الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته والجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل أن | اكتب لنا رأيك - أضف موقعًا - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت وبطاقات تهنئة مسيحية وقبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة وأجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات والمواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القس أنطونيوس فكري

صموئيل ثاني 15 - تفسير سفر صموئيل الثاني

 

محتويات:

(إظهار/إخفاء)

* تأملات في كتاب صموئيل ثانى:
تفسير سفر صموئيل الثاني: مقدمة سفر صموئيل الثاني | صموئيل ثاني 1 | صموئيل ثاني 2 | صموئيل ثاني 3 | صموئيل ثاني 4 | صموئيل ثاني 5 | صموئيل ثاني 6 | صموئيل ثاني 7 | صموئيل ثاني 8 | صموئيل ثاني 9 | صموئيل ثاني 10 | صموئيل ثاني 11 | صموئيل ثاني 12 | صموئيل ثاني 13 | صموئيل ثاني 14 | صموئيل ثاني 15 | صموئيل ثاني 16 | صموئيل ثاني 17 | صموئيل ثاني 18 | صموئيل ثاني 19 | صموئيل ثاني 20 | صموئيل ثاني 21 | صموئيل ثاني 22 | صموئيل ثاني 23 | صموئيل ثاني 24 | ملخص عام

نص سفر صموئيل الثاني: صموئيل الثاني 1 | صموئيل الثاني 2 | صموئيل الثاني 3 | صموئيل الثاني 4 | صموئيل الثاني 5 | صموئيل الثاني 6 | صموئيل الثاني 7 | صموئيل الثاني 8 | صموئيل الثاني 9 | صموئيل الثاني 10 | صموئيل الثاني 11 | صموئيل الثاني 12 | صموئيل الثاني 13 | صموئيل الثاني 14 | صموئيل الثاني 15 | صموئيل الثاني 16 | صموئيل الثاني 17 | صموئيل الثاني 18 | صموئيل الثاني 19 | صموئيل الثاني 20 | صموئيل الثاني 21 | صموئيل الثاني 22 | صموئيل الثاني 23 | صموئيل الثاني 24 | صموئيل ثاني كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23 - 24 - 25 - 26 - 27 - 28 - 29 - 30 - 31 - 32 - 33 - 34 - 35 - 36 - 37

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الآيات (1-6):-

وكان بعد ذلك أن ابشالوم اتخذ مركبة وخيلا وخمسين رجلا يجرون قدامه. وكان ابشالوم يبكر ويقف بجانب طريق الباب وكل صاحب دعوى آت إلى الملك لأجل الحكم كان ابشالوم يدعوه إليه ويقول من أية مدينة أنت فيقول من أحد أسباط إسرائيل عبدك. فيقول ابشالوم له انظر أمورك صالحة ومستقيمة ولكن ليس من يسمع لك من قبل الملك. ثم يقول ابشالوم من يجعلني قاضيا في الأرض فيأتي إلى كل إنسان له خصومة ودعوى فانصفه. وكان إذا تقدم أحد ليسجد له يمد يده ويمسكه ويقبله. وكان ابشالوم يفعل مثل هذا الأمر لجميع إسرائيل الذين كانوا يأتون لأجل الحكم إلى الملك فاسترق ابشالوم قلوب رجال إسرائيل.

