الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته والجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل أن | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت وبطاقات تهنئة مسيحية وقبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة وأجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات والمواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري

اشعياء 16 - تفسير سفر أشعياء

 

* تأملات في كتاب أشعيا:
تفسير سفر إشعياء: مقدمة سفر إشعياء | اشعياء 1 | اشعياء 2 | اشعياء 3 | اشعياء 4 | اشعياء 5 | اشعياء 6 | اشعياء 7 | اشعياء 8 | اشعياء 9 | اشعياء 10 | اشعياء 11 | اشعياء 12 | اشعياء 13 | اشعياء 14 | اشعياء 15 | اشعياء 16 | اشعياء 17 | اشعياء 18 | اشعياء 19 | اشعياء 20 | اشعياء 21 | اشعياء 22 | اشعياء 23 | اشعياء 24 | اشعياء 25 | اشعياء 26 | اشعياء 27 | اشعياء 28 | إشعياء 29 | إشعياء 30 | إشعياء 31 | إشعياء 32 | إشعياء 33 | إشعياء 34 | إشعياء 35 | إشعياء 36 | إشعياء 37 | إشعياء 38 | إشعياء 39 | إشعياء 40 | إشعياء 41 | إشعياء 42 | إشعياء 43 | إشعياء 44 | إشعياء 45 | إشعياء 46 | إشعياء 47 | إشعياء 48 | إشعياء 49 | إشعياء 50 | إشعياء 51 | إشعياء 52 | إشعياء 53 | إشعياء 54 | إشعياء 55 | إشعياء 56 | إشعياء 57 | إشعياء 58 | إشعياء 59 | إشعياء 60 | إشعياء 61 | إشعياء 62 | إشعياء 63 | إشعياء 64 | إشعياء 65 | إشعياء 66 | ملخص عام

نص سفر إشعياء: إشعياء 1 | إشعياء 2 | إشعياء 3 | إشعياء 4 | إشعياء 5 | إشعياء 6 | إشعياء 7 | إشعياء 8 | إشعياء 9 | إشعياء 10 | إشعياء 11 | إشعياء 12 | إشعياء 13 | إشعياء 14 | إشعياء 15 | إشعياء 16 | إشعياء 17 | إشعياء 18 | إشعياء 19 | إشعياء 20 | إشعياء 21 | إشعياء 22 | إشعياء 23 | إشعياء 24 | إشعياء 25 | إشعياء 26 | إشعياء 27 | إشعياء 28 | إشعياء 29 | إشعياء 30 | إشعياء 31 | إشعياء 32 | إشعياء 33 | إشعياء 34 | إشعياء 35 | إشعياء 36 | إشعياء 37 | إشعياء 38 | إشعياء 39 | إشعياء 40 | إشعياء 41 | إشعياء 42 | إشعياء 43 | إشعياء 44 | إشعياء 45 | إشعياء 46 | إشعياء 47 | إشعياء 48 | إشعياء 49 | إشعياء 50 | إشعياء 51 | إشعياء 52 | إشعياء 53 | إشعياء 54 | إشعياء 55 | إشعياء 56 | إشعياء 57 | إشعياء 58 | إشعياء 59 | إشعياء 60 | إشعياء 61 | إشعياء 62 | إشعياء 63 | إشعياء 64 | إشعياء 65 | إشعياء 66 | اشعياء كامل

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

آية (1) أرسلوا خرفان حاكم الأرض من سالع نحو البرية إلى جبل ابنة صهيون.

كان الموآبيون رعاة خرفان. وكانوا يدفعون الجزية ليهوذا من هذه الخرفان. وكانوا حينما يتمردون يمتنعون عن إرسالها. وهنا مشورة من النبي لهم بإرسال الجزية، فهم سيحتاجون ليهوذا في هروبهم.

حَاكِمِ الأَرْضِ = هو ملك يهوذا. وسَالِعَ = هي مدينة أدومية تحت تسلط موآب. وسالع تعنى صخرة وهى عاصمة أدوم وتشير لأدوم. قال عنها إرمياء النبى "محاجئ الصخر" فى "قد غرك تخويفك كبرياء قلبك يا ساكن في محاجيء الصخر الماسك مرتفع الاكمة. وإن رفعت كنسر عشك فمن هناك أحدرك يقول الرب" (إر49 : 16). وهى موقع إستراتيجى وحصن منيع يصعب على العدو أن يصل لمن يحتمى به. وحاليا هى البتراء ولاحظ أن الكلمة مأخوذة من الكلمة اليونانية بترا أى صخرة.

