الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته والجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل أن | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت وبطاقات تهنئة مسيحية وقبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة وأجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات والمواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري

العدد 29 - تفسير سفر العدد

 

* تأملات في كتاب عدد:
تفسير سفر العدد: مقدمة سفر العدد | مقدمة أسفار موسى الـ5 | العدد 1 | العدد 2 | العدد 3 | العدد 4 | العدد 5 | العدد 6 | العدد 7 | العدد 8 | العدد 9 | العدد 10 | العدد 11 | العدد 12 | العدد 13 | العدد 14 | العدد 15 | العدد 16 | العدد 17 | العدد 18 | العدد 19 | العدد 20 | العدد 21 | العدد 22 | العدد 23 | العدد 24 | العدد 25 | العدد 26 | العدد 27 | العدد 28 | العدد 29 | العدد 30 | العدد 31 | العدد 32 | العدد 33 | العدد 34 | العدد 35 | العدد 36 | ملخص عام

نص سفر العدد: العدد 1 | العدد 2 | العدد 3 | العدد 4 | العدد 5 | العدد 6 | العدد 7 | العدد 8 | العدد 9 | العدد 10 | العدد 11 | العدد 12 | العدد 13 | العدد 14 | العدد 15 | العدد 16 | العدد 17 | العدد 18 | العدد 19 | العدد 20 | العدد 21 | العدد 22 | العدد 23 | العدد 24 | العدد 25 | العدد 26 | العدد 27 | العدد 28 | العدد 29 | العدد 30 | العدد 31 | العدد 32 | العدد 33 | العدد 34 | العدد 35 | العدد 36 | العدد كامل

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23 - 24 - 25 - 26 - 27 - 28 - 29 - 30 - 31 - 32 - 33 - 34 - 35 - 36 - 37 - 38

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الأعياد وذبائحها وتقدماتها

الآيات 1-5:- و في الشهر السابع في الاول من الشهر يكون لكم محفل مقدس عملا ما من الشغل لا تعملوا يوم هتاف بوق يكون لكم. وتعملون محرقة لرائحة سرور للرب ثورا واحدا ابن بقر وكبشا واحدًا وسبعة خراف حولية صحيحة. وتقدمتهن من دقيق ملتوت بزيت ثلاثة اعشار للثور وعشرين للكبش.

 و عشرا واحد لكل خروف من السبعة الخراف. وتيسا واحدًا من المعز ذبيحة خطية للتكفير عنكم.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

عيد الهتاف:

نبدأ من هنا أعياد النصف الثاني من السنة وفي خلال الشهر السابع نحتفل بثلاث أعياد وكانت هذه الفترة راحة بالنسبة للعاملين في الزراعة، ما بين الحصاد وبذر البذور وكأن الله أراد أن يفرغهم للعبادة المُفرحة في هذه الفترة (لذلك ينبغي أن نقدس عطلاتنا لله).

ثورا واحدا وكبشا... = راجع التفسير في الإصحاح السابق.

 

ولاحظ في آية 6:- فضلا عن محرقة الشهر وتقدمتها والمحرقة الدائمة وتقدمتها مع سكائبهن كعادتهن رائحة سرور وقودا للرب.

أن تقديمهم لذبائح يوم الهتاف لا يعفيهم من ذبائح رأس الشهر والمحرقة اليومية، فعمل شيء مقدس لا يعفينى من باقي واجباتى المقدسة مثلًا لو ذهبت للكنيسة هذا لا يعفينى من صلاتى المنزلية في هذا اليوم. وعيد الأبواق فيه يضربون الأبواق كأن الله يُعلن لشعبه أن يستعدوا للعيدين العظيمين عيد الكفارة وعيد المظال.

