الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته والجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل أن | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت وبطاقات تهنئة مسيحية وقبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة وأجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات والمواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري

اشعياء 39 - تفسير سفر أشعياء

 

* تأملات في كتاب أشعيا:
تفسير سفر إشعياء: مقدمة سفر إشعياء | اشعياء 1 | اشعياء 2 | اشعياء 3 | اشعياء 4 | اشعياء 5 | اشعياء 6 | اشعياء 7 | اشعياء 8 | اشعياء 9 | اشعياء 10 | اشعياء 11 | اشعياء 12 | اشعياء 13 | اشعياء 14 | اشعياء 15 | اشعياء 16 | اشعياء 17 | اشعياء 18 | اشعياء 19 | اشعياء 20 | اشعياء 21 | اشعياء 22 | اشعياء 23 | اشعياء 24 | اشعياء 25 | اشعياء 26 | اشعياء 27 | اشعياء 28 | إشعياء 29 | إشعياء 30 | إشعياء 31 | إشعياء 32 | إشعياء 33 | إشعياء 34 | إشعياء 35 | إشعياء 36 | إشعياء 37 | إشعياء 38 | إشعياء 39 | إشعياء 40 | إشعياء 41 | إشعياء 42 | إشعياء 43 | إشعياء 44 | إشعياء 45 | إشعياء 46 | إشعياء 47 | إشعياء 48 | إشعياء 49 | إشعياء 50 | إشعياء 51 | إشعياء 52 | إشعياء 53 | إشعياء 54 | إشعياء 55 | إشعياء 56 | إشعياء 57 | إشعياء 58 | إشعياء 59 | إشعياء 60 | إشعياء 61 | إشعياء 62 | إشعياء 63 | إشعياء 64 | إشعياء 65 | إشعياء 66 | ملخص عام

نص سفر إشعياء: إشعياء 1 | إشعياء 2 | إشعياء 3 | إشعياء 4 | إشعياء 5 | إشعياء 6 | إشعياء 7 | إشعياء 8 | إشعياء 9 | إشعياء 10 | إشعياء 11 | إشعياء 12 | إشعياء 13 | إشعياء 14 | إشعياء 15 | إشعياء 16 | إشعياء 17 | إشعياء 18 | إشعياء 19 | إشعياء 20 | إشعياء 21 | إشعياء 22 | إشعياء 23 | إشعياء 24 | إشعياء 25 | إشعياء 26 | إشعياء 27 | إشعياء 28 | إشعياء 29 | إشعياء 30 | إشعياء 31 | إشعياء 32 | إشعياء 33 | إشعياء 34 | إشعياء 35 | إشعياء 36 | إشعياء 37 | إشعياء 38 | إشعياء 39 | إشعياء 40 | إشعياء 41 | إشعياء 42 | إشعياء 43 | إشعياء 44 | إشعياء 45 | إشعياء 46 | إشعياء 47 | إشعياء 48 | إشعياء 49 | إشعياء 50 | إشعياء 51 | إشعياء 52 | إشعياء 53 | إشعياء 54 | إشعياء 55 | إشعياء 56 | إشعياء 57 | إشعياء 58 | إشعياء 59 | إشعياء 60 | إشعياء 61 | إشعياء 62 | إشعياء 63 | إشعياء 64 | إشعياء 65 | إشعياء 66 | اشعياء كامل

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

لقد رجعت الشمس بدلاً من أن تتقدم، وكان ذلك ليس في أورشليم فقط بل في بابل وفي كل العالم، مما أثار دهشة البابليين الذين يعبدون الشمس. وهذا جعلهم يتصورون أن من حدثت بسببه هذه المعجزة هو أعظم من إلههم. فأتوا لتحية حزقيا، وكانت هذه الفرصة فرصة ذهبية أن يبشر بإلهه الذي فعل هذا، ولكنه سقط بضربة يمينية.

و في هذا الوقت كانت بابل مازالت خاضعة لأشور، وكان واضحاً أن نجم بابل كان في صعود، وبدأت تتمرد على أشور. لذلك أراد حزقيا أن يشهد هؤلاء الأمراء بقوته وغناه أمام ملك بابل فيتحالف معه ربما ليحميه من أشور في المستقبل. ولكن هل ملك بابل قادر أن يفعل ما فعله ملاك الرب إذ قتل 185,000 من جيش أشور في ليلة واحدة.

من المؤكد أنه لو ذهب حزقيا لإشعياء قبل أن يفعل ذلك لمنعه إشعياء من أن يسقط هذه السقطة. أو لو صلى حزقيا لكان الله قد أرشده كما صلى حين حاصرته أشور. ولكن يُحسب لحزقيا تسليمه لقول الرب وعدم تذمره عليه.

ملحوظة: جيش أشور يمثل خطايا ظاهرة كثيرة في حياتنا (وحزقيا عرف كيف ينتصر على هذه). أما بابل فتمثل خطايا الكبرياء والغرور وهذه سقط فيها حزقيا، فكان كمن أخذ يعلن فضائله وصلاحه أمام الآخرين.

فيا ليتنا نخفي كل ما أعطانا الرب من صلاح في داخل أنفسنا حتى لا يسرق عدو الخير كل ما لنا كما سرقت بابل كل كنوز أورشليم التي أراها حزقيا لسفراء بابل.

 

رموز حزقيا الملك للمسيح

هو ابن داود والمسيح ابن داود الملك وهو ملك الملوك ضابط الكل.

