St-Takla.org  >   pub_Bible-Interpretations  >   Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament  >   Father-Tadros-Yacoub-Malaty  >   02-Sefr-El-Khoroug
 

تفسير الكتاب المقدس - العهد القديم - القمص تادرس يعقوب

سلسلة "من تفسير وتأملات الآباء الأولين"

مراجع شرح سفر الخروج

 

محتويات:

(إظهار/إخفاء)

* تأملات في كتاب خروج:
تفسير سفر الخروج: مقدمة سفر الخروج | الخروج 1 | الخروج 2 | الخروج 3 | الخروج 4 | الخروج 5 | الخروج 6 | الخروج 7 | الخروج 8 | الخروج 9 | الخروج 10 | الخروج 11 | الخروج 12 | الخروج 13 | الخروج 14 | الخروج 15 | الخروج 16 | الخروج 17 | الخروج 18 | الخروج 19 | الخروج 20 | الخروج 21 | الخروج 22 | الخروج 23 | الخروج 24 | الخروج 25 | الخروج 26 | الخروج 27 | الخروج 28 | الخروج 29 | الخروج 30 | الخروج 31 | الخروج 32 | الخروج 33 | الخروج 34 | الخروج 35-40 | ملخص عام

نص سفر الخروج: الخروج 1 | الخروج 2 | الخروج 3 | الخروج 4 | الخروج 5 | الخروج 6 | الخروج 7 | الخروج 8 | الخروج 9 | الخروج 10 | الخروج 11 | الخروج 12 | الخروج 13 | الخروج 14 | الخروج 15 | الخروج 16 | الخروج 17 | الخروج 18 | الخروج 19 | الخروج 20 | الخروج 21 | الخروج 22 | الخروج 23 | الخروج 24 | الخروج 25 | الخروج 26 | الخروج 27 | الخروج 28 | الخروج 29 | الخروج 30 | الخروج 31 | الخروج 32 | الخروج 33 | الخروج 34 | الخروج 35 | الخروج 36 | الخروج 37 | الخروج 38 | الخروج 39 | الخروج 40 | الخروج كامل

(1) خروج 1: 8.

(2) Origen: In Exodus, hom 1: 5.

(3) Ibid 2: 1

(4) Origen: Comm. In Ps. PG 12; 1084. St. Jerome, Ep. 32: 1.

(5)  لدراسة هذه الآراء بأكثر توسع راجع:

H. H. Rowley: From Joseph to Joshua, London 1948.

(6) The Jerome Biblical Commentary, London 1970, p. 47.

(7) رعمسيس: بيت رمسيس، وهي المدينة الملكية في الدلتا في ذلك الوقت.

(8) هي تل المسخوطة في وادي طميلات تبعد حوالي 32 ميلًا جنوب شرقي تانيس، 11 ميلًا غرب الإسماعيلية.

(9) The New Westminster Dictionaryog the Bible, Philadelphia 1969.

(10) J. Danielou: From Shadow to Reality, London 1960. p 153-226. The Jerome Biblical Commentary, p. 47- 8

(11) Strom1: 29.

(12) Strom 1: 23.

(13) Strom 1: 25.

(14) Strom 1: 26.

(15) Strom 1: 28.

(16) J. Danielou: Gregoire de Nysse, la vie de Moise, Source Chret., bis, Paris 1955.

A. J. Malherbe, E. Ferguson: Gregory of Nyssa, the Life of Moses, N.Y. 1978. PG.44.

(17) بمشيئة الله سنتحدث عن أنصاف الحلول في الأصحاحات 7-10.

(18) St. John Chrysostom: in Colos. Hom 4.

St-Takla.org         Image: References, books and footnotes صورة: مراجع، كتب، و حواشي

St-Takla.org Image: References, books, library and footnotes

صورة في موقع الأنبا تكلا: مراجع، كتب، مكتبة، حواشي

(20)On the Gospel of St. John, tractate 41: 2.

(21) Origen: In Exod. Hom 1: 3.

(22) أي الرسول بولس.

(23) Oregen: In Exode, hom 1: 4.

(24) Ibid 1: 5.

(26) يبدو أن المصريين كانوا يطلقون كلمة عابر aperu على كل شخص يأتي من دول الشرق الأوسط إلى مصر أسيرًا.                Nelson: A New Catholic Comm. On the Holy Scrip., P. 208.

(27) St. Gregory of Nyssa: The Life of Moses 2: 5.

(28) In Exode, hom 2: 1, 2.

