St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   joshua
 
St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   ot  >   church-encyclopedia  >   joshua

تفسير الكتاب المقدس - الموسوعة الكنسية لتفسير العهد القديم: كنيسة مارمرقس بمصر الجديدة

يشوع 8 - تفسير سفر يشوع

 

* تأملات في كتاب يشوع:
تفسير سفر يشوع: مقدمة سفر يشوع | يشوع 1 | يشوع 2 | يشوع 3 | يشوع 4 | يشوع 5 | يشوع 6 | يشوع 7 | يشوع 8 | يشوع 9 | يشوع 10 | يشوع 11 | يشوع 12 | يشوع 13 | يشوع 14 | يشوع 15 | يشوع 16 | يشوع 17 | يشوع 18 | يشوع 19 | يشوع 20 | يشوع 21 | يشوع 22 | يشوع 23 | يشوع 24 | ملخص عام

نص سفر يشوع: يشوع 1 | يشوع 2 | يشوع 3 | يشوع 4 | يشوع 5 | يشوع 6 | يشوع 7 | يشوع 8 | يشوع 9 | يشوع 10 | يشوع 11 | يشوع 12 | يشوع 13 | يشوع 14 | يشوع 15 | يشوع 16 | يشوع 17 | يشوع 18 | يشوع 19 | يشوع 20 | يشوع 21 | يشوع 22 | يشوع 23 | يشوع 24 | يشوع كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23 - 24 - 25 - 26 - 27 - 28 - 29 - 30 - 31 - 32 - 33 - 34 - 35

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الأَصْحَاحُ الثَّامِنُ

النصرة على عاي

 

(1) خطة محكمة (ع1-8)

(2) تنفيذ الخطة الحربية (ع9-17)

(3) الانتصار على عاي (ع18-29)

(4) البركة واللعنة (ع30-35)

 

St-Takla.org Image: Joshua plans to take over Ai (Joshua 8:1-8) صورة في موقع الأنبا تكلا: يشوع يخطط لأخذ عاى (يشوع 8: 1-8)

St-Takla.org Image: Joshua plans to take over Ai (Joshua 8:1-8)

صورة في موقع الأنبا تكلا: يشوع يخطط لأخذ عاى (يشوع 8: 1-8)

(1) خطة محكمة (ع1-8):

1 فَقَالَ الرَّبُّ لِيَشُوعَ: «لاَ تَخَفْ وَلاَ تَرْتَعِبْ. خُذْ مَعَكَ جَمِيعَ رِجَالِ الْحَرْبِ, وَقُمِ اصْعَدْ إِلَى عَايَ. انْظُرْ. قَدْ دَفَعْتُ بِيَدِكَ مَلِكَ عَايٍ وَشَعْبَهُ وَمَدِينَتَهُ وَأَرْضَهُ, 2 فَتَفْعَلُ بِعَايٍ وَمَلِكِهَا كَمَا فَعَلْتَ بِأَرِيحَا وَمَلِكِهَا. غَيْرَ أَنَّ غَنِيمَتَهَا وَبَهَائِمَهَا تَنْهَبُونَهَا لِنُفُوسِكُمُ. اجْعَلْ كَمِينًا لِلْمَدِينَةِ مِنْ وَرَائِهَا». 3 فَقَامَ يَشُوعُ وَجَمِيعُ رِجَالِ الْحَرْبِ لِلصُّعُودِ إِلَى عَايٍ. وَانْتَخَبَ يَشُوعُ ثَلاَثِينَ أَلْفَ رَجُلٍ جَبَابِرَةَ الْبَأْسِ وَأَرْسَلَهُمْ لَيْلًا, 4 وَأَوْصَاهُمْ: «انْظُرُوا! أَنْتُمْ تَكْمُنُونَ لِلْمَدِينَةِ مِنْ وَرَاءِ الْمَدِينَةِ. لاَ تَبْتَعِدُوا مِنَ الْمَدِينَةِ كَثِيرًا, وَكُونُوا كُلُّكُمْ مُسْتَعِدِّينَ. 5 وَأَمَّا أَنَا وَجَمِيعُ الشَّعْبِ الَّذِي مَعِي فَنَقْتَرِبُ إِلَى الْمَدِينَةِ. وَيَكُونُ حِينَمَا يَخْرُجُونَ لِلِقَائِنَا كَمَا فِي الأَوَّلِ أَنَّنَا نَهْرُبُ قُدَّامَهُمْ, 6 فَيَخْرُجُونَ وَرَاءَنَا حَتَّى نَجْذِبَهُمْ عَنِ الْمَدِينَةِ. لأَنَّهُمْ يَقُولُونَ إِنَّهُمْ هَارِبُونَ أَمَامَنَا كَمَا فِي الأَوَّلِ. فَنَهْرُبُ قُدَّامَهُمْ. 7 وَأَنْتُمْ تَقُومُونَ مِنَ الْمَكْمَنِ وَتَمْلِكُونَ الْمَدِينَةَ, وَيَدْفَعُهَا الرَّبُّ إِلَهُكُمْ بِيَدِكُمْ. 8 وَيَكُونُ عِنْدَ أَخْذِكُمُ الْمَدِينَةَ أَنَّكُمْ تُضْرِمُونَ الْمَدِينَةَ بِالنَّارِ. كَقَوْلِ الرَّبِّ تَفْعَلُونَ. انْظُرُوا. قَدْ أَوْصَيْتُكُمْ».