وحزقيا ملك على شعب الله إسرائيل، والمسيح ملك على قلوب شعبه بصليبه "تكون الرياسة على كتفه" (إش9: 6). ولاحظ أن الله يرسل إشعياء ويقول "قل لحزقيا رئيس شعبى" (2مل20: 5). ورئيس تستخدم بمعنى ملك، فالكلام يشير للمسيح الملك.

بر حزقيا يشير للمسيح الذي بلا خطية (2مل18: 3، 5).

كان محكوما عليه بالموت بسبب الدبل وشفي ليعيش 15 سنة. والمسيح حُكِم عليه بالموت وقام ليحيا إلى الأبد.

15 سنة هي رمز لأن المسيح قام بقوة لاهوته، فرقم 15 بالعبرية يكتب ى ه وهو إختصار اسم الله يهوه.

جسد حزقيا المحكوم عليه بالموت يشير للكنيسة جسد آدم المحكوم عليه بالموت بسبب الخطية، ولكى يحيى المسيح هذا الجسد الميت مات ليميت الحياة العتيقة وقام ليقيم جسد جديد هو متحد به. والمسيح ابن الله هو القيامة والحياة والله محبة. ويرمز للمحبة بقرص التين . فالمحبة عادت للكنيسة فصارت جسد المسيح، وعادت لها الحياة. لأن المسيح ابن الله هو الحياة. راجع الآيات (1يو 3: 14، 15 + يو 11: 25).

رجوع الشمس عشر درجات والمسيح هو "شمس البر والشفاء في أجنحتها" (مل4: 2)، وهذا يشير لأن بر المسيح يشمل أباء العهد القديم (رو3: 25)، وعودة الشمس لمسارها الطبيعى يشير لأن بر المسيح يشمل المؤمنين به بعد مجيئه (رو3: 26). ولاحظ أن رقم 10 يشير للكمال التشريعى فعدد الوصايا 10. والمعنى أننا في المسيح نُحسب كاملين وأبرار وبلا لوم (كو1: 28 + أف1: 4).

6) اسم زوجة حزقيا حفصيبة ومعني الإسم مسرتي بها "لا يقال بعد لك مهجورة ولا يقال بعد لأرضك موحشة بل تدعين حفصيبة وأرضك تدعى بعولة. لأن الرب يسر بك وأرضك تصير ذات بعل" (راجع 2 مل 21: 1 + إش 62: 4) وهذه إشارة الي الكنيسة عروس المسيح التي مسرته بها.

قول النبي لحزقيا " أوصِ بيتك لأنك تموت " = وصية المسيح لنا هو ما أعطاه السيد المسيح من تعاليم ووصايا لكنيسته خلال ثلاث سنوات قبل أن يذهب للصليب، وهذا ما أوصانا به الآب "له إسمعوا" (مت17: 5). وهكذا قالت أمنا العذراء مريم "مهما قال لكم فإفعلوه" (يو2: 5).

" هأنذا أشفيك . "في اليوم الثالث تصعد إلى بيت الرب" (2مل20: 5) = المسيح قام من الأموات في اليوم الثالث.

" قد سمعت صلاتك. قد رأيت دموعك. هنذا أشفيك... وأنقذك من يد ملك أشور مع هذه المدينة وأحامى عن هذه المدينة من أجل نفسي ومن أجل داود عبدى (2مل20: 5، 6). المعنى المباشر لهذه الآيات هو نجاة حزقيا من الموت، ونجاة أورشليم من ملك أشور. ولكن لنضع أمامنا قول بولس الرسول عن السيد المسيح أثناء ألام صلبه "الذي في أيام جسده إذ قدم بصراخ شديد ودموع طلبات وتضرعات للقادر أن يخلصه من الموت وسمع له من أجل تقواه... وإذ كمل صار لجميع الذين يطيعونه سبب خلاص أبدى" (عب5: 7، 9). فيكون قول الله قد سمعت صلاتك كأنه موجه للمسيح الذي بشفاعته الكفارية وألام صلبه إستجاب الله وخلص الكنيسة ودافع عنها وصار حاميا لها. ويكون قوله أنقذك من يد ملك أشور يعنى لا سلطان للموت على المسيح فالشيطان هو ملك الموت، بل لا سلطان للموت على المؤمنين أي الكنيسة = المدينة أورشليم التي سيحامى الله عنها.

أنقذك من يد ملك أشور = هذه تشير لأن الله حفظ المسيح فلم يتمكنوا من قتله قبل أن ينهى خدمته وتعليمه ورسالته أولا، وكان اليهود قد حاولوا قتله مرارا وفشلوا إذ كان يجتاز وسطهم ولا يقدروا أن يمدوا أيديهم إليه (لو4: 29، 30 + يو8: 59) وهي بنفس معنى "الرب عن يمينك يحطم في يوم رجزه ملوكا" (مز110: 5). وأيضا الرب يحفظ الكنيسة جسد المسيح.