(29) Methodius: Banquet of the ten Virgins 4: 2.

(30) On lying 7.

(31) To Consentus, against lying 32.

(32) In Exod, hom 2: 3.

(33) St. Chrysostom: In Act. Hom 54.

(34) Life of Moses 2:7.

(35) Ibid 2: 8.

(36) 1bid 2: 9.

(37) Ibid 2: 11.

(38) Schaff, vol. 2, p. 77.

القمص تادرس يعقوب: آباء مدرسة الإسكندرية الأولون طبعة 1980. ص 14، 15، 48-49، 72-76، 181-184.

(39) آباء مدرسة الإسكندرية الأولون طبعة ص 73-76.

(40) Strom 1: 13.

(41) Ibid 1: 4.

(42) In Exod, hom 2: 4.

(43) Answer to Eunomius, Second Book. N.P.N.F., Series 2, vol 5, 79.

(44) Strom 1: 23.

(45) St. John Chrysostom: in 2 Car. Hom 15.

(46) In Act. Hom 54.

(47) J. Hastings: Dict. Of the Bibe, p. 496.

(48) Strom 1: 23.

(49) In Jerm. Hom 5: 6.

(50) Philo: Vita Mos. 1: 12: 65.; St. Clem. Alex., Paed 2: 8: 75.

(51) Midrash Rabbah: Exod 2: 5; Philo: Vita Moses 1: 12: 65.

(52) Ad Gnost.

(53) Tract. Myst. 1: 30.

(54) Ben Mos.

(55) N.P.N.F., vol 1, p. 229 (n).

(56) Adu. Anthropom 26 P.G. 76: 1129 A.

(57) Vita Mos. 2: 21.

(58) N.P.N.F., vol. 1, p. 229 (n).

(59) In Exod.

(60) Vita Mos. 2: 20.

(61) In 1 cor. Hom 38.

(62) Ep 76: 2.

(63)  المؤلف: الكنيسة بيت الله 1979، ص 96، 97.

(64) St. Augustine: Sermons on N. T. Lessons, Sermon 52: 7.

(65) القديس إمبروسيوس: تفسير إنجيل لوقا. وفي حديثه "بخصوص التوبة 2: 11" يقول: [كم بالأولى يليق بنا نحن أيضًا أن نحرر أقدام نفوسنا عن رباطات الجسد وننقي خطواتنا من كل رباطات هذا العالم!!]..

(66) Greg. Naz.: Second Oration on Easten, 19.

(67) St. Ambrose: of The Christian Faith 3: 10.

(68) Vita Mos. 2: 22.

(69) De beat. 8 P.G. 44: 1292 B.

(70) تحدث القديس عن ثوبيّ الجلد في كثير من أعماله، منها:

In Inscrip Ps 1: 7 P.G. 44: 456 C;

Or. Cat. 8 P.G. 45: 33 C, D;

De Virg. 12, 13 P.G. 46: 373 D, 376 B;

De Mel. Epis. P.G. 46: 861 B;

(71) St. Ambrose: Can. Virgins 1:1. In Cant. 11 P.G. 44: 1004 D, 1005 C.

(72) Philo: Vita Mos. 1: 14: 75.

(73) St. Augustine: On Ps. 144.

(74) St. Augustine: City of God 12: 2; On Christian Doctrine 1: 32.

كثير من الآباء فسروا هذه العبارة على أن الله غير مدرك وأنه إذا قورنت الخليقة به تحسب كأنها غير موجودة (القديس جيروم رسالة 48: 14).

(75) St. Augustine: on Ps. 90.

(76) St Augustine: On Ps. 39.

(77) Methidius: Disc. 8, ch 8.

(78) Aphrahat: Demon. 17 of Christ the Son of God, ch. 5.

(79) On Ps. 110.

(80) للقديس يوحنا الذهبي الفم حديث شيق في هذا، راجع كتابنا "الكنيسة تحبك".

(81) St. Aug,: On the Gospel of St. John, tr. 12: 2.

(82) Origen: In Exod, hom 3:3.

(83) Ibid.

(84) يقول العلامة ترتليان (ضد مرقيان 4: 24) إن كان الله يأمر ألاّ نُكمّ ثورًا دارسًا فهل يترك هؤلاء محرومين من أجرة عملهم.؟!

(85) للمؤلف: القديس كيرلس الأورشليمي.

(86) St. John Chrys.: In Matt., hom 31.

(87) Vita Mos. 2: 31-33.

(88) On Ps. 74.