 

ع1: بعد إزالة الحرام، طمأن الله يشوع وطلب منه أن يأخذ كل الجيش معه كما فعل عند دخول أريحا، ولا يستهن بالأعداء كما استهان في الهجوم الأول على عاى، ووعده الرب بالنصرة على المدينة.

وقد أمر بخروج كل المحاربين وعددهم حوالي ستمائة ألف (عد11: 21)، ليس ليقاتلوا جميعًا لأنه قد انتخب منهم ثلاثين ألف (ع3) لمحاربة عاى لصغرها، ولكن خروج كل الجيش كان للأسباب الآتية:

  1. تشجيع إخوتهم الذين سيهاجمون عاى.

  2. ليروا نصرة الله فيتشجعوا في محاربتهم للأعداء في كل أرض كنعان.

  3. ليشتركوا في أخذ غنائم مدينة عاى.

ويقول الله ليشوع "قد دفعت .. ملك عاى وشعبه" وذلك بصيغة الماضى، فمادام الله قد أمر فكلامه سيتم حتمًا.

 

ع2: بشّر الله يشوع بأنه سينتصر على عاى ويمتلكها ويقتل ملكها كما فعل بأريحا. وسمح الله له أن يأخذ الشعب غنائم عاى. ووضع له خطة للحرب وهي عمل كمين من رجال الحرب يختبئون وراء المدينة، وهي خدعة حربية معروفة منذ القديم وتظهر ضرورة أن يفعل يشوع كل ما في طاقته للانتصار على المدينة بإرشاد الله ولا يتكاسل معتمدًا على أن الله سينصره.

 

ع3، 4: تكمنون: تختبئون دون أن يراكم أهل عاى.

انتخب يشوع، بأمر الله، ثلاثين ألفًا من رجال الحرب الأقوياء، وأمرهم أن يصنعوا كمينًا أي يختبئوا وراء عاى وقريبًا منها، ويكونوا متأهبين للحرب.

وهناك رأيان في تفاصيل خطط الحرب هذه:

  1. الثلاثون ألفًا هم الذين حاربوا عاى وخمسة آلاف منهم يكمنون وراء المدينة من الليلة السابقة (ع12)، أما الباقون وهم خمسة وعشرون ألفًا فيهجمون على المدينة في الصباح الباكر مع يشوع، وعندما يأمر يشوع الثلاثين ألفًا بعمل الكمين يقصد أن جزءًا منهم سيقوم بهذا العمل.