 

الآيات (1-8):- "1فِي ذلِكَ الزَّمَانِ أَرْسَلَ مَرُودَخُ بَلاَدَانَ بْنُ بَلاَدَانَ مَلِكُ بَابِلَ رَسَائِلَ وَهَدِيَّةً إِلَى حَزَقِيَّا، لأَنَّهُ سَمِعَ أَنَّهُ مَرِضَ ثُمَّ صَحَّ. 2فَفَرِحَ بِهِمْ حَزَقِيَّا وَأَرَاهُمْ بَيْتَ ذَخَائِرِهِ: الْفِضَّةَ وَالذَّهَبَ وَالأَطْيَابَ وَالزَّيْتَ الطَّيِّبَ، وَكُلَّ بَيْتِ أَسْلِحَتِهِ وَكُلَّ مَا وُجِدَ فِي خَزَائِنِهِ. لَمْ يَكُنْ شَيْءٌ لَمْ يُرِهِمْ إِيَّاهُ حَزَقِيَّا فِي بَيْتِهِ وَفِي كُلِّ مُلْكِهِ.

3فَجَاءَ إِشَعْيَاءُ النَّبِيُّ إِلَى الْمَلِكِ حَزَقِيَّا وَقَالَ لَهُ: «مَاذَا قَالَ هؤُلاَءِ الرِّجَالُ، وَمِنْ أَيْنَ جَاءُوا إِلَيْكَ؟» فَقَالَ حَزَقِيَّا: «جَاءُوا إِلَيَّ مِنْ أَرْضٍ بَعِيدَةٍ، مِنْ بَابِلَ». 4فَقَالَ: «مَاذَا رَأَوْا فِي بَيْتِكَ؟» فَقَالَ حَزَقِيَّا: «رَأَوْا كُلَّ مَا فِي بَيْتِي. لَيْسَ فِي خَزَائِنِي شَيْءٌ لَمْ أُرِهِمْ إِيَّاهُ». 5فَقَالَ إِشَعْيَاءُ لِحَزَقِيَّا: «اسْمَعْ قَوْلَ رَبِّ الْجُنُودِ: 6هُوَذَا تَأْتِي أَيَّامٌ يُحْمَلُ فِيهَا كُلُّ مَا فِي بَيْتِكَ، وَمَا خَزَنَهُ آبَاؤُكَ إِلَى هذَا الْيَوْمِ، إِلَى بَابِلَ. لاَ يُتْرَكُ شَيْءٌ، يَقُولُ الرَّبُّ. 7وَمِنْ بَنِيكَ الَّذِينَ يَخْرُجُونَ مِنْكَ الَّذِينَ تَلِدُهُمْ، يَأْخُذُونَ، فَيَكُونُونَ خِصْيَانًا فِي قَصْرِ مَلِكِ بَابِلَ». 8فَقَالَ حَزَقِيَّا لإِشَعْيَاءَ: «جَيِّدٌ هُوَ قَوْلُ الرَّبِّ الَّذِي تَكَلَّمْتَ بِهِ». وَقَالَ: «فَإِنَّهُ يَكُونُ سَلاَمٌ وَأَمَانٌ فِي أَيَّامِي».

 

بدأ هذا الإصحاح في الإشارة إلى سبي بابل، وكان من قبل يتكلم عن سبى أشور وما بعد هذا الإصحاح تحول الكلام إلى بابل كعدو للشعب، ولسبى بابل ثم الخلاص منه.

 

آية (1، 2)  في ذلك الزمان أرسل مرودخ بلادان بن بلادان ملك بابل رسائل وهدية إلى حزقيا لأنه سمع أنه مرض ثم صح. ففرح بهم حزقيا وأراهم بيت ذخائره الفضة والذهب والاطياب والزيت الطيب وكل بيت أسلحته وكل ما وجد في خزائنه لم يكن شيء لم يرهم إياه حزقيا في بيته وفي كل ملكه.

كانت بابل في ذلك الوقت مازالت تحت حكم أشور ولكن نجمها بدأ يبزغ وبدأت تتمرد على أشور، وأرسل ملك بابل حزقيا يهنئه بالشفاء، بل ويستفهم عن الأعجوبة الفلكية في رجوع الظل، فهم في بابل كانوا يعبدون الشمس. وكانت فرصة لحزقيا أن يشهد لإلهه. ولكن بكبريائه فشل. فكأنه نجح أمام ربشاقى ونشر رسائله وصلى طالبًا معونة الرب. أما هنا فرسب في هذه التجربة اليمينية (هنا نرى فائدة للتجارب المؤلمة مثل حصار أشور فهذه قد قربت حزقيا لله) ولكن مع التجربة اليمينية التي فيها تمجيد للذات لم يستشر الرب ولم يشهد له لأن الرسائل كانت تمجد الملك بسبب ما حدث للشمس بسببه، وبسبب هزيمة أشور عدو بابل على أسوار أورشليم، بل وأتى رسل بابل معهم بهدايا فلم يسأل الرب عن الرسائل التي كان من المحتمل أنها تتضمن تجاديف على الله. وربما فكر حزقيا أن بابل لها مستقبل قوى ويمكن الاعتماد عليها أو التحالف معها. ولنسأل حزقيا ونسأل أنفسنا بعد كل ما ناله حزقيا من الله ماذا كان سيضاف إليه من هؤلاء الأمراء البابليين. بل كان يجب أن يشفق عليهم في وثنيتهم إذ هم لا يعرفون الله.

 

آية (3)  فجاء اشعياء النبي إلى الملك حزقيا وقال له ماذا قال هؤلاء الرجال ومن أين جاءوا إليك فقال حزقيا جاءوا إلي من ارض بعيدة من بابل.