أتخذ مركبة وخيلًا. وخمسين رجلًا يجرون أمامه: هذا ما تعلمه إبشالوم من جده الوثني كيف يبدو مهيبًا في مركبات وخيول. والله طلب أن لا يفعل ملوك إسرائيل هذا حتى لا يجرون وراء الكرامات الزمنية وحتى لا يعتمدون على قوتهم الذاتية بل على قوة الله. والرجال الذين يجرون أمامه غالبًا كان لهم زى خاص. وغالبًا فقد فرح شعب إسرائيل بهذه الصورة وفضلها عن صورة داود المتواضع. ويكشف هذا التصرف عن هدف إبشالوم من العودة إلى أورشليم، فهو أتى بروح محبة المجد الباطل والعجرفة ليغتصب عرش أبيه وركب مركبات وخيلًا ورجال يجرون أمامهُ بينما أبوه يركب بغلًا. داود هيأ ملكه بسنوات ضيق كثيرة وصلوات وجهاد وهذا يأتي ليملك خلال المجد الباطل والمظاهر الخارجية. والعجيب أن زادت شعبيته بهذا. ولم يكتفي بهذا بل صار في خداع يمالئ الشعب. يقف عند باب المدينة ليمنع المتقاضين من الوصول إلى أبيه ويعطى اهتمامًا لكل واحد فيسأله عن مدينته وسبطه ثم يقول لهُ في نفاق دون فحص لقضيته ودون أن يعرف من هو البريء ومن هو الظالم بل يقول لكل الطرفين أنظر أمورك صالحة ومستقيمة أي الحق معك. ثم يقول كاذبًا لكن ليس من يسمعك من قبل الملك فالملك صار عجوزًا لا يهتم بالقضاء فليس لديه وقت. وبهذا فهو يظهر أبوه أنه غير صالح ليظهر أنه وحده القادر على الملك وعلى التقاضي. هو لم يكن يريد أن يقضى بل أن يثير الناس على أبيه الملك. ثم يقول من يجعلني قاضيًا فشهوة قلبه الرئاسة. بل في رياء كان يقبل أي إنسان يأتي ليسجد لهُ كابن الملك. وبهذا إستمال إبشالوم قلوب الناس.

 

St-Takla.org Image: After this it happened that Absalom provided himself with chariots and horses, and fifty men to run before him. Now Absalom would rise early and stand beside the way to the gate. So it was, whenever anyone who had a lawsuit came to the king for a decision, that Absalom would call to him and say, "What city are you from?" And he would say, "Your servant is from such and such a tribe of Israel." Then Absalom would say to him, "Look, your case is good and right; but there is no deputy of the king to hear you." Moreover Absalom would say, "Oh, that I were made judge in the land, and everyone who has any suit or cause would come to me; then I would give him justice." And so it was, whenever anyone came near to bow down to him, that he would put out his hand and take him and kiss him. In this manner Absalom acted toward all Israel who came to the king for judgment. So Absalom stole the hearts of the men of Israel. (2 Samuel 15:1-6) صورة في موقع الأنبا تكلا: أبشالوم يكسب قلوب بني إسرائيل له (صموئيل الثاني 15: 1-6)

St-Takla.org Image: After this it happened that Absalom provided himself with chariots and horses, and fifty men to run before him. Now Absalom would rise early and stand beside the way to the gate. So it was, whenever anyone who had a lawsuit came to the king for a decision, that Absalom would call to him and say, "What city are you from?" And he would say, "Your servant is from such and such a tribe of Israel." Then Absalom would say to him, "Look, your case is good and right; but there is no deputy of the king to hear you." Moreover Absalom would say, "Oh, that I were made judge in the land, and everyone who has any suit or cause would come to me; then I would give him justice." And so it was, whenever anyone came near to bow down to him, that he would put out his hand and take him and kiss him. In this manner Absalom acted toward all Israel who came to the king for judgment. So Absalom stole the hearts of the men of Israel. (2 Samuel 15:1-6)

صورة في موقع الأنبا تكلا: أبشالوم يكسب قلوب بني إسرائيل له (صموئيل الثاني 15: 1-6)

الآيات (7-9):-

وفي نهاية أربعين سنة قال أبشالوم للملك: دعني فأذهب وأوفي نذري الذي نذرته للرب في حبرون.  لأن عبدك نذر نذرا عند سكناي في جشور في أرام قائلا: إن أرجعني الرب إلى أورشليم فإني أعبد الرب.  فقال له الملك: اذهب بسلام. فقام وذهب إلى حبرون.

