St-Takla.org  >   books  >   pope-sheounda-iii  >   hope
 
St-Takla.org  >   books  >   pope-sheounda-iii  >   hope

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب حياة الرجاء - البابا شنوده الثالث

30- اهتمام الله بالأشياء الصغيرة

 

اهتم بالأطفال، وتحدث عنهم بكل حب وتقدير..

كان يحتضنهم ويعطف عليهم ويقول "دعوا الأولاد يأتون إليَّ ولا تمنعوهم، لأن لمثل هؤلاء ملكوت السموات" (متى 19: 14). وأخذ ولدًا وأقامه في الوسط، وقال لتلاميذه "إن لم ترجعوا وتصيروا مثل الأولاد، فلن تدخلوا ملكوت السموات. فمن وضع نفسه مثل هذا الولد، فهو العظم في ملكوت السموات. ومن قبل ولدًا واحدًا مثل هذا باسمي فقد قبلني" (متى 18: 2- 5).

واهتم بنفسيته هؤلاء الصغار، والبعد عن إعثارهم، فقال:

"مَنْ أعثر أحد هؤلاء الصغار المؤمنين بي، فخير له أن يعلق في عنقه حجر الرحى ويغرق في لجة البحر" (متى 18: 6).

إن الله يهتم بالصغار من كل نوع، سواء في سنهم، أو في حياتهم، أو نوعيتهم، عمومًا، أو في ضآلتهم وضعفهم. رعايته تشمل الكل.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: A bruised reed - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, Ethiopia, April-June 2008 صورة في موقع الأنبا تكلا: قصبة مرضوضة - تصوير مايكل غالي لـ: موقع الأنبا تكلا، الحبشة، إبريل - يونيو 2008

St-Takla.org Image: A bruised reed - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, Ethiopia, April-June 2008

صورة في موقع الأنبا تكلا: قصبة مرضوضة - تصوير مايكل غالي لـ: موقع الأنبا تكلا، الحبشة، إبريل - يونيو 2008

لقد اهتم حتى بالقصبة المرضوضة وبالفتيلة المدخنة..

فقيل عنه في الإنجيل "قصبة مرضوضة لا يقصف، وفتيلة مدخنة لا يطفئ" (متى 12: 20). إنه يعطي رجاء لكليهما. فالقصبة المرضوضة قد تربط وقد تعصب. والفتيلة المدخنة قد يرسل لها ريحًا فتشعلها.

والشجرة التي لم تعط ثمرًا، أعطاها رجاء وفرصة أخرى.

فلما امتدت الفأس لتوضع على رأس هذه الشجرة، قال في حنوه "أتركها هذه السنة أيضًا، حتى أنقب حولها وأضع زبلًا. فإن صنعت ثمرًا، وإلا ففيما بعد تقطعها" (لو 13: 7-9). إنه لم يقطع الرجاء حتى بهذه التي استمرت ثلاث سنوات بلا ثمر.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

وهو يعطي قيمة حتى للنملة الصغيرة، ويقدمها درسًا للبشر..

فيقول: "اذهب إلى النملة أيها الكسلان. تأمل طرقها وكن حكيمًا.." ونحن نقول: ما هي هذه النملة يا رب حتى تخلصها، وتمنحها هذه الطبيعة النشطة، وتضرب بها المثل فيما وهبتها إياه من نشاط ومهارة وقدرة..؟! وكأن الله يجيبنا ويقول:

لا تظنوا أني فقط خالق التنانين، وإنما أيضًا خلقت الحشرات والهوام وأرعَى هذه وتلك.. وأهتم حتى بالعصافير التي يباع اثنان منها بفلس واحد. وأعطي طعامًا لفراخ الغربان التي تدعوني (مز 147: 9). عجيب هو الرب الذي يخلق هذه الأشياء الصغيرة ويهتم بها. بل يهتم حتى بالدودة التي تسعى تحت حجر، وبالزنبقة الأشياء التي يلبسها أفضل من سليمان في كل مجده (متى 6: 29).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

إنه يضرب لنا مثلًا للإيمان ولملكوت السموات بحبة الخردل التي هي أصغر جميع البذور.

فيقول يشبه ملكوت السموات حبة خردل أخذها إنسان وزرعها في حقله، وهي أصغر جميع البذور. ولكن متى نمت فهي أكبر البقول، وتصير شجرة، حتى إن طيور السماء تأتي وتتآوى في أغصانها" (متى 13: 31-32).

