St-Takla.org  >   faq  >   youth
 
St-Takla.org  >   faq  >   youth

سنوات مع إيميلات الناس!
أسئلة عن الشباب والأسرة

هل تغفر خطية الزنا بعد الزواج؟

سؤال: ألانسان المسيحي المتزوج أذا زنا ولم يعلم أحد بخطيته وأعترف بها الي الله علي يد أب أعترافه هل يجوز له أن يرجع ألي أمرأته وهل يوجد دليل كتابي علي ذلك. أناأعلم أن التوبه تمحي الخطايا ولكن هذه الايه تستخدم بشكل عام أما عن خطية الزنا فالكتاب يقول التوبه تجعل العاهرون والزناه بتوليين، ومكتوب أيضآ ألستم تعلمون أن كل من التصق بزانيه صار جسد واحد
وأنظروا كيف تعامل داود مع سراريه العشر ‏(أنا بحسب ألايات الواضحه أقول لا يجوز أن يرجع الي أمرأته)، ‏(أماكهنة كنيستنا يقولون يجوز مستندين علي أيه واحده وهي التوبه تمحي الخطايا ويفسرون كلمة تمحي الخطايا كأن لم تكن هناك خطية)، أريد أجابة مقنعه بأدله كتابيه.:

سؤال آخر: أنا متزوج ولكنني وقعت في خطية الزنا، وبعض الآباء الكهنة يقولون لي أن خطية الزنا بعد الزواج لا تُغُفَر. أرجو أن ترشدوني لو اعترفت بهذه الخطية ممكن ربنا يغفرها لي؟ وهل صحيح الروح القدس ينفصل عني وعن زوجتي؟

 

الإجابة:

 

الغفران لكل الخطية عدا التجديف على الروح القدس

كل خطية تُغفَر بالتوبة النقية والاعتراف، ما عدا خطية التجديف على الروح القدس، كما يقول الكتاب: "كُلُّ خَطِيَّةٍ وَتَجْدِيفٍ يُغْفَرُ لِلنَّاسِ، وَأَمَّا التَّجْدِيفُ عَلَى الرُّوحِ فَلَنْ يُغْفَرَ لِلنَّاسِ" (إنجيل متى 12: 31).  ومَنْ يقول لك مثل هذا يدفعك لليأس والانغماس في الخطية، ولا يقدم تعليم يطابق الكتاب المقدس.. الله يمكن أن يغفر أي خطية إن كانت بتوبة خالصة..

والروح القدس لا ينفصل عن الإنسان الخاطئ..  بل يحثه على التوبة، وعلى التغيير..  فنرى عندما سقط داود في خطية الزنا وهو متزوج، كان يقول بتوبة: "رُوحَكَ الْقُدُّوسَ لاَ تَنْزِعْهُ مِنِّي" (سفر المزامير 51: 11)..  فالروح القدس لا ينفصل عنه ولا يتركه..  أما إذا أصرّ الإنسان على الاستمرار في الخطية وعدم التوبة، فإنه يطفئ بذلك الروح القدس داخله.  وهذا ما نتحدث عنه في الفقرة القادمة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت خطورة الاستهانة بالخطية، حسبما قال بولس الرسول عن بعض الرافضين لعمل الروح داخلهم: "وَكَمَا لَمْ يَسْتَحْسِنُوا أَنْ يُبْقُوا اللهَ فِي مَعْرِفَتِهِمْ، أَسْلَمَهُمُ اللهُ إِلَى ذِهْنٍ مَرْفُوضٍ لِيَفْعَلُوا مَا لاَ يَلِيقُ" (رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 1: 28).

St-Takla.org Image: David’s confession and forgiveness - (Psalm 32: 1-11) - "Create in me a clean heart, O God; and renew a right spirit within me"  - from Providence Lithograph Company Bible Illustrations صورة في موقع الأنبا تكلا: اعتراف داود وطلبه المغفرة - (مزامير 32: 1- 11) - "قلبا نقيا أخلق فيا, يا رب, وروحا مستقيما جدده في أحشائي" - من صور الإنجيل من شركة بروفيدينس المطبوعة حجريًا

St-Takla.org Image: David’s confession and forgiveness - (Psalm 32: 1-11) - "Create in me a clean heart, O God; and renew a right spirit within me"  - from Providence Lithograph Company Bible Illustrations

صورة في موقع الأنبا تكلا: اعتراف داود وطلبه المغفرة - (مزامير 32: 1- 11) - "قلبا نقيا أخلق فيا, يا رب, وروحا مستقيما جدده في أحشائي" - من صور الإنجيل من شركة بروفيدينس المطبوعة حجريًا

فإنه أمر خاطئ أن يقوم كهنة بإضفاء اليأس على الناس الذين يسترشدون بهم..  فيجب أن يكون الكاهن قلب مفتوح للناس، ولا يكونوا مصدر يأس للناس بغية التدقيق في الدين، فهذا مثلما قال السيد المسيح للكتبة والفريسيين: "تُغْلِقُونَ مَلَكُوتَ السَّمَاوَاتِ قُدَّامَ النَّاسِ، فَلاَ تَدْخُلُونَ أَنْتُمْ وَلاَ تَدَعُونَ الدَّاخِلِينَ يَدْخُلُونَ" (إنجيل متى 23: 13)(1).

وكما غُفِرَ لداود، تابت مريم القبطية عن هذه الخطية، وغُفِرَت لها خطاياها، وصارَت من الأبرار ومن السواح..  وأغسطينوس نفس الوضع(4).. 