في نهاية 40 سنة: الكتاب لم يحدد متى بدأ حساب الأربعين سنة وغالبًا هي منذ مُسِحَ داود ملكًا على يد صموئيل فهذا الحدث من الأحداث الهامة التي يدونها التاريخ. وذهب إبشالوم كاذبًا إلى داود بأنه نذر نذرًا إن أرجعه داود لأورشليم وعفا عنهُ يذهب إلى حبرون ويقدم ذبائح وداود فرح بالتأكيد لتدين ابنه فسمح لهُ.

 

الآيات (10-12):-

وأرسل ابشالوم جواسيس في جميع أسباط إسرائيل قائلًا إذا سمعتم صوت البوق فقولوا قد ملك ابشالوم في حبرون. وانطلق مع ابشالوم مئتا رجل من أورشليم قد دعوا وذهبوا ببساطة ولم يكونوا يعلمون شيئا. وأرسل ابشالوم إلى اخيتوفل الجيلوني مشير داود من مدينته جيلوه إذ كان يذبح ذبائح وكانت الفتنة شديدة وكان الشعب لا يزال يتزايد مع ابشالوم.

وضع إبشالوم خطته لانتزاع العرش وقد أحكمها تمامًا.

1-   هو بدأ سابقًا بإستمالة الجماهير.

2-   يعلن توليه الحكم في حبرون حيث ملك داود   ½   7 سنة وهناك يجمع كل من يؤيده.

3- صوت البوق هو بديل التليفون والتليغراف الآن فهناك نافخى أبواق في كل مكان وحينما يضرب بالبوق في حبرون تضرب كل الأبواق وينتشر الخبر في دقائق في كل إسرائيل وحينما يُسمع البوق فالجواسيس المنتشرون يقولون أن إبشالوم قد ملك ويفرح الناس بمن أحبوه وربما تصوّر الناس أن داود مات أو تنازل عن الحكم لإبنه إبشالوم. فينادى به كل إسرائيل ملكًا في وقت واحد.

4- أخذ إبشالوم معهُ إلى حبرون 200 من عظماء المملكة فيبدو أمام الناس في حبرون أن داود قد وافق على توريثه العرش وأنه أرسل معه هؤلاء العظماء وأنهم موافقين على ملكه. بالإضافة إلى أنه يحرم داود من التشاور مع رجاله المخلصين هؤلاء في هذه الساعات الحرجة.

St-Takla.org Image: Now it came to pass after forty years that Absalom said to the king, "Please, let me go to Hebron and pay the vow which I made to the LORD. "For your servant took a vow while I dwelt at Geshur in Syria, saying, 'If the LORD indeed brings me back to Jerusalem, then I will serve the LORD.' " And the king said to him, "Go in peace." So he arose and went to Hebron. Then Absalom sent spies throughout all the tribes of Israel, saying, "As soon as you hear the sound of the trumpet, then you shall say, 'Absalom reigns in Hebron!' " And with Absalom went two hundred men invited from Jerusalem, and they went along innocently and did not know anything. Then Absalom sent for Ahithophel the Gilonite, David's counselor, from his city; from Giloh; while he offered sacrifices. And the conspiracy grew strong, for the people with Absalom continually increased in number. (2 Samuel 15:7-12) صورة في موقع الأنبا تكلا: أبشالوم يقود مكيدة ضد أبيه داود (صموئيل الثاني 15: 7-12)

St-Takla.org Image: Now it came to pass after forty years that Absalom said to the king, "Please, let me go to Hebron and pay the vow which I made to the LORD. "For your servant took a vow while I dwelt at Geshur in Syria, saying, 'If the LORD indeed brings me back to Jerusalem, then I will serve the LORD.' " And the king said to him, "Go in peace." So he arose and went to Hebron. Then Absalom sent spies throughout all the tribes of Israel, saying, "As soon as you hear the sound of the trumpet, then you shall say, 'Absalom reigns in Hebron!' " And with Absalom went two hundred men invited from Jerusalem, and they went along innocently and did not know anything. Then Absalom sent for Ahithophel the Gilonite, David's counselor, from his city; from Giloh; while he offered sacrifices. And the conspiracy grew strong, for the people with Absalom continually increased in number. (2 Samuel 15:7-12)