  2. الرأى الثاني هو أن ثلاثين ألفًا عملوا كمينًا خلف عاى مكونًا من جزءين، خمسة آلاف منهم بجوار المدينة وخمسة وعشرون ألفًا خلف بيت إيل والتي هي المعين والمساند لعاى (ع17). أما باقي رجال الحرب في بنى إسرائيل والذين عددهم ستمائة ألف، فهاجموا المدينة في الصباح بقيادة يشوع نفسه.

 

ع5: يستكمل يشوع شرح الخطة لرجال الحرب بأن يهاجموا عاى، وعندما يخرج رجال عاى للمحاربة، ينسحب أمامهم جيش بني إسرائيل، كما انسحب بنو إسرائيل من الهجوم الأول، مع ملاحظة الفرق أنهم في الحالة الأولى كانوا منهزمين أما في الحالة الثانية فيتظاهرون بالانهزام ليسحبوا جيش عاى إلى خارج مدينتهم.

 

ع6: سينخدع رجال عاى ويطاردون جيش بنى إسرائيل المنسحب أمامهم ويظنون أنهم يهزمون للمرة الثانية.

 

ع7: بعد خروج رجال عاى منها ليطاردوا جيش بنى إسرائيل، يتحرك الكمين المختفى وراء عاى ويدخل المدينة ويمتلكها.

 

ع8: بعد امتلاك كمين بني إسرائيل لمدينة عاى، يحرقونها بالنار، وبهذا يكونوا قد أبادوا الشر والأشرار الذين في المدينة.

إن كان إبليس يحاربنا بحيل كثيرة، فلنثق أن الله قادر أن يهزمه ويرشدنا كيف ننتصر عليه. فقط يلزمنا أن نطيع وصايا الله وتعاليم الكنيسة.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: Joshua plans to take over Ai (Joshua 8:9-13) صورة في موقع الأنبا تكلا: يشوع يرتب لأخذ عاى (يشوع 8: 9-13)

St-Takla.org Image: Joshua plans to take over Ai (Joshua 8:9-13)

صورة في موقع الأنبا تكلا: يشوع يرتب لأخذ عاى (يشوع 8: 9-13)

(2) تنفيذ الخطة الحربية (ع9-17):

9 فَأَرْسَلَهُمْ يَشُوعُ, فَسَارُوا إِلَى الْمَكْمَنِ, وَلَبِثُوا بَيْنَ بَيْتِ إِيلٍَ وَعَايٍ غَرْبِيَّ عَايٍ. وَبَاتَ يَشُوعُ تِلْكَ اللَّيْلَةَ فِي وَسَطِ الشَّعْبِ. 10 فَبَكَّرَ يَشُوعُ فِي الْغَدِ وَعَدَّ الشَّعْبَ, وَصَعِدَ هُوَ وَشُيُوخُ إِسْرَائِيلَ قُدَّامَ الشَّعْبِ إِلَى عَايٍ. 11 وَجَمِيعُ رِجَالِ الْحَرْبِ الَّذِينَ مَعَهُ صَعِدُوا وَتَقَدَّمُوا وَأَتُوا إِلَى مُقَابِلِ الْمَدِينَةِ. وَنَزَلُوا شِمَالِيَّ عَايٍ, وَالْوَادِي بَيْنَهُمْ وَبَيْنَ عَايٍ. 12 فَأَخَذَ نَحْوَ خَمْسَةِ آلاَفِ رَجُلٍ وَجَعَلَهُمْ كَمِينًا بَيْنَ بَيْتِ إِيلٍَ وَعَايٍ غَرْبِيَّ الْمَدِينَةِ. 13 وَأَقَامُوا الشَّعْبَ, أَيْ كُلَّ الْجَيْشِ الَّذِي شِمَالِيَّ الْمَدِينَةِ, وَكَمِينَهُ غَرْبِيَّ الْمَدِينَةِ. وَسَارَ يَشُوعُ تِلْكَ اللَّيْلَةَ إِلَى وَسَطِ الْوَادِي. 14 وَكَانَ لَمَّا رَأَى مَلِكُ عَايٍ ذَلِكَ أَنَّهُمْ أَسْرَعُوا وَبَكَّرُوا, وَخَرَجَ رِجَالُ الْمَدِينَةِ لِلِقَاءِ إِسْرَائِيلَ لِلْحَرْبِ هُوَ وَجَمِيعُ شَعْبِهِ فِي الْمِيعَادِ إِلَى قُدَّامِ السَّهْلِ, وَهُوَ لاَ يَعْلَمُ أَنَّ عَلَيْهِ كَمِينًا وَرَاءَ الْمَدِينَةِ. 15 فَأَعْطَى يَشُوعُ وَجَمِيعُ إِسْرَائِيلَ انْكِسَارًا أَمَامَهُمْ وَهَرَبُوا فِي طَرِيقِ الْبَرِّيَّةِ. 16 فَأُلْقِيَ الصَّوْتُ عَلَى جَمِيعِ الشَّعْبِ الَّذِينَ فِي الْمَدِينَةِ لِلسَّعْيِ وَرَاءَهُمْ, فَسَعُوا وَرَاءَ يَشُوعَ وَانْجَذَبُوا عَنِ الْمَدِينَةِ. 17 وَلَمْ يَبْقَ فِي عَايٍ أَوْ فِي بَيْتِ إِيلٍ رَجُلٌ لَمْ يَخْرُجْ وَرَاءَ إِسْرَائِيلَ. فَتَرَكُوا الْمَدِينَةَ مَفْتُوحَةً وَسَعُوا وَرَاءَ إِسْرَائِيلَ.