 

الآيات 7-11:- و في عاشر هذا الشهر السابع يكون لكم محفل مقدس وتذللون انفسكم عملا ما لا تعملوا. وتقربون محرقة للرب رائحة سرور ثورا واحدًا ابن بقر وكبشا واحدًا و سبعة خراف حولية صحيحة تكون لكم. وتقدمتهن من دقيق ملتوت بزيت ثلاث اعشار للثور وعشران للكبش الواحد. وعشر واحد لكل خروف من السبعة الخراف. وتيسا واحدا من المعز ذبيحة خطية فضلا عن ذبيحة الخطية للكفارة والمحرقة الدائمة و تقدمتها مع سكائبهن.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

عيد الكفارة:

فيه يتذللون وفيه يقربون محرقة للرب رائحة سرور (8) هكذا يمتزج تذللهم بالفرح إذ يُسر الله بهم لا من أجل تذللهم لكن من أجل المصالحة التي تتحقق بينه وبينهم خلال المحرقة. والتذلل أمام الله يقود للتواضع والإنسحاق، فيسكن الله عند هذا المتواضع والمنسحق (إش57: 15)، أما المتكبر فكيف يتلاقى مع المسيح المتواضع.

ونلاحظ هنا أن ذبيحة الكفارة هي ذبيحة خطية، ولكن يقدم بجانبها ذبيحة خطية أخرى والسبب أنهم في تقديمهم ذبيحة الكفارة ربما يخطئوا فيحتاجوا لما يكفر عن هذا. ولنسأل أنفسنا هل حينما نقدم توبة، تكون توبة حقيقية أو هي توبة فيها إستهتار وهذه خطية جديدة تحتاج توبة عليها.

ويقدمون في يوم الكفارة محرقات لأنه في كل شيء (حتى في توبتنا) يجب أن تكون أعيننا على مجد الله وسروره.

 

الآيات 12-38:-  و في اليوم الخامس عشر من الشهر السابع يكون لكم محفل مقدس عملا ما من الشغل لا تعملوا وتعيدون عيدا للرب سبعة ايام. وتقربون محرقة وقود رائحة سرور للرب ثلاثة عشر ثورا أبناء بقر وكبشين واربعة عشر خروفا حوليا صحيحة تكون لكم. وتقدمتهن من دقيق ملتوت بزيت ثلاثة اعشار لكل ثور من الثلاثة عشر ثورا وعشران لكل كبش من الكبشين. وعشر واحد لكل خروف من الأربعة عشر خروفا. وتيسا واحدًا من المعز ذبيحة خطية فضلا عن المحرقة الدائمة و تقدمتها وسكيبها. وفي اليوم الثاني اثني عشر ثورا أبناء بقر وكبشين و اربعة عشر خروفا حوليا صحيحا.

 و تقدمتهن وسكائبهن للثيران والكبشين والخراف حسب عددهن كالعادة. و تيسا واحدًا من المعز ذبيحة خطية فضلا عن المحرقة الدائمة وتقدمتها مع سكائبهن. وفي اليوم الثالث أحد عشر ثورا وكبشين واربعة عشر خروفا حوليا صحيحا. وتقدمتهن وسكائبهن للثيران والكبشين والخراف حسب عددهن كالعادة. و تيسا واحد لذبيحة خطية فضلا عن المحرقة الدائمة وتقدمتها وسكيبها. وفي اليوم الرابع عشرة ثيران وكبشين واربعة عشر خروفا حوليا صحيحا. وتقدمتهن و سكائبهن للثيران والكبشين والخراف حسب عددهن كالعادة. وتيسا واحدًا من المعز لذبيحة خطية فضلا عن المحرقة الدائمة وتقدمتها وسكيبها. وفي اليوم الخامس تسعة ثيران وكبشين واربع عشر خروفا حوليا صحيحا.

 و تقدمتهن وسكائبهن للثيران والكبشين والخراف حسب عددهن كالعادة. و تيسا واحدًا لذبيحة خطية فضلا عن المحرقة الدائمة وتقدمتها وسكيبها. وفي اليوم السادس ثمانية ثيران وكبشين واربعة عشر خروفا حوليا صحيحا. و تقدمتهن وسكائبهن للثيران والكبشين والخراف حسب عددهن كالعادة. وتيسا واحدا لذبيحة خطية فضلا عن المحرقة الدائمة وتقدمتها وسكيبها. وفي اليوم السابع سبعة ثيران وكبشين واربعة عشر خروفا حوليا صحيحا. وتقدمتهن و سكائبهن للثيران والكبشين والخراف حسب عددهن كعادتهن. وتيسا واحدًا لذبيحة خطية فضلا عن المحرقة الدائمة وتقدمتها وسكيبها. في اليوم الثامن يكون لكم اعتكاف عملا ما من الشغل لا تعملوا. وتقربون محرقة وقودا رائحة سرور للرب ثورا واحدًا وكبشا واحدًا وسبعة خراف حولية صحيحة. وتقدمتهن و سكائبهن للثور والكبش والخراف حسب عددهن كالعادة. وتيسا واحدًا لذبيحة خطية فضلا عن المحرقة الدائمة وتقدمتها وسكيبها.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

