St-Takla.org  >   books  >   nagwa-ghazaly  >   old-testament-1
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب محاضرات في العهد القديم (الجزء الأول) - أ. نجوى غزالي

47- اعتراضات على أن موسى هو كاتب الأسفار الخمسة والرد عليها

 

بعض الاعتراضات على أن موسى هو كاتب الأسفار الخمسة والرد عليها:

 

1 الاعتراض بأن وجود الشرائع الدينية والسياسية والقانونية والأدبية والإنسانية في أسفار موسى الخمسة ((يكفى أن تقرأ أولًا الوصايا العشر، (خر 20: 24) تقرأ ما جاء في (لا 17 -22) وترى هذه الأحكام والفرائض الدينية والأدبية والإنسانية)).

لم تكتب في عصر موسى والأرجح أنها كتبت في عهد الملكية لأن لا يمكن أن يكون في زمن موسى مثل هذه الشرائع الراقية.

 

ونجيب على هذا الاعتراض:

o أن التاريخ القديم يثبت أن الشعوب القديمة التي عاصرت موسى والتي كانت قبله كان لها شرائع دينية وقوانين سياسية ومبادئ اجتماعية وأدبية.... إلخ.، ويرجع هذا إلى اقتباس هؤلاء من أتقياء الله الصديقين الذين كانوا يجاورنهم أو التقليد بالإضافة إلى الناموس الطبيعي، الضمير والشريعة الأدبية التي في الإنسان.

o والذي يثبت ذلك ما تركه حمورابي وهو نفسه أمرافل الذي ذكر أسمه في (تك 14) في حرب الملوك ضد الخمسة الذين سبوا فيها سدوم وعمورة وسبي لوط أبن اخو إبراهيم.

o ونعرف ما يقال عن قوانين حمورابي يعني من زمن أبونا إبراهيم.

o أيضًا ما تركه أخناتون كتسبحة أخناتون لإله أتون أيضًا هذا يعتبر تقريبًا كان في زمن إبراهيم أب الآباء هذا يجعلنا نتأكد أن مجيء التوراة بمثل هذه الشرائع أمر غير مستغرب أبدًا بل هو أمر مؤكد.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: Moses stretching out his hand with the rod, and the waters of the Red Sea part in two walls (Exodus 14), by jeffjacobs1990. صورة في موقع الأنبا تكلا: موسى النبي يرفع يده وعصاه، ويشق مياه البحر الأحمر إلى قسمين (الخروج 14)، لجيفجيكوبز1990.

St-Takla.org Image: Moses stretching out his hand with the rod, and the waters of the Red Sea part in two walls (Exodus 14), by jeffjacobs1990.

صورة في موقع الأنبا تكلا: موسى النبي يرفع يده وعصاه، ويشق مياه البحر الأحمر إلى قسمين (الخروج 14)، لجيفجيكوبز1990.

2 اعتراض آخر أن التوراة قد ذكرت بعض أسماء مدن وبعض أماكن لم تكن موجودة في زمن موسى النبي ولم تعرف إلا بعده مما يؤكد أنها لم تكتب إلا بعد موسى النبي.

 

الرد على هذا:

§ أولًا يوجد مدن كثيرة لها أكثر من اسم ومدن كثيرة متشابهة الأسماء أيضًا ((باريس وباريس عاصمة فرنسا)) وربما تكون بعض المدن كتبت باسم الشهرة خصوصًا من معاصرين من نساخ الوحي للإلمام بها مثلًا:

§ ذكر في (تك 14: 14) لما إبراهيم أب الآباء سمع بأسر لوط [يقول لما سمع إبرام أن أخاه قد سبي جرَ غلمانه المتمرنين.. وتبعهم إلي دان".

و دان في (قض 18: 29) وكانت اسمها أولًا لايش فقال كيف كتبت دان وسفر القضاة يقول سميت هذه المدينة دان باسم أبينا وهي كان أسمها في الأول لايش.

