St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary  >   28_E
 

قاموس الكتاب المقدس | دائرة المعارف الكتابية المسيحية

شرح كلمة

مملكة يهوذا

 

اشتملت مملكة يهوذا على أرض سبط يهوذا وأكثر أرض بنيامين إلى الشمال الشرقي ودان إلى الشمال الغربي، وشمعون إلى الجنوب. وكانت مساحتها نحو 3500 ميل مربع. وبعد تأسيس مملكة إسرائيل المتحدة افتتح داود أدوم. وكانت ميناء عميون جابر محطًا لتجارة سليمان وغيره من الملوك ومما أعان مملكة يهوذا بعد الانفصال هو أن قصبتها كانت المركز الديني لبني إسرائيل الذين حافظوا على الناموس الموسوي. ثم كانت أقل تعرضًا للهجمات الخارجية وكان أهلها معتادين على الحرب. غير أن السامرة ازدهرت بعدئذ، وربما صارت هياكل البعل وعشتاروت فيها أكثر رونقًا من هيكل أورشليم. ومما ساعد المملكة الشمالية على الازدهار كثرة أهاليها وخصب أراضيها.

وتسلسل جميع ملوك يهوذا التسعة عشر من عائلة داود، إلا عثليا ابنة عمري ملك المملكة الشمالية. غير أن الملك لم يكن دائمًا لبكر الملك. ودامت مملكة يهوذا 135 سنة بعد انهيار مملكة بني إسرائيل وبعد السبي عاد جمع غفير. وقد سمي الذين عادوا من السبي يهوذا، ولم يزالوا معروفين بهذا الاسم إلى أيامنا هذه. ودامت هذه المملكة من صنة 975- 586 م. أي 389 سنة. واستمرت الحرب بين المملكتين مدة الملوك الثلاثة الأول. ثم انتصر أبيَّا انتصارًا باهرًا على يربعام الأول (1 مل 15: 7 و2 أخبار 13: 13- 20). وبعد ردح من الزمن عقد صلح بين المملكتين المتنازعتين وتحالف آخاب ملك المملكة الشمالية مع يهوشافاط ملك يهوذا (1 مل ص 22 و2 أخبار ص 18). فتزوج يهورام بن يهوشافاط بعثليا بنت عمري ملك المملكة الشمالية (2 مل 8: 26). وبعد موت اخزيا حاولت عثليا أن تتبوأ عرش المملكة، فأبادت كل النسل الملكي إلا يوآش الذي انقذته عمته يهوشبع وأخفته إلى أن فتن الشعب على عثليا، فقتلوها، ثم ملك يوآش موضعها (2 مل 11 و1- 2). وكانت مصر وسعير عدوين ألدين ليهوذا من الجنوب، وعمون وموآب وآشور وبابل من الشرق. ففي السنة الخامسة عن ملك رحبعام غزا شيشق الذي اغتصب عرش مصر في السنة 945 ق.م. فلسطين، وبحسب الأخبار التي نقشها على هيكل طيبة نجح في افتتاح 156 مدينة وقرية من ضمنها المدن القائمة في سهل فلسطين. فسلب رحبعام ذهب الهيكل وفضته ليؤدي الجزية لهذا الفاتح الغريب (2 أخبار 12: 2- 12). وعندما غزا جيش زارح الكوشي العرمرم يهوذا، هزمه آسا في معركة مريشة (2 أخبار 14: 9- 13).

وفي أيام يوشا غزا فرعون نحو فلسطين وهزم يوشيا وقتله في مجدو، الحصن الكنعاني القديم (2 أخبار 2: 22-24) (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في صفحات قاموس الكتاب المقدس والأقسام الأخرى). وعزل نخو يهوآحاز ابنه وملك الياقيم أو يهوياقيم موضعه (2 أخبار 36: 1- 4). وكان يؤدي الجزية لمصر. وفي أثناء ملك يهوياقيم نطق ارميا النبي بمعظم مواعظه. وبخطبه الصريحة انتقد جهالة الملك والشعب وجرائمهم وحاول أن يخلصهم من المثيبة التي رآها وشيكة الوقوع. ولكنه لم يفلح. وبينما كان الكلدانيون يغزون يهوذا مات يهوياقيم وخلفه ابنه الشاب يهوياكين. وفي مدة ملك يهوشافاط زحف عمون وموآب وسعير على اليهودية (2 أخبار 28: 20). وفي ملك حزقيا انهزم جيش سنحاريب وقتل منه 185000 مقاتل (2 أخبار 32: 20 و21 و2 مل 19: 35). وبعد ذلك أخذ رؤساء أشور الملك منسى إلى بابل مقيدًا بسلاسل نحاس، غير أنه عندما أحاق به الضيق واستغاث بالرب، رده الرب إلى مملكته (2 أخبار 11- 13).

وفي السنة 597 ق . م. سقطت أورشليم أمام جيش نبوخذناصر فسبى نبوخذنصر حوالي 40 ألف من اليهود إلى بابل. وكان غرضه من ذلك أن يخلي البلاد من قوادها وكل الذين بإمكانهم أن يضرمو. نار حرب ثانية. والذين بقوا من يهوذا ملك عليهم صدقيا أحد أبناء يوشيا. وكان الملك الجديد مائلًا للإصغاء إلى صوت ارميا، وللقضاء لخير رعاياه، ولكنه كان عاجزًا بين أيدي شرفائه العنيدين. وخضع يهوذا نحو عشر سنين لسلطة نبوخذنصر.

وفي السنة 588 ق.م عصى صدقيا الكلدانيين، فأقام نبوخذنصر معسكره الرئيسي في ربلة على العاصي ومن هذا المركز الاستراتيجي وجه نبوخذنصر ضربته إلى الولايات العاصية فسلم له معظمها في الحال، ولكن أورشليم ثبتت أمام حصار طويل، ولكنها سقطت في يد نبوخذنصر بعدئذ، وغلب الجيش المصري الذي جاء لإنقاذها على حدود فلسطين. وسلبت أمتعة المدينة والهيكل، وهدمت الأسوار، وصارت قصة يهوذا خرابًا يبابًا، ونفي نحو خمسة آلاف من أعيانها مع صدقيا إلى بابل (2 أخبار 36: 19 - 21). ولم يشأ نبوخذنصر أن يترك أرض يهوذا خربة كل الخراب فعين جدليًا واليًا على اليهود الباقين في أورشليم، فاختار الوالي الجديد مقرًا لحكومته المصفاة، وتدعى الآن قرية النبي صموئيل، على أربعة أميال ونصف شمالي غربي أورشليم. ولولا اغتيال جدليا خيانة لعاد الشعب إلى يهوذا وتغير مصير هذه المملكة.

 

* انظر أيضًا: يهوذا، أرض يهوذا، صانان، مدينة جبع.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-002-Holy-Arabic-Bible-Dictionary/28_E/E_255.html