St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-016-Church-Books  >   001-Dafnar  >   10-Bawoonah
 

مكتبة الكتب القبطية: كتاب الدفنار القبطي

13 شهر بؤونه

دفنار اليوم الثالث عشر من شهر بؤونه المبارك جرت العادة ان نعيد للملاك غبريال المبشر

 

طرح بلحن آدم.

التفسير: من يقدر أن ينطق بكرامة غبريال الملاك الطاهر. الذي للبشارة. هذا الذي أرسل إلي جميع القديسين. مبشرًا لهم بأسرار. هذاالذي أرسله الله، إلي القديسة مريم. وبشرها بخلاص العالم. فصرخ نحوها بصوت التهليل. قائلا افرحي أيتها الممتلئة نعمة الرب معك. وهو أيضًا الذي ظهر للبار يوسف في الحلم، وتكلم معه قائلا. لا تخف يا يوسف أن تأخذ امرأتك، لأن الذي تلده هو من الروح القدس. وهو الذي مضي إلي زكريا الكاهن، وبشره بمولد السابق. قائلا أنا هو غبريال، الكائن أمام الله، قد أرسلني إليك لكي أبشرك وهذا أيضًا الذي ظهر للمجوس في الحلم. قائلا قم خذ الصبي. واذهب إلي ارض مصر. وهو ايضًا تكلم مع يوسف بمصر. قائلا قم خذ الصبي ومريم أمه، واذهب إلي أرض إسرائيل. فقد مات الذين يطلبون نفس الصبي.

من هنا يقال أمام أيقونة رئيس الملائكة غبريال

السلام لغبريال المختار. السلام لاسفهسلار الملائكة جميعهم. السلام لغبريال رئيس الملائكة. رئيس أجناد قوات السموات. السلام لخدر العريس الحقيقي. يسوع المسيح ابن الله الحي. السلام لرسول رب القوات حامل السر الخفي العجيب. السلام للمصباح المضيء الذي يدل علي النور الحقيقي الدائم إلي الأبد. السلام لمهيء القصر. قبل حضور ملك البر. السلام لغبريال الذي أرسله الله. إلي مريم العذراء العروس الطاهرة. فبشرها قائلا إنك تلدين المسيح، وهو يخلصنا كعظيم رحمته. السلام لغبريال المبشر المختار. المملوء رحمة وتحنن. السلام للنسر الروحاني الذي أجنحته موسقة طيبًا مختارًا. اشفع فينا يا رئيس الملائكة لكي يغرب الرب لنا خطايانا.

 

طرح بلحن واطس.

التفسير: يا غبريال الملاك المبشر المؤتمن. الذي جئت إلينا اليوم وبشرتنا بالفرح. ووضعت لنا دلالة ودعوتنا مرة أخري. إلي الرئاسة الأولي. بمشورة الثالوث. وصرخت بصوت عظيم مبهج قائلًا. افرحي أيتها الممتلئة نعمة الرب معك. تكلمت مع العذراء. لئلا ترجع الحية وتتكلم بخديعة مع المرأة دفعة أخري. وصرخت نحوها قائلا. تقوي أيتها العذراء. لأن الروح القدس يحل عليك. وتلدين الملك ورب كل الخليقة. ويخلص العالم كله كصالح وحب البشر.



+ وفي هذا اليوم المقدس. تنيح الطوباوي أنبا يوحنا العظيم. اسقف مدينة أورشليم. هذا من قبل علمه الحقيقي وطهارة نفسه. اختاره المسيح يسوع للأسقفية المقدسة. وأن العدو أغره وأغواه بمحبة الذهب والفضة. حتى أنه عمل أواني ووضعهم علي مائدته. فحضر أبيفانيوس العظيم إلي أورشليم واستعار منه الأواني الذهب والفضة. ووزع ثمنها علي المساكين. فلما شعر أبونا يوحنا بذلك. فأمسكه في كنيسة القيامة، وقال له ما أفارقك إلي أن تعطيني الذي لي. وإذ قبض علي أبيفانيوس. فللوقت عميت عيناه حتى فرق جميع ما يمتلكه للمساكين والضعفاء. وعاش بقية حياته عيشة مرضية مترحمًا علي المساكين. وتنيح بسلام. أطلب من الرب عنا. يا أبانا القديس يوحنا. أسقف أورشليم ليغفر لنا خطايانا.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

أيام شهر بوؤنه: 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-016-Church-Books/001-Dafnar/10-Bawoonah/13-Bawoonah.html