 

الرد

ربما دان غيرها، دان مدينة أخرى وحتى لو كانت هي ربما من كثرة إعادة النسخ رؤي كتابتها بهذا الاسم في سفر القضاة لشهرتها به في سفر التكوين ومدن كثيرة أخري، كانت الأقصر أسمها طيبة ومثل هليوبوليس هي عين شمس وأون يعني أسماء كثيرة تغيرت وأخذت أكثر من اسم.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

3 يرى البعض إذا كان موسى النبي هو كاتب الأسفار فكيف كتب خبر موته؟

خبر موته بالوحي الإلهي كتبه يشوع بن نون في نهاية سفر التثنية لمناسبته في هذا المكان لأن انتهت حياة موسى وتبدأ المسيرة بالدخول إلى أرض كنعان.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

4 إذا كان موسى النبي هو الكاتب كيف يكتب أحيانًا بصيغة الغائب وهو الكاتب.

كما يقول في (خر 11: 4) قال موسى أو رنم موسى التسبحة بعد عبور البحر الأحمر، في (خر 15) أو أما الرجل موسى فكان حليمًا جدًا أكثر من جميع الناس الذين على وجه الأرض في (عد 12).

 

الرد:

§ كون أن موسى يُكْتَب بضمير الغائب ليس معناه أنه ليس الكاتِب، فكثير من الكتاب يكتبون عن أنفسهم أحيانًا بضمير الغائب، ولكنه كتب بضمير المتكلم في نفس الوقت، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى.

فنجد سفر التثنية كله بضمير المتكلم، وإذا مرة قال بضمير الغائب نجد بعدها مباشرة تكلم بضمير المتكلم، في (تث 31: 9) [وكتب موسى هذه التوراة]، نجد في الأصحاح التالي له (تث 32: 46) " قال لهم وجهوا قلوبكم إلى جميع الكلمات التي أنا اشهد عليكم بها اليوم لكي توصوا بها أولادكم ليحرصوا أن يعملوا بجميع كلمات هذه التوراة " يعني إصحاحين وراء بعض، مرة يتكلم بالغائب ومرة أخرى يتكلم بضمير المتكلم فهذا أسلوب من أساليب الكتابة.

§ والنقطة كيف يكتب عن نفسه أنه كان حليمًا جدًا أكثر من جميع الناس، هذا من موضوعية الكتاب كما كتب عن خطيته، كما كتب أنه عوقب ولم يدخل أرض الموعد وربنا عاقبه عقوبة شديدة في (تث 3).

§ فكونه يتكلم عن صفة واحدة وهي الحلم هذا من موضوعية الكتاب.

§ وإذا كان على ضمير الغائب ففي العهد الجديد توجد كتابات بضمير الغائب قيل فيما كان متى جالسًا عند مكان الجباية وكان يتكلم عن نفسه، وبولس الرسول أعرف إنسانًا أفي الجسد أم خارج الجسد وهو يتكلم أيضًا عن نفسه بضمير الغائب.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

5 قول يوسف الصديق في (تك 40: 15) وهو في السجن لما كان مسجون بسبب مشكلته مع امرأة فوطيفار قال "لأني قد سرقت من أرض العبرانيين مع أن العبرانيين لم يكن قد امتلكوا الأرض بعد ولم يدخلوا الأرض ولا موسى نفسه سيدخل ويمتلك الأرض فكيف يقول هذا الأمر.

 

الرد:

§ كلمة العبرانيين هنا تُشير إليهم نسبة إلى إبراهيم الذي دعي بعابر، في (تك 14: 13) "فأتى من نجا وأخبر أبرام العبراني" وهم أساسًا كانوا قوم غير مستقرين وكانوا يعبروا من مكان إلى آخر. لم يكن لإبراهيم مكان ولم يأخذ ملك في أرض الموعد كان يرتحل من مكان إلى مكان ويقيم في خيمة، كانوا قوم غير مستقرين ربما ينطبق عليهم هذا القول.

