الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته والجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل أن | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت وبطاقات تهنئة مسيحية وقبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة وأجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات والمواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري

العدد 12 - تفسير سفر العدد

 

* تأملات في كتاب عدد:
تفسير سفر العدد: مقدمة سفر العدد | مقدمة أسفار موسى الـ5 | العدد 1 | العدد 2 | العدد 3 | العدد 4 | العدد 5 | العدد 6 | العدد 7 | العدد 8 | العدد 9 | العدد 10 | العدد 11 | العدد 12 | العدد 13 | العدد 14 | العدد 15 | العدد 16 | العدد 17 | العدد 18 | العدد 19 | العدد 20 | العدد 21 | العدد 22 | العدد 23 | العدد 24 | العدد 25 | العدد 26 | العدد 27 | العدد 28 | العدد 29 | العدد 30 | العدد 31 | العدد 32 | العدد 33 | العدد 34 | العدد 35 | العدد 36 | ملخص عام

نص سفر العدد: العدد 1 | العدد 2 | العدد 3 | العدد 4 | العدد 5 | العدد 6 | العدد 7 | العدد 8 | العدد 9 | العدد 10 | العدد 11 | العدد 12 | العدد 13 | العدد 14 | العدد 15 | العدد 16 | العدد 17 | العدد 18 | العدد 19 | العدد 20 | العدد 21 | العدد 22 | العدد 23 | العدد 24 | العدد 25 | العدد 26 | العدد 27 | العدد 28 | العدد 29 | العدد 30 | العدد 31 | العدد 32 | العدد 33 | العدد 34 | العدد 35 | العدد 36 | العدد كامل

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

تذمر القيادات مريم وهرون

إذا كان الشعب قد تذمر على الله فليس عجيبًا أن يحدث تذمر على خادم الله موسى. فموسى تزوج بكوشية وقد تكون من ضمن الكوشيات اللواتى خرجن مع بنى إسرائيل من مصر, وقد يكون هذا بعد موت صفورة قبل زواجه من الكوشية, وهناك رأى آخر بأنها هي نفسها صفورة العربية , وتكون من قبائل كوش التي سكنت وسط العرب.

وفي حب 7:3 ( رايت خيام كوشان تحت بلية رجفت شقق ارض مديان). يجمع بين كوش ومديان , وغالبًا سبب التذمر ليس هو السبب المذكور , وهو زواج موسى بالكوشية بل ربما يرجع أن موسى في اختياره للشيوخ السبعين لم يستشرهما فدبت الغيرة والحسد في قلبيهما.

ونجد الحسد هنا سببًا في أخطاء كثيرة , فهما احتقرا موهبة موسى وعظما عطيتهما ليغطيا على عظمة موسى، لكن هل كان هناك مثل موسى الذي لمع وجهه فغطاه ليخفى مجده , ولكن ها مريم هنا تخفى وجهها أيضًا ولكن لخزيها (الذي يحسد لا يفرح لخير الآخرين ويُسر ببلواهم).

 

آية 1:- و تكلمت مريم وهرون على موسى بسبب المراة الكوشية التي اتخذها لانه كان قد اتخذ امراة كوشية.

مريم وهرون = ذُكرت مريم أولًا لعلها هي التي بدأت ولذلك هي التي عوقبت.

 

آية 2:- فقالا هل كلم الرب موسى وحده الم يكلمنا نحن أيضًا فسمع الرب.

هنا هما يعظمان أنفسهما , وينتفخان بما أعطاه الله لهما وهذا هو بداية السقوط.

 

آية 3:- و أما الرجل موسى فكان حليما جدًا أكثر من جميع الناس الذين على وجه الأرض.

حليمًا = في العبرية تعني متواضع لا يفكر في مصلحته الشخصية ولا يفكر في أهميته ودليل هذا قوله الرجل موسى = ولم يقل موسى القائد الذي أنقذ شعبه. ويكون المعنى أنه احتمل الهجوم عليه بصبر دون أن يرد تاركًا الله ليحكم لهُ. وموسى كتب هذا بإرشاد الروح القدس ليس إظهارًا لصفاته بل لنفهم درس هذا الإصحاح. كما حدث مع بولس الذي اضطر لذكر نسبه وآلامه وعطايا الله له واختيار الله لهُ مرات عديدة ليثبت صدق إرساليته وبالتالي صدق تعاليمه حتى لا ينهار الإيمان

كذلك نرى حلم موسى في شفاعته عن مريم فقد نسى سريعًا إهانتها لهُ

 

آية 4:- فقال الرب حالا لموسى وهرون ومريم اخرجوا انتم الثلاثة إلى خيمة الاجتماع فخرجوا هم الثلاثة.

St-Takla.org Image: Miriam and Aaron complain against Moses because of the Ethiopian (Kushite) woman whom he had married. Num. 12:1 صورة في موقع الأنبا تكلا: تمرد مريم و هارون (هرون) على موسى النبي بسبب المرأة الكوشية (الإثيوبية، الحبشية) التي تزوجها: سفر العدد 12: 1

St-Takla.org Image: Miriam and Aaron complain against Moses because of the Ethiopian (Kushite) woman whom he had married. Num. 12:1

صورة في موقع الأنبا تكلا: تمرد مريم و هارون (هرون) على موسى النبي بسبب المرأة الكوشية (الإثيوبية، الحبشية) التي تزوجها: سفر العدد 12: 1

كثيرًا ما يسكت الله عن ظلم إنسان ولا يدافع عنهُ لفترة لصالحه الروحي ولكنه هنا يدافع عن موسى فورًا حتى لا يتسبب الهجوم على موسى ومن إخوته في أي خلل في القيادة.