 

ع9: كانت مدينة عاى تقع جنوب شرق بيت إيل وخلفها مرتفعات صخرية، فذهب كمين بني إسرائيل ليلًا واختبأ وراء هذه المرتفعات غرب عاى كما أمرهم يشوع، أما يشوع فبقى مع الشعب وبات بينهم هذه الليلة (خريطة 2).

 

ع10-13: أقاموا: يقصد يشوع ورؤساء الجيش.

بعد أن أرسل يشوع الكمين في بداية الليل ليكمن غرب عاى، قام باكرًا قبل طلوع الفجر أي في نهاية الليل وعدّ جنوده وتحرك بهم نحو عاى، التي كانت تقع على تل وتستطيع أن تكتشف أي تحركات حربية متجهة نحوها في النهار، ووصل إلى شمال عاى ويفصله عنها وادى، أما الكمين فكان مختبئًا غرب عاى بينها وبين بيت إيل ليهاجم عاى عندما يأمرهم يشوع.

ثم تحرك يشوع في الوادى الفاصل بين قواته ومدينة عاى ليتفقد المكان ولعله اختلى ليصلى طالبًا معونة الله قبل طلوع الفجر ومهاجمة عاى.

 

St-Takla.org Image: The men of Ai follow the Israelites (Joshua 8:14-17) صورة في موقع الأنبا تكلا: رجال عاى يتعقبوا الإسرائيليين (يشوع 8: 14-17)

St-Takla.org Image: The men of Ai follow the Israelites (Joshua 8:14-17)

صورة في موقع الأنبا تكلا: رجال عاى يتعقبوا الإسرائيليين (يشوع 8: 14-17)

ع14: فى الميعاد : الوقت المناسب الذي حدده ملك عاى وغالبًا هو الوقت الذي انتصر فيه على بني إسرائيل المرة السابقة. وقد يكون الميعاد الذي حدّده يشوع لينفذ فيه خطته فيظهر من هذا تدبير الله الذي جعل ملك عاى يخرج ليُهزَم على يد بني إسرائيل.

عند طلوع الفجر رأى ملك عاى جيوش بني إسرائيل قد أتت لتهاجمه للمرة الثانية، فجمع جيشه وخرج بكبرياء واثقًا من نصرته عليهم كما في المرة الأولى، ومن أجل كبريائه لم يفكر أن يكون هناك كمين على مدينته.

 

ع15-17: أعطى ... انكسارًا: تظاهروا بالخوف والهرب.

ألقى الصوت: أمر ملك عاى رجاله بمطاردة بنى إسرائيل.