كلام إشعياء فيه تحقير لهم من أين جاء هؤلاء الرجال. وجواب حزقيا فيه افتخار جاءوا إلىَ من أرض بعيدة.. فأنا أستحق هذا.

 

آيات (6، 7) هوذا تأتي أيام يحمل فيها كل ما في بيتك وما خزنه إباؤك إلى هذا اليوم إلى بابل لا يترك شيء يقول الرب.و من بنيك الذين يخرجون منك الذين تلدهم يأخذون فيكونون خصيانا في قصر ملك بابل.

هذه نبوة واضحة بسبي بابل، وسبى بابل لم يحدث نتيجة هذه الخطية ولكن بسبب خطايا منسى ومن جاءوا بعده بل وخطايا الشعب كله ولكن ذكر السبي هنا كتوبيخ لحزقيا كمن يقول "هؤلاء الذين تفكر في التحالف معهم سيفعلون كذا....".

 

آية (8)  فقال حزقيا لاشعياء جيد هو قول الرب الذي تكلمت به وقال فانه يكون سلام وأمان في أيامي

هنا حزقيا يعترف بخطيته ويسلم الأمر لإرادة الرب بعد أن أعطاه إشعياء درسًا في التواضع.

 

ملحوظة : إظهار كل مخازن حزقيا ضد قول داود أن كل مجد ابنة الملك من داخل. لذلك علينا أن نحتفظ بعلاقتنا بالله سرا.ً

ص 1 - ص 35 نرى فيهم ما وصلت إليه البشرية من انحطاط وموت

ص 36 - ص 39 نرى فيهم حزقيا ينتصر على الموت إشارة لأن عدونا الأول أي الموت سيتم الانتصار عليه ولكن كيف ننتصر؟

 

هذا ما سوف نراه في الإصحاحات 40 إلى 66.

ص 40 - ص 66 نرى المسيح المخلص الذي سينقذنا من الموت مؤسسًا كنيسته.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الإصحاحات 36-39

هي إصحاحات تاريخية نرى فيها صدق ما تنبأ به إشعياء عبر السنين عن هلاك أشور ونجاة شعب الله، وقد ورد ذكر كل هذا في الإصحاحات السابقة (1-35) [رجاء مراجعة ما ورد في المقدمة عن الملك حزقيا].

 

الإصحاح 36

الآيات 1، 2:

لماذا يسمح الله لأشور أن تضرب يهوذا بينما أن حزقيا ملك يهوذا ملك قديس؟

السبب ببساطة هو أن الشعب مازال في خطيته. فحزقيا عمل إصلاحات كثيرة، ولكن مازال الشعب في محبته للخطية. والله يسمح بالضربات لينقي شعبه.

الشيطان حسد حزقيا على قداسته ومحبة الله له فأراد أن يؤذيه. والله سمح بهذا حتى يؤدب الشعب. وفي ضربة أشور ضد يهوذا، أحرق سنحاريب 46 مدينة حتى أتى أخيرًا وحاصر أورشليم تنفيذًا لنبوة إشعياء (8:8) أن أشور تبلغ "العنق"(أورشليم) بعد أن "يبسط جناحين" (أي سنحاريب) "ملء عرض بلادك يا عمانوئيل" (كل يهوذا) ولقد أحرق في طريقه 46 مدينة.

 

الآيات 3-10:

لاحظ كبرياء ربشاقي في رده على رسل الملك حزقيا. هو ظن كما يظن الوثنيين أن الحروب هي حروب أساسًا بين الآلهة، وأن إلهه سبق وأن هزم كل آلهة الشعوب المجاورة، إذًا طبيعي أن يهزم إله إسرائيل.

"كلام الشفتين هو مشورة" = أي أنك لا تملك يا حزقيا سوى كلام الشفتين، هذه هي مشورتك، لكنك بلا قوة حقيقية، فحتى لو أعطيتك "ألفي فرس" فلن تجد عندك فرسان لها، إذًا بماذا تحاربني؟! هذا المتكبر لا يعرف من هو يهوه القدير. وإذا كان الله قد سمح له بتدمير 46 مدينة، فكان ذلك بسبب خطايا يهوذا. وهذا هو معنى نبوة إشعياء السابقة، أن الله هو الذي كلفهم بهذا، أي أن يؤدبوا شعبه. فكيف يفتخرون على الله خالقهم؟! (15:10)

 

الآيات 11-12:

إلياقيم ورسل حزقيا أرادوا أن الشعب لا يسمع هذه الأقوال لكي لا تنهار معنوياتهم، ولكن ربشاقي بخبث أراد أن يهيج الشعب فيثوروا على الملك فتسهل مهمته في فتح أسوار أورشليم. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والتفاسير الأخرى). وربشاقي يستعمل أسلوبًا معروف في تهييج الشعوب، فهو يشير إلى قسوة الحياة التي يعيشونها في الحصار، فهم يأكلون فضلاتهم.

 

الآيات 13-21:

لاحظ خداع ربشاقي (و هو نفسه خداع إبليس) فهو يعرض على الشعب ملذات عالمية (أكل وشرب وسلام زائف). لكن هل يستطيع إبليس أن يعطي سلامًا؟! هذا سلام واطمئنان كاذب.