صورة في موقع الأنبا تكلا: أبشالوم يقود مكيدة ضد أبيه داود (صموئيل الثاني 15: 7-12)

5-  إستعان إبشالوم بشخص ذكى جدًاً هو أخيتوفل توسم فيه الرغبة مع القدرة على خيانة داود، وهو في هذا يُشَبَّه بيهوذا في خيانته لسيدة كما تشابها في طريقة موتهما (مز9:41 + يو18:13). وغالباً فإن داود كان قد إستغنى عن أخيتوفل لأنه اكتشف مكره ودهائه. وغالباً فإن أخيتوفل هو العقل المدبر لهذه المؤامرة. وغالباً فأخيتوفل هو جد بثشبع ونفهم هذا بمقارنة الآيات التالية "بثشبع بنت أليعام" + "أليعام بن أخيتوفل الجيلونى" + "وأرسل إبشالوم إلى أخيتوفل الجيلونى مشير داود" (2ص11: 3 + 2صم23: 34 + 2صم15: 12). وغالبا فخيانة أخيتوفل لداود راجعة لحزنه مما حدث من داود مع حفيدته بثشبع ولمؤامرة داود ضد أوريا زوجها .

6-   يهجم إبشالوم على قصر داود ويقتله ويعلن موته.

 

الآيات (13، 14):-

فأتى مخبر إلى داود قائلًا إن قلوب رجال إسرائيل صارت وراء ابشالوم. فقال داود لجميع عبيده الذين معه في أورشليم قوموا بنا نهرب لأنه ليس لنا نجاة من وجه ابشالوم أسرعوا للذهاب لئلا يبادر ويدركنا وينزل بنا الشر ويضرب المدينة بحد السيف.

داود المملوء من روح الله أدرك الخطة وهرب سريعًا قبل أن يقتل فوجود داود حيًا وهو يعلن أنه لم يتخلى عن العرش سيسبب مشاكل لإبشالوم.

ولكن بالتأكيد فداود في هذه اللحظات الصعبة تذكر النبوة "لا يفارق السيف بيتك" ومن الناحية الأخرى كانت خطة داود ناجحة إذ أعطته الوقت ليجمع قواته في مواجهة إبشالوم ويضرب المدينة بحد السيف= داود في ضيقته يهتم بالمدينة وأن لا تسيل دماء بريئة.

 

آية (17):-

وخرج الملك وكل الشعب في أثره ووقفوا عند البيت الأبعد.

البيت الأبعد= خرج الملك وكل رجاله في أثره ووقفوا عند آخر بيت من بيوت المدينة ليعبر أمامهُ كل رجاله ويطمئن عليهم، هو أخذ معهُ كل من يريد أن يتبعه. ومن لا يريد تركه لإبشالوم المعجب به ومن المؤكد أن من اختار إبشالوم سيعانى منه كثيرًا بعد ذلك. وهكذا المسيح يريدنا أن نهرب معهُ من خطايا العالم ومن الشيطان ولكن من يريد أن يبقى مع الشيطان فليفرح به للحظة ولكن بعد ذلك تقع عليه الآلام. ومن تبع داود في ضيقته هم عبيده الأمناء الذين حملوا معهُ الصليب وهم سيتمجدون معهُ. ولقد رتل داود المزمور الثالث في هذه المناسبة.

