St-Takla.org  >   pub_Bible-Interpretations  >   Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament  >   Father-Antonious-Fekry  >   19-Sefr-Astir
 

شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القمص أنطونيوس فكري

أستير 5 - تفسير سفر أستير

 

محتويات:

(إظهار/إخفاء)

* تأملات في كتاب أستير:
تفسير سفر أستير: أستير 1 | أستير 2 | أستير 3 | أستير 4 | أستير 5 | أستير 6 | أستير 7 | أستير 8 | أستير 9 | أستير 10 | أستير 11 | أستير 12 | أستير 13 | أستير 14 | أستير 15 | أستير 16 |  ملخص عام

نص سفر أستير: أستير 1 | أستير 2 | أستير 3 | أستير 4 | أستير 5 | أستير 6 | أستير 7 | أستير 8 | أستير 9 | أستير 10 | أستير 11 | أستير 12 | أستير 13 | أستير 14 | أستير 15 | أستير 16 | أستير كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الآيات 1-4:-  وفي اليوم الثالث لبست أستير ثيابًا ملكية ووقفت في دار بيت الملك الداخلية مقابل بيت الملك والملك جالس على كرسي ملكه في بيت الملك مقابل مدخل البيت.فلما راى الملك أستير الملكة واقفة في الدار نالت نعمة في عينيه فمد الملك لاستير قضيب الذهب الذي بيده فدنت أستير ولمست راس القضيب.فقال لها الملك ما لك يا أستير الملكة وما هي طلبتك إلى نصف المملكة تعطى لك. فقالت أستير أن حسن عند الملك فليات الملك وهامان اليوم إلى الوليمة التي عملتها له.

وفي اليوم الثالث = أي اليوم الثالث من الصوم ورقم (3) يشير للقيامة وبهذا نفهم أن وليمة أستير تشير إلى الصليب فبه خلص الله شعبه وصلب إبليس وكل أعماله الشريرة، فما أصاب هامان كان بعد هذه الوليمة، وما أصاب الشيطان من هلاك كان بصليب الرب القائم من الأموات، على الصليب هلك هامان الحقيقي أي إبليس لأن المرتفع على الصليب هو "القيامة" بعينه. ولأن إستير انطلقت للملك في اليوم الثالث كانت مرتدية الثياب الملكية. وبحكمة أعدت وليمة للملك لتسر قلبه. وكما ذهب هامان إلى الوليمة فرحًا شاعرًا أنه يوم انتصار لهُ، ذهب الشيطان للصليب شاعرًا أنه يوم انتصاره وكما كانت هذه الوليمة هزيمة وانكسار لهامان، هكذا كان الصليب للشيطان.

 

St-Takla.org Image: Esther standing in the inner court of king Ahasuerus' palace (Esther 5:1-5) صورة في موقع الأنبا تكلا: أستير تقف أمام الملك (أستير 5: 1-5)

St-Takla.org Image: Esther standing in the inner court of king Ahasuerus' palace (Esther 5:1-5)

صورة في موقع الأنبا تكلا: أستير تقف أمام الملك (أستير 5: 1-5)

آية 8:- ان وجدت نعمة في عيني الملك وإذا حسن عند الملك أن يعطى سؤلي وتقضى طلبتي ان يأتي الملك وهامان إلى الوليمة التي اعملها لهما وغدا افعل حسب امر الملك.

لا نعرف لماذا أجلت إستير طلبتها من الملك ربما لأنها شعرت أنه مسرور أثناء الوليمة فأرادت أن تدخل سرورًا أكثر إلى قلبه، وربما أنها أرادت أن تصلى فتزداد شجاعتها، أو لعلها بحكمتها لم ترد أن تتعجل الطلب حتى لا يشعر الملك أنها استغلت حبه لها لتضغط عليه. لكن الأحداث بعد هذا كشفت أن هذا التأجيل كان بتدبير إلهي فحين أجلت إستير طلبها إلى غد كان شر هامان قد إكتمل وامتلأ كأس شره بصنع صليب لمردخاي وفي نفس الليلة ينزع نوم الملك منه ويذكر أن مردخاي أنقذ حياته من الموت فيكون صليب مردخاي لهامان نفسه وكأن هامان أشعل نارًا ليحترق بها هو نفسه عوضًا عن حرق مردخاي عدوه.

والآن نسأل من الذي جعل إستير تطلب التأجيل للغد مرتين؟ الإجابة هي حكمة من الله.

ومن الذي أعطاها هذه الحكمة؟ والإجابة ألم تصلى وتصوم فالله سمع واستجاب " اسألوا تعطوا". ولماذا طلبت إستير أن يأتي هامان لوليمتها؟ هي أرادت أن تشتكيه للملك لكن في مواجهة حتى لا تكون لهُ فرصة أن يدبر مؤامرة من ورائها بل تفاجئه أمام الملك.

 

آية 9:-  فخرج هامان في ذلك اليوم فرحا وطيب القلب ولكن لما راى هامان مردخاي في باب الملك ولم يقم ولا تحرك له امتلا هامان غيظا على مردخاي.

