St-Takla.org  >   books  >   nagwa-ghazaly  >   old-testament-1
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب محاضرات في العهد القديم (الجزء الأول) - أ. نجوى غزالي

105- الفصح وموعده

 

الفصح

في (خر 12: 1) " وكلم الرب موسى وهرون في أرض مصر قائلًا: «هَذَا الشَّهْرُ يَكُونُ لَكُمْ رَأْسَ الشُّهُورِ. هُوَ لَكُمْ أَوَّلُ شُهُورِ السَّنَةِ. كَلِّمَا كُلَّ جَمَاعَةِ إِسْرَائِيلَ قَائِلَيْنِ فِي الْعَاشِرِ مِنْ هَذَا الشَّهْرِ يَأْخُذُونَ لَهُمْ كُلُّ وَاحِدٍ شَاةً بِحَسَبِ بُيُوتِ الآبَاءِ. شَاةً لِلْبَيْتِ. وَإِنْ كَانَ الْبَيْتُ صَغِيرًا عَنْ أَنْ يَكُونَ كُفْوًا لِشَاةٍ يَأْخُذُ هُوَ وَجَارُهُ الْقَرِيبُ مِنْ بَيْتِهِ بِحَسَبِ عَدَدِ النُّفُوسِ. كُلُّ وَاحِدٍ عَلَى حَسَبِ أَكْلِهِ تَحْسِبُونَ لِلشَّاةِ.

V وهنا قطع الرب خط سير السنة المدنية العادية في الشهر السابع وأصبح هو أول شهور السنة الدينية.

V أصبح ترتيبًا جديدًا للسنة الدينية وأصبح لهم تاريخان تاريخ مدني وتاريخ ديني.

V وكأنه في كل فصح يدخلون عامًا جديدًا يعيشون في حالة تجديد قلبي مستمر.

V والشهر السابع أصبح أول الشهور لأن فيه يقدم الفصح.

St-Takla.org Image: The First Passover - The Passover (Exodus 12:11-14) (image 1) - from "The Book of Books in Pictures", Julius Schnorr von Carolsfeld, Verlag von Georg Wigand, Liepzig: 1908. صورة في موقع الأنبا تكلا: الفصح الأول (الخروج 12: 11-14) (صورة 1) - من كتاب "كتاب الكتب بالصور"، جوليوس شنور فون كارولسفيلد، فيرلاج فون جورج ويجاند، ليبزيج، 1908.

St-Takla.org Image: The First Passover - The Passover (Exodus 12:11-14) (image 1) - from "The Book of Books in Pictures", Julius Schnorr von Carolsfeld, Verlag von Georg Wigand, Liepzig: 1908.

صورة في موقع الأنبا تكلا: الفصح الأول (الخروج 12: 11-14) (صورة 1) - من كتاب "كتاب الكتب بالصور"، جوليوس شنور فون كارولسفيلد، فيرلاج فون جورج ويجاند، ليبزيج، 1908.

V والسيد المسيح هو فصحنا الذي ذبح لأجلنا كما يقول بولس الرسول في (1كو 5:7) [لأَنَّ فِصْحَنَا أَيْضًا الْمَسِيحَ قَدْ ذُبِحَ لأَجْلِنَا.] وفي (أفس 1: 22، 23) " وَأَخْضَعَ كُلَّ شَيْءٍ تَحْتَ قَدَمَيْهِ، وَإِيَّاهُ جَعَلَ رَأْسًا فَوْقَ كُلِّ شَيْءٍ لِلْكَنِيسَةِ،. الَّتِي هِيَ جَسَدُهُ، مِلْءُ الَّذِي يَمْلأُ الْكُلَّ فِي الْكُلِّ) فالسيد المسيح هو رأس الخليقة وبكرها.

V وبدء انطلاق الحياة الجديدة يوضحها بولس الرسول في (رو 6: 4) " فَدُفِنَّا مَعَهُ بِالْمَعْمُودِيَّةِ لِلْمَوْتِ حَتَّى كَمَا أُقِيمَ الْمَسِيحُ مِنَ الأَمْوَاتِ بِمَجْدِ الآبِ هَكَذَا نَسْلُكُ نَحْنُ أَيْضًا فِي جِدَّةِ الْحَيَاةِ."