 

St-Takla.org Image: Now a messenger came to David, saying, "The hearts of the men of Israel are with Absalom." So David said to all his servants who were with him at Jerusalem, "Arise, and let us flee; or we shall not escape from Absalom. Make haste to depart, lest he overtake us suddenly and bring disaster upon us, and strike the city with the edge of the sword." And the king's servants said to the king, "We are your servants, ready to do whatever my lord the king commands." Then the king went out with all his household after him. But the king left ten women, concubines, to keep the house. And the king went out with all the people after him, and stopped at the outskirts. Then all his servants passed before him; and all the Cherethites, all the Pelethites, and all the Gittites, six hundred men who had followed him from Gath, passed before the king. (2 Samuel 15:13-18) صورة في موقع الأنبا تكلا: داود يستعد مع رجاله للهرب من أبشالوم (صموئيل الثاني 15: 13-18)

St-Takla.org Image: Now a messenger came to David, saying, "The hearts of the men of Israel are with Absalom." So David said to all his servants who were with him at Jerusalem, "Arise, and let us flee; or we shall not escape from Absalom. Make haste to depart, lest he overtake us suddenly and bring disaster upon us, and strike the city with the edge of the sword." And the king's servants said to the king, "We are your servants, ready to do whatever my lord the king commands." Then the king went out with all his household after him. But the king left ten women, concubines, to keep the house. And the king went out with all the people after him, and stopped at the outskirts. Then all his servants passed before him; and all the Cherethites, all the Pelethites, and all the Gittites, six hundred men who had followed him from Gath, passed before the king. (2 Samuel 15:13-18)

صورة في موقع الأنبا تكلا: داود يستعد مع رجاله للهرب من أبشالوم (صموئيل الثاني 15: 13-18)

الآيات (18-22):-

وجميع عبيده كانوا يعبرون بين يديه مع جميع الجلادين والسعاة وجميع الجتيين ست مئة رجل أتوا وراءه من جت وكانوا يعبرون بين يدي الملك. فقال الملك لاتاي الجتي لماذا تذهب أنت أيضًا معنا ارجع وأقم مع الملك لأنك غريب ومنفي أيضا من وطنك. إمسا جئت واليوم اتيهك بالذهاب معنا وأنا انطلق إلى حيث انطلق ارجع ورجع اخوتك الرحمة والحق معك. فأجاب اتاي الملك وقال حي هو الرب وحي سيدي الملك انه حيثما كان سيدي الملك أن كان للموت أو للحياة فهناك يكون عبدك أيضا. فقال داود لاتاي اذهب واعبر فعبر اتاي الجتي وجميع رجاله وجميع الأطفال الذين معه.

عندما هرب داود إلى جت نظم جيش قوامه 600 جندى وأقام لهم إتاى الجتى قائداً لهم. وغالباً إستمرت هذه الفرقة مع داود في ملكه على يهوذا أولًا في حبرون ، ثم على أورشليم ثم على كل إسرائيل. وكانوا يتكونون من إسرائيليين وجتيين. وهناك من رأى أن إتاى الجتى هو ابن أخيش ملك جت الذي أحب داود. وفي فترة إقامة داود في جت انجذب إليه إتاى وتبعه هو ورجاله الجتيين ثم تهودوا بعد أن ملك داود. ولاحظ رقة مشاعر داود وأنه لا يريد أن يرهق إتاى معهُ وهو غريب ولكن إتاى رفض أن يترك داود في ضيقته فتشبه براعوث. وعزى الله قلب داود على عقوق ابنه بإخلاص إتاى. ومن ناحية الرمز فإبشالوم ومن معهُ يشبهون اليهود الذين رفضوا المسيح وإتاى ورجاله يشبهون الأمم الذي قبلوا الآلام مع المسيح ولم يتركوه بل خرجوا معه خارج المحلة يحملون عاره. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والتفاسير الأخرى). (عب13:13). وفي أية (18) بين يديه= كان داود قائدًا منظمًا محنكًا حتى في ساعة الهرب يرتب جيشه ويمرون بين يديه كقائد يرتبهم ولا يعبر إلاّ بعدهم وفي (19) أقم مع الملك= عجيب أن يسمى داود إبشالوم الملك فهو الملك الآن ومعنى أية (20) لا يليق أن أحملك بكل هذه الأتعاب والمخاطر.

 

آية (23):-

وكانت جميع الأرض تبكي بصوت عظيم وجميع الشعب يعبرون وعبر الملك في وادي قدرون  وعبر جميع الشعب نحو طريق البرية.