تركوا المدينة مفتوحة: أي بدون حراسة وبالتالي يسهل على الكمين مهاجمتها.

تظاهر جيش بني إسرائيل، بقيادة يشوع، بالخوف من جيش عاى وهربوا أمامهم في طريق الصحراء، فحينئذ أمر ملك عاى جيوشه بمطاردة جيش بني إسرائيل، فخرج جنود عاى كلهم بكبرياء مطاردين لبني إسرائيل. وانضم جيش بيت إيل الذي أسرع لمعاونة جيش عاى وسعوا جميعهم مطاردين جيش بني إسرائيل وتركوا مدينة عاى مفتوحة بلا حراسة.

الكبرياء جعلت ملك عاى يطارد بنى إسرائيل ولم يتحفظ من احتمال وجود كمين. فكن متضعًا دائمًا فيكشف الله لك حيل إبليس وتستطيع أن تغلبه. كن متضعًا في صلاتك أمام الله ومتضعًا أيضًا في كل معاملاتك مع الآخرين فتضمن سلامك ونصرتك على الشيطان.

وستجد تفاسير أخرى هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت لمؤلفين آخرين.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: The burning of Ai (Joshua 8) - from "Treasures of the Bible" book, by Henry Davenport Northrop, D.D., 1894. صورة في موقع الأنبا تكلا: حرق عاي (يشوع 8) - من كتاب "كنوز الإنجيل"، لـ هنري دافينبورت نورثروب، د. د.، 1894.

St-Takla.org Image: The burning of Ai (Joshua 8) - from "Treasures of the Bible" book, by Henry Davenport Northrop, D.D., 1894.

صورة في موقع الأنبا تكلا: حرق عاي (يشوع 8) - من كتاب "كنوز الإنجيل"، لـ هنري دافينبورت نورثروب، د. د.، 1894.

(3) الانتصار على عاي (ع18-29):

