الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته والجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل أن | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت وبطاقات تهنئة مسيحية وقبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة وأجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات والمواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري

العدد 9 - تفسير سفر العدد

 

* تأملات في كتاب عدد:
تفسير سفر العدد: مقدمة سفر العدد | مقدمة أسفار موسى الـ5 | العدد 1 | العدد 2 | العدد 3 | العدد 4 | العدد 5 | العدد 6 | العدد 7 | العدد 8 | العدد 9 | العدد 10 | العدد 11 | العدد 12 | العدد 13 | العدد 14 | العدد 15 | العدد 16 | العدد 17 | العدد 18 | العدد 19 | العدد 20 | العدد 21 | العدد 22 | العدد 23 | العدد 24 | العدد 25 | العدد 26 | العدد 27 | العدد 28 | العدد 29 | العدد 30 | العدد 31 | العدد 32 | العدد 33 | العدد 34 | العدد 35 | العدد 36 | ملخص عام

نص سفر العدد: العدد 1 | العدد 2 | العدد 3 | العدد 4 | العدد 5 | العدد 6 | العدد 7 | العدد 8 | العدد 9 | العدد 10 | العدد 11 | العدد 12 | العدد 13 | العدد 14 | العدد 15 | العدد 16 | العدد 17 | العدد 18 | العدد 19 | العدد 20 | العدد 21 | العدد 22 | العدد 23 | العدد 24 | العدد 25 | العدد 26 | العدد 27 | العدد 28 | العدد 29 | العدد 30 | العدد 31 | العدد 32 | العدد 33 | العدد 34 | العدد 35 | العدد 36 | العدد كامل

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

العبادة الإلهية

الله أقام موسى وهرون واللاويين لخدمة الشعب لكن الرعاية الحقيقية هي في يد الله الذي يعمل في خدامه وخلالهم يرعى شعبه ونجد هنا في هذا الإصحاح.

1-    مشكلة تظهر لموسى فيلجأ لله، هو يطلب مشورة الله لا الناس. والله يخبره بما يفعل

2-    السحابة تقود الشعب. فالله لا يترك شعبه في حيرة بل يتولى قيادتهم بنفسه.

والروح القدس هو الذي يقود الكنيسة حتى أن كثيرًا من المفسرين أطلقوا على سفر أعمال الرسل سفر أعمال الروح القدس. وبالصلاة يرشد الله خدام الكنيسة فالروح القدس " يعلمكم كل شيء ويذكركم بكل ما قلته لكم" (يو14:26) , والروح القدس هو السحابة التي تقود الكنيسة والفصح المذكور هنا هو جسد المسيح ودمه في وسطنا دائمًا، مرافقًا لنا في رحلة غربتنا

 

الآيات 1-5:- و كلم الرب موسى في برية سيناء في السنة الثانية لخروجهم من ارض مصر في الشهر الاول قائلا. وليعمل بنو إسرائيل الفصح في وقته. في اليوم الرابع عشر من هذا الشهر بين العشاءين تعملونه في وقته حسب كل فرائضه وكل احكامه تعملونه. فكلم موسى بني إسرائيل أن يعملوا الفصح. فعملوا الفصح في الشهر الاول في اليوم الرابع عشر من الشهر بين العشاءين في برية سيناء حسب كل ما امر الرب موسى هكذا فعل بنو إسرائيل.

اهتمام الله بخروف الفصح وطقوسه هو أن يعرف الشعب أن كل ما كان لهم يرجع فضله لذبيحة الفداء. والله يعطى هذه الإرشادات قبل سفر البرية بستة أيام حتى تبقى ماثلة في أذهانهم. بين العشاءين = أو في العشية والمقصود بهذا الوقت وقت المساء الواقع في الفترة من العشاء الأول الذي يبدأ بحلول المساء والعشاء الثاني الذي يكون في مغيب الشمس. حسب كل فرائضه = هذا يظهر اهتمام الله بالطقس.

 

الآيات 6-8:- لكن كان قوم قد تنجسوا لإنسان ميت فلم يحل لهم أن يعملوا الفصح في ذلك اليوم فتقدموا أمام موسى وهرون في ذلك اليوم. وقال له اولئك الناس أننا متنجسون لإنسان ميت لماذا نترك حتى لا نقرب قربان الرب في وقته بين بني إسرائيل. فقال لهم موسى قفوا لاسمع ما يامر به الرب من جهتكم.

نرى هنا اهتمام الشعب بذبيحة الفصح ومن حُرم منها لسبب خارج عن إرادته يهتم هنا بأن لا يُحرم منها!! هل نهتم نفس الاهتمام بالتناول. ومن عظمة موسى أنه قال لا أعرف وذهب يصلى ويسأل الله. "وهذه هي العبادة الإلهية" = الله يُعَلِّم طرق العبادة ويسلمها لرجاله (موسى هنا). ورجاله يسألونه والروح يرشدهم ويقودهم ، وهم يقودون شعبه. فلا يوجد من يعرف كل شىء، وعلينا أن لا نشرع في عمل ما إلا بعد أن نسأل الله أولا.