الشعب يبكى وداود يعبر وادى قدرون. وبنات أورشليم بكوا والمسيح يحمل الصليب كما عبر ابن داود أيضًا وادى قدرون لينطلق للآلامات (يو1:18).

 

الآيات (24-29):-

وإذا بصادوق أيضا  جميع اللاويين معه يحملون تابوت عهد الله فوضعوا تابوت الله وصعد ابياثار حتى انتهى جميع الشعب من العبور من المدينة. فقال الملك لصادوق ارجع تابوت الله إلى المدينة فان وجدت نعمة في عيني الرب فانه يرجعني ويريني إياه  ومسكنه. وأن قال هكذا أنى لم اسر بك فهانذا فليفعل بي حسبما يحسن في عينيه. ثم قال الملك لصادوق الكاهن اانت راء فارجع إلى المدينة بسلام أنت واخيمعص ابنك ويوناثان بن ابياثار ابناكما كلاهما معكما. انظروا أنى اتوانى في سهول البرية حتى تأتى كلمة منكم لتخبيري. فارجع صادوق وابياثار تابوت الله إلى أورشليم وأقاما هناك.

St-Takla.org Image: Then the king said to Ittai the Gittite, "Why are you also going with us? Return and remain with the king. For you are a foreigner and also an exile from your own place. "In fact, you came only yesterday. Should I make you wander up and down with us today, since I go I know not where? Return, and take your brethren back. Mercy and truth be with you." And Ittai answered the king and said, "As the LORD lives, and as my lord the king lives, surely in whatever place my lord the king shall be, whether in death or life, even there also your servant will be." So David said to Ittai, "Go, and cross over." Then Ittai the Gittite and all his men and all the little ones who were with him crossed over. And all the country wept with a loud voice, and all the people crossed over. The king himself also crossed over the Brook Kidron, and all the people crossed over toward the way of the wilderness. (2 Samuel 15:19-23) صورة في موقع الأنبا تكلا: داود يكلم "عتاي الجتي" أحد حراسه (صموئيل الثاني 15: 19-23)

St-Takla.org Image: Then the king said to Ittai the Gittite, "Why are you also going with us? Return and remain with the king. For you are a foreigner and also an exile from your own place. "In fact, you came only yesterday. Should I make you wander up and down with us today, since I go I know not where? Return, and take your brethren back. Mercy and truth be with you." And Ittai answered the king and said, "As the LORD lives, and as my lord the king lives, surely in whatever place my lord the king shall be, whether in death or life, even there also your servant will be." So David said to Ittai, "Go, and cross over." Then Ittai the Gittite and all his men and all the little ones who were with him crossed over. And all the country wept with a loud voice, and all the people crossed over. The king himself also crossed over the Brook Kidron, and all the people crossed over toward the way of the wilderness. (2 Samuel 15:19-23)

صورة في موقع الأنبا تكلا: داود يكلم "عتاي الجتي" أحد حراسه (صموئيل الثاني 15: 19-23)

أتى الكهنة بالتابوت وراء داود لعلمهم أن داود يملك بأمر الله عكس هذا المتمرد إبشالوم ولكن داود رفض تحريك التابوت وراءهُ مؤمنًا أن الله إن كان يريده سيعيده ثانية لأورشليم مستسلمًا استسلامًا كاملًا لإرادة الله. وهو خشى أن يصيب التابوت شيء وفي (27) أأنت راءٍ= راءٍ هنا ليست بمعنى نبي إنما تعني أن يكون لداود كعين ليرى ماذا يفعل إبشالوم ويخبر داود. وجاءت الترجمة في أماكن كثيرة ألست أنت راءٍ أي ألست أنت قادر أن ترى ماذا يحدث وفي (28) يتضح كلام داود أن صادوق يرى ماذا يحدث ويُرسل له في سهول البرية من يخبره وداود سوف يتوانى أي ينتظر بعض الوقت حتى تأتى رسالة من صادوق.