 

آية (2) ويحدث أنه كطائر تائه كفراخ منفرة تكون بنات مواب في معابر ارنون.

في هروبهم من موآب إلي يهوذا سيكونون كَطَائِرٍ تَائِهٍ = يهربون بسرعة ولا يدرون إلى أين الهرب . أَرْنُونَ = تعنى السيل المندفع أو الزئير. ووادى أرنون كان فى موآب علي حدود موآب الشمالية وجنوب بنى عمون. وطالما سيهربون إلي يهوذا فعليهم من الآن أن يقدموا خرافهم لملك يهوذا. ونحن سنهرب إلي الله أو سنذهب إلي الله في نهاية أيامنا فلنقدم له أنفسنا كخراف مذبوحة حية (رو 12 :1) عوضاً عن كبريائنا (كما كانت موآب متكبرة آية 6). وهذا ما يعطينا سلام هنا وحياة أبدية هنا وهناك

 

آية (3) هاتي مشورة اصنعي إنصافا اجعلي ظلك كالليل في وسط الظهيرة استري المطرودين لا تظهري الهاربين.

علي يهوذا أن تحمي ولا تظهر الموآبيون الذين إحتموا بها. وهذا هو عمل الكنيسة، أن تقبل أولادها التائبين الذين يعودون إلى الله تائبين، وتعمل على تثبيتهم فى جسد المسيح، فيحميهم المسيح من هجمات الشياطين.

 

آية (4) ليتغرب عندك مطرودو موآب كوني سترا لهم من وجه المخرب لأن الظالم يبيد وينتهي الخراب ويفنى عن الأرض الدائسون.

أشور الظالمة ستبيد وتفني من علي وجه أرض موآب، أي شعب الموآبيين.

 

آية (5) فيثبت الكرسي بالرحمة ويجلس عليه بالأمانة في خيمة داود قاض ويطلب الحق ويبادر بالعدل.

سيثبت كرسي ملك يهوذا بالرحمة التي سيظهرها لموآب. ولكن طبيعة الكلمات تشير للمسيح الجالس علي كرسي يهوذا في خيمة داود أي الكنيسة جسده وهو يحكم علي يهوذا والأمم (موآب) ويحمي كل من يلتجئ إليه. وهو ملك علي قلوب شعبه وكنيسته برحمته التي ظهرت في صليبه. وتثبت ملكه على شعبه الذى لمس محبته ورحمته.

 

آية (6) قد سمعنا بكبرياء مواب المتكبرة جدًا عظمتها وكبريائها وصلفها بطل افتخارها.

نبوة بأن موآب لن تقبل النصيحة فيخربون لكبريائهم (ولاحظ التشديد وتكرار كلمات الكبرياء وهذه خطية الشيطان الأساسية). والنبي هنا يكشف سبب الجرح. والكبرياء يمنع صاحبه من سماع المشورة الصالحة. وفعلاً موآب لم تقبل النصيحة ولم ترسل الجزية.

 

آية (7) لذلك تولول مواب على مواب كلها يولول تئنون على أسس قير حارسة إنما هي مضروبة.

موآب المخدوعين من إبليس وفى كبريائهم رفضوا دفع الجزية لإسرائيل. وبالتالي عليهم أن يولولوا لأن رجاءهم بيهوذا إنقطع. والنتيجة الكل فى بكاء وعويل وحزن.

ومن ينجذب بخداع الشيطان، ولا يقدم جسده ذبيحة حية، يصير بلا حماية المسيح الذى يحمى كل من إلتجأ لكنيسته تائبا = تَئِنُّونَ عَلَى أُسُسِ قِيرَ حَارِسَةَ،

قِيرَ حَارِسَةَ = هي قير موآب التي لم يبق منها غير أسسها التي يئنون عليها فبيوتها هدمت. تُوَلْوِلُ مُوآبُ . عَلَى مُوآبَ = لا يوجد سبب يشجع به أحد الآخرين بل الكل يولول.

 

آية (8) لان حقول حشبون ذبلت كرمة سبمة كسر أمراء الأمم أفضلها وصلت إلى يعزير تاهت في البرية امتدت أغصانها عبرت البحر.