St-Takla.org Image: Esther before Assuerus with Haman beside him, painting by Nicolas Poussin, 1640 صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة أستير الملكة أمام الملك أحشويرش، وبجانبه هامان، الفنان نيكولاس بوسان، 1640

St-Takla.org Image: Esther before Assuerus with Haman beside him, painting by Nicolas Poussin, 1640

صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة أستير الملكة أمام الملك أحشويرش، وبجانبه هامان، الفنان نيكولاس بوسان، 1640

هذا فكر المتكبر دائمًا فهو لا يهدأ إن رأى أحدًا لا يعطيه احترامًا فهو يطلب احترام وتوقير كل أحد ولا يشبع من هذا أبدًا، فهو في نظر نفسه يستحق كل احترام وتوقير. وهذا المتكبر الذي لا يفكر إلا في نفسه شبع تكريمًا في وليمة الملكة وفي صحبته للملك، لكنه حين رأى مردخاي وأنه رفض السجود لهُ كان كل التكريم الذي رآه لا يساوى شيئًا. وبذلك يعيش المتكبر دائمًا غير سعيدًا وغير راضيًا بسبب أي بادرة من شخص تدل على أنه لا يعطيه كل الاحترام لكن السبب الحقيقي وراء الألم الذي يشعر به المتكبر ليس أنه فقد احترام شخص ما، بل لأنه فاقد وجود الله في قلبه وهكذا كل خاطئ. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والتفاسير الأخرى). فأخاب كان سر ألمه ليس أن نابوت لم يعطه أرض كرمه بل لأن الله ليس في قلبه، فلا سلام لهُ. ولاحظ كيف امتلأت نفس هامان عظمة = فخرج فرحًا وطيب القلب بسبب دعوة الملكة له. وتصور أن هذه الدعوة هي لتعظيمه ولم يعلم أنها لهلاكه، فكل متكبر يظل ينتفخ إلى أن يهلك بسبب تصورات كبرياء قلبه. ونجد هامان في كبريائه:-

1-   أراد أن يكرم كملك فارس (6:6-9) فقلب المتكبر لا يشبع أبدًا.

2-   هو ظن أن الملك لا يتكلم عن سواه فهو لا يفكر سوى في نفسه ويدور حول ذاته فقط.

3-   غضبه الجنوني على مردخاي بل التفكير في قتل شعب بأكمله بسبب هذا الغضب.

وماذا تكون نتيجة الكبرياء؟ حياة معذبة بلا سلام وخسارته لحياته الأبدية، وصلبه على الصليب بدلًا من مردخاي فهو خسر كل شيء حياته وبيته وكرامته وأبديته.

 

St-Takla.org Image: Haman left the palace in a good mood but when he saw that Mordecai had not bowed or shown him respect he was full of rage. (Esther 5: 9) - Esther, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "فخرج هامان في ذلك اليوم فرحا وطيب القلب. ولكن لما رأى هامان مردخاي في باب الملك ولم يقم ولا تحرك له، امتلأ هامان غيظا على مردخاي" (أستير 5: 9) - صور سفر أستير، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: Haman left the palace in a good mood but when he saw that Mordecai had not bowed or shown him respect he was full of rage. (Esther 5: 9) - Esther, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "فخرج هامان في ذلك اليوم فرحا وطيب القلب. ولكن لما رأى هامان مردخاي في باب الملك ولم يقم ولا تحرك له، امتلأ هامان غيظا على مردخاي" (أستير 5: 9) - صور سفر أستير، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

الآيات 12،11:-  وعدد لهم هامان عظمة غناه وكثرة بنيه وكل ما عظمه الملك به ورقاه على الرؤساء وعبيد الملك. و قال هامان حتى أن أستير الملكة لم تدخل مع الملك إلى الوليمة التي عملتها الا اياي وأنا غدا أيضًا مدعو اليها مع الملك.

هذه سمة أخرى للمتكبر فهو دائم الحديث عن نفسه.

 

آية 14:-  فقالت له زرش زوجته وكل احبائه فليعملوا خشبة ارتفاعها خمسون ذراعا وفي الصباح قل للملك أن يصلبوا مردخاي عليها ثم ادخل مع الملك إلى الوليمة فرحا فحسن الكلام عند هامان وعمل الخشبة

هامان في غيظه لم يستطع أن ينتظر اليوم الذي حددته القرعة بل هو يريد انتقامًا فوريًا من مردخاي. لذلك رحب بفكرة صلبه. وهذا ما حدث مع إبليس لكن تدبيره إرتد فوق راسه (كو2: 14، 15). الصليب الذي أعطانا الحرية ورمزه هنا صليب هامان وطوله 50 ذراعاً ورقم 50 يشير للحرية (سنة اليوبيل التي فيها يتحرر العبيد) فبالصليب تحررنا. ذراع = المعنى يشير لوحدة قياس ليست بالضرورة هي نفس وحدة القياس المعروفة في الكتاب أي ½ 47 سم. فالكلمة المستخدمة هنا لا تشير لذلك.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات أستير: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Antonious-Fekry/19-Sefr-Astir/Tafseer-Sefr-Esteer__01-Chapter-05.html