St-Takla.org  >   pub_Bible-Interpretations  >   Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament  >   Father-Antonious-Fekry  >   14-Sefr-Akhbaar-Al-Aiam-El-Thane
 

شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القمص أنطونيوس فكري

أخبار الأيام الثاني 15 - تفسير سفر أخبار الأيام الثاني

 

محتويات:

(إظهار/إخفاء)

* تأملات في كتاب أخبار أيام ثاني:
تفسير سفر أخبار الأيام الثاني: مقدمة سفر أخبار الأيام الثاني | أخبار الأيام الثاني 1 | أخبار الأيام الثاني 2 | أخبار الأيام الثاني 3 | أخبار الأيام الثاني 4 | أخبار الأيام الثاني 5 | أخبار الأيام الثاني 6 | أخبار الأيام الثاني 7 | أخبار الأيام الثاني 8 | أخبار الأيام الثاني 9 | أخبار الأيام الثاني 10 | أخبار الأيام الثاني 11 | أخبار الأيام الثاني 12 | أخبار الأيام الثاني 13 | أخبار الأيام الثاني 14 | أخبار الأيام الثاني 15 | أخبار الأيام الثاني 16 | أخبار الأيام الثاني 17 | أخبار الأيام الثاني 18 | أخبار الأيام الثاني 19 | أخبار الأيام الثاني 20 | أخبار الأيام الثاني 21 | أخبار الأيام الثاني 22 | أخبار الأيام الثاني 23 | أخبار الأيام الثاني 24 | أخبار الأيام الثاني 25 | أخبار الأيام الثاني 26 | أخبار الأيام الثاني 27 | أخبار الأيام الثاني 28 | أخبار الأيام الثاني 29 | أخبار الأيام الثاني 30 | أخبار الأيام الثاني 31 | أخبار الأيام الثاني 32 | أخبار الأيام الثاني 33 | أخبار الأيام الثاني 34 | أخبار الأيام الثاني 35 | أخبار الأيام الثاني 36 | ملخص عام

نص سفر أخبار الأيام الثاني: أخبار الأيام الثاني 1 | أخبار الأيام الثاني 2 | أخبار الأيام الثاني 3 | أخبار الأيام الثاني 4 | أخبار الأيام الثاني 5 | أخبار الأيام الثاني 6 | أخبار الأيام الثاني 7 | أخبار الأيام الثاني 8 | أخبار الأيام الثاني 9 | أخبار الأيام الثاني 10 | أخبار الأيام الثاني 11 | أخبار الأيام الثاني 12 | أخبار الأيام الثاني 13 | أخبار الأيام الثاني 14 | أخبار الأيام الثاني 15 | أخبار الأيام الثاني 16 | أخبار الأيام الثاني 17 | أخبار الأيام الثاني 18 | أخبار الأيام الثاني 19 | أخبار الأيام الثاني 20 | أخبار الأيام الثاني 21 | أخبار الأيام الثاني 22 | أخبار الأيام الثاني 23 | أخبار الأيام الثاني 24 | أخبار الأيام الثاني 25 | أخبار الأيام الثاني 26 | أخبار الأيام الثاني 27 | أخبار الأيام الثاني 28 | أخبار الأيام الثاني 29 | أخبار الأيام الثاني 30 | أخبار الأيام الثاني 31 | أخبار الأيام الثاني 32 | أخبار الأيام الثاني 33 | أخبار الأيام الثاني 34 | أخبار الأيام الثاني 35 | أخبار الأيام الثاني 36 | أخبار الأيام الثاني كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الآيات 1-7:- وكان روح الله على عزريا بن عوديد. فخرج للقاء اسا وقال له اسمعوا لي يا اسا وجميع يهوذا وبنيامين الرب معكم ما كنتم معه وأن طلبتموه يوجد لكم وأن تركتموه يترككم. و لإسرائيل أيام كثيرة بلا إله حق وبلا كاهن معلم وبلا شريعة. ولكن لما رجعوا عندما تضايقوا إلى الرب إله إسرائيل وطلبوه وجد لهم. وفي تلك الازمان لم يكن امان للخارج ولا للداخل لأن اضطرابات كثيرة كانت على كل سكان الاراضي. فافنيت امة بامة ومدينة بمدينة لان الله ازعجهم بكل ضيق. فتشددوا انتم ولا ترتخ ايديكم لأن لعملكم اجرا.