ويقول أيضًا "الحق أقول لكم لو كان لكم إيمان مثل حبة الخردل، لكنتم تقولون لهذا الجبل انتقل من هنا إلى هناك فينتقل. ولا يكون شيء غير ممكن لكم" (متى 17: 20).

إذن لا تفقد رجاءك ولو كان إيمانك صغيرًا كحبة الخردل.

إنه يمكن أن ينمو ويصير شجرة تتآوى إليها الطيور. والله يقبل هذا الإيمان ويباركه. وأيضًا..

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

في الإيمان والملكوت يضرب مثلًا بخميرة صغيرة تخمر العجين كله.

فيقول: "يشبه ملكوت السموات خميرة أخذتها امرأة ووضعتها في ثلاثة أكيال دقيق حتى اختمر الجميع" (متى 13: 33). وقد تذكر بولس الرسول هذا المثل فقال لأهل غلاطية: "خميرة صغيرة تخمر العجين كله" (غل 5: 9). إذن لا تفقد رجاءك مهما كان إيمانك قليلًا، ومهما كان عملك ضئيلًا، فالله يقبل القليل ويباركه ليصير كثيرًا.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: But the flies stayed away from the Hebrew slaves. (Exodus 8: 22) - "Moses and the ten plagues I" images set (Exodus 7-9): image (14) - Exodus, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media صورة في موقع الأنبا تكلا: "ولكن أميز في ذلك اليوم أرض جاسان حيث شعبي مقيم حتى لا يكون هناك ذبان" (الخروج 8: 22) - مجموعة "موسى والضربات العشرة 1" (الخروج 7-9) - صورة (14) - صور سفر الخروج، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

St-Takla.org Image: But the flies stayed away from the Hebrew slaves. (Exodus 8: 22) - "Moses and the ten plagues I" images set (Exodus 7-9): image (14) - Exodus, Bible illustrations by James Padgett (1931-2009), published by Sweet Media

صورة في موقع الأنبا تكلا: "ولكن أميز في ذلك اليوم أرض جاسان حيث شعبي مقيم حتى لا يكون هناك ذبان" (الخروج 8: 22) - مجموعة "موسى والضربات العشرة 1" (الخروج 7-9) - صورة (14) - صور سفر الخروج، رسم جيمز بادجيت (1931-2009)، إصدار شركة سويت ميديا

إن الرب قد أعطى في ملكوته رجاءً حتى للعُرْج والجُدْع..

فقال لعبده بعد أعد الوليمة "أخرج عاجلًا إلى شوارع المدينة وأزقتها. وأدخل إلى هنا المساكين والجدع والعرج والعمي" (لو 14: 21).

بل قال أيضًا كوصية: "إذا صنعت ضيافة فادع المساكين الجدع العرج العمي. فيكون لك الطوبى إذ ليس لهم حتى يكافئوك" (لو 13: 13). فإن حوربت بفقد الرجاء، تذكر هؤلاء الذين ليس لهم، والذين قبلهم الرب بدون مقابل..

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

هنا ونذكر ملاحظة هامة في معجزة الخمس خبزات والسمكتين:

إن الله اهتم بالكِسَر، فأمر بجمعها، وحملها الرسل..

لعلك تقول ليتني كنت خُبزة في يد الرب، يباركها ويطعم بها الألوف، وهكذا يمكنني أن أصلح لشيء في الخدمة! أقول لك: حتى لو لم تكن خبزة، وكنت مجرد كسرة ملقاة على الأرض لم تجد من يأكلها، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخر.. ستسمع قول الرب "اجمعوا الكسر وسيأتي وقت تستطيع فيه أن تشبع الآخرين.

إذن إن كانت أعمالك الروحية ضعيفة، قل له في اتضاع: أدخلني يا رب مع المساكين والجدع والعرج والعمي إلى ملكوتك. وكما اهتممت بجمع الكسر في معجزة الخمس خبزات والسمكتين، اعتبرني أنا أيضًا من هذه الكسر، ليأخذني رسلك معهم في سلالهم وقففهم. أنا يا رب من هذه الكسر. اجمعني في سلتك المباركة.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

لا تظن أنه يجب أن تصعد إلى أعلى، لكي تقابل الله.

بل انك كلما شعرت أنك لا شيء، ولا استحقاق لك على الإطلاق. وهبط قلبك أسفل، فهناك تلتقي بالله.

وهكذا كلما نزلت إلى أسفل صعدت إلى أعلي.

حقًا الإنسان يصعد في هبوطه، ويهبط في صعوده.