عيد المظال:

يعقب عيد الكفارة, وفي عيد الكفارة نراهم يتذللون. أما  عيد المظال فكله أفراح فمن يزرع بالدموع يحصد بالابتهاج. ونلاحظ أن أيام الفرح يجب أن تكون أيام ذبائح. ونحن يجب أن تكون أيام فرحنا أيام أفراح روحية نفرح بأن تكون لنا فيها علاقة بالله فهذا هو الفرح الحقيقي، بل هذا يزيد الفرح. وهنا كل أيام إقامتهم في المظال (والمظال تشير لأيام غربتنا بالجسد) نجدهم يقدمون ذبائح. وهكذا تعمل الكنيسة قداسات مستمرة.

وعيد الكفارة يشير للصليب لهذا إرتبط بالصوم والتذلل أما عيد المظال فهو يشير إلى ثمار الصليب بما يحمله من قوة قيامة وصعود وتمتع بالروح القدس. ومن إختبر هذا يمكنه أن يحيا حياة الغربة في هذا العالم محتقرا لكل أباطيله (7 أيام يسكنون في مظال) متطلعا إلى يوم الإنطلاق للسماء (اليوم الثامن لعيد المظال).

وإستمرار العيد 8 أيام يشير إلى الحياة المقامة في المسيح أي الحياة الأخرى، هو عيد الفرح والإنطلاق نحو السماويات.

وهناك عدة ملاحظات على ذبائح وتقدمات هذا العيد:-

1)  نلاحظ كثرة الذبائح والتقدمات، ففي خلال 7 أيام يقدم 70 ثوراً. ففي اليوم الأول يقدم 13 ثوراً وفي اليوم الثانى يقدم 12 ثوراً وهكذا حتى اليوم السابع يقدم 7 ثيران فيكون الإجمالى (13+12+11+10+9+8+7=70) وهو رقم كامل.

2)  70 = 7 × 10  هذا الرقم يشير للمسيح الإنسان الكامل وحده الذي إلتزم بالناموس بالكامل، فقال "من منكم يبكتنى على خطية" لذلك كان له أن يُقَدِّم نفسه فداء عن الإنسان.

3)   ولاحظ أن الذبائح تبدأ بـ 13 وهو رقم الخطية، وتنتهى بـ 7 وهو رقم كمال. وهذه الذبائح تشير للمسيح الذي نقل كنيسته من حالة الخطية (13) إلى حالة الكمال (7).

4)  نلاحظ تضاعف عدد الكباش والخرفان عن الأعياد العادية، فهنا نجد في خلال السبعة الأيام (أي ما تشير لأيام الغربة على الأرض) يقدم يوميا كبشين + 14 خروفا عوضا عن كبش وسبعة خرفان. وإذا كان رقم 2 يشير للتجسد، وظهر هذا الرقم خلال 7 أيام الغربة، يصبح معنى هذا أن أيام الغربة على الأرض من يوم الفداء وحتى المجئ الثانى هي الأيام التي يكتمل فيها جسد المسيح أي الكنيسة. وهذا معنى ما قيل في سفر الرؤيا "وقيل لهم أن يستريحوا زمانا يسيرا أيضا حتى يَكْمَلَ العبيد رفقاؤهم..." (رؤ6: 11). فهناك من لم يولدوا بعد، وبهم يكتمل جسد المسيح أي الكنيسة وراجع تفسير الآية (كو1: 24) فهي تشير لنفس المفهوم. ولاحظ أن في سلسلة نسب المسيح في إنجيل متى ثلاثة حقبات كل منها 14 جيل. فرقم 14 = 2 × 7. رقم 2  يشير للتجسد ورقم 7 يشير للمسيح الإنسان الكامل.

5)   وكثرة عدد الذبائح تشير لأن الفرح الحقيقى ينبع من عمل الذبيحة الحقيقية المسيح. بمعنى آخر كلما إكتشفنا قوة الذبيحة ننعم بالفرح السماوى.

