St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   esther
 
St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   esther

تفسير الكتاب المقدس - الموسوعة الكنسية لتفسير العهد القديم: كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة

تفسير سفر أستير - مقدمات

 

* تأملات في كتاب استير:
تفسير سفر أستير: أستير 1 | أستير 2 | أستير 3 | أستير 4 | أستير 5 | أستير 6 | أستير 7 | أستير 8 | أستير 9 | أستير 10 | ملخص عام

نص سفر أستير: أستير 1 | أستير 2 | أستير 3 | أستير 4 | أستير 5 | أستير 6 | أستير 7 | أستير 8 | أستير 9 | أستير 10 | أستير 11 | أستير 12 | أستير 13 | أستير 14 | أستير 15 | أستير 16 | أستير كامل

مردخاي رمز للمسيح

 

1-    معنى اسم مردخاي الرجل الوضيع، أي المتواضع. والمسيح قال تعلموا منى لأنى وديع ومتواضع القلب (مت11: 29).

2-  مردخاي سبى كعبد مع سبى يكنيا (أس 2: 6) ولكنه وصل أن يصير في عظمة الملك، أي الرجل الثاني بعد الملك أحشويروش، فصارت في يد مردخاي كل شئون المملكة. وهكذا المسيح ملك الملوك قبل بتجسده أن يصير عبدًا، فقد أخلى ذاته آخذًا صورة عبد، صائرًا في شبه الناس (فى2: 7)، ثم مات عنا وقام ليقيمنا فيه ويصعدنا إلى ملكوته.

3-    كشف مردخاي مؤامرة الخصيان وتم قتلهما (أس 2: 21-23)، والمسيح ببره فضح الشياطين وأخرجهم من النفوس التي تسلطوا عليها.

4-  تخلص مردخاي من مؤامرة هامان لقتله وعلى العكس قتل الملك هامان (أس 7: 10). والمسيح بموته داس الموت وقيد الشيطان، ثم قام منتصرًا عليه.

5-  اهتم مردخاي بتربية أستير اليتيمة، حتى صارت ملكة (أس 2: 7). والمسيح اهتم بأولاده المذلين يهودًا وأممًا وقدسهم فيه؛ حتى صارت كنيسته ملكة، ليملك أولاده في ملكوته الأبدي.

6-  بعد أخذ أستير إلى بيت النساء لتطيبها، اهتم مردخاي بالسؤال عنها كل يوم (أس 2: 11). كما أن المسيح هو الراعى الصالح الذي يهتم بنفوس أولاده ويعتنى بهم كل يوم (يو10: 11).

7-    عرض مردخاي حياته للخطر عندما أبلغ الملك بمؤامرة اغتياله (أس 2: 22). والمسيح قدم حياته على الصليب ليفدى شعبه.

8-    أتضع مردخاي في زهد ولبس المسوح (أس 4: 1-3)، والمسيح أتضع في تجسده وعاش كإنسان فقير.

9-    بمشورة مردخاي نالت أستير الرضا من الملك. وبموت المسيح على الصليب نالت الكنيسة القبول والقدوم أمام الآب.

10-      ركب مردخاي على فرس الملك، وطاف في مدينة شوشن القصر (أس 6: 11)، كما دخل المسيح أورشليم وطاف فيها، راكبًا على آتان وجحش ابن آتان (مت21: 5).

11-   كما لبس مردخاي لباس ملكى اسمانجونى وأبيض وحلة من بز وأرجوان، ولبس تاجًا عظيمًا (أس 8: 39(15))، هكذا أيضًا اكتسى المسيح بالمجد والبهاء عندما قام من الأموات.

12-   كما صار مردخاي عظيمًا بين اليهود، ومقبولًا عند كثرة إخوته، وطالبًا الخير لشعبه ومتكلمًا بالسلام لكل نسله (أس 10: 3)، هكذا اجتمعت في المسيح كل الفضائل، فهو ملك الملوك، ومحبوبًا لأولاده، وهو إله السلام، وصانع الخيرات.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات أستير: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/bible/commentary/ar/ot/church-encyclopedia/esther/mordecai-christ.html