 

الآيات 9-14:- فكلم الرب موسى قائلا. كلم بني إسرائيل قائلًا كل إنسان منكم أو من اجيالكم كان نجسًا لميت أو في سفر بعيد فليعمل الفصح للرب. في الشهر الثاني في اليوم الرابع عشر بين العشاءين يعملونه على فطير ومرار ياكلونه. لا يبقوا منه إلى الصباح و لا يكسروا عظما منه حسب كل فرائض الفصح يعملونه. لكن من كان طاهرًا وليس في سفر وترك عمل الفصح تقطع تلك النفس من شعبها لانها لم تقرب قربان الرب في وقته ذلك الإنسان يحمل خطيته. وإذا نزل عندكم غريب فليعمل فصحا للرب حسب فريضة الفصح وحكمه كذلك يعمل فريضة واحدة تكون لكم للغريب ولوطني الأرض.

لم يحرم الله من تنجس بميت بغير إرادته، أو كان في سفر بعيد عن مكان إقامة الفصح لكنه قدم لهم فرصة ممارسته في الشهر الثاني بدلًا من الأول، أما من يمتنع عن ممارسة طقس الفصح بلا سبب تقطع تلك النفس من شعب الله:

أ‌-   كان لا بُد أن لا يسمح الله لمن دنس نفسه أن يأكل الفصح فمن يتناول بدون استحقاق يصبح مجرمًا في جسد الرب ودمه (1كو27:11). (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والتفاسير الأخرى). والله يعطى فرصة للتوبة ثم نتناول.

ب‌-  كان الغرباء يمكنهم أن يقدموا الفصح بعد أن يختتنوا ويتهودوا (خر19:12) وهذا رمز لخلاص كل الأمم وقبولهم.

ج- الله يسمح بفصح ثان لمن لم يستطيع أن يحتفل بالأول فهل نهتم مثل هؤلاء بالتناول.

د- كان المفروض أن يحتفلوا بالفصح التالي في أرض الميعاد وخطيتهم كان نتيجتها التيه 40 سنة.

ه- هذا الاحتفال (المشار إليه هنا) بالفصح متقدم في الزمان عن عد بنى إسرائيل المذكور في الإصحاح الأول لكنه مذكور هنا في المنطق الذي يسير عليه سفر العدد. فبعد أن إكتمل إعداد الخدام للمذبح يأتي الكلام عن التناول.

و- لاحظ أنه عند ذكره الفصح الثاني يذكر بعض طقوسه للاهتمام به , فله نفس القداسة.

ز- أقام حزقيا الفصح في الشهر الثاني لأن الكهنة كانوا لم يتقدسوا بعد. وهو في هذا استغل هذه الوصية (2أى 20،2:30).

ح- اهتمام الله بموضوع الفصح حتى لا يصبح تحررهم من مصر وعبورهم البحر وخروف الفصح في هذه الليلة، شيئاً ينسونه مع الوقت بل يظل حياً في ذاكرتهم " إصنعوا هذا لذكرى " فيظلوا متذكرين محبة الله لهم وأعمال محبته الخيِّرة فلا يصدقوا تشكيك الشياطين الذين يشككونهم في محبة الله.

 

الآيات 15-23:- و في يوم اقامة المسكن غطت السحابة المسكن خيمة الشهادة وفي المساء كان على المسكن كمنظر نار إلى الصباح. هكذا كان دائمًا السحابة تغطيه ومنظر النار ليلا. ومتى ارتفعت السحابة عن الخيمة كان بعد ذلك بنو إسرائيل يرتحلون وفي المكان حيث حلت السحابة هناك كان بنو إسرائيل ينزلون. حسب قول الرب كان بنو إسرائيل يرتحلون وحسب قول الرب كانوا ينزلون جميع أيام حلول السحابة على المسكن كانوا ينزلون. وإذا تمادت السحابة على المسكن اياما كثيرة كان بنو إسرائيل يحرسون حراسة الرب ولا يرتحلون.و إذا كانت السحابة اياما قليلة على المسكن فحسب قول الرب كانوا ينزلون وحسب قول الرب كانوا يرتحلون. وإذا كانت السحابة من المساء إلى الصباح ثم ارتفعت السحابة في الصباح كانوا يرتحلون أو يومًا وليلة ثم ارتفعت السحابة كانوا يرتحلون. أو يومين أو شهرا أو سنة متى تمادت السحابة على المسكن حالة عليه كان بنو إسرائيل ينزلون ولا يرتحلون ومتى ارتفعت كانوا يرتحلون. حسب قول الرب كانوا ينزلون وحسب قول الرب كانوا يرتحلون وكانوا يحرسون حراسة الرب حسب قول الرب بيد موسى

هم كان نظرهم للسحابة متى يرتحلون. وعلينا النظر للسماء وليس للأرض نحو التراب كالحيوان. علينا دائمًا النظر للسماء منتظرين مجيء الفادي أو صدور الأمر بأن نفك الخيمة ونرحل نحن للسماء. السحابة تعني للشعب "لتكن مشيئتك".

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات العدد: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36

صفحات ذات علاقة بنفس الموضوع

* البحث في الكتاب المقدس
* قسم سنوات مع إي ميلات الناس - أسئلة وأجوبة عن الكتاب المقدس
قاموس الكتاب المقدس الكامل

* صور من الكتاب المقدس
* تحميل النص الكامل للكتاب المقدس
* أطلس الكتاب المقدس (خرائط الإنجيل)
* قسم العظات وبه تفسير لعشرات من أسفار الكتاب المقدس

إرسل هذه الصفحة لصديق

تفسير ا‌‌‌‌‌‌‌‌لأصحاح السابق من سفر العدد بموقع سانت تكلا همنوتموقع الأنبا تكلا هيمانوت - الصفحة الرئيسية

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية -مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Antonious-Fekry/04-Sefr-El-Adad/Tafseer-Sefr-El-3adad__01-Chapter-09.html