كَرْمَةُ سِبْمَةَ = سبمة إسم عبرى معناه بلسم وهى مدينة رعى. وأخذتها موآب من إسرائيل، وهى من أمنع المواقع. مشهورة بخمرها وكسرها الأشوريون المغرمون بتكسير كل شيء حتى لو لم يكن فيه فائدة لهم. وَصَلَتْ إِلَى يَعْزِير = يعزير تعنى يعين أو يساعد وتقع المدينة شرقى نهر الأردن، شمالي سبمة علي بعد 15 ميلاً، وقد أخذتها موآب من إسرائيل. وهذا يدل علي إتساع الكرم. تَاهَتْ فِي الْبَرِّيَّةِ = أي الكروم وصلت للبرية شرقاً.

هذه الكرمة الضخمة تشير للفرح الكبير الذى أراده الله للإنسان (الله خلق انسان فى جنة عَدْنْ أى فرح فالكرمة ترمز للفرح فمنها نحصل على الخمر رمز الفرح) ودمره الشيطان. ولاحظ كم المدن التى إستولت عليها موآب من إسرائيل. إذاً نفهم أن الفرح يضيع ممن إستسلم للشيطان (أشور أو بابل كرمز للشيطان المخرب) وموآب رمزا للشيطان الذى يخدع الإنسان فيستعبده؟؟ وبالتالى يخربه. فيضيع فرحه.

 

آيات (9، 10) لذلك ابكي بكاء يعزير على كرمة سبمة أرويكما بدموعي يا حشبون والعالة لأنه على قطافك وعلى حصادك قد وقعت جلبة. وانتزع الفرح والابتهاج من البستان ولا يغنى في الكروم ولا يترنم ولا يدوس دائس خمرا في المعاصر أبطلت الهتاف.

أبكي بُكَاءَ يَعْزِيرَ عَلَى كَرْمَةِ سِبْمَةَ = هذه تساوى بكاء المسيح على قبر لعازر إذ رأى حالة الحزن والبكاء والموت الذى وصل إليه البشر.

هنا نري النبي بمشاعره الرقيقة يبكي خراب موآب ومصائبها. جلبة = صوت قتال بدل الفرح. أبطلت الهتاف = هذا إذن عمل الرب نفسه.

 

آية (11) لذلك ترن أحشائى كعودٍ من أجل موآب وبطنى من أجل قير حارس.

هذه مشاعر النبي الذي مازال يئن.

 

آية (12) ويكون إذا ظهرت إذا تعبت مواب على المرتفعة ودخلت إلى مقدسها تصلي أنها لا تفوز.

حينما يدخلون لهياكل آلهتهم ويظهرون فيها لا ينجحون، لأن ليس اسم آخر تحت السماء أعطي بين الناس به ينبغي أن نخلص إلا اسم يسوع المسيح. ويخزي جميع المتكلين علي صنعة الأيدي أما طالبو الرب فلا يعوزهم شيء من الخيرات.

 

آيات (13، 14) هذا هو الكلام الذي كلم به الرب مواب منذ زمان. والآن تكلم الرب قائلًا في ثلاث سنين كسني الأجير يهان مجد مواب بكل الجمهور العظيم وتكون البقية قليلة صغيرة لا كبيرة

يظهر أن إشعياء يحدد هذا الخراب أنه سيأتي بعد نبوته هذه بمدة 3 سنوات. وهي كَسِنِي الأَجِيرِ أي محسوبة بكل دقة لا يزاد عليها فإن الأجير يستثقل مهمته وخدمته ويطلب سرعة كمالها. وهذا الخراب الذي تنبأ عنه إشعياء كان بيد ملك أشور ولكن خراباً أشد كان ينتظرها علي يد ملك بابل تنبأ عنه أرميا (ص 48). ولكن دائما هناك بقية قليلة 7000 ركبة تخلص.

إن كانت بابل وأشور يشيرون للشيطان المخرب، فموآب تشير للشيطان بخداعه للإنسان. ونرى فى (إش25 : 10 - 12) نهاية مزرية لموآب كرمز للشيطان الذى طالما خدع الإنسان وأذله. ونلاحظ أن هناك مدن كثيرة كانت لإسرائيل شعب الله وسقطت فى يد موآب. ومدن إسرائيل التى كانت فى يد موآب وسقطت فى يد موآب تشير لمن كانوا أولاد الله وإنجذبوا لإغراءات الحية ففقدوا فرحهم. ومن ينخدع وينجذب لشهوته بخداع الشيطان يخرب الشيطان حياته فيضيع فرحه. ولكن هناك بقية تخلص كما يقول القديس بولس الرسول "واشعياء يصرخ من جهة اسرائيل: وان كان عدد بني اسرائيل كرمل البحر، فالبقية ستخلص" (رو9 : 27).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

مقارنة بين ما أراده الله للإنسان وما صار إليه بسبب السقوط

دراسة فى إصحاحيّ 15 ، 16

 

·   لاحظ كَمّ المدن التى كانت فى يد إسرائيل وإستولت عليها موآب. وهذا يشير للعدد الضخم ممن كانوا من شعب الله وأسقطهم إبليس.

