات القضاة: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21

 

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/bible/commentary/ar/ot/church-encyclopedia/judges/chapter-14.html