 

الآيات 6-8:- فقال اسمعا كلامي أن كان منكم نبي للرب فبالرؤيا استعلن له في الحلم اكلمه. و أما عبدي موسى فليس هكذا بل هو امين في كل بيتي. فما إلى فم وعيانا اتكلم معه لا بالالغاز وشبه الرب يعاين فلماذا لا تخشيان أن تتكلما على عبدي موسى.

من أجل حلم موسى ووداعته وكل صفاته نال ما لم ينله أحد وهنا أعلن الله ما خبأه موسى من تواضعه فالله أعلن هنا أنه ليس مثل موسى (جيد أن نصمت نحن ولا ندافع عن أنفسنا والله يعلن برنا). ولاحظ السبب في محبة الله " وداعته وتواضعه وحلمه "

ملحوظة = في زواج موسى من كوشية (وكوشية تعنى سوداء) (إر23:13) إشارة لعمل المسيح في إقترانه بكنيسته وهي بعد في خطيتها مظلمة مثل الكوشية (نش 5:1). أما رفض هرون ومريم لهذا الزواج فهو يرمز لرفض اليهود السيد المسيح ورفضهم دخول الأمم للإيمان. هذا من ناحية الرمز ولكن زوجة موسى لم تكن خاطئة بالتأكيد فمن يعاشر هذا القديس العظيم لا يمكن أن يكون خاطئ، والله إذ كان يُعِّدَه لمهمته العظيمة كان لا يمكن أن يسمح بزواج يعطله عن مهمته. ثانيا هي لم تكن سوداء، فهناك حقا كوش أهلها لونهم أسود وهذا ما يشير له إرمياء النبى، لكن كان هناك كوش أخرى في منطقة العراق (تك2: 13) ومنهم خرجت قبيلة زوجة موسى. فإذا حدث خلاف بينهم وبين زوجة موسى فغالبا يرجع هذا للغيرة من زوجة موسى.

 

آية 9:- فحمي غضب الرب عليهما ومضى.

ما أخطر الحديث عن خدام الله. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والتفاسير الأخرى). فهم لهم من يحاسبهم فلا داعي أن نخسر الملكوت بسببهم.

 

آية 10:- فلما ارتفعت السحابة عن الخيمة إذا مريم برصاء كالثلج فالتفت هرون إلى مريم و إذا هي برصاء.

البرص حل عليها حينما ارتفعت السحابة، إذًا البرص علامة على ابتعاد الله، وذلك بسبب الخطية. فعندما تتركنا نعمة الله يظهر برص الخطيئة.

 

آية 11:- فقال هرون لموسى اسالك يا سيدي لا تجعل علينا الخطية التي حمقنا واخطانا بها.

لا تجعل علينا الخطية = أي لا تجعل علينا عقوبتها وواضح هنا تواضع هرون وانكساره وربما أن الله لم يعاقب هرون أيضًا حتى لا يلام الكهنوت ككل وربما لمسلكه المتواضع هذا.

في إسترسال لنفس تأمل الملحوظة عاليه. فإن اليهود برفضهم المسيح ظهر عليهم برص الخطية وبرص عدم الإيمان وفارقهم روح الرب. أما عودة مريم بعد أسبوع إشارة لعودتهم في نهاية الأزمنة (رو 25:11)

 

آية 12:- فلا تكن كالميت الذي يكون عند خروجه من رحم امه قد اكل نصف لحمه.

البرص كالموت فالأبرص ممنوع من مخالطة الناس ومن لمسه يتنجس وأعضاؤه تموت على التوالى وتسقط.

 

الآيات 13-15:- فصرخ موسى إلى الرب قائلًا اللهم اشفها. فقال الرب لموسى ولو بصق ابوها بصقا في وجهها أما كانت تخجل سبعة أيام تحجز سبعة أيام خارج المحلة وبعد ذلك ترجع. فحجزت مريم خارج المحلة سبعة أيام ولم يرتحل الشعب حتى ارجعت مريم.

لاحظ أن موسى لم يوبخها بكلمة بل صلى لها وتشفع عنها لتشفى , لكن الله يعلم متى يأتي التأديب بثماره.

(اسبوع) والأسبوع هو المقرر لكل أبرص. وخلال الأسبوع تبكت نفسها وتتوب ثم تخضع للشريعة مثل باقي الناس. والبصق هنا يشير للتخلي. واليهود الآن في أيامنا هذه بلا هيكل.

 

آية 16:- و بعد ذلك ارتحل الشعب من حضيروت ونزلوا في برية فاران.

لاحظ كيف أن الخطية عوقت المسيرة أسبوعًا. ولنفهم من هذا أن الخطية تعوق نمونا في السماويات.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات العدد: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36

صفحات ذات علاقة بنفس الموضوع

* البحث في الكتاب المقدس
* قسم سنوات مع إي ميلات الناس - أسئلة وأجوبة عن الكتاب المقدس
قاموس الكتاب المقدس الكامل

* صور من الكتاب المقدس
* تحميل النص الكامل للكتاب المقدس
* أطلس الكتاب المقدس (خرائط الإنجيل)
* قسم العظات وبه تفسير لعشرات من أسفار الكتاب المقدس

إرسل هذه الصفحة لصديق

تفسير ا‌‌‌‌‌‌‌‌لأصحاح السابق من سفر العدد بموقع سانت تكلا همنوتموقع الأنبا تكلا هيمانوت - الصفحة الرئيسية

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية -مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Antonious-Fekry/04-Sefr-El-Adad/Tafseer-Sefr-El-3adad__01-Chapter-12.html