V القديس أثناسيوس الرسولي يري أن الفصح الرمزي جاء في بدء الشهور، أما الفصح الحقيقي فجاء في أخر الزمان وهذا ما يوضحه بولس الرسول في (عب 9: 26) " فَإِذْ ذَاكَ كَانَ يَجِبُ أَنْ يَتَأَلَّمَ مِرَارًا كَثِيرَةً مُنْذُ تَأْسِيسِ الْعَالَمِ وَلَكِنَّهُ الآنَ قَدْ أُظْهِرَ مَرَّةً عِنْدَ انْقِضَاءِ الدُّهُورِ لِيُبْطِلَ الْخَطِيَّةَ بِذَبِيحَةِ نَفْسِهِ."

V ولكي يعلن انه نهاية الناموس وغايته كما جاء في (رو 10: 4)" لأَنَّ غَايَةَ النَّامُوسِ هِيَ: الْمَسِيحُ لِلْبِرِّ لِكُلِّ مَنْ يُؤْمِنُ."

V وبطرس الرسول في (1 بط 1: 18 – 20) " عَالِمِينَ أَنَّكُمُ افْتُدِيتُمْ لاَ بِأَشْيَاءَ تَفْنَى، بِفِضَّةٍ أَوْ ذَهَبٍ، مِنْ سِيرَتِكُمُ الْبَاطِلَةِ الَّتِي تَقَلَّدْتُمُوهَا مِنَ الآبَاءِ. بَلْ بِدَمٍ كَرِيمٍ، كَمَا مِنْ حَمَلٍ بِلاَ عَيْبٍ وَلاَ دَنَسٍ، دَمِ الْمَسِيحِ،. مَعْرُوفًا سَابِقًا قَبْلَ تَأْسِيسِ الْعَالَمِ، وَلَكِنْ قَدْ أُظْهِرَ فِي الأَزْمِنَةِ الأَخِيرَةِ مِنْ أَجْلِكُمْ،. ".

X فيما سبق كانت هذه الأشهر تعرف بالشهر الأول، الشهر الثاني الشهر الثالث لم تذكر أسماء إلا أربعة قبل السبي هي شهر أبيب وشهر زيو وشهر أيثانيم وشهر بول.

1. شهر أبيب في (خر 13: 4) الذي خرجوا فيه، شهر أبيب وهو نيسان لأنهم خرجوا في الربيع.

2. وشهر زيو في (1مل 6: 1، 27) الذي فيه بني الهيكل وهو بيت الرب.

3. وأيثانيم في (1 مل 8: 2) فيه نقلوا التابوت إلى هيكل الرب.

4. شهر بول في (1مل 6: 28) فيه أكمل بناء البيت أيام سليمان.

V أما باقي الأشهر أحدثت فيما بعد السبي، وهذه أسماء الشهور نيسان وزيو وسيوان وتموز وآب وايلول وإيثانيم وبول وكسلو وطيبت وشباط وآذار.

V السنة المدنية قمرية وأشهرها قمرية ولأن الأشهر القمرية تنقص عن السنة الشمسية 11 يوم تقريبًا لأن السنة القمرية 354 يوم و8 ساعات و48 دقيقة و32,5 ثانية.... إلخ. ولكي تتوافق هذه الشهور مع السنة الشمسية أزادوا شهرًا ثالث عشر سموه آذار الثاني حتى تكون السنة معادلة مع السنة الشمسية.

V كل أعيادهم واحتفالاتهم كانت مرتبة علي شهور السنة الدينية، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. كان عندهم 7 أعياد عيد الفصح، عيد الفطير، عيد الباكورة، عيد الخمسين، عيد الأبواق أو الهتاف، عيد المظال، يوم الكفارة. حتى أن الشهر السابع فيه 3 أعياد.

V واليوم في السنة الدينية كان يبدأ بالغروب في حين أن اليوم في السنة المدنية يبدأ بشروق الشمس حتى في حساب اليوم يكون من غروب إلي غروب ويظهر أن اليهود كانوا يقيسون الساعة بواسطة آلة شمسية تسمي درجات ذكرت في قصة حزقيا الملك في (2 مل 20).

V وكانوا يقسموا الليل إلي أقسام ذكر منها: هزيع السحر والهزيع الأوسط ذكر في (قض 7: 19) وهزيع الصبح ذكر في (خر14: 24).

V وكانت السنة مقسمة 12 شهر بدليل أن سليمان كان له 12 وكيلًا كان علي الواحد أن يمتار شهرًا في السنة. (1مل 4: 7).


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/nagwa-ghazaly/old-testament-1/pascha.html