(89) Adu. Haer 3: 28.

(90) Glaph in Ex. 2: 299.

(91) Dial. 86.

(92) Duties of Clergy 3: 15.

(93) De Res. Mort. 28.

(94) On belief in the Resurrection.

(95) On Ps. 74.

(96) In Matt. Hom 28.

(97) Vita Mos. 2: 36.

(98) Duties of the Clergy 3: 15

(99) Ibid.

(100) To Pammachius against John of Jerusalem 33.

(101) On Ps 74.

(102) Origen: In Exod. Hom 3: 1.

(103) Clem. 17.

(104) Greg. Naz.: Orat. 1: 1.

(105) Orat. 2: 114.

(106) Ibid 3: 2.

(107) Ibid 3: 2.

(108) Ibid 3: 2.

(109) Ibid 3: 2

(110) Against two letters of the Pelagians, ch 20.

(111) Vita Mos. 2: 45. 46.

(112) Vita Mos. 2: 37.

(113) Ibid 2: 38.

(114) In Gen., hom 11: 2.

(115) In Exod, hom 3: 3.

(116) Ibid.

(117) In Matt, hom 3: 1.

(118) St. Basil, Epis. 189: 7.

(120) Vita Mos. 2: 64.

(121) للمؤلف: رؤيا القديس يوحنا اللاهوتي، طبعة 1979.

(122) يقصد هنا الشريعة الإلهية بوجه عام أو الوصية الإلهية.

(123) Origen: In Exod, hom 4: 8.

(124) St. Augustine: On Ps. 78.

(125) Vita Moses 2: 66.

(126) On Ps. 78.

(127) St. Augustine: on Ps. 8.

يفهم الآباء إصبع الله التي أوجدت السموات (مز 8: 3)، بأنه الروح القدس الذي يجعل من البشر سموات مقدسة، كما يفهمون ذراع الرب ويمينه بأنه الابن الكلمة.

(128) On the Gospel of St. John, tr. 1: 15.

(129) On Ps. 78.

(130) Ibid.

(131) Ibid.

(132) للمؤلف: القديس كيرلس الأورشليمي.

(133) تعني "سلوك" أو "الطريق"، وهو عمل يحوي تفسيرًا للناموس بطريقة يستنبط منها قواعد سلوكية (راجع للمؤلف: التقليد والأرثوذكسية 1980، ص 29).

(134) المشنة Mishnah تعني "التكرار" أو "الشريعة الثانية"، وهي عبارة عن تجميع للتقليد اليهودي القانونية الشفوية، جمعها الحاخام يهوذا الأمير عام 200م، وهي تشمل آراء الحاخامات والمعلمين. (للمؤلف: التقليد والأرثوذكسية ص 28).

(135) للمؤلف: المسيح في سرّ الإفخارستيا 1973، ص 89-91.

(136) المرجع السابق ص 93.

(137) من رجال القرن الثاني.

(138) Mileto of Sardis: Paschal Homily.

(139) Hyp. of Rome: Spiritual Pasch.

(140) للمؤلف: الحب الإلهي.

(141) الحب الإلهي ص 643، 605، 646، 648.

(142) The Paschal Homily.

(143) The Paschal History..

(144) The Spiritual Pasch.

(145) رسائل القيامة للقديس أثناسيوس الرسولي: ترجمة القمص تادرس يعقوب، وأمال إبراهيم 1967. ص 170.

(146) The Spiritual Pasch.

(147) In Joan, hom 14.

(148) The Spiritual Pasch.

(149) The Pasch History.

(150) Lactantius: Divine Institutes 4: 26.

(151) Pasch Hist.

(152) Vita Mos. 2: 96.

(153) رسائل الفصح 3-6.

(154) On Christian Doctrine 2: 41.

(155) Vita Mos. 2: 109.

(156) Origen: Comm. Joan 13.

(157) The Pasch Hist.

(158) الحب الإلهي ص 640.

(159) الحب الإلهي ص 641.

(160) St. Jerome: Ep. 128: 2.

(161) On Ps. 34.

(162) In Eph. Hom  23.

(163) Instit 1: 11.

(164) Conc. Rep. 2: 3.

(165) القديس أثناسيوس الرسولي: رسائل القيامة (ترجمة القس تادرس يعقوب وأمال إبراهيم 1967، ص 169.

(166) Pasch Hist.

(167) رسائل القيامة 6: 11.

(168) Cf. Origen: Comm. Joan 12; Athanasius: Paschal letters 6: 2.

