St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-020-Father-Tadros-Yaacoub-Malaty  >   007-Short-Stories
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب قصص قصيرة (مع مجموعة من القصص الطويلة) - القمص تادرس يعقوب ملطي

 578- قصة: الإنسان الذي أفسد الطبيعة

 

لاحظت مونيكا على ابنها مايكل أنه يجلس في صمت كمن يفكر في عمقٍ، فسألته: "فيمَ تفكر يا ابني؟"

أجابها مايكل:

"أماه، لقد ذهبنا بالأمس إلى حديقة سافاري (حديقة حيوانات مغلقة بدون أقفاص لكل صنف)، ولاحظت الأسود تعيش معًا في سلام، وأيضًا النمور والثعالب. كل الحيوانات المفترسة لا يأكل حيوان أخاه من بني جنسه، فلماذا يأكل الإنسان أخاه أو أخته ويحاربه ويقاومه حتى على مستوى الدول؟"

قالت له مونيكا: "سأروي لك قصة رمزية تكشف لك كيف أفسد الإنسان الطبيعية ذاتها".

قيل أن كل الحيوانات والطيور كانت تعيش معًا في جزيرة جميلة، وكان الكل معًا في سلام. طبيعة جميلة بزهورها وثمارها ومجاري مياهها، وبسمائها الزرقاء الصافية.

كانت هناك بطة تشعر بفرحٍ وسط الطيور والحيوانات. وكانت تقضي أوقاتًا طويلة مع بقية الطيور المائية تسبح في البحر. وفي إحدى الليالي رأت في حلمٍ أرضًا بعيدة جميلة جدًا، أفضل بكثيرة من الجزيرة التي تعيش فيها.

St-Takla.org Image: Noah's Ark, and Noah's survival with his wife and sons, Coptic art by Tasony Sawsan. صورة في موقع الأنبا تكلا: فلك نوح ونجاته مع أولاده وزوجته، فن قبطي من رسم تاسوني سوسن.

St-Takla.org Image: Noah's Ark, and Noah's survival with his wife and sons, Coptic art by Tasony Sawsan.

صورة في موقع الأنبا تكلا: فلك نوح ونجاته مع أولاده وزوجته، فن قبطي من رسم تاسوني سوسن.

في الصباح انسحبت البطة من بين الطيور المائية وسبحت بعيدًا، أيامًا وليالٍ تسبح حتى كادت أن تنهك القوى، وأخيرًا بلغت الأرض التي رأتها في الحلم. إذ سارت إلى الشاطئ نامت بسبب التعب الشديد فرأت حلمًا عجيبًا. رأت أنها على أرض جميلة جدًا، لكنها سمعت صوتًا يقول لها:

"لقد بلغتي الأرض الجميلة للغاية.

سترين فيها إبداعًا فائقًا.

لكن احذري، فإنه يسكنها الإنسان!

إنه أعظم كل الخليقة، ملك الأرض كلها.

ذكي وقادر على التفكير والتطور.

دائم الإبداع.

لكن الشر قد دخل إلى قلبه، فأفسده.

لقد حطم الإنسان حياته،

وها هو يحطم حوله الكثيرين.

احذري الإنسان الذي فسد!"

قامت البطة وهي في حالة انزعاج، وسارت قليلًا فرأت أسدًا خارجًا من عرينه. سألها: "من أنت؟ وما اسمك؟ فإنني لم أرَ مثلكٍ من قبل".

أجابته إنها بطة وقد جاءت من جزيرة جميلة يسكنها كل الطيور والحيوانات ويعيش الكل معًا في سلام. وروت له ما رأته وسمعته في الحلم.

دُهش الأسد فقد سمع ورأى في حلم ما سمعته وما رأته البطة. قال لها: "على كلٍ لا تخافي. لست أظن أن الإنسان أقوى مني. هلم معي فسأحميكِ منه. إني افترسه، فنخلص الأرض منه".

فرحت البطة جدًا وسارت مع الأسد، وفجأة لاحظا سحابة من التراب تتحرك نحوهما، ثم ظهر حمار يجري.

سأله الأسد: "لمَ تجري؟"

أجاب الحمار: "إني هارب من وجه الإنسان، فإنني أخدمه لكنه عنيف وقاسي".

قال الأسد: "لا تخف فإنني حتمًا سألتقي به وافترسه، فتستريح الأرض كلها منه".

بعد قليل ظهرت سحابة أخرى من التراب وإذ بجملٍ هاربٍ من الإنسان.

وإذ لاحظ الأسد أن الكل في حالة إعياء طلب منهم أن يستريحوا مؤكدًا أنه سيحميهم من الإنسان. جلس الكل معًا يتحدثون عن قسوة قلب الإنسان. بينما كان الأسد يسير على قرب منهم.

لاحظ الأسد كائنًا غريبًا يحمل خشبًا على رأسه ومعه حقيبة على ظهره. سأله الأسد: "من أنت؟"

قال: "أنا نجّار ذاهب لأصنع بيتًا للنمر ملك كل الحيوانات".

في ثورة قال الأسد: "من هو ملك الحيوانات غيري؟ اصنع لي بيتًا أولًا وبعد ذلك تذهب إلى النمر".

قال النجار: "كيف أكسر الوعد؛ فإنني تعهدت أن أصنع للنمر أول بيت؟"

ضربه الأسد بقدمه فسقط النجار على الأرض، ثم في هدوء اعتذر النجار للأسد وقال له: "سأصنع لك بيتًا، أنت بالحق قوي، أنت ملك كل الحيوانات".

صنع النجار صندوقًا ضخمًا في لحظات وقال للأسد هذا هو الدور السفلي، وسأقيم لك دورًا علويًا. أرجو أن تنزل في الدور السفلي لأرى إن كان يناسبك أم لا، وإذ نزل الأسد فيه، بسرعة فائقة غطّاه بألواح خشبية. زأر الأسد طالبًا الخروج، عندئذ قال له النجار: "لا أستطيع أن أخرجك حتى أصنع لك قفصًا من حديد تعيش فيه كل عمرك أسيرًا".

زأر الأسد: "ألعلك أنت هو الإنسان؟"

أجاب النجار: "نعم، أنا هو الإنسان الذي تريد أن تفترسه".

إذ رأت البطة وما حولها من حمار وحصان وجمل ما فعله الإنسان بالأسد خافوا الإنسان جدًا، وتبعوه في خضوع له، يخدمونه كل أيام حياتهم.

اضغط هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت للمزيد من القصص والتأملات.

← ترجمة القصة بالإنجليزية هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت: Man Corrupting Nature.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

عاش آدم الأول في سلام مع كل الكائنات.

بالخطية فسد الإنسان، ولُعنت الأرض بسببه،

وصار ارتباك بين كل المخلوقات.

ليحل برك في قلبي، فيعود إليَّ سلامي،

وتمتلئ الأرض سلامًا وفرحًا.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

لأنه هو سلامنا الذي جعل الاثنين واحدًا ونقض حائط السياج المتوسط، مبطلًا بجسده ناموس الوصايا في فرائض لكي يخلق الاثنين في نفسه إنسانًا واحدًا جديدًا صانعًا سلامًا (أفسس 2:14، 15).


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-020-Father-Tadros-Yaacoub-Malaty/007-Short-Stories/Short-Stories-0578-Nature.html