عزريا بن عوديد = كان كلام عزريا موافقًا وفي حينه لأن الملك وشعبه كانوا قد انتصروا على جيش عظيم فصاروا عرضة للافتخار والاتكال على أنفسهم. وكانت مملكة يهوذا محتاجة إلى الإصلاح. والنبي لم يأتي ليهنأهم بالانتصار بل ليطلب مزيدًا من العمل والجهاد ضد كل خطية. وهو يحذر وينذر من أن يرتدوا عن الله فيخسروا بركات الله ورضاه. ونحن لكي نحصل على بركات الله علينا أن نترك خطايانا وننتزعها من داخلنا بتوبة حقيقية وإن طلبتموه يوجد لكم = إن الله يريد أن يكون معنا وليس المانع إلا منا وهو مصدر كل خير. وآية (3) لإسرائيل أيامًا كثيرة = لقد قضى الإسرائيليين حقبة طويلة كانوا فيها بلا إله حق، وبلا كاهن يعلمهم، وبلا شريعة والإشارة هنا إلى أيام القضاة فصاعدًا. وهو يقصد من كلامه حثهم على طرد العبادات الغريبة وفي (5) في تلك الأزمان ربما يقصد أزمان القضاة وربما على العشر أسباط الذين عبدوا التماثيل أو نبوة خاصة بالمستقبل وعمومًا فهي نبوة عامة شاملة تصلح لكل زمان.

 

الآيات 8-15:- فلما سمع اسا هذا الكلام ونبوة عوديد النبي تشدد ونزع الرجاسات من كل ارض يهوذا وبنيامين ومن المدن التي اخذها من جبل افرايم وجدد مذبح الرب الذي أمام رواق الرب.و جمع كل يهوذا وبنيامين والغرباء معهم من افرايم ومنسى ومن شمعون لأنهم سقطوا إليه من إسرائيل بكثرة حين راوا أن الرب الهه معه. فاجتمعوا في أورشليم في الشهر الثالث في السنة الخامسة عشرة لملك اسا.و ذبحوا للرب في ذلك اليوم من الغنيمة التي جلبوا سبع مئة من البقر وسبعة آلاف من الضان. و دخلوا في عهد أن يطلبوا الرب إله ابائهم بكل قلوبهم وكل أنفسهم. حتى أن كل من لا يطلب الرب إله إسرائيل يقتل من الصغير إلى الكبير من الرجال والنساء.و حلفوا للرب بصوت عظيم وهتاف وبابواق وقرون. و فرح كل يهوذا من أجل الحلف لأنهم حلفوا بكل قلوبهم وطلبوه بكل رضاهم فوجد لهم واراحهم الرب من كل جهة.

نبوءة عوديد = أي نبوة عزريا بن عوديد. نزع الرجاسات = هو نزعها من قبل ولكن نجده هنا يثبت ما بدأه ويكمله. المدن التي أخذها من إفرايم = الكتاب لا يشير إلى أي حرب بين آسا وبين إسرائيل. وربما هو يقصد هنا المدن التي أخذها أبيا أبيه وربما أخذها آسا نفسه (2:17) في حالة ضعف لإسرائيل. وجدد مذبح الرب = أي مذبح المحرقة الذي تهدم في سنوات الإهمال. وفي (9) وجمع كل يهوذا = فهو أراد أن الإصلاح لا يكون عمل الملك وحدهُ بل عمل كل الشعب. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والتفاسير الأخرى). والغرباء = كان هذا الاجتماع بعد انشقاق يهوذا وإسرائيل بحوالي 35 سنة فصار شعبيهما غرباء عن بعضهما البعض. ومن شمعون = شمعون كان نصيبه داخل سبط يهوذا وأقام بعضهم داخل نصيبه وبعضهم تشتت في كل إسرائيل حسب نبوة يعقوب أبيهم. ومن عاد منهم إلى يهوذا الآن أسموهم غرباء. وفي (10) في الشهر الثالث = عيد الأسابيع في الشهر الثالث. وآية (13) حكموا بقتل كل من يعبد آلهة وثنية.

 

