St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-023-Fr-Yoannes-St-Paul  >   001-Halom-Narbah-Al-Akhareen
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب هلم نربح الآخرين - الراهب القمص يوأنس الأنبا بولا

17- السيد المسيح وبعض الصدوقيين

 

السيد المسيح وبعض الصدوقيين (مت 22: 23ـ 33 ومر 12: 18ـ 27 ولو 20: 27ـ 40)

في أحد المرات وقف السيد المسيح بين جماعة من الصدوقيين، وهؤلاء يمثلون أغلبية أعضاء مجمع السنهدريم، وهى الجماعة التي تنكر قيامة الأموات.

يا للعجب !! شيوخ كهنة اليهود ينكرون القيامة!! معلمو الشريعة لا يؤمنون بالبديهيات. ألم يقرءوا أو يسمعوا سفر أيوب وهو المكتوب به: بَعْدَ أَنْ يُفْنَى جِلْدِي هَذَا وَبِدُونِ جَسَدِي أَرَى اللهَ (أي 19: 26). ألم يقرءوا سفر إشعياء فهو الذى ناجى الله قائلًا: تَحْيَا أَمْوَاتُكَ. تَقُومُ الْجُثَثُ. اسْتَيْقِظُوا. تَرَنَّمُوا يَا سُكَّانَ التُّرَابِ (إش 26: 19)؟! ألا يعرفون ما قاله دانيال عند تعرضه للزمان الأخير والمجيء الثاني للرب ‘‘ كَثِيرُونَ مِنَ الرَّاقِدِينَ فِي تُرَابِ الأَرْضِ يَسْتَيْقِظُونَ هَؤُلاَءِ إِلَى الْحَيَاةِ الأَبَدِيَّةِ وَهَؤُلاَءِ إِلَى الْعَارِ لِلاِزْدِرَاءِ الأَبَدِيِّ’’ (دا 12: 2). ألم يفتشوا عن كل ما كتب عن موسى الذي يحبونه؟! ألم يقرءوا قول الله لإرميا النبي عنه: إِنْ وَقَفَ مُوسى وَصَمُوئِيلُ أَمَامِي لاَ تَكُونُ نَفْسِي نَحْوَ هَذَا الشَّعْبِ (إر 15: 1). ألم يسمعوا عن إقامة ابن أرملة صرفة صيدا (1 مل 17: 22)، أو ابن الشونمية (2مل 4: 35) أو إقامة الميت عندما مس عظام أليشع النبي (2 مل 13: 21)، أو الرؤيا التي رآها حزقيال النبي (حز 37)؟!

St-Takla.org         Image: Jesus reading the Holy Bible and preaching in the synagogue صورة: المسيح يقرأ الكتاب المقدس ويعظ في المجمع

St-Takla.org Image: Jesus reading the Holy Bible and preaching in the synagogue

صورة في موقع الأنبا تكلا: المسيح يقرأ الكتاب المقدس ويعظ في المجمع

لكن هذه هي عادة الإنسان فيوجد من ينكر أن المسيح قد جاء في الجسد وصلب ومات وقام في اليوم الثالث، ومن ينكر بعض الأسرار أو كلها، ودواليك.

أخاف عليك يا نفسي أن تكوني كمثل هؤلاء وتنكرين بديهيات وأنت لا تدرين!!

يا للعجب منك أيتها النفس البشرية! لأنك تبحثين باجتهاد على ما يوافق أفكارك واشتيقاتك وشهواتك وحسب، ولا تبحثين الموضوع من كل جوانبه، بل تكتفين ببعض الفقرات دون الأخرى لكي تخدمين بها مصالحك، ولا تطلبين الحكمة والمشورة التي من الله، بل تعتمدين على حكمتك التي هي جهالة (1 كو 1: 19، 20).

لقد أنصت يا رب إلى أسئلتهم لكي تربحهم، وأجبتهم بأسلوب مبسط للغاية، وأثبت لهم أنه يوجد ملائكة، وأرواح، وقيامة، لأنهم ينكرون كل ذلك (أع 23: 8). بآية واحدة قدمت حلا للمشكلة.

يا للعجب منك يا رب! لم تستهزئ بهم، ولم تحتقرهم، ولم ترفض أن تتعامل معهم (رو 16: 17 و2يو 10، 11)، ولكنك تعاملت معهم بأسلوب يستطيع جميع الشعب أن يفهمه.

لم تنظر إلى بواطنهم لأنهم كانوا يعرضون هذه المعضلة لكي يصطادوك ولو بكلمة (مت 21: 15 ولو 20: 20)، أو حتى تعجيزك مثلما عجز الكهنة والفريسيين عن الإجابة عليهم. ولكنك انتهزتها فرصة لتُقَّوم أفكارهم، وتصحح معتقداتهم لتربحهم لحساب ملكوتك.

أرجوك يا رب يا من تهب روحك القدوس للذين يسألونك (لو11: 13)، هبنا هذا الروح، وأنت الذي قلت على لسان يعقوب الرسول: إِنْ كَانَ أَحَدُكُمْ تُعْوِزُهُ حِكْمَةٌ فَلْيَطْلُبْ مِنَ اللَّهِ الَّذِي يُعْطِي الْجَمِيعَ بِسَخَاءٍ وَلاَ يُعَيِّرُ، فَسَيُعْطَى لَهُ (يع 1: 5). (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والكتب الأخرى). نحن الآن في أشد الاحتياج لحكمة الكلام والتصرف، لأن العالم امتلأ بالفلسفات، والمادية، والبدع، والهرطقات. فأرجوك هبنا هذه الحكمة لأنه ليس بكيل تعطى روحك القدوس (يو 3: 34)، لكي نربح الكل من خلال روحك القدوس الساكن فينا.

فهل تستطيعين يا نفسي أن تتعلمي هذا الدرس في كيفية ربح الآخرين، فعلى الرغم من أن هؤلاء الصدوقيين كانوا هراطقة جيلهم، انظري كيف تحدث إليهم السيد المسيح عندما وبخهم اذ قال لهم: تَضِلُّونَ إِذْ لاَ تَعْرِفُونَ الْكُتُبَ وَلاَ قُوَّةَ اللَّهِ (مت 22: 29)، كان هدفه أن يحثهم على التفتيش في الكتب المقدسة (يو 5: 39)، ولم يكن توبيخه سوى توبيخا عابرا ولم يكن هو الهدف الأساسي من كلامه.

لأنه إن كان فيلكس الوالي ارتعب من كلام معلمنا بولس الرسول (أع 24: 25)، فكيف يكون الحال من توبيخ الرب يسوع المسيح، لأنه حقًا " عندما يوبخ يرهب " (من تقرير رفع إلى الإمبراطور الروماني). فهل تقدرين يا نفسي أن تتمثلي بسيدك في محاولة ربح الآخرين.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-023-Fr-Yoannes-St-Paul/001-Halom-Narbah-Al-Akhareen/Winning-Souls-17-Sadokyeen.html