St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online  >   50-Hayat-El-Touba-Wal-Nakawa
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب حياة التوبة والنقاوة لقداسة البابا شنودة الثالث

9- التوبة والكنيسة

 

St-Takla.org         Image: Saint Paul, ancient icon by Bartolomeo Bulgarini (1350-70) صورة: أيقونة أثرية تصور القديس بولس الرسول، رسم الفنان بارتولوميو بولجاريني (1350-70)

St-Takla.org Image: Saint Paul, ancient icon by Bartolomeo Bulgarini (1350-70)

صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة أثرية تصور القديس بولس الرسول، رسم الفنان بارتولوميو بولجاريني (1350-70)

الكنيسة لها عمل كبير في توبة كل إنسان: يدخل في نطاقه عمل التعليم والإرشاد، وعمل الرعاية والافتقاد، ونقل أعمال الروح القدس وعطاياه من أجل خلاص كل أحد، ونقل استحقاقات الدم الكريم.

فالكنيسة هي التي تدعو الخطاة إلي التوبة. هي التي تقوم بما أسماه القديس بولس الرسول "خدمة المصالحة" و"كلمة المصالحة" تنادي الخطاة لأن "تصالحوا مع الله" (2 كو 5: 18 - 20). وذلك عن طريق الوعظ والتعليم، وتقدم كلمة الله للناس..

وربما لولا عمل الكنيسة هذا ما تاب أحد.

والكنيسة إلي التوبة في كل ما تقوم به من أعمال الرعاية.

بزيارة الناس، وحل مشاكلهم بكل أنواعها، الروحية والاجتماعية.. كأب حنان يهتم بأولاده، ويقربهم إلي أبواه الله.

والكنيسة هي الوسط الروحي الذي يساعد علي حياة التوبة.

بعيدًا عن أوساط العالم المملوءة بالعثرات، بحيث أن كل من يتوب يجد الكنيسة البيئة الصالحة التي فيها حياة روحية. وربما لولا الكنيسة، لكن كل شعور روحي ينبت في الإنسان تختنقه أشواك العالم فيذبل ويجف.

والكنيسة تقدم للتائب سر الاعتراف وتمنحه الحل والمغفرة.

وفي سر الاعتراف يشرح التائب كل ما في قلبه، وتستريح نفسه من أسراره المكتوبة، ويقدم إلي الله كل ضعفاته وسقطاته في سمع الكاهن، لينال عنه حلًا من الله، من فم الكاهن.

وذلك بحكم السلطان الذي قال فيه الرب "مَنْ غفرتم له خطاياه، غفرت له ومن أمسكتموها عليه أمسكت" (يو 20: 23). وأيضًا بحكم قوله "كل ما تحلونه علي الأرض يكون محلولًا في السماء. وكل ما تربطونه علي الأرض يكون مربوطًا في السماء" (متى 18: 18).

وهكذا يخرج التائب من اعترافه وقد استراح ضميره.

إذ يكون قد سمع كلمه الحل والمغفرة من وكيل الله له سلطان أن يقولها حسب السلطان المعطي له من الله. وهكذا يملك السلام علي قلبه، ويبدأ بدءًا جديدًا.

والكنيسة في سر الاعتراف تعطي الإرشاد الروحي.

حسبما قال الكتاب إنه من فم الكاهن تطلب الشريعة (حج 2: 11)، وهكذا يشرح الأب لأبنه في الاعتراف الطريق الروحي السليم الذي يسير فيه، لأنه لا يوجد أحد يستغني عن المشورة والكتاب يقول "هناك طريق تبدو للإنسان مستقيمة وعاقبتها طرق الموت" (أم 14: 12)، كما يقول "علي فهمك لا تعتمد (ام 3: 5).

وفي الكنيسة يجد التائب القلب الذي يأتمنه علي أسراره.

فالأسرار الشخصية الخاصة بحياة الإنسان الروحية، والتي تشمل سقطاته وضعفاته، لا يستطيع أن يأتمن عليها كل أحد. وربما لا يستطيع كتمانها تمامًا لأن هذا الكبت قد يتعبه. ولكن عند الأب الكاهن يجد ضمان السرية، ويجد الحلول اليد المخلصة التي يقوده في حب وفي إخلاص.

والكنيسة تقدم للتائب كل بركات سر الأفخارستيا.

هذا السر العظيم الذي قال عنه الرب "من يأكل جسدي ويشرب دمي يثبت في وأنا فيه" و"يحيا بي" (يو 6: 56، 57). (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والكتب الأخرى). وخارج الكنيسة لا يجد بركة هذا السر العظيم الذي يعنيه في توبته، ويغذيه روحيًا، والذي "يُعطَي عنا خلاصًا، وغفرانًا للخطايا، وحياة أبدية لكل من يتناول منه" (يو 6: 54). ولكن لعل إنسانًا يقول: مادامت التوبة تؤدي إلي المغفرة، فما حاجتي إلي الكنيسة، وإلي الاعتراف والتناول والتحليل؟! فنجيبه:

بالتوبة تستحق المغفرة وبالاعتراف وتناولها.

وفرق بين استحقاق المغفرة ونوال النعمة.

كما أن التوبة تشمل في داخلها الاعتراف أيضًا. والتحليل جزء من سر التوبة والتناول امتداد لفاعليه ذبيحة المسيح.

يقول: إن تبت ومت قبل قراءة التحليل، فما مصيري؟ أن مت هكذا يرحمك الله. والتحاليل، فما مصيري؟ إن مت هكذا يرحمك الله. والتحليل يقرأ عليك في صلاة الجناز.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/His-Holiness-Pope-Shenouda-III-Books-Online/50-Hayat-El-Touba-Wal-Nakawa/Life-of-Repentance-and-Purity-009-Church.html