St-Takla.org  >   books  >   fr-athnasius-fahmy  >   st-erinaos
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب القديس إيريناؤس أسقف ليون، أبو التقليد الكنسي - القمص أثناسيوس فهمي جورج

5- الثالوث

 

1- الثالوث

رغم أن معاصره ثيوفيلس الأنطاكي كان قد استخدم اللفظ "ثالوث ترياس"، إلا أن ايريناؤس لم يستخدمه في الحديث عن الله الواحد المثلث الأقانيم، بل كان يفضل أن يؤكد على بعد آخر للثالوث في جهاده ضد الغنوصيين: ذلك هو التأكيد على أن الله الحقيقي الواحد هو نفسه خالق العالم وهو نفسه إله العهد القديم وهو نفسه أبو الكلمة، فهو يقول في مقدمة الكتاب الأول من "ضد الهرطقات":

Image: in the name of the Father, and of the Son, and of the Holy Spirit, the Trinitarian Formula - Designed by Michael Ghaly for St-Takla.org صورة: صورة كلمة البسملة المسيحية، باسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد، آمين - تصميم مايكل غالي لـ: موقع الأنبا تكلا هيمانوت

Image: in the name of the Father, and of the Son, and of the Holy Spirit, the Trinitarian Formula - Designed by Michael Ghaly for St-Takla.org

صورة: صورة كلمة البسملة المسيحية، باسم الآب والابن والروح القدس الإله الواحد، آمين - تصميم مايكل غالي لـ: موقع الأنبا تكلا هيمانوت

"أرسلت كنيسة روما رسالة إلى أهل كورنثيوس تهديهم إلى السلام وتجدد إيمانهم وتوضح وتشرح التقليد الذي استلموه حديثًا من الرسل، التقليد الذي أعلن الله الواحد الكلى القدرة خالق السماء والأرض وصانع الإنسان، الذي أتى بالطوفان (في أيام نوح)، الذي دعا إبراهيم، الذي أخرج الشعب من أرض مصر، الذي تكلم مع موسى، الذي وضح الناموس وأرسل الأنبياء، والذي أعد النار للشيطان وملائكته..... وهؤلاء الذين يهتمون يمكنهم أن يتعلموا من هذه الرسالة انه قد أعلن في الكنائس أنه أبو ربنا يسوع المسيح وبذا يفهمون تقليد الكنيسة الرسولي، لان الرسالة أقدم من هؤلاء المعلمين الكذبة المحدثين الذين يخترعون الأكاذيب عن إله آخر أعلى من خالق كل الأشياء الموجودة". (1)

وايريناؤس يقصد بذلك دحض ادعاءات الغنوصيين وأتباع مرقيون القائلة بأن الخلق والعهد القديم هما من صنع إله خالق للشر، كمقابل ونظير لإله العهد الجديد.

ورغم أن ايريناؤس لم يبحث العلاقة بين الأقانيم الثلاثة في الله، إلا انه مؤمن تمامًا بأن وجود الآب والابن والروح القدس واضح في تاريخ البشرية، فالأقانيم الثلاثة موجودة قبل خلقة الإنسان لان الكلمات "نعمل الإنسان على صورتنا كشبهنا" {تك 1: 26}، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. قالها الآب للابن وللروح القدس الذين يسميها ايريناؤس مجازيًا "يدي الله": (2)

"لأنه بيدي الأب اقصد الابن والروح القدس خلق الإنسان كله".

"ومن ثم فان الإنسان إذ قد تشكل منذ البدء، بيدي الله أعني الابن والروح القدس، فانه قد خلق بحسب صورة وشبه الله".

"الإنسان مركب من نفس وجسد، خلق على مثال الله وتشكل بيديه أي بالابن والروح القدس".

ويشرح ايريناؤس مرة ومرات كيف أن الروح القدس يملأ الأنبياء بنعمة النبوة والوحي وذلك في خدمة الابن اللوغوس، وكيف أن الآب هو الذي يدبر كل ذلك، وهكذا يقدم ايريناؤس ايكونوميا (تدبير) الخلاص بأكمله في العهد القديم كتعليم رائع واضح عن الأقانيم الثلاثة في الله الواحد.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/fr-athnasius-fahmy/st-erinaos/trinity.html