 

آية 22:

تمزيق الثياب هي عادة يهودية إذا سمعوا تجديف على الله. وهكذا فعل قيافا ليتهم السيد المسيح بالتجديف (مت65:26)

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الإصحاح 37:

الآيات 1-4:

أي ملك عادي يسمع تهديد مثل تهديد ربشاقي يجمع وزراءه وقادته ليعمل مجلس حرب ليقرر ماذا يفعل. لكن حزقيا كملك قديس لجأ لله للمشورة وليس لوزرائه وقادته. وذهب لله "مغطى بمسوح" = خلع ملابسه الملكية وارتدى ملابس من شعر وخيش لينسحق أمام الله. ولاحظ أن أكثر ما تأثر به حزقيا أن ربشاقي هذا أهان اسم الله = "ليعير الله الحي". هذا ما يجب أن نعمله أمام أعداءنا المتكبرين الأقوياء، أن نلجأ لله وهو يتصرف.

 

الآيات 5-7:

" هأنذا أجعل فيه روحًا " = روح رعب إذ مات منهم 185,000 بيد ملاك الرب. ثم أخبار عن ترهاقة.

 حزقيا اتضع أمام الله فرفعه. وسنحاريب تكبر أمام الله فارتعب. حزقيا طلب صلاة وشفاعة إشعياء ولكن هو أيضًا لم يكف عن الصلاة.

 

الآيات 8-13:

لبنة ولخيش على جبال يهوذا وهما قريبتان من بعضهما البعض، ولا نعرف لماذا ترك ملك أشور لخيش وذهب إلى لبنة ؛ ربما أن لخيش لا تستحق. لكن المهم أن الله بدأ يحدث ارتباكًا في جيوش أشور فيتركون مكانًا ويذهبون إلى مكان آخر، ويسمعون عن ترهاقة فيرتعبون.

 

الآيات 14-20:

لم يكتف حزقيا بصلاة إشعياء، بل ها هو أيضًا يصلي وينسحق أمام الله. [لا يكفي أن نطلب من الكنيسة أن تصلي لنا، بل أن نصلي نحن ونطلب من الكنيسة أن تصلي لنا ].

 

الآيات 21-29:

هنا نرى استجابة الله للصلوات، والله لا بُد وأن يستجيب = "اسألوا تعطوا " لقد ظن سنحاريب أنه مصدر رعب لأورشليم ولكن الله القدير جعله سخرية لها. فكل من يعادي الله يصير بائسًا.

هذه الرسالة لا بُد وتكون قد وصلت ليد سنحاريب بطريقة أو بأخرى فهي موجهة له. ونرى سنحاريب مستمر في كبرياءه فيقول " أقطع أرزه الطويل ". وكان الأرز في هذه الأيام يشير للملوك، فالمعنى أنه لا يوجد ملك استطاع أن يقاومه. (و الآيات 24، 25) هي ترديد لما قاله سنحاريب في قلبه لأننا لم نسمع أن ربشاقي قال هذا. ولكن الله يعرف ما في القلوب فهو فاحص القلوب والكلى، وقد كشف هذا لنبيه إشعياء. وحينما يسمع سنحاريب أن إشعياء يردد ما في قلبه يؤمن أن إله إسرائيل لا مثيل له.

"أنا قد حفرت وشربت مياهًا" = أي غزا أماكن كثيرة بجهوده وشرب مياهًا من أنهارها.

"أنشف بأسفل قدمي..." = عنده جيوش جبارة عددها ضخم قادرة أن تشرب مياه الأنهار كلها. وأية 26 الله يريد أن يقول أن كل ما صنعته كان بسماح مني لتأديب شعبي، فأنت مجرد أداة لتأديب شعبي.

"ألم تسمع منذ البعيد صنعته " = ما خطر على بالك كتشبيه أنا قد صنعته فعلًا حين نشفت البحر الأحمر أمام شعبي، فأين قوتك من قوتي؟! ألم تسمع أنني فعلت هذا؟ ومنذ البعيد أيضًا أنا خططت أن تؤدب أنت شعبي، وها أنت تنفذ مشوراتي. وآية 27 تصوير لحال شعب يهوذا في عجزه أمام ملك أشور ولكن كان ذلك لأن الله تخلى عنهم بسبب خطاياهم، ولكن "من يحبه الرب يؤدبه " (عب6:12). والله يرى كبرياء ملك أشور (ويرى كبرياء الشيطان)، لكن الله يتركهم حتى ينتهي عملهم في التأديب ثم يضربهم.

 

الآيات 31-32:

" يتأصلون إلى أسفل " = فبعد هذه الحروب تشتتت العائلات ولكن الله سيعيدهم إلى أماكن سكنهم، فالنبي يشبههم بنبات له جذوره الثابتة في الأرض وله ثماره. أي سيثبتون ثم يزدهرون، ويكون لهم ثمار نافعة للآخرين. وكل مؤمن يكون له جذوره بإيمانه بالمسيح ثم يصير له ثماره، وهذه هي بركات الآلام التي مروا بها، وهذه هي الولادة الجديدة التي تكلم عنها حزقيا الملك.

" لأنه من أورشليم تخرج البقية " = الذين كانوا محجوزين داخل الأسوار، هؤلاء سيخرجون وتكون لهم حرية ولا شيئ يعود يخيفهم. ولكن هذه الآيات تنظر للبقية التي ستنجو من إسرائيل في الأيام الأخيرة (رو27:9-28) وسيدخلون إلى مجد أولاد الله. وهذه إشارة أن الخلاص سيخرج من صهيون.

