St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   nt  >   pauline-todary  >   luke
 
St-Takla.org  >   bible  >   commentary  >   ar  >   nt  >   pauline-todary  >   luke

شرح الكتاب المقدس - العهد الجديد - أ. بولين تودري

تفسير لوقا 6 - إنجيل لوقا

 

* تأملات في كتاب لوقا:
تفسير إنجيل لوقا: مقدمة إنجيل لوقا | لوقا 1 | لوقا 2 | لوقا 3 | لوقا 4 | لوقا 5 | لوقا 6 | لوقا 7 | لوقا 8 | لوقا 9 | لوقا 10 | لوقا 11 | لوقا 12 | لوقا 13 | لوقا 14 | لوقا 15 | لوقا 16 | لوقا 17 | لوقا 18 | لوقا 19 | لوقا 20 | لوقا 21 | لوقا 22 | لوقا 23 | لوقا 24 | ملخص عام

نص إنجيل لوقا: لوقا 1 | لوقا 2 | لوقا 3 | لوقا 4 | لوقا 5 | لوقا 6 | لوقا 7 | لوقا 8 | لوقا 9 | لوقا 10 | لوقا 11 | لوقا 12 | لوقا 13 | لوقا 14 | لوقا 15 | لوقا 16 | لوقا 17 | لوقا 18 | لوقا 19 | لوقا 20 | لوقا 21 | لوقا 22 | لوقا 23 | لوقا 24 | لوقا كامل

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح

9- يوم الرب هو يوم عمل الخير (6: 1-11)

رأينا الفريسيين يتذمرون علي المسيح لأنه يأكل مع العشارين والخطاة. ثم يتذمرون عليه لأن تلاميذه لا يصومون. والآن يتذمرون لأنه يفعل الخير في يوم السبت. إن تذمرهم ليس غيرة علي الشريعة، التي يكسرها المسيح في نظرهم. بل أنهم يريدون أن يصطادوه في خطأ. وتذمروا أيضًا -علي التلاميذ الذين يقطفون السنابل ويفركونها. أنهم امتلأوا حمقًا وصاروا يتكلمون فيما بينهم ماذا يفعلون بيسوع.

أما المسيح فأراد أن يشفي فكرهم اليابس المتحجر كما شفي اليد اليابسة. فذكرهم بقصة داود واكله للخبز الذي لم يكن يجوز أكله إلا للكهنة (1 صم 21: 1-6).

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

10- يدعو تلاميذه في كل جيل (6: 12-19)

St-Takla.org Image: Jesus Christ's Sermon on the mount, by Fahmy Eshak صورة في موقع الأنبا تكلا: عظة السيد المسيح يسوع على الجبل، رسم الفنان فهمي إسحق

St-Takla.org Image: Jesus Christ's Sermon on the mount, by Fahmy Eshak

صورة في موقع الأنبا تكلا: عظة السيد المسيح يسوع على الجبل، رسم الفنان فهمي إسحق

تعالوا لنري المثال الحي الذي قدمه لنا المسيح عند الشروع في أي عمل هام. لقد قضي الليل كله في الصلاة. إنه يريد أن يختار تلاميذه الاثني عشر الذين سماهم رسلًا بعد ذلك.

والرب يدعو له خدامًا في كل جيل. لا يختارهم بحسب تعليمهم، أو وضعهم الاجتماعي، أو بنيتهم الجسدية، أو ثروتهم. بل بحسب أمانتهم، وصدق محبتهم، واستعدادهم للتعب من أجله. لأن القوة تخرج منه هو، وتكمل كل ضعف.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

11- من هم المطوبون؟ (6: 20-26).

هم المساكين بالروح. أي الفقراء من الخطية. الذين ليس للشيطان موضعًا فيهم. فيستحقوا غنى الملكوت.

هم الجياع إلي البر، الذين يسعون بجد وراء التقوى والصلاح والفضيلة. فإنهم سيشبعون من كنوز البركات الروحية.

هم الباكون بدموع التوبة والندم لأجل خلاصهم وخلاص أخوتهم فإنهم سيتعزون بالفرح القلبي.

وهم المبغضين من الناس لأجل أسم المسيح. الذين لا يستخدمون وسائل هذا العالم من رشوة ورياء وتملق. الذين يتنازلون عن حقوقهم من أجل الشهادة للمسيح. فإن أجرهم مخزون لهم في السموات.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

12- المحبة حدودها وصفاتها (6: 27-42).

St-Takla.org Image: The disciples plucking corn on the Sabbath in front of Jesus Christ (Matthew 12: 1; Mark 2: 23; Luke 6:1) - from "Life Of Christ For Young Disciples Bible" book, 1899 صورة في موقع الأنبا تكلا: التلاميذ يقطفون السنابل أمام السيد المسيح (إنجيل متى 12: 1؛ إنجيل مرقس 2: 23؛ إنجيل لوقا 6: 1) - من كتاب "حياة المسيح للتلاميذ الصغار"، 1899

St-Takla.org Image: The disciples plucking corn on the Sabbath in front of Jesus Christ (Matthew 12: 1; Mark 2: 23; Luke 6:1) - from "Life Of Christ For Young Disciples Bible" book, 1899

صورة في موقع الأنبا تكلا: التلاميذ يقطفون السنابل أمام السيد المسيح (إنجيل متى 12: 1؛ إنجيل مرقس 2: 23؛ إنجيل لوقا 6: 1) - من كتاب "حياة المسيح للتلاميذ الصغار"، 1899

من سمات الإنسان العادي أنه يحب الذين يحبونه، ويقرض الذين يتوقع أن يسترد منهم، أي يتعامل بالمثل.

أما الإنسان المسيحي فهو يتخذ من شخص الرب يسوع مثالًا له في الحب والرحمة والعطاء، لأن الرب ينعم أيضًا علي غير الشاكرين والأشرار. فالمسيحي تمتد محبته فتشمل الأعداء، وإحسانه يشمل المبغضين، وصلاته ترفع لأجل المسيئين إليه أيضًا -وستجد المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في صفحات قاموس وتفاسير الكتاب المقدس الأخرى- وبدافع من هذه المحبة غير المحدودة، لا يدين أخاه، بل يغفر له، ويفعل الخير وهو لا ينتظر شيئا، ولا يحكم في احد، ويُعطي بسخاء.

علي أن هذا كله يفعله المؤمن في إطار الوصية التي تقول "كونوا حكماء كالحيات وبسطاء كالحمام" (مت 10: 16)، فالفضيلة المسيحية لا تتجزأ، فكما أنه يعطي ويبذل ويتسامح هكذا أيضًا له أن يعاتب من يخطئ إليه في محبة، وله أن يطالب بحقوقه، حتى لا يظن أحد أن المسيحية أهدارًا للإنسانية.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

13- الشجرة تعرف من ثمارها (6: 43-49).

تساءل الرب يسوع قائلًا "لماذا تدعونني يا رب يا رب وأنتم لا تفعلون ما أقوله". أنه يريد أن يقول أنكم تعبدون آلهة أخري مثل (المال - الذات - الكرامة - الشهوة..) ولذلك تعملون الأعمال التي تتطلبها. ولكن أن كنتم تحبونني وتريدون أن تتبعونني، فعليكم أن تعملوا بما أقوله.

St-Takla.org                     Divider

← تفاسير أصحاحات إنجيل لوقا: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24

الكتاب المقدس المسموع: استمع لهذا الأصحاح


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/bible/commentary/ar/nt/pauline-todary/luke/ch06.html