 

الآيات (30-37):-

وأما داود فصعد في مصعد جبل الزيتون كان يصعد باكيا ورأسه مغطى ويمشي حافيا وجميع الشعب الذين معه غطوا كل واحد رأسه وكانوا يصعدون وهم يبكون. واخبر داود وقيل له أن اخيتوفل بين الفاتنين مع ابشالوم فقال داود حمق يا رب مشورة اخيتوفل. ولما وصل داود إلى القمة حيث سجد لله إذا بحوشاي الاركي قد لقيه ممزق الثوب والتراب على رأسه. فقال له داود إذا عبرت معي تكون علي حملا. ولكن إذا رجعت إلى المدينة وقلت لابشالوم أنا أكون عبدك أيها الملك أنا عبد أبيك منذ زمان والان أنا عبدك فانك تبطل لي مشورة اخيتوفل. أليس معك هناك صادوق وابياثار الكاهنان فكل ما تسمعه من بيت الملك فاخبر به صادوق وابياثار الكاهنين. هوذا هناك معهما ابناهما اخيمعص لصادوق ويوناثان لابياثار فترسلون على أيديهما إلى كل كلمة تسمعونها. فأتى حوشاي صاحب داود إلى المدينة وابشالوم يدخل أورشليم.

صعد داود باكيًا = فالموقف صعب، ولم نسمع أن داود بكى حينما هرب من شاول ، لكنه قطعاً يبكى لخيانة ابنه الذي يحبه لهُ . وداود قال "خطيتي أمامي في كل حين" لذلك نفهم أن بكاء داود كان لأنه علم أن كل هذه الآلام بسبب خطيته وقلب مثل هذا يغفر لهُ الله .. "حولى عنى عينيك فإنهما قد غلبتانى". وفي (31) يظهر أن داود يعرف دهاء أخيتوفل ويصلى أن يحمق الله مشورته وفي (32) داود يسجد فهو اعتاد الصلاة وعجيبة الاستجابة الفورية لصلاته إذ استجاب الله بإرسال حوشاى الأركى الذي سيبطل مشورة أخيتوفل. ولاحظ صلاة داود أن يحمق الرب مشورة أخيتوفل في آية (31) وفي آية (32) الاستجابة السريعة لله. وعمومًا فهذه حكمة إلهية عند داود أن يرسل رجلًا حكيمًا مثل حوشاى ليبطل مشورة رجل داهية مثل أخيتوفل. ويبدو أن حوشاى كان غائبًا حين هرب داود وحينما علم بالخبر أتى إليه في حزن شديد ولكن داود أقنعه أن بقائه بجانب أخيتوفل وإبشالوم أفضل، فضلًا عن أن سنه الكبير سيعوق حركتهم وكانت محبة حوشاى بلسمًا لجراح داود.

عمومًا فالمزامير التي أنشدها داود أثناء هربه تظهر أنه لم يفقد رجاءه في الرب مدركًا أن كل هذه الآلام إنما هي تأديب لهُ، هذا التسليم لإرادة الله هو سر عظمة داود.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات صموئيل الثاني: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

صفحات ذات علاقة بنفس الموضوع

* البحث في الكتاب المقدس
* قسم سنوات مع إي ميلات الناس - أسئلة وأجوبة عن الكتاب المقدس
قاموس الكتاب المقدس الكامل

* صور من الكتاب المقدس
* تحميل النص الكامل للكتاب المقدس
* أطلس الكتاب المقدس (خرائط الإنجيل)
* قسم العظات وبه تفسير لعشرات من أسفار الكتاب المقدس

إرسل هذه الصفحة لصديق

تفسير ا‌‌‌‌‌‌‌‌لأصحاح السابق من سفر صموئيل الثاني بموقع سانت تكلا همنوتموقع الأنبا تكلا هيمانوت - الصفحة الرئيسية

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية -مصر / URL: https://st-takla.org / اتصل بنا على:

http://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Antonious-Fekry/10-Sefr-Samoel-El-Thany/Tafseer-Sefr-Samo2il-El-Thani__01-Chapter-15.html