 

الآيات 33-35:

لا سلطان لأشور على مدينة الله، ولا سلطان لإبليس على شعب الله إلا بسماح من الله وللتأديب وفي حدود يحددها الله [راجع قصة أيوب].

 

الآيات 36-38:

نهاية المتكبرين. وفي بعض الأحيان يتأخر تنفيذ النبوات، ولكن هذه النبوة تم تنفيذها في تلك الليلة. ولقد تمرد سنحاريب على خالقه، فكان من العدل أن يثور ويتمرد عليه إبناه ويهلك جيشه الذي افتخر به على الله.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الإصحاح 38

الآيات 1-8:

هناك سؤالان: 1) هل كل من يبكي يطيل الله عمره؟          2) لماذا كانت الزيادة 15 سنة فقط؟

و الإجابة أنه كما كان سليمان ابن داود رمزًا للسيد المسيح في حكمته وفي أنه هو باني الهيكل وأنه ابن داود، هكذا صار حزقيا رمزًا للسيد المسيح فهو ابن داود وبعد أن حُكم عليه بالموت أطال الله في عمره، وقيل عن هذا "إلى أيام الملك تضيف أيامًا، سنينه إلى دور فدور. يجلس قدام الله إلى الدهر" (مز 6:61-7). وقوله "إلى الدهر" جعلت القول نبوة عن السيد المسيح، فحزقيا لم يجلس ملكًا إلى الدهر.

و رقم 15 بالعبرية = " ي هـ " فكل رقم له حرف من حروف الأبجدية، وحروف " ي هـ " إشارة ليهوة، وبالتالي فإن المعنى أن السيد المسيح سيقوم بقوة لاهوته فهو نفسه يهوه.

و لاحظ في قول حزقيا " كيف سرت أمامك بالأمانة..." وهكذا كان السيد المسيح بلا خطية. ثم أن الإشارة لأن الله سينقذ حزقيا من يد ملك أشور وينقذ المدينة، فهذا إشارة أن الله سينقذ المسيح من كل محاولات إبليس أن يقتله قبل الصليب (لو 28:4-30 + يو 30:7-44 + يو 59:8). وأن الله أقامه بعد أن مات، وأن الله سيحمي كنيسته بعد أن يحررها من يد إبليس.

" أوص بيتك لأنك تموت " = هي وصية لكل منا أن يرتب حياته بالتوبة ليستعد لهذه اللحظة.

" وجه حزقيا وجهه إلى الحائط " = هي صلاة خاصة لله، وربما وجه وجهه ناحية الهيكل في اشتياق أن يراه مرة أخرى، وكانت هذه طلبة سليمان الملك أن من ينظر للهيكل ويصلي يستجيب له الله (1مل 33:8 وما بعده)

"درجات آحاز " = هي ما تسمى بالمزولة وهي عبارة عن عامود تسقط عليه أشعة الشمس وتعطي ظلها وبحسب الظل تدرج الأرض تحتها وهذه هي الساعة الشمسية. والمعجزة هنا أن الظل سار عكس الطبيعة وكأن الشمس غيرت اتجاه دورانها (هذا معنى القول " تكون لآيات " في تك14:1 أي لمعجزات).ولكن ما معني أن ترجع الشمس االي الوراء؟  لو فهمنا أن المسيح هو شمس البر (ملا 4: 2) , وأن معجزة شفاء حزقيا إشارة لقيامة المسيح التي بها تبررنا , ولكن بر المسيح كان لا بُد أن يشمل اباء العهد القديم كما يشمل من آمن بالمسيح بعد ذلك

وهذا معني رجوع الشمس إلى الوراء أي أن بر المسيح شمس البر سيشمل من جاء قبله من أبرار العهد القديم ثم أن استمرارالشمس بعد ذلك إلى الامام يعني أن بر المسيح سيمتد للمؤمنين إلى نهاية إلا يام.

وراجع (رو 3: 5) وهي عن تبرير من هم قبل المسيح. أما (رو 3:6) فهي عن تبرير من آمن به بعد مجيئه

ملحوظة : لقد ازداد عمر حزقيا فعلًا ولكن ماذا جناه من ذلك:

1)    أنجب أشر ملوك إسرائيل وهو منسى الذي أفسد يهوذا تمامًا.

2)    سقط في موضوع أمراء بابل.

إذًا، حقًا كان حزقيا رمزًا للسيد المسيح في زيادة عمره، ولكن من الناحية العملية فإن رفض مشورة الله تكون نتائجه سيئة. لذلك علمنا السيد المسيح أن نصلي قائلين " لتكن مشيئتك".

 

آية 21:

" قرص التين " = هو مثل الدقيق والملح مع إليشع...إلخ. ولكن ما معني التين؟ إذا كان حزقيا يرمز للمسيح يكون جسد حزقيا رمزًا لجسد المسيح الذي هو الكنيسة. ومرض  جسد حزقيا إشارة للكنيسة المريضة بالخطية وعلاجها أن تتشبه بمسيحها ابن الله , والله محبة. والتين ببذوره الكثيرة داخل غلافه وطعمه الحلو يشير للكنيسة المملوئة محبة, وهذه الكنيسة تكون كثمرة تين حلوة يفرح بها الله.                             