18 فَقَالَ الرَّبُّ لِيَشُوعَ: «مُدَّ الْمِزْرَاقَ الَّذِي بِيَدِكَ نَحْوَ عَايٍ لأَنِّي بِيَدِكَ أَدْفَعُهَا». فَمَدَّ يَشُوعُ الْمِزْرَاقَ الَّذِي بِيَدِهِ نَحْوَ الْمَدِينَةِ. 19 فَقَامَ الْكَمِينُ بِسُرْعَةٍ مِنْ مَكَانِهِ وَرَكَضُوا عِنْدَمَا مَدَّ يَدَهُ, وَدَخَلُوا الْمَدِينَةَ وَأَخَذُوهَا, وَأَسْرَعُوا وَأَحْرَقُوا الْمَدِينَةَ بِالنَّارِ. 20 فَالْتَفَتَ رِجَالُ عَايٍ إِلَى وَرَائِهِمْ وَنَظَرُوا وَإِذَا دُخَانُ الْمَدِينَةِ قَدْ صَعِدَ إِلَى السَّمَاءِ. فَلَمْ يَكُنْ لَهُمْ مَكَانٌ لِلْهَرَبِ هُنَا أَوْ هُنَاكَ. وَالشَّعْبُ الْهَارِبُ إِلَى الْبَرِّيَّةِ انْقَلَبَ عَلَى الطَّارِدِ. 21 وَلَمَّا رَأَى يَشُوعُ وَجَمِيعُ إِسْرَائِيلَ أَنَّ الْكَمِينَ قَدْ أَخَذَ الْمَدِينَةَ, وَأَنَّ دُخَانَ الْمَدِينَةِ قَدْ صَعِدَ, انْثَنَوْا وَضَرَبُوا رِجَالَ عَايٍ. 22 وَهَؤُلاَءِ خَرَجُوا مِنَ الْمَدِينَةِ لِلِقَائِهِمْ, فَكَانُوا فِي وَسَطِ إِسْرَائِيلَ, هَؤُلاَءِ مِنْ هُنَا وَأُولَئِكَ مِنْ هُنَاكَ. وَضَرَبُوهُمْ حَتَّى لَمْ يَبْقَ مِنْهُمْ شَارِدٌ وَلاَ مُنْفَلِتٌ. 23 وَأَمَّا مَلِكُ عَايٍ فَأَمْسَكُوهُ حَيًّا وَتَقَدَّمُوا بِهِ إِلَى يَشُوعَ. 24 وَكَانَ لَمَّا انْتَهَى إِسْرَائِيلُ مِنْ قَتْلِ جَمِيعِ سُكَّانِ عَايٍ فِي الْحَقْلِ فِي الْبَرِّيَّةِ حَيْثُ لَحِقُوهُمْ, وَسَقَطُوا جَمِيعًا بِحَدِّ السَّيْفِ حَتَّى فَنُوا أَنَّ جَمِيعَ إِسْرَائِيلَ رَجَعَ إِلَى عَايٍ وَضَرَبُوهَا بِحَدِّ السَّيْفِ. 25 فَكَانَ جَمِيعُ الَّذِينَ سَقَطُوا فِي ذَلِكَ الْيَوْمِ مِنْ رِجَالٍ وَنِسَاءٍ اثْنَيْ عَشَرَ أَلْفًا, جَمِيعُ أَهْلِ عَايٍ. 26 وَيَشُوعُ لَمْ يَرُدَّ يَدَهُ الَّتِي مَدَّهَا بِالْحَرْبَةِ حَتَّى حَرَّمَ جَمِيعَ سُكَّانِ عَايٍ. 27 لَكِنِ الْبَهَائِمُ وَغَنِيمَةُ تِلْكَ الْمَدِينَةِ نَهَبَهَا إِسْرَائِيلُ لأَنْفُسِهِمْ حَسَبَ قَوْلِ الرَّبِّ الَّذِي أَمَرَ بِهِ يَشُوعَ. 28 وَأَحْرَقَ يَشُوعُ عَايَ وَجَعَلَهَا تَلاًّ أَبَدِيًّا خَرَابًا إِلَى هَذَا الْيَوْمِ. 29 وَمَلِكُ عَايٍ عَلَّقَهُ عَلَى الْخَشَبَةِ إِلَى وَقْتِ الْمَسَاءِ. وَعِنْدَ غُرُوبِ الشَّمْسِ أَمَرَ يَشُوعُ فَأَنْزَلُوا جُثَّتَهُ عَنِ الْخَشَبَةِ وَطَرَحُوهَا عِنْدَ مَدْخَلِ بَابِ الْمَدِينَةِ, وَأَقَامُوا عَلَيْهَا رُجْمَةَ حِجَارَةٍ عَظِيمَةً إِلَى هَذَا الْيَوْمِ.

 

ع18، 19: مزارق: رمح.

الله هو قائد جيش شعبه في الحرب، فبعد خروج كل جنود عاى وبيت إيل، أمر الله يشوع أن يرفع المزراق نحو عاى، فرآه الجنود المختبئون في الكمين وحينئذ أسرعوا واستولوا على مدينة عاى وأحرقوها، فارتفعت النيران إلى السماء وذلك ليخيفوا جنود عاى ويسهل الانتصار عليهم.

 

ع20-22: انثنوا: رجعوا.

شارد أو منفلت: هارب.

فوجئ جنود عاى بدخان يملأ الجو، فالتفتوا وراءهم ليجدوا مدينتهم تحترق، فانزعجوا واحتاروا، وفيما هم منزعجون استدار جنود بنى إسرائيل المتظاهرون بالهرب أمام جنود عاى وهاجموا جنود عاى وكذلك جنود الكمين أيضًا هاجموا جنود عاى وجنود بيت إيل فصاروا محاصرين بين جنود بني إسرائيل، فقتلوهم جميعًا ولم ينجُ أحد.

 

ع23-26: إذ انزعج جنود عاى، أصبح من السهل على جنود بني إسرائيل القبض على ملكهم وتسليمه ليشوع، فزادهم هذا انزعاجًا ويأسًا مما ساعد جنود إسرائيل على قتل جنود عاى. ثم دخلوا مدينة عاى وقتلوا كل من فيها من النساء والمسنين والأطفال كما أمر الرب ليزيلوا الشر.

