St-Takla.org  >   FAQ-Questions-VS-Answers  >   01-Questions-Related-to-The-Holy-Bible__Al-Ketab-Al-Mokaddas
 

سنوات مع إيميلات الناس!
أسئلة عن الكتاب المقدس

هل الأربعة أناجيل هي أربعة نصوص متعارضة أم هيكل واحد؟ وأين هو إنجيل المسيح؟

سؤال: هل يوجد إنجيل للمسيح؟  فقد قال السيد المسيح في بدء بشارة مرقس "قد كمل الزمان، وإقترب ملكوت الله.  فتوبوا وآمنوا بالإنجيل" (مر15:1).  فما هو هذا الإنجيل، وهل كان هناك يوجد إنجيل بشَّر به المسيح؟

سؤال آخر: مكتوب في القرآن عن عيسى بن مريم "وآتيناه الإنجيل" (سورة الحديد)، فلماذا تؤمنون بأربعة أناجيل؟!

 

الإجابة:

St-Takla.org           Image: Jesus Christ Pantocrator fresco, modern Coptic art, St. Mina Monastery, Mariout, Egypt صورة: من الفن القبطي المعاصر، السيد المسيح يسوع ضابط الكل، دير مارمينا، مريوط، مصر

St-Takla.org Image: Jesus Christ Pantocrator fresco, modern Coptic art, St. Mina Monastery, Mariout, Egypt

صورة: من الفن القبطي المعاصر، السيد المسيح يسوع ضابط الكل، دير مارمينا، مريوط، مصر

كلمة "إنجيل" تعني أحد البشائر الأربع، التي كتبها متى و مرقس و لوقا و يوحنا، وتعني أيضًا مجرد عبارة "بشارة مفرحة".

الذي أراد المسيح أن يؤمن به الناس هو هذه البشارة المفرحة، بشرى الخلاص، أو بُشرى اقتراب الملكوت..  ولكنه لم يقصد مطلقًا الإيمان ببشارة مكتوبة كأحد الأناجيل الأربعة.  ولهذا قبل صعوده إلى السماء، لم يطلب من تلاميذه أن يبشروا بإنجيل مكتوب، وإنما قال "تلمذوا جميع الأمم، وعمدوهم..  وعلموهم أن يحفظوا جميع ما أوصيتكم به" (إنجيل متى 19:28، 29).

وهكذا قيل عن السيد المسيح كان يعلم الجموع، ويكرز ببشارة الملكوت (مت23:4). (ستجد النص الكامل للكتاب المقدس هنا في موقع الأنبا تكلا)  وكان يعظ (مت5-7).  وأيضًا كان يفسر (لو27:24) ويفتح الأذهان لتفهم (إنجيل لوقا 45:24).

ونفس عبارة الإنجيل بهذا المعنى: كما قيلت عن السيد المسيح، قيلت عن بولس الرسول.

فكتب إلى أهل غلاطية يقول "إن الإنجيل الذي بشرت به، ليس هو بحسب إنسان، لأني لم أقبله من عند الإنسان ولا عُلمته، بل بإعلان يسوع المسيح" (غل11:1، 12).   

ولا يوجد إنجيل بشر به بولس، إنما يعني هذه الكرازة، أو البشارة المفرحة.  ومع ذلك قال: "صعدت إلى الرسل في أورشليم.  وعرضت عليهم الإنجيل الذي أكرز به بين الأمم" (غل2:2). 

ويقصد به كرازته وبشارته وليس إنجيلًا مكتوبًا..

فتؤخذ كلمة "إنجيل" بمعناها اللغوي، وليس الاصطلاحي.

وهكذا قال "لما رأيتهم لا يسلكون باستقامة حسب حق الإنجيل.." (غل14:1). 

أي حسب تعلم الرب، وليس حسب كتاب مكتوب.

المراجع - إذا أردت المزيد عن هذا الموضوع، نرجو قراءة الآتي:


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/FAQ-Questions-VS-Answers/01-Questions-Related-to-The-Holy-Bible__Al-Ketab-Al-Mokaddas/006-Gospel-of-Jesus.html