St-Takla.org Image: Encouraged by God’s words, Asa repaired the altar to God in front of the Temple. In the 15th year of his reign the nation assembled in Jerusalem to worship God. 700 cattle and 7,000 plundered sheep and goats were sacrificed as people eagerly sought the Lord and found Him. They made an oath to obey God wholeheartedly, shouting out their promise accompanied with trumpets and horns. (2 Chronicles 15: 8-15) - "King Asa trusts god for victory and peace" images set (1 Kings 15:9-15, 2 Chronicles 14:1-15:19): image (18) - 1 Kings, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "فلما سمع آسا هذا الكلام ونبوة عوديد النبي، تشدد ونزع الرجاسات من كل أرض يهوذا وبنيامين ومن المدن التي أخذها من جبل أفرايم، وجدد مذبح الرب الذي أمام رواق الرب. وجمع كل يهوذا وبنيامين والغرباء معهم من أفرايم ومنسى ومن شمعون، لأنهم سقطوا إليه من إسرائيل بكثرة حين رأوا أن الرب إلهه معه. فاجتمعوا في أورشليم في الشهر الثالث في السنة الخامسة عشرة لملك آسا، وذبحوا للرب في ذلك اليوم من الغنيمة التي جلبوا سبع مئة من البقر، وسبعة آلاف من الضأن. ودخلوا في عهد أن يطلبوا الرب إله آبائهم بكل قلوبهم وكل أنفسهم. حتى إن كل من لا يطلب الرب إله إسرائيل يقتل من الصغير إلى الكبير، من الرجال والنساء. وحلفوا للرب بصوت عظيم وهتاف وبأبواق وقرون. وفرح كل يهوذا من أجل الحلف، لأنهم حلفوا بكل قلوبهم، وطلبوه بكل رضاهم فوجد لهم، وأراحهم الرب من كل جهة" (أخبار الأيام الثاني 15: 8-15) - مجموعة "الملك آسا يثق في الله للنصر والسلام" (ملوك الأول 15: 9-15, أخبار الأيام الثاني 14 :1 - 15: 19) - صورة (18) - صور سفر الملوك الأول، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: Encouraged by God’s words, Asa repaired the altar to God in front of the Temple. In the 15th year of his reign the nation assembled in Jerusalem to worship God. 700 cattle and 7,000 plundered sheep and goats were sacrificed as people eagerly sought the Lord and found Him. They made an oath to obey God wholeheartedly, shouting out their promise accompanied with trumpets and horns. (2 Chronicles 15: 8-15) - "King Asa trusts god for victory and peace" images set (1 Kings 15:9-15, 2 Chronicles 14:1-15:19): image (18) - 1 Kings, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "فلما سمع آسا هذا الكلام ونبوة عوديد النبي، تشدد ونزع الرجاسات من كل أرض يهوذا وبنيامين ومن المدن التي أخذها من جبل أفرايم، وجدد مذبح الرب الذي أمام رواق الرب. وجمع كل يهوذا وبنيامين والغرباء معهم من أفرايم ومنسى ومن شمعون، لأنهم سقطوا إليه من إسرائيل بكثرة حين رأوا أن الرب إلهه معه. فاجتمعوا في أورشليم في الشهر الثالث في السنة الخامسة عشرة لملك آسا، وذبحوا للرب في ذلك اليوم من الغنيمة التي جلبوا سبع مئة من البقر، وسبعة آلاف من الضأن. ودخلوا في عهد أن يطلبوا الرب إله آبائهم بكل قلوبهم وكل أنفسهم. حتى إن كل من لا يطلب الرب إله إسرائيل يقتل من الصغير إلى الكبير، من الرجال والنساء. وحلفوا للرب بصوت عظيم وهتاف وبأبواق وقرون. وفرح كل يهوذا من أجل الحلف، لأنهم حلفوا بكل قلوبهم، وطلبوه بكل رضاهم فوجد لهم، وأراحهم الرب من كل جهة" (أخبار الأيام الثاني 15: 8-15) - مجموعة "الملك آسا يثق في الله للنصر والسلام" (ملوك الأول 15: 9-15, أخبار الأيام الثاني 14 :1 - 15: 19) - صورة (18) - صور سفر الملوك الأول، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

الآيات 16-19:- حتى أن معكة أم اسا الملك خلعها من أن تكون ملكة لانها عملت لسارية تمثالا وقطع اسا تمثالها ودقه واحرقه في وادي قدرون.و أما المرتفعات فلم تنزع من إسرائيل إلا أن قلب اسا كان كاملا كل أيامه. و ادخل اقداس أبيه واقداسه إلى بيت الله من الفضة والذهب والانية.و لم تكن حرب إلى السنة الخامسة والثلاثين لملك اسا.

معكة أم اسا = أي جدته. وفي (19) ولم تكن حرب = وكانت حرب بين أسا وبعشا ملك إسرائيل كل أيامهما (1 مل 32،16:15) لكن كانت هذه مناوشات ولكن ليس حرب كبيرة بينهما بل تعديات فقط. وفي (19) إلى السنة الخامسة والثلاثين = من الانفصال.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات أخبار ثاني: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Antonious-Fekry/14-Sefr-Akhbaar-Al-Aiam-El-Thane/Tafseer-Sefr-A5bar-AlAyam-Al-Thany__01-Chapter-15.html