ملحوظة : في (مل5:20) نجد قول الرب "في اليوم الثالث تصعد إلى بيت الرب" مما يجعل قصة زيادة عمر حزقيا هي إشارة واضحة لقيامة السيد المسيح في اليوم الثالث.وايضا مزمور 61  " إلى أيام الملك تضيف اياما سنينه كدور فدور. يجلس قدام الله إلى الدهر". فهل عاش حزقيا للدهر, انما هذه كانت نبوة عن قيامة المسيح.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الإصحاح 39:

لقد رجعت الشمس بدلًا من أن تتقدم، وكان ذلك ليس في أورشليم فقط بل في بابل وفي كل العالم، مما أثار دهشة البابليين الذين يعبدون الشمس. وهذا جعلهم يتصورون أن من حدثت بسببه هذه المعجزة هو أعظم من إلههم. فأتوا لتحية حزقيا، وكانت هذه الفرصة فرصة ذهبية أن يبشر بإلهه الذي فعل هذا، ولكنه سقط بضربة يمينية.

و في هذا الوقت كانت بابل مازالت خاضعة لأشور، وكان واضحًا أن نجم بابل كان في صعود، وبدأت تتمرد على أشور. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والتفاسير الأخرى). لذلك أراد حزقيا أن يشهد هؤلاء الأمراء بقوته وغناه أمام ملك بابل فيتحالف معه ربما يحميه من أشورفي المستقبل. ولكن هل ملك بابل قادر أن يفعل ما فعله ملاك الرب إذ قتل 185,000من جيش أشور في ليلة واحدة.

من المؤكد أنه لو ذهب حزقيا لإشعياء قبل أن يفعل ذلك لمنعه إشعياء من أن يسقط هذه السقطة. أو لو صلى حزقيا لكان الله قد أرشده كما صلى حين حاصرته أشور. ولكن يُحسب لحزقيا تسليمه لقول الرب وعدم تذمره عليه.

ملحوظة: جيش أشور يمثل خطايا ظاهرة كثيرة في حياتنا (وحزقيا عرف كيف ينتصر على هذه). أما بابل فتمثل خطايا الكبرياء والغرور وهذه سقط فيها حزقيا، فكان كمن أخذ يعلن فضائله وصلاحه أمام الآخرين.

فيا ليتنا نخفي كل ما أعطانا الرب من صلاح في داخل أنفسنا حتى لا يسرق عدو الخير كل ما لنا كما سرقت بابل كل كنوز أورشليم التي أراها حزقيا لسفراء بابل.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

رموز حزقيا للمسيح

1) هو ابن داود والمسيح ابن داود الملك. والمسيح ملك علي قلوب شعبه.

2) كان محكوما عليه بالموت بسبب الدبل وشفي ليعيش 15 سنة.

3) 15 سنة هي رمز لأن المسيح قام بقوة لاهوته.

4) جسد حزقيا المحكوم عليه بالموت يشير للكنيسة جسد آدم المحكوم عليه بالموت. والمسيح ابن الله. والله محبة. ويرمز للمحبة بقرص التين. فالمحبة عادت للكنيسة فصارت جسد المسيح، وعادت لها الحياة. لأن المسيح هو الحياة. راجع الآيات (1يو 3: 14، 15 + يو 11: 25).

5) رجوع الشمس عشر درجات يشير لأن بر المسيح يشمل أباء العهد القديم، وعودة الشمس لمسارها الطبيعي يشير لأن بر المسيح يشمل المؤمنين به بعد مجيئه.

6) اسم زوجة حزقيا حفصيبة ومعني الاسم مسرتي بها (راجع 2 مل 21: 1 + اش 62: 4) وهذه إشارة إلى الكنيسة عروس المسيح التي مسرته بها.

7) قول النبي لحزقيا " أوصِ بيتك لأنك تموت " = ما أعطاه السيد المسيح من تعاليم ووصايا لكنيسته قبل أن يذهب للصليب.

8) "هأنذا أشفيك. في اليوم الثالث تصعد إلى بيت الرب " (2مل20: 5) = المسيح قام من الأموات في اليوم الثالث.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

كورش الملك

(مقدمة للإصحاحات 40 - 66)

 

في الإصحاحات  40-66 يتكلم كثيراً عن كورش الملك فمن هو كورش الملك ؟

كورش من مملكة مادي وهو متسلسل من أستياجيس ملك ميديا. على أن البعض يقولون أنه لقيط. وأنه كان معرضاً للموت لولا أن أنقذته زوجة أحد الرعاة ولكن على أي الأحوال، كان رجلاً عبقرياً نشيطاً. وسريعاً ما صار معتبراً حين حاول ملك ليديا امتلاك بلاده فثار عليه حتى امتلك هو ليديا نفسها المملكة الغنية جداً فاغتنى هو جداً. وكان غنى ملك ليديا (كروسيس) مضرباً للأمثال. ثم استعمر باقي الممالك التي تتبع ليديا، وهذا شجعه على أن يهاجم بابل نفسها مع خاله داريوس الفارسي وبهذا اتحدت مادي وفارس. وكان محيط بابل 45 ميلاً أو أكثر وسورها 32 قدماً وارتفاعه 100 ذراع والبعض يصل بتقديراته إلى ضعف هذه الأرقام. ويقولون أنه كان يمكن ل 6 مركبات حربية أن تسير على سور بابل متوازية. وكان لبابل 100 باب نحاسي لها مزاليج من حديد. وعظمة بابل أغرى كورش على أن يخطط ويصمم على غزو بابل القوية الغنية. وهذه النبوات عن كورش قيلت قبل حدوثها بـ210 سنة وهكذا كان الله يعد الخلاص لشعبه حتى قبل أن يسقط في السبي. ومن ناحية أخرى كان الله يُعِّد زربابل قائد مسيرة العودة من السبي. وكورش في كل ما سنقرأه عنه هو رمز للمسيح:-

 

كورش كرمز للمسيح

1) فكما حرر كورش اليهود من سبى بابل حررنا المسيح من السبي الشيطاني الرهيب "إن حرركم الابن فبالحقيقة تكونون أحراراً".