(169) Tertullian: Adv. Marc. 2: 20.

(170) Vita Mos. 2: 92-94.

(172) Vita Mos. 2: 115.

(173) Ibid 2: 116.

(174) In Exod, hom 5: 2.

(175) Ibid.

(177) Aphrahat: Dem. 8, on the Resurrection of the Dead.

(178) In Exod, hom 5: 2.

(179) St. Basil: On the Holy Spirit, ch 14.

(180) Origen: In Exod, hom 5: 3.

(181) Origen: In Exod, hom 5: 4.

(182) Ibid 5: 5.

(183) Origen: Comm. Joan 6: 10.

(184) St. Chrysostom: In Colos, hom 9.

(185) St. Chrysostom: In Mat, hom 19: 4.

(186) Greg. Nssa: Answen to Eunomius, Second Book.

(187) Baptism of Christ.

(188) On Ps. 107.

(189) Epist 69: 6.

(190) Vita Mos. 2: 125.

(191) Ibid 2: 126, 127.

(192) رسائل القيامة 29.

(193) In Exod, hom 5: 5.

(194) Ibid.

(195) مدارس أحد العذراء - محرم بك إسكندرية: أقوال الآباء في شرح التسبحة والقداس.

(196) Vita Mos. 2: 130.

(197) كلمة هوس تعني (تسبحة).

(198) رسائل القيامة: 14.

(199) رسائل القيامة: 3.

(200) On Virginity, 18.

(201) In Exod, hom 6.

(202) On the Holy Spirit 3: 10.

(203) St. Ambrose: On Myst, 3.

(204) Apologia de Fuga.

(205) Vita Antonii 24.

(206) In Exod, hom. 6.

(207) In Exod, hom. 6: 10.

(208) Ibid 6: 12.

(209) Ibid 6: 14.

(210) Epist. 54: 14.

(211) Comc. Virg. 1:3.

(212) Ibid 2: 2.

(213) كثيرًا ما أشار العهد القديم إلى السيد المسيح كغصن شجر (إش 53: 2، 11: 1؛ زك 6: 12؛ إر 23: 5).

(214) Origen: In Exod, hom. 7: 1.

(215) Ibid.

(216) Ibid 7: 2.

(217) Jusin: Dial 86, Cyril of Jer: Cat. Lect 13: 20, Aphraates: Demons 21: 10. Greg. Nyss. Adv. Eos qui diff bapt.

(218) للمؤلف: الحب الإلهي ص 859، عن الأسرار 3.

(219) Vita Mos. 2: 132.

(220) In Exod, hom. 7: 3.

(221) Vita Mos. 2: 133.

(222) Origen: In Num. hom 27.

(223) Ibid.

(224) In Mat., hom 8: 6.

(225) إلى أناتوليوس عن الأفكار الثمانية.

(226) سلم السماء أو درجات الفضائل: درجة 14.

(227) In Colos., hom 4.

(228) St. Jerome: Against Jovanianus. 2: 15.

(229) St. Ambrose: Duties of the Clergy 2: 4.

(230) In Exod, hom 7: 8.

(231) Ibid.

(232) In 1 Cor, hom 20: 5.

(233) Vita Mos. 2: 144.

(234) In Exod, hom 7: 5.

(235) Ibid 7: 6.

(236) يرى البعض أنها تعني "سوق المواشي"، موضعها الحالي ربما سرابية الخادم، أو موضع بالقرب من وادي المغارة.

(237) Origen: In Num. hom 27.

(238) In Num, hom 27, in Exod, hom 11.

(239) يرى البعض أنها تعني متسعات، وهي مدينة ربما في وادي رفايه شمال غربي جبل موسى.

(240) In Exod, hom 11.

(241) St. Ambrose: De Myst. 9.

(242) Vita Mos. 2: 136.

(243) On Ps 81.

(244) Tertullian: An Answer to the Jews, 10.

(245) Victorinus: On the Creation of the World.

(246) A. N. F., vol. 5, p 524.

(247) In Exod, hom 11: 4.

(248) Origen: In Exod, hom 3: 3.

(249) Ibid 11: 4.

(250) Ambrose: Duties of  the Clergy, 3: 1.

(251) Origen: In Exod, hom 11: 5.

(252) Ibid.

(253) In 1 Cor, hom 1: 4.

(254) In 2  Cor, hom 18: 3.

(255) In Exod, hom 11: 6.

(256) In Num., hom 27.

(257) St. Chrys.: In Mat., hom 67.

