St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-016-Church-Books  >   001-Dafnar  >   04-Keyahk
 

مكتبة الكتب القبطية: كتاب الدفنار القبطي

28 شهر كيهك

دفنار اليوم الثامن والعشرون من شهر كيهك المبارك ظهور نجم ميلاد ربنا يسوع المسيح له المجد

 

طرح بلحن آدام.

التفسير: هوذا جميع النبوات قد كملت. والسماء والأرض ابتهجتا اليوم. لأنه قد ولد لنا كلمة الله. يسوع مخلصنا. تعالوا لنسجد له. قد أشرق كوكب علي المجوس، وهو الإله المولود من عذراء، لينجي العالم من خطاياهم، ورأينا نجمه تعالوا لنسجد له. فأتي المجوس من المشرق إلأي أورشليم. يطلبون باجتهاد قائلين: أين هو المولود ملك اليهود،لأننا راينا نجمه في المشرق، وأتينا لنسجد له. فقلق هيرودس وجميع اليهود، لأجل مولد المسيح، ملك الملوك، فيحقق جيدًا. فقيل له في بيت لحم مدينة الملك داود. تعالوا لنسجد له. فدعا المجوس ليتأكد منهم عن الزمان الذي ظهر لهم فيه النجم. وأرسلهم إلي بيت لحم قائلا: امضوا وابحثوا بإجتهاد ومتي وجدتم الطفل فاخبروني لكي آتي أنا أيضًا وأسجد له.

من هنا يقال أمام أيقونة الميلاد المجيد

أو أيقونة العذراء مريم

هوذا النجم الذي أشرق في المشرق. فقد ظهر للمجوس وأرشدهم، حتى أتي بهم إلي حيث كان الصبي، فلما رأوه سجدوا له، ولما أتي المجوس إلأي بيت لحم، فأبصروا الطفل مع مريم أمه. ففتحوا أوعيتهم وقدموا له قرابين، وآمنوا به فنغفر لهم خطاياهم. وأخبر المجوس في الحلم، أن لا يرجعوا ثانية إلي هيردوس، بل من طريق آخر. ذهبوا إلي كورتهم والنجم يصحبهم، واستحقوا أن يروا المسيح يسوع ابن الله وآمنوا به، وصار المجوس مبشرين بالإنجيل في تلك الكور، يكرزون لكل أحد بأننا قد أبصرنا المسيح. ولد في بيت لحكم مدينة داود، وقد أبصرنا أيضًا ملائكة يسبحون بتهليل. ورعاة يصرخون قائلين: المجد لله في الاعالي، وعلي الأرض السلام، وفي الناس المسرة. فلأجل هذا نشهد بأنه الإله. الذي أتي إلي العالم لكي يخلصنا.

 

طرح بلحن واطس.

التفسير: تعالوا يا كل قبائل الشعوب، لكي نسجد للمسيح يسوع ربنا. الإله الوحيد الذي قدسه أبوه وأرسله إلي العالم، لكي يخلص العالم بحلوله فيه، لأنه تحنن كصالح ومحب للبشر وطلب خلاص الحيوان الذي ضل. فارحمنا كعظيم رحمتك. بيت لحم مدينة داود تفتخر بتهليل، لأنها حملت جسديا الجالس فوق الشاروبيم. الكائن الذي لم يزل والخالق وحده. والقاطع رباطات الخطيئة قد لف بالخرق. غبريال الملاك قد بشر العذراء، وبعد ان منحها السلام ثبتها بهذا الكلام قائلا: لا تخافي يا مريم لأنك قد وجدت نعمة أمام الله. وستلدين ابنًا ويدعي اسمه يسوع. اجتمعوا اليوم أيها الشعهوب أولاد الكنيسة، وعيدوا بتهليل في عيد الملك المسيح. واسرعوا يا كل الذين ينتظرون الرب، واصنعوا عيد ميلاده باستبشار عظيم لأنه بتدبير عجيب نافع لجنسنا، نزل الله إلينا ولبس شكل تواضعنا. فلنسجد لمخلصنا المولود من الآب. وصار في بطن العذراء في آخر الأيام، لأن فرحًا لا ينطق به قد صار لكل المسكونة. من أجل ميلاد المسيح بالجسد من العذراء. أما المجوس فأرشدهم نجم المسيح الملك، ولما رأوه سجدوا له وقدموا له هدايا كملك. فآمن به كل الأمم، واعتمدوا باسم الثالوث الأقدس. ومجدوا مخلصنا واعترفوا بخطاياهم. لأنه ترأف ورحمهم. والمجد لله دائمًا أبديًا أمين

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الدفنار أيام شهر كيهك: 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-016-Church-Books/001-Dafnar/04-Keyahk/28-Keyahk.html