§ وامرأة فوطيفار دعت يوسف عبرانيًا في (تك 39: 14، 17) انظروا قد جاء الينا برجل عبراني ليداعبنا، دعته عبرانيًا نفس المعني والرد.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

6 يتساءل البعض إن كان موسى النبي هو كاتب الأسفار لماذا لم يذكر اسم الأميرة التي انتشلته من الماء:

 ولماذا لم يذكر موت صفورة زوجته أو فرعون الذي ضايقه ولماذا لم يذكر اسم الكوشية التي تزوجها؟

 

الرد لم يذكرهم لأن المعاصرين له يعرفون كل هذه الأسماء ولو كانت الكتابة في زمن متأخر عن موسى النبي لكان ذكر هذه الأسماء كلها، ثم ليست هي من الأهمية بمكان اسم فرعون ولا اسم المرأة الكوشية ولا كل الأسماء.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

7 أيضًا اعتراض آخر أن موسى كاتب الأسفار ما ورد في (أر 7: 21 -23):

عندما يقول" هكذا قال رب الجنود اله إسرائيل ضموا محرقاتكم إلى ذبائحكم وكلوا لحمًا. لأني لم اكلم آباءكم ولا أوصيتهم يوم أخرجتهم من أرض مصر من جهة محرقة وذبيحة بل إنما أوصيتهم بهذا الأمر قائلا اسمعوا صوتي فأكون لكم إلها وانتم تكونون لي شعبا وسيروا في كل الطريق الذي أوصيكم به ليحسن إليكم. فكأن ما كتبه موسى النبي في سفر اللاويين عن الذبائح والمحرقات من أول إصحاح (1) لغاية إصحاح (8) مُعترض عليه.

 

الرد

v أرميا النبي كان يوبخهم لأنهم كانوا يقدمون هذه الذبائح كطقس بدون روح ولا بُد أن نكمل النص فيقول [أسمعوا صوتي فأكون لكم إلهًا وأنتم تكون لي شعبًا وسيروا في الطريق الذي أوصيكم به ليحسن إليكم] فلم يسمعوا ولم يميلوا أذانهم (هنا يوبخهم) بل صلبوا رقابهم، بالمعني أنتم تقدمون ذبائح وتعرجون بين الفرقتين لأنهم في نفس الوقت الذين كانوا يقدمون فيه ذبائح لله كانوا في نفس الوقت يقدموا ذبائح للأوثان، فهنا كان توبيخ من أرميا النبي.

v نفس الكلام في (أش 1) يتكلم عن الذبائح "لماذا لي كثرة ذبائحكم يقول الرب اتخمت من محرقات كباش وشحم مسمنات وبدم عجول وخرفان وتيوس ما اسر"، لماذا؟ " حينما تأتون لتظهروا أمامي من طلب هذا من أيديكم أن تدوسوا دوري لا تعودوا تأتون بتقدمة باطلة البخور هو مكرهة لي راس الشهر والسبت ونداء المحفل لست أطيق الإثم والاعتكاف".

v نفس الكلام الذي قاله (عا 5: 21، 22) "بَغَضْتُ كَرِهْتُ أَعْيَادَكُمْ وَلَسْتُ أَلْتَذُّ بِاعْتِكَافَاتِكُمْ. إِنِّي إِذَا قَدَّمْتُمْ لِي مُحْرَقَاتِكُمْ وَتَقْدِمَاتِكُمْ لاَ أَرْتَضِي وَذَبَائِحَ السَّلاَمَةِ مِنْ مُسَمَّنَاتِكُمْ لاَ أَلْتَفِتُ إِلَيْهَا".

كل هذا توبيخ وليس معنى ذلك أن موسى لم يستلم من الله شيئًا عن الذبائح.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/nagwa-ghazaly/old-testament-1/pentateuch-moses-author-anti.html