(258) In Exod, hom 11: 7.

(259) Duties of the Clergy 1: 50.

(260) رسائل القيامة 10: 4.

(261) راجع كتابنا: المسيح في سفر الإفخارستيا، 1973.

(262) On the Spirit a the letter, 29.

(263) In Eph, hom 3.

(264) Paschal letters 1: 2.

(265) Vita Mos. 2: 158.

(266) St. Jerome: On Psalms, hom 24.

(267) Artiq. 3: 5: 5.

(268) Philo: Decalogue.

(269) On The Spirit & The Letter, ch. 8.

(270) Ibid ch. 6.

(271) bid ch. 9.

(272) Ibid 15.

(273) bid 24.

(274) bid 26.

(275)Ibid 33, 34..

(276) Ibid 35.

(277) Ibid 42.

(278) المؤلف: الفيلوكاليا، 1966، صفحة 130.

(279) راجع كتاب البابا شنودة الثالث: الوصايا العشر في المفهوم المسيحي، صفحة 7، 8.

(280) St. Athan. Contra Gentes.

(281) St. Chrys. In Rom, hom 23.

(282) In Exod, hom 8: 5.

(283) المؤلف: الكنيسة بيت الله، 1979، صفحة 171-179.

(284) John Damascene: On Icons.

(285) لدراسة الأيقونات راجع كتابنا: الكنيسة بيت الله صفحة 167-300.

(286) In Mat, hom 74: 2.

(287) On Ps. 109.

(288) البابا شنوده الثالث: الوصايا العشر في المفهوم المسيحي، الوصية الثالثة.

(289) المسيح في سفر الافخارستيا 1973م، صفحة 115-136.

(290) Epis. Of Barnabas. 15.

(291) Strom 6: 16; hib. Of Frs. Of the Church, vol. 43.

(292) Magnes 5: 1.

(293) Ep. 54: 3.

(294) Ep. 123: 6.

(295) Origen: Comm. Matt 9: 9.

(296) Strom 6: 16.

(297) Strom 6: 16.

(298) البابا شنودة الثالث: الوصايا العشر في المفهوم المسيحي، الوصية السابعة.

(299) Strom 6: 16.

(300) سبق لي ترجمة كتاب "العفة" للقدِّيس أغسطينوس، كما تحدثت عن العفة والطهارة في حياة الشاب في كتاب "إليك يا أخي الشاب"، وأيضًا في كتاب "الحب، مفهومه ودرجاته".

(301) Strom 6: 16.

(302) يقول القديس إكليمنضس الإسكندري: [الله دائمًا يقطع جذور الخطايا بطريقة عجيبة، فإذ يقول "لا تزن" [14]، يقول أيضًا "لا تشته" [17]، لأن الزنا هو ثمرة الشهوة التي هي جذرها الشرير.

(303) On Marriage & Concupscence.

(304) On the Spirit & the Letter 22.

(305) Duties of the Clergy 2: 26.

(306) On the Spirit & the Letter 29.

(307) القمص شنودة السرياني (نيافة الأنبا يؤنس): الكيسة المسيحية في عصر الرسل، 1971، صفحة 41).

       Schaff: History of the Christian Church, vol. 1, p. 445-6.

(308) The New Westminster Dictionary of the Bible, p. 889.

(309) J. Hastings: Dictionary of the Apostolic Church, 1954, vol. 2, p. 509.

(310) Fr. Tadros Y. Malaty: The Coptic Church "Church of Alexandria,” Melbourne, 1975, p. 77.

(311) Frend: Martyrdom and Persecution in the Early Church, 1965, p. 297.

(312)  قوانين الرسل القديسين 7، 4، 46.

(314) Paed. 3: 12.

(315) Lactantus: Instit. 5: 16.

(316) Epl. ad Polycar. 4.

(317) De Civ. Dei. 19: 15.

(318) In Cor., hom. 40.

(320) In Exod, hom 10: 3.

(321) Ibid 10: 4.

(322) Chrys: In 1 Cor, hom 44: 5.

(323) نتحدث عنها بأكثر تفصيل إن شاء الرب في تفسير سفر اللاويين.

(324) Chrys: To those who had not attended the assembly, 4.

(325) Against Eunomius, 11: 3.

(326)المؤلف: الحب الرعوي، 1965، صفحة 771.

(327) بمشيئة الله سيصدر كتيب عن: دور المعلمين في الكنيسة.

(328) St. Ambrose: Duties of the Clergy 2: 20.