وكان عدد الأشخاص المقتولين في عاى اثنى عشر ألفًا، ولم يذكر المقتولين من بيت إيل لأن التركيز كان في الانتصار على عاى. وقد يكون يشوع استولى على بيت إيل في هذه المرة أو بعد ذلك، ولكنه على كل حال استولى عليها ضمن البلاد التي في كنعان (يش 12: 16).

وقد ظل يشوع رافعًا المزارق طوال الحرب كما رفع موسى يديه كالصليب في الانتصار على عماليق (خر17)، وكان هذا بأمر الله لتظل عيون المحاربين على المزارق الذي يرمز للصليب، ويكونوا في وحدة معًا فيحققوا نصرة كاملة.

 

ع27: أخذ بنو إسرائيل غنيمة المدينة لأنفسهم، حسب كلام الله ليشوع، ولو صبر عاخان لأخذ أشياءً كثيرة ولم يفقد حياته وممتلكاته (يش 7).

 

ع28: تمم يشوع حرق عاى كلها، فأصبحت كومة من الحطام وتحولت من مدينة ذات شأن إلى تل، وبهذا أزال الشر والنجاسة التي ملأت المكان.

 

ع29: علقوا ملك عاى على خشبة، وهي وسيلة القتل لأشر المذنبين ومثال للعار والخزى، وعند المساء أنزلوا جثته كما تنص الشريعة (تث21: 23) وطرحوها عند باب المدينة وأقاموا عليها رجمة من الحجارة حتى أن كل من يرى الرجمة أو تل المدينة يعرف نهاية الشر والأشرار.

إن كان الله هو قائد حياتك فثق أنك قادر أن تنتصر في كل حروب الشياطين، فهو سيرشدك ويسندك ولا تنزعج من كل تحركاته وحيله لأن إلهك معك .. تمسك به واطلبه فيقود حياتك دائمًا.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: Joshua builds and altar (Joshua 8:30-32) صورة في موقع الأنبا تكلا: يشوع يبنى مذبحا (يشوع 8: 30-32)

St-Takla.org Image: Joshua builds and altar (Joshua 8:30-32)

صورة في موقع الأنبا تكلا: يشوع يبنى مذبحا (يشوع 8: 30-32)

(4) البركة واللعنة (ع30-35):

30 حِينَئِذٍ بَنَى يَشُوعُ مَذْبَحًا لِلرَّبِّ إِلَهِ إِسْرَائِيلَ فِي جَبَلِ عِيبَالَ, 31 كَمَا أَمَرَ مُوسَى عَبْدُ الرَّبِّ بَنِي إِسْرَائِيلَ, كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ فِي سِفْرِ تَوْرَاةِ مُوسَى. مَذْبَحَ حِجَارَةٍ صَحِيحَةٍ لَمْ يَرْفَعْ أَحَدٌ عَلَيْهَا حَدِيدًا, وَأَصْعَدُوا عَلَيْهِ مُحْرَقَاتٍ لِلرَّبِّ, وَذَبَحُوا ذَبَائِحَ سَلاَمَةٍ. 32 وَكَتَبَ هُنَاكَ عَلَى الْحِجَارَةِ نُسْخَةَ تَوْرَاةِ مُوسَى الَّتِي كَتَبَهَا أَمَامَ بَنِي إِسْرَائِيلَ. 33 وَجَمِيعُ إِسْرَائِيلَ وَشُيُوخُهُمْ, وَالْعُرَفَاءُ وَقُضَاتُهُمْ, وَقَفُوا جَانِبَ التَّابُوتِ مِنْ هُنَا وَمِنْ هُنَاكَ مُقَابِلَ الْكَهَنَةِ اللاَّوِيِّينَ حَامِلِي تَابُوتِ عَهْدِ الرَّبِّ. الْغَرِيبُ كَمَا الْوَطَنِيُّ. نِصْفُهُمْ إِلَى جِهَةِ جَبَلِ جِرِزِّيمَ, وَنِصْفُهُمْ إِلَى جِهَةِ جَبَلِ عِيبَالَ, كَمَا أَمَرَ مُوسَى عَبْدُ الرَّبِّ أَوَّلًا لِبَرَكَةِ شَعْبِ إِسْرَائِيلَ. 34 وَبَعْدَ ذَلِكَ قَرَأَ جَمِيعَ كَلاَمِ التَّوْرَاةِ: الْبَرَكَةَ وَاللَّعْنَةَ, حَسَبَ كُلِّ مَا كُتِبَ فِي سِفْرِ التَّوْرَاةِ. 35 لَمْ تَكُنْ كَلِمَةٌ مِنْ كُلِّ مَا أَمَرَ بِهِ مُوسَى لَمْ يَقْرَأْهَا يَشُوعُ قُدَّامَ كُلِّ جَمَاعَةِ إِسْرَائِيلَ وَالنِّسَاءِ وَالأَطْفَالِ وَالْغَرِيبِ السَّائِرِ فِي وَسَطِهِمْ.