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

خطورة الاستهانة بالخطية

ولكن، دعنا نقوم بتوضيح أمر هام هنا، لئلا يفهم الزائر العزيز لموقع الأنبا تكلاهيمانوت الأمر بصورة غير سليمة..  فلا يستهِن أحد بأي خطية مهما كانت قد تبدو له بسيطة بدعوى غفران الله..  أو يقول إذا فعلت هذا أو ذاك من خطايا ثم تُبْت فكأني لم أفعل شيئًا..  ففي هذا يقول الكتاب: "أَمْ تَسْتَهِينُ بِغِنَى لُطْفِهِ وَإِمْهَالِهِ وَطُولِ أَنَاتِهِ، غَيْرَ عَالِمٍ أَنَّ لُطْفَ اللهِ إِنَّمَا يَقْتَادُكَ إِلَى التَّوْبَةِ؟  وَلكِنَّكَ مِنْ أَجْلِ قَسَاوَتِكَ وَقَلْبِكَ غَيْرِ التَّائِبِ، تَذْخَرُ لِنَفْسِكَ غَضَبًا فِي يَوْمِ الْغَضَبِ وَاسْتِعْلاَنِ دَيْنُونَةِ اللهِ الْعَادِلَةِ، الَّذِي سَيُجَازِي كُلَّ وَاحِدٍ حَسَبَ أَعْمَالِهِ..  فَأَنْتَ إِذًا الَّذِي تُعَلِّمُ غَيْرَكَ، أَلَسْتَ تُعَلِّمُ نَفْسَكَ؟ الَّذِي تَكْرِزُ: أَنْ لاَ يُسْرَقَ، أَتَسْرِقُ؟  الَّذِي تَقُولُ: أَنْ لاَ يُزْنَى، أَتَزْنِي؟ الَّذِي تَسْتَكْرِهُ الأَوْثَانَ، أَتَسْرِقُ الْهَيَاكِلَ؟  الَّذِي تَفْتَخِرُ بِالنَّامُوسِ، أَبِتَعَدِّي النَّامُوسِ تُهِينُ اللهَ؟  لأَنَّ اسْمَ اللهِ يُجَدَّفُ عَلَيْهِ بِسَبَبِكُمْ بَيْنَ الأُمَمِ، كَمَا هُوَ مَكْتُوبٌ" (رسالة بولس الرسول إلى أهل رومية 2: 4-6؛ 21-24).

فالاستهانة بالخطية أو بنتائجها أمر جد خطير..  فَمَنْ أدراك أنك سَتُمْهَل وقت للتوبة إن أخطأت عمدًا أو باستهانة قلب؟!  ومَنْ أدراك أن روح التوبة الحقيقة وليست الشكلية ستنمو في قلبك؟  هذا بخلاف أن التوبة والغفران قد لا يمحي العقوبة التي يُعَاقَب بها الإنسان هنا على الأرض..  فحسب توبته لَنْ يُدان في الأبدية، لكن هناك عقوبة على الأرض..  وقد كانت هناك عقوبة لداود على خطيته(2)..

هذا بخلاف أن الخطايا مع الوقت تجعل الإنسان في حالة فتور وبرود روحي، تؤدي به إلى الانحدار التدريجي، وعدم الشعور ببشاعة الخطية، والاستمرار في إهانة الله بصورة متكررة..  سواء بالفعل أو بالفِكر..  وإذا طُلِّق مثل هذا الشخص الخاطئ بسبب خطيته، لن يُسمح له بالزواج ثانية، لأنه لا يؤتمن على زواجٍ آخر(3).  وهذا جانب من العقوبة الأرضية كذلك..

نحتم هذه الفقرة بآيات من رسالة بولس الرسول الأولى إلى أهل تسالونيكي 5: 19-23): "لاَ تُطْفِئُوا الرُّوحَ..  امْتَحِنُوا كُلَّ شَيْءٍ. تَمَسَّكُوا بِالْحَسَنِ.  امْتَنِعُوا عَنْ كُلِّ شِبْهِ شَرّ.  وَإِلهُ السَّلاَمِ نَفْسُهُ يُقَدِّسُكُمْ بِالتَّمَامِ. وَلْتُحْفَظْ رُوحُكُمْ وَنَفْسُكُمْ وَجَسَدُكُمْ كَامِلَةً بِلاَ لَوْمٍ عِنْدَ مَجِيءِ رَبِّنَا يَسُوعَ الْمَسِيحِ".

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

نسيان الله للخطايا بالتوبة، وملاحظات أخرى على السؤال الأول:

أخي العزيز، لا تدع الشيطان يوقِعَك في اليأس، ولا تتهاوَن أيضًا في النظر إلى الخطية أيًا كانت..  بل كن حكيمًا، ودع الله وروحه القدوس يتكلم في قلبك، ويدير دفة حياتك..  وليست الشكوك واليأس وتِذْكار الشر المُلبِس الموت..

المراجع - إذا أردت المزيد عن هذا الموضوع، نرجو قراءة الآتي: الحواشي والمراجع:

(1) مرجع: سؤال لقداسة البابا شنوده الثالث في إحدى المحاضرات بعنوان: "هل خطية الزنا بعد الزواج لا تُغفر؟".

(2) مرجع: سؤال لقداسة البابا شنوده الثالث في إحدى المحاضرات بعنوان: "عن خطية الزنا وعقوبته".

(3) مرجع: سؤال لقداسة البابا شنوده الثالث في إحدى المحاضرات بعنوان: "هل إذا إعترف المطلق لعلة الزنا بخطيته فهل تغفر له خطيته ويمكن الزواج مرة أخرى؟".

(4) مرجع: سؤال لقداسة البابا شنوده الثالث في إحدى المحاضرات بعنوان: "هل تُغفر خطية الزنا بجميع أنواعه؟".

* مرجع: من مقالات وأبحاث موقع الأنبا تكلاهيمانوت www.st-takla.org (م. غ.).


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/faq/youth/adultery.html