St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد القديم من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

333- هل خلق الله العالم من العدم أم من مادة سابقة؟

 

يرى فراس السواح أن الله خلق العالم من مادة سابقة فيقول " وإلى يومنا هذا، لم يقبل العلم الحديث فكرة العدم المطلق، فكل نظريات التكوين العلمية تتحدث عن نشوء الكون من مادة ما بدائية، ووجود سابق. كما أثبت القرآن الكريم فكرة الوجود السابق على الخلق عندما قال {وهو الذي خلق السموات والأرض في ستة أيام وكان عرشه على الماء} (سورة هود 6) كما أشار محمد (صلعم) في الحديث الشريف إلى نفس الموضوع عندما أجاب عن سؤال: أين كان ربنا قبل أن يخلق الخلق؟ فقال: كان في عماء (والعماء هو الغيم الرقيق الذي يحول بين الناظر وبين الشمس)"(1).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

St-Takla.org Image: Third Day of Creation: God, represented by a radiating light, forms the earth’s vegetation on the third day of creation. The artist’s name, Johann Ulrich Kraus (1645-1719) is located at the bottom right, and the engraver’s name, George Christopher Eimart (1638-1705) at left: (Genesis 1) - from the book: Biblia Ectypa (Pictorial Bible), by Johann Christoph Weigel, 1695. صورة في موقع الأنبا تكلا: اليوم الثالث للخليقة: الله (الضوء المنير في الوسط) يخلق النباتات: (التكوين 1)، للفنان يوهان أولريخ كراوس (1645-1719)، ومن نقش الفنان كريستوفر إيمارت (1638-1705) - من كتاب: الكتاب المقدس المصور، يوهان كريستوف فيجيل، 1965 م.

St-Takla.org Image: Third Day of Creation: God, represented by a radiating light, forms the earth’s vegetation on the third day of creation. The artist’s name, Johann Ulrich Kraus (1645-1719) is located at the bottom right, and the engraver’s name, George Christopher Eimart (1638-1705) at left: (Genesis 1) - from the book: Biblia Ectypa (Pictorial Bible), by Johann Christoph Weigel, 1695.

صورة في موقع الأنبا تكلا: اليوم الثالث للخليقة: الله (الضوء المنير في الوسط) يخلق النباتات: (التكوين 1)، للفنان يوهان أولريخ كراوس (1645-1719)، ومن نقش الفنان كريستوفر إيمارت (1638-1705) - من كتاب: الكتاب المقدس المصور، يوهان كريستوف فيجيل، 1965 م.

ج: 1- إن كان أحد يظن أن الله خلق العالم من الماء، وإن الماء أزليًا، فهذا خطأ خطير لأن الوحيد الأزلي الذي لا بداية له هو الله، وقد سبق مناقشة عما إذا كان الماء أزليًا بالتفصيل في إجابة السؤال رقم (171) ص 113-118 مدارس النقد والتشكيك جـ 3 فيُرجى الرجوع إليه.

 

2- قال الكتاب " في البدء خلق الله السموات والأرض" (تك 1: 1) والفعل المستخدم "خلق" في العبرية "بارا" bara ويعني إيجاد الشيء من العدم، فالعالم لم يتكون من مادة سابقة، ولكن الله خلقه من العدم، ولهذا لم يستخدم الكتاب فعل "أسا" asa بمعنى صنع، لأن الله لم يصنع العالم من مادة سابقة، إنما خلقه من العدم، وعندما استخدم الكتاب فعل "بارا" أي يخلق من العدم رد على الكثير من الأساطير البابلية التي ظنت أن المادة أزلية، ورد على الإدعاء الذي نادى بأن العالم وُجِد بمجرد الصدفة، ورد على المشركين لأن الفعل جاء في صيغة المفرد، ورد على الذين ينادون بوحدة الوجوه فيعتبرون أن الله والطبيعة شيء واحد، ورد على اللادريين الذين لا يدرون من خلق الكون(2).

 

3- لو قال هؤلاء النُقَّاد أن الله خلق العالم المادي من مادة سابقة، فماذا يقولون عن خلق السموات وملائكتها وطغماتها، وهي أمور روحية بعيدة تمامًا عن المادة.. كيف وُجِدت؟! فهل الله الذي خلق السموات وسكانها من العدم يعجز عن خلق الكون المادي من العدم ..؟! إن الذي يصر أن الله خلق الكون من مادة سابقة بدائية، في الحقيقة لا يؤمن بقدرة الله المطلقة.

 

4- يقول القديس أثناسيوس الرسولي "هذه إذًا أساطيرهم. أما التعليم الإلهي والإيمان بالمسيح فإنهما يُظهران أن هذه الأساطير أنها كفر. فالكائنات لم توجد من تلقاء نفسها لأن هناك تدبيرًا سابقًا على وجودها. كما أنها لم تُخلق من مادة موجودة سابقًا، لأن الله ليس ضعيفًا، لكن الله خالق كل شيء بالكلمة من العدم وبدون مادة موجودة سابقًا، كما يقول على لسان موسى {في البدء خلق الله السموات والأرض} وأيضًا في كتاب " الراعي" (لهرماس) الكثير النفع {قبل كل شيء آمن بالله الواحد الذي خلق ورتب كل الكائنات وأحضرها من العدم إلى الوجود}"(3).

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) مغامرة العقل الأول ص 75.

(2) راجع الأسئلة 143، 144، 145، 155، 166 مدارس النقد والتشكيك - الجزء الثالث.

(3) مؤسسة القديس أنطونيوس - تجسد الكلمة فص 3 فقرة 1 ص 7.


الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/333.html

تقصير الرابط:
tak.la/zgfk6a8