 

ع30، 31: جبل عيبال: جبل يقع شمال شكيم (نابلس الحالية) ووقف عليه ستة أسباط لإعلان لعنة مخالفى الناموس والوصايا الإلهية (خريطة 2).

حجارة صحيحة: حجارة سليمة مستوية الأوجه ومجهزة.

بعد ذلك الانتصار بنى يشوع مذبحًا في جبل عيبال بحسب الشروط التي علمها له موسى (تث27: 5) بأن يكون بناء المذبح من حجارة سليمة ولا يرفع بازميل على المذبح أثناء بنائها، حرصًا على عدم التشبه بمذابح الأصنام التي كانت تنقش عليها صورهم وتماثيلهم. وقدموا للرب محرقات وذبائح سلامة للشكر وقد بنى المذبح في جبل عيبال الذي تلت عليه اللعنات الإلهية على من يخالف الله (تث27: 11-26) ليؤكد استقامة شعب الله وابتعادهم عن هذه اللعنات وطاعتهم لأوامره والتي أدت لانتصارهم على عاى.

 

ع32: أقاموا أعمدة من الحجارة وطلوها بالجير أو أحد المواد المشابهة ليسهل الكتابة عليها، ثم كتبوا عليها الوصايا والشريعة.

 

ع33: العرفاء: قادة للشعب يفهمون الشريعة وهم وكلاء للشيوخ.

كان موسى قد أمر شعبه إذا دخلوا أرض الميعاد أن يقيموا مذبحًا للرب ويقدموا ذبائح شكر ويكتبوا نسخة من الشريعة على أعمدة حجرية ليقرأها الشعب ويتذكرها، ويعلنوا بركات الله على من يطيعه ولعناته على من يخالفه وذلك على جبل جرزيم وعيبال (تث27: 11-26). فنفذ يشوع كل ما أمر به موسى، وحمل الكهنة التابوت ووقف شيوخ الشعب وعرفاؤهم وقضاتهم حول التابوت يمينًا ويسارًا ومعهم الشعب وكانوا على جزءين، ستة أسباط عند جبل جرزيم وستة أسباط عند جبل عيبال، فوقف كل اليهود سواء الوطنيين منهم أو الغرباء الذين انضموا إليهم وتهودوا، لأن الله هو إله العالم كله الذي يطلب خلاص الجميع بالإيمان.

 

ع34، 35: بعد اعلان البركة واللعنة والتصديق عليها من الفريقين، أكمل يشوع قراءة وصايا الرب والشريعة التي سلمها لموسى أمام كل الشعب وشرحها (تث31: 12).

ليتك تقرأ الكتاب المقدس كل يوم بل تردد أيضًا بعض آياته التي تختارها لتحفظ ذهنك وقلبك نقيًا طوال يومك وحتى لا تحيد عنها في أي خطية فتنال بركات الله الوفيرة في حياتك.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات يشوع: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/bible/commentary/ar/ot/church-encyclopedia/joshua/chapter-08.html