وقد قال الرب في ذلك "كل من يرفع نفسه يتضع. ومن نفسه يرتفع" (لو 13: 11).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

لقد ضرب لنا ثلاثة أمثلة في اهتمامه بالصغار في الأصحاح الخاص بقبوله للتائبين وبحثه عنهم (لو 15).

رجوع الابن الضال بانسحاق قلب، قابله الرب بفرح كبير ومكافآت عديدة.. ثم ماذا عن الخروف الضال؟ من ذا الذي يستطيع أن ينظر إلى حظيرة فيها مائة خروف فيلمح أنها مجرد 99، ويبحث عن الواحد الناقص إلى أن يحمله على منكبيه فرحًا، بل من ذا الذي يهتم بدرهم واحد مفقود، ويظل يبحث عنه حتى يجده، ويفرح بوجوده ألا يعطيك هذا رجاء في عمل الله من أجلك! هو يبحث عنك، إن لم تبحث أنت عنه..

ومن اهتمام الله بالصغار، اهتمامه بقرية بيت لحم الصغيرة.

هذه التي قال لها الوحي الإلهي "وأنت يا بيت لحم.. لست الصغرى بين رؤساء يهوذا، لتكوني قدسًا ومكانًا للميلاد المجيد.."

ومن اهتمامه بالصغار، اختاره ليئة المكروهة العينين (تك 29: 17، 33).

ليئة هذه التي كانت صغيرة القدر والمكانة بالنسبة إلى أختها راحيل، هي التي اختارها الرب لتكون أمًا ليهوذا سبط الملوك، وأمًا للاوي سبط الكهنوت، وجدة للمسيح، فأتي من نسلها ولم يأت من نسل راحيل..

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

بل اختار الرب راحاب الزانية وكذلك ثامار ضمن سلسة الأنساب، واختار راعوث الموآبية ضمن سلسة الأنساب أيضًا (متى 1: 3، 5).. بل اختار مريم المجدلية التي كان عليها سبعة شياطين لتكون مبشرة للرسل (مر 16: 9، 10). بل أنه اختار التراب ليجعل منه صورته ومثالة. فلا تيأس إذن من عمل الله معك واختياره لك..

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

إنه "المقيم المسكين من التراب، والرافع البائس من المزبلة، ليجلسه مع رؤساء شعبه" (مز 112).

إذن الله قادر أن يقيمك مهما كانت حالتك، بل يرفعك أيضًا لتجلس مع رؤساء شعبه أليس هو الذي لا يحتقر قصبة مرضوضة، ولا فتيلة مدخنة، يأمر بتشجيع صغار النفوس، وأن نسند الضعفاء وتتأني على الجميع" (1 تس 5: 15). بل ما أجمل قول الكتاب "قوموا الأيادي المسترخية والركب المخلعة" (عب 12: 12)، حتى إن كنت من هذا النوع، سوف لا يهملك الله، بل سيرسل لك من يقومك..

بل خُذ مثال اهتمامه بالعصفور، كرمز لاهتمامه بك.

إنه يقول "أَلَيْسَ عُصْفُورَانِ يُبَاعَانِ بِفَلْسٍ؟ وَوَاحِدٌ مِنْهُمَا لاَ يَسْقُطُ عَلَى الأَرْضِ بِدُونِ أَبِيكُمْ" (إنجيل متى 10: 29). فالذي يهتم بالعصفور لا شك يهتم بك أيضًا. ولذلك يقول بعدها مباشرة "وأما أنتم فحتى شعور رؤوسكم جميعها محصاة. فلا تخافوا، أنتم أفضل من عصافير كثيرة" (متى 10: 30).

ويعجب الرب بالعصافير في إيمانهم بأن الله يقوتها ويقول في ذلك "انظروا إلى طيور السماء. إنها لا تزرع ولا تحصد ولا تجمع إلى مخازن. وأبوكم السماوي يقوتها (متى 6: 26). وهكذا يذكرها ويضرب بها مثلًا لنا، هي "وفراخ الغربان التي تدعوه" (مز 147: 9).

إنه يهتم بالدودة التي تَسْعَى تحت حجر، ويعطيها طعامها..

كم بالأولى أنت، يعطيك طعام الروح، وطعام الروح، وطعام الجسد أيضًا. أليس الإنسان أفضل من ديدان كثيرة؟! الدودة الصغيرة استخدمها الله ليعطي درسًا ليونان النبي حينما أعدها الله لتضرب اليقطينة (يون 4: 7). حسن أن هذه الدودة ذكرت في الكتاب المقدس، وهي تؤدي رسالة تؤول إلى توبة نبي.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/pope-sheounda-iii/hope/tiny.html