2) وكما بني المسيح هيكل جسده (الكنيسة) أصدر كورش أمراً ببناء الهيكل (عز1: 2 - 4). وتم التنبؤ عنه قبل أن يولد (إش44، 45) وهكذا المسيح، والمعنى أن خطط الله لخلاص شعبه أزلية.

3) وكما كسر كورش الأبواب الرهيبة المنيعة لبابل (رمز مملكة الشيطان) هكذا فعل المسيح إذ كسر مصاريع الهاوية وحرر الأموات، وكسر كل تحصينات إبليس.

4) وقال المؤرخين عن كورش أنه مثال أعلى للقوة مع البساطة والطهارة وضبط النفس.

5) أسماه الكتاب مسيح الرب فهو معين من قبل الرب لعمل خلاص لشعبه رمزاً للمسيح المخلص. هكَذَا يَقُولُ الرَّبُّ لِمَسِيحِهِ، لِكُورَشَ (إش45: 1).

6) ومعنى اسم كورش = شمس (المسيح شمس البر) وبالأرامية (راعي) رمز للمسيح الراعى الصالح. الْقَائِلُ عَنْ كُورَشَ رَاعِيَّ (إش44: 28). فهكذا قال عنه الله.

7) قيل عن كورش من أَنْهَضَ مِنَ الْمَشْرِقِ الَّذِي يُلاَقِيهِ النَّصْرُ عِنْدَ رِجْلَيْهِ؟ دَفَعَ أَمَامَهُ أُمَمًا وَعَلَى مُلُوكٍ سَلَّطَهُ. جَعَلَهُمْ كَالتُّرَابِ بِسَيْفِهِ، وَكَالْقَشِّ الْمُنْذَرِي بِقَوْسِهِ. والمسيح هو شمس البر والشفاء في أجنحتها (ملا4: 2) والمسيح سيأتى من الشرق. وكان المسيح على الصليب قد لاقاه النصر على الشيطان والخطية والموت. وجعلهم كالتراب = والترب للدوس، وهذا ما قاله الرب يسوع لتلاميذه " أعطيتكم سلطان أن تدوسوا الحيات والعقارب وكل قوة العدو" (لو10: 19).

8) دَاعٍ مِنَ الْمَشْرِقِ الْكَاسِرَ (إش46: 1) = الكاسر نوع من النسور، وكورش كان له أنف مثل النسور فأسموه الكاسر، بالإضافة لأنه كان ينقض على أعدائه كالنسر، والمسيح الآتى من السماء إنقض على الشيطان كالنسر .

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

خطة فتح بابل بواسطة كورش

كانت بابل قد أقامت أسواراً حسب الرسم فيما عدا منطقة النهر إذ أن النهر هو عائق طبيعي. وأقامت مخازن للطعام تكفيها 20 سنة، ونهر الفرات يمدها بالماء. لذلك كان من العبث حصارها فمن الذي سيحاصر مدينة لمدة 20 سنة.

 ولكن جاء كورش بخطة عجيبة إذ وجد بحيرة جافة حفرتها إحدى ملكات بابل لإقامة بحيرة صناعية. فحول مجرى النهر إليها ولما جف مجرى نهر الفرات دخل جنود الفرس من خلال النهر إلى داخل بابل وفتحوا الأبواب من الداخل ليدخل بقية الجيش. وكانت بابل في هذه الليلة في حالة سكر من الملك للحراس. فضربهم كورش وجنوده ضربة عظيمة (دا 5) وهذه الخطة العسكرية تنبأ عنها إشعياء (ص 44، 45).

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات إشعياء: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36 | 37 | 38 | 39 | 40 | 41 | 42 | 43 | 44 | 45 | 46 | 47 | 48 | 49 | 50 | 51 | 52 | 53 | 54 | 55 | 56 | 57 | 58 | 59 | 60 | 61 | 62 | 63 | 64 | 65 | 66

 

صفحات ذات علاقة بنفس الموضوع

* البحث في الكتاب المقدس
* قسم سنوات مع إي ميلات الناس - أسئلة وأجوبة عن الكتاب المقدس
قاموس الكتاب المقدس الكامل

* صور من الكتاب المقدس
* تحميل النص الكامل للكتاب المقدس
* أطلس الكتاب المقدس (خرائط الإنجيل)
* قسم العظات وبه تفسير لعشرات من أسفار الكتاب المقدس

إرسل هذه الصفحة لصديق

تفسير ا‌‌‌‌‌‌‌‌لأصحاح السابق من سفر أشعياء بموقع سانت تكلا همنوتموقع الأنبا تكلا هيمانوت - الصفحة الرئيسية

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية -مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Antonious-Fekry/27-Sefr-Asheia/Tafseer-Sefr-Ash3eia2__01-Chapter-39.html

http://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Antonious-Fekry/27-Sefr-Asheia/Tafseer-Sefr-Ash3eia2__01-Chapter-39.html