St-Takla.org  >   Full-Free-Coptic-Books  >   FreeCopticBooks-008-Anba-Metropolitan-Bishoy  >   002-Tabseet-El-Iman
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب سلسلة محاضرات تبسيط الإيمان - الأنبا بيشوي مطران دمياط

86- السبتيين و الصدوقيين اليهود

 

شيعة الصدوقيين تنكر القيامة، ترفض الاعتقاد بالقيامة، ويعتقدون أن يوم الرب هو يوم السبت -لأنهم يهود- هذا هو وضع مشابه لشهود يهوه والسبتيين. لذلك في إنجيل القديس متى يقول: "في ذلك اليوم جاء إليه صدوقيون الذين يقولون ليس قيامة فسألوه.." (مت22: 23) سألوه إنه مات أحد وليس له أولاد وكان هو أحد سبعة إخوة تزوجوا بامرأته ففي القيامة لمن منهم تكون زوجة (طبعًا من الممنوع أن يتزوج الشخص امرأة أخيه، ولكن بحسب شريعة موسى إذا تُوفي بدون أن يُنجب أولادًا كان يتخذها الأخ زوجة له ليقيم نسلًا لأخيه الميت.. كان هذا هو الاستثناء الوحيد.. وانتهت هذه الشريعة بمجيء السيد المسيح).

St-Takla.org Image: Ancient Coptic icon: Monastery of the Syrians, church of the Holy Virgin Mary, the patriarchs Abraham, Isaac, and Jacob in paradise صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة قبطية أثرية تصور بطاركة العهد القديم الآباء إبراهيم، اسحق، يعقوب في السماء - دير السريان، مصر

St-Takla.org Image: Ancient Coptic icon: Monastery of the Syrians, church of the Holy Virgin Mary, the patriarchs Abraham, Isaac, and Jacob in paradise

صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة قبطية أثرية تصور بطاركة العهد القديم الآباء إبراهيم، اسحق، يعقوب في السماء - دير السريان، مصر

قال لهم السيد المسيح "تضلون إذ لا تعرفون الكتب ولا قوة الله. لأنهم في القيامة لا يزوِّجون ولا يتزوَّجون بل يكونون كملائكة الله في السماء" (مت22: 29 ،30) كانوا يريدون أن يضعوا العقدة في المنشار ويسألون السيد المسيح لمن منهم تكون زوجة في القيامة، فقال لهم السيد المسيح أنتم تضلون لأنكم لا تعرفون الكتب بمعنى أنكم تستخدمون الكتب بطريقة خاطئة لخدمة أفكاركم الضالة (اقرأ مقالًا آخرًا عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في قسم الأسئلة والمقالات).. أبناء القيامة لا يتزوجون بل يكونون كملائكة الله في السماء. "وأما من جهة قيامة الأموات؛ أفما قرأتم ما قيل لكم من قبل الله القائل: أنا إله إبراهيم وإله اسحق وإله يعقوب ليس الله إله أموات بل إله أحياء. فلما سمع الجموع بهتوا من تعليمه" (مت22: 31-33).

ليس السبتيون فقط هم الذين يقاومون التعليم المسيحي بشأن خلود الروح، لكن حتى أيام السيد المسيح نفسه أتوا ليقاوموه ويحيروا الناس بأفكارهم الخطأ.. فرد عليهم السيد المسيح وعرفهم بأن الله يقول: أنا إله إبراهيم واسحق ويعقوب ليس إله أموات بل إله أحياء.

إذًا لقد علّم السيد المسيح نفسه بخلود الروح الإنسانية وعدم موتها، بينما يعلِّم السبتيين وشهود يهوه بموت النفس البشرية وبأنها تموت مثلما يموت الجسد.. وبذلك ينكرون شفاعة القديسين والشهداء.. ويعتبرون أن الشفاعة هي أمور وثنية قد دخلت إلى عقيدة الكنيسة.

ينكر البروتستانت شفاعة القديسين.. والسبتيين وشهود يهوه قالوا لا توجد شفاعة للقديسين، بل وزادوا على هذا وقالوا أن أرواح القديسين ماتت مع أجسادهم.. هذا يُظهر لنا كيف عندما يُفتح الباب لأي عقيدة خطأ من الممكن أن تكبر وتتزايد.. لذلك لابد أن نرد على العقائد الخطأ التي ينادون بها لئلا ينخدع الناس بتعليمهم.

بالرغم من أننا لا نوافق على ما جرى في العصور الوسطى من الكنيسة الكاثوليكية، لكننا لا نوافق أيضًا على رد الفعل المتطرف الذي قام به البروتستانت ضد ممارسات الكنيسة الكاثوليكية.. كان من الأفضل لهم أن يلتحقوا بالكنائس الأرثوذكسية التي حافظت على التسليم الرسولي والتقليد الرسولي المسلّم مرة للقديسين "الإيمان المسلّم مرة للقديسين (يه 1)".


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/Full-Free-Coptic-Books/FreeCopticBooks-008-Anba-Metropolitan-Bishoy/002-Tabseet-El-Iman/Simplifying-the-Faith__086-Adventist_05-Sadokies.html