·   قير موآب أو قير حارسة :- أولاد الله كانوا فى حصانة كمدينة مسورة طالما هم فى طاعة لله. وفقدوا هذه الحماية بغواية إبليس فإستولى عليهم الشيطان وأذلهم "أيها الرب الهنا قد استولى علينا سادة سواك" (إش26 : 13).

·        كرمة سبمة :- خلق الله الإنسان ليفرح فى جنة عدْنْ (أى فرح) ويشير لهذا إتساع كرمة سبمة. ولكنها خربت.

·   نبو :- كان لهم رؤية للأبدية ورجاء كما رأى موسى أرض الميعاد من على جبل نبو. وبعد أن خدعتهم شهواتهم ضاعت هذه الرؤية.

·   إلى البيت وديبون :- فى حزنهم وضيقهم بعد السقوط لجأوا لغير الله فصار لهم حالة من الهزال والإنحلال الروحى والنفسى.

·        ميدبا :- أى ماء هادئ رمز لسلام الله الذى يفوق كل عقل، وهذا لأولاد الله. إنما لمن ترك الله يضيع هذا السلام.

·   وتَصْرُخُ حَشْبُونُ وَأَلْعَالَةُ. يُسْمَعُ صَوْتُهُمَا إِلَى يَاهَصَ = الله لا يترك أولاده دون إنذار، فنجد أولاد الله الذين يمجدون إسم الله (ألعالة) وينعمون بتدبير الله لحياتهم (حشبون) يصرخون محذرين من داسته أقدام الشيطان (ياهص).

·   صوغر :- طلب الملاك من لوط أن يهرب إلى الجبل (تك19 : 18) أى الحياة السماوية. ورفض لوط، وأراد الذهاب إلى صوغر. وهؤلاء الساقطين أمام شهواتهم بغواية إبليس نجدهم رافضين للهروب إلى الجبل أى السماويات، مفضلين السعى وراء أشياء أخرى وواضعين كل جهادهم لأجلها (عقبة اللوحيث وحورونايم) وهذه تشير لأشياء أخرى تكون هدفا للإنسان غير الحياة مع الله فى السماويات. وهذه هى نفس نصيحة رب المجد لنا فى أيام الضيقة العظيمة "فليهرب الذين فى اليهودية إلى الجبال" (مت24).

·   الثروة التى إكتسبوها وذَخَائِرُهُمْ يَحْمِلُونَهَا إِلَى عَبْرِ وَادِي الصَّفْصَافِ = هم ظلوا يجاهدوا طوال العمر وصنعوا ثروات وها هم يحملونها بالدموع. فماذا ينتفع الإنسان لو ربح العالم كله وخسر نفسه.

·    مِيَاهَ نِمْرِيمَ تَصِيرُ خَرِبَةً، والعشب يبس = أى لا حياة، يصيرون أمواتا أمام الله = ومياه ديمون تمتلئ دما. فالماء والخضرة رمز الحياة.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات إشعياء: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36 | 37 | 38 | 39 | 40 | 41 | 42 | 43 | 44 | 45 | 46 | 47 | 48 | 49 | 50 | 51 | 52 | 53 | 54 | 55 | 56 | 57 | 58 | 59 | 60 | 61 | 62 | 63 | 64 | 65 | 66

 

صفحات ذات علاقة بنفس الموضوع

* البحث في الكتاب المقدس
* قسم سنوات مع إي ميلات الناس - أسئلة وأجوبة عن الكتاب المقدس
قاموس الكتاب المقدس الكامل

* صور من الكتاب المقدس
* تحميل النص الكامل للكتاب المقدس
* أطلس الكتاب المقدس (خرائط الإنجيل)
* قسم العظات وبه تفسير لعشرات من أسفار الكتاب المقدس

إرسل هذه الصفحة لصديق

تفسير ا‌‌‌‌‌‌‌‌لأصحاح السابق من سفر أشعياء بموقع سانت تكلا همنوتموقع الأنبا تكلا هيمانوت - الصفحة الرئيسية

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية -مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Antonious-Fekry/27-Sefr-Asheia/Tafseer-Sefr-Ash3eia2__01-Chapter-16.html