6)  ونجد في اليوم الثامن أنه يقدم نفس التقدمات المعتادة في الأعياد السابقة (ص28،29). بعد أن قدمت ذبائح كثيرة، والمعنى أن ذبائح العهد القديم الكثيرة والمتعددة تنتهى بذبيحة المسيح الواحدة على الصليب، ورقم (8) هو رقم القيامة لأن المسيح ذبيحتنا الحقيقية قام من الأموات. ونجد أنه بحساب رقم اسم يسوع نجده 888، فيسوع هو القيامة والحياة (يو11: 25). ورقم الاسم يُحسب بوضع الرقم المناظر لإسم يسوع باليونانية وهو إيسوس. فكانوا قبل إختراع الأرقام (1، 2، 3...) يستعملون الحروف بدلا من الأرقام فمثلا (ا=1، ب=2). وبنفس الطريقة نجد أن رقم ضد المسيح هو 666 (رؤ13: 18). فإن كان المسيح هو الحياة والقيامة فهذا الضد للمسيح الذي يحركه الشيطان هو الموت ومحكوم على من يتبعه بالموت (رؤ19: 20)، بل صار رقم 666 يشير للشيطان الذي أعطى كل قوته وسلطانه لضد المسيح وبهما يقتل ويميت (رؤ13 : 2). ولاحظ أن رقم الإنسان هو 6  فهو خلق في اليوم السادس وسقط في اليوم السادس وفي الساعة السادسة فحكم عليه بالموت، فإرتبط رقم 6 بالإنسان المحكوم عيه بالموت.

7)  ونلاحظ تناقص الذبائح من يوم إلى يوم دليلاً على تناقص أهمية ذبائح العهد القديم إلى أن تختفى تماماً ولا يوجد سوى ذبيحة المسيح.

 

الأيات (39-40):-"  39هذِهِ تُقَرِّبُونَهَا لِلرَّبِّ فِي مَوَاسِمِكُمْ، فَضْلاً عَنْ نُذُورِكُمْ وَنَوَافِلِكُمْ مِنْ مُحْرَقَاتِكُمْ وَتَقْدِمَاتِكُمْ وَسَكَائِبِكُمْ وَذَبَائِحِ سَلاَمَتِكُمْ». 40فَكَلَّمَ مُوسَى بَنِي إِسْرَائِيلَ حَسَبَ كُلِّ مَا أَمَرَهُ بِهِ الرَّبُّ مُوسَى."

 

التقدمات الشخصية

بجانب هذه الذبائح والتقدمات الجماعية على مستوى كل يوم، وكل أسبوع وكل شهر، وكل سنة، توجد النذور والتقدمات والسكائب والذبائح التي يقدمها الإنسان بإرادته الشخصية ليتمم العمل الجماعى مع الشخص وعبادة الجماعة مع عبادة كل عضو فيها. وبالنسبة لنا فمعنى هذا أن بعد كل ما قدمه لنا المسيح علينا أن نتساءل...وماذا نقدم له في مقابل ما أعطاه لنا ؟   وهل تكفى هذه التقدمات والذبائح والسكائب؟  إذاً ليس أقل من أن "نقدم أجسادنا ذبيحة حية" (رو12: 1) وحياتنا سكيبا كما فعل أباؤنا الشهداء "إنى الآن أسكب سكيبا ووقت إنحلالى قد حضر" (2تى4: 6).

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات العدد: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36

صفحات ذات علاقة بنفس الموضوع

* البحث في الكتاب المقدس
* قسم سنوات مع إي ميلات الناس - أسئلة وأجوبة عن الكتاب المقدس
قاموس الكتاب المقدس الكامل

* صور من الكتاب المقدس
* تحميل النص الكامل للكتاب المقدس
* أطلس الكتاب المقدس (خرائط الإنجيل)
* قسم العظات وبه تفسير لعشرات من أسفار الكتاب المقدس

إرسل هذه الصفحة لصديق

تفسير ا‌‌‌‌‌‌‌‌لأصحاح السابق من سفر العدد بموقع سانت تكلا همنوتموقع الأنبا تكلا هيمانوت - الصفحة الرئيسية

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية -مصر / URL: http://St-Takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Antonious-Fekry/04-Sefr-El-Adad/Tafseer-Sefr-El-3adad__01-Chapter-29.html