St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-020-Father-Tadros-Yaacoub-Malaty  >   005-Al-3eza-3ala-Al-Gabal
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب الموعظة على الجبل للقديس أغسطينوس - القمص تادرس يعقوب ملطي

12- نياحة القديس أغسطينوس

 

St-Takla.org Image: Saint Augustine Bishop of Hippo, painting by Sandro Botticelli, 1480, Fresco (transferred to canvas), 185 x 123 cm, Ognissanti, Florence صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة القديس الأنبا أغسطينوس أسقف هيبو، رسم الفنان ساندرو بوتيشيللي سنة 1480، فريسكو (تصوير جصي) محول إلى قماش بمقاس 185×123 سم، في أوجنيسانتي، فلورنسا

St-Takla.org Image: Saint Augustine Bishop of Hippo, painting by Sandro Botticelli, 1480, Fresco (transferred to canvas), 185 x 123 cm, Ognissanti, Florence

صورة في موقع الأنبا تكلا: لوحة القديس الأنبا أغسطينوس أسقف هيبو، رسم الفنان ساندرو بوتيشيللي سنة 1480، فريسكو (تصوير جصي) محول إلى قماش بمقاس 185×123 سم، في أوجنيسانتي، فلورنسا

إذ بلغ من العمر 72 عامًا رأى أن قوته قد خارت، فاستعان بأحد الكهنة في تدبير شئون الكنيسة، راغبًا في أن يكون خليفته، وقد بقي أربعة أعوام يستعد للانتقال، وبينما هو على هذا الحال، إذ بعسكر الواندليين الأشرار حاصروا المدينة، فصلى القديس إلى الله أن يُنقذ شعبه، أو يعطيه صبرًا على رؤيته شقاء الشعب أو يسمح فينقله إليه. وفي الشهر الثالث من الحصار سنة 430 م. (وقد بلغ من العمر 76 عامًا) سمحت العناية الإلهية بمرضه حتى عرف أنه أوشك على الانتقال، فتناول من الأسرار الإلهية كما طلب أن تكتب مزامير التوبة على الحائط المجاور لسريره فكان يقرأها ودموعه تسيل كالمطر. وبينما هو على هذا الحال انتقلت روحه إلى خالقها. لقد جاءت الساعة التي طالما اشتاق إليها إذ كتب في تأملاته His Mediations.

"آه ما أعجب وما أجمل وما أحلى السكنى في بيتك، أيها الرب القدير! إنني ألتهب شوقًا إلى التمتع بجمالك في مكان العرس... يا أورشليم، يا مدينة الله المقدسة، عروس المسيح العزيزة، إن قلبي يحبك، إن روحي تتلهف شوقًا لأجل جمالك!

ملك الملوك نفسه في وسطك وأطفالك في داخل جدرانك. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت في أقسام المقالات والكتب الأخرى). هناك جوقة المسيحيين من الملائكة زملاء المواطنين السمائيين. هناك وليمة العرس المعدة لجميع الذين يبلغون مباهجك بعد هذه الرحلة الأرضية المحزنة.

هناك جوقات الأنبياء بعيدي النظر؛ هناك صحبة الاثني عشر رسولًا؛ هناك الجيش المنتصر من الشهداء الذين لا حصر لهم والمعترفين (المعترف هو الشخص الذي أصابه ضرر جسماني في الاضطهاد دون أن ينتقل) القديسين. المحبة الكاملة تملك هناك لأن الله يكون الكل في الكل. يحبون ويسبحون، يرتلون له ويحبونه إلى الأبد... طوبى لي أنا أيضًا تطويبًا كاملًا أبديًا، متى انحل جسدي الفقير... قد أقف أمام ملكي وإلهي، وأراه في مجده، لأنه بنفسه تنازل ووعد.

"أيها الآب أريد أن هؤلاء الذين أعطيتني يكونون معي حيث أكون أنا لينظروا مجدي الذي أعطيتني لأنك أحببتني قبل إنشاء العالم" (يو 24:17) (مترجمة عن مجوعة كتابات أباء نيقية وما بعد نيقية... التي جمعتها ونسقتها من أماكن متفرقة).

لم يترك أغسطينوس ميراثًا، لأن ميراثه كان سماويًا، غير أنه ترك مكتبة، وهبها للكنيسة وقد حفظها الله من يد البرابرة الأريوسيين.

بعد نياحته أخذ الونداليين هيبو وخربوها، إلا أنهم لم يستطيعوا تخريب أعماله، حيث بذرت أفكاره في بقاع العالم وأتت بثمار كثيرة حتى في تلك البلاد التي لم يسمع هو عنها.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-020-Father-Tadros-Yaacoub-Malaty/005-Al-3eza-3ala-Al-Gabal/Sermon-on-the-Mount-012-Augustine-Death.html