(329) يعتقد يوسيفوس أن حور هو زوج أخت موسى النبي وهرون.

(330) Tertullian: On the Resur. Of the Flesh, 11.

(331) للمؤلف: الكنيسة بيت الله، طبعة 1979.

(332) Methoudius: Banquet of the Ten Vergins. 5: 8.

(333) Ibid 5: 7.

(334) Origin: In Exod, hom 13: 2.

(335) Banquet of the Ten Virgins 5: 8.

(336) Origin: In Exod, hom 9: 3.

(337) Ibid 13: 5.

(338) Ibid 9: 3.

(339) Ibid 13: 4.

(340) Ibid 13: 5.

(341) Ibid 13: 3.

(342) Letter to Greg. Thaum.

(343) In Exod, hom 9: 4.

(344) Ibid 9: 3.

(345) للمؤلف: الكنيسة بيت الله، طبعة 1979، صفحة 110، 111.

(346) أي لا يحوي ألواح أخرى إلاَّ لوحي الشريعة... أما وعاء المن وعصا هرون وكتاب التوراة فهذه جميعها تدخل في نطاق الشريعة وكلمة الله.

(347) Epis. 22: 24.

(349) J. Hastings: Dict of the Bible, 1963, p. 911-913.

(350) Antiq. 3: 6: 6.

(351) Ibid 3: 10: 7.

(352) Ibid 3: 6: 6.

(353) الكنيسة بيت الله، صفحة 143.

(354) المرجع السابق صفحة 127.

(355) J. G. David: Dict. of Liturgy & Worship. P. 112.

(356) St. Jerome: Contra Vigilantium.

(357) Acta Proconsularia S. Capriani, 5.

(358) St. Greg. Nyss.: Vita S. Macrinae.

(359) Euseb.: Vita Contan. 4: 66.

(360) Edersheim: Bible History, Old Testament. 1977, vol 2, p 122-123.

(361) لأن هذا الطول سيمثل عرض الستارة الكلية، فيغطي السقف (10 أذرع) وتسعة أذرع من كل جانب (9+9) فيكون هناك ذراع من كل جانب غير مغطى بالستارة الداخلية.

(362) يبدو ليّ أن كل عمو يتكء على قاعدتين من الفضة، هما كلمة الله (العهد القديم والعهد الجديد)، إذ ربما قصد بهما الناموس والنبوات بكونهما قاعدة العمل الكنسي الرسولي.

(363) Origin: In Exod, hom 9: 3.

(364) للمؤلف: رؤيا يوحنا اللاهوتي، 1979، صفحة 20، 21.

(365) سنتحدث عنها بمشيئة الله عند الحديث عن المذبح النحاسي (ص 27).

 (366)راجع أقوال الآباء في هذا الشأن في كتابنا الحب الرعوي صفحة 23-31.

(367) للمؤلف: الحب الرعوي، 1965، صفحة 17.

(368) المرجع السابق صفحة 46، 47.

(369) Disc. Against the Arians 2: 7, 8.

(370) الحب الرعوي، صفحة 147.

(371) الحب الرعوي، صفحة 145.

(372) الحب الرعوي، صفحة 145.

(373) راجع أقواله في هذا الشأن في كتابنا: القديس يوحنا ذهبي الفم، الفصل الخاص بمنهجة الرعوي.

(374) الحب الرعوي، صفحة 546.

(375) الحب الرعوي، صفحة 560.

(376) الحب الرعوي، صفحة 643-650.

(377) الحب الرعوي، صفحة 654.

(378) In Exod. Hom 9: 4.

(379) الحب الرعوي، صفحة 27.

(380) الحب الرعوي، صفحة 27.

(381) Ambrose: Duties of the Clergy 1: 18.

(382) الحب الرعوي، صفحة 666.

(383) الحب الرعوي، صفحة 668.

(384) القداس الباسيلي: صلاة الاستعداد.

(385) الحب الرعوي طبعة 1965، صفحة 137.

(387) الحب الرعوي، صفحة 655.

(388) الحب الرعوي، صفحة 655.

(389) Origen: In Exod, hom 9: 4.

(390) Ibid.

(391) Methodius: Banquet of the Ten virgins 5: 6.

(392) Vita Moses 2: 185.

(394) المؤلف: الحب الإلهي، صفحة 869.

(395) الحب الإلهي:  صفحة 870.

(396) الحب الإلهي:  صفحة 868.

(397) المؤلف: الكنيسة بيت الله، 1979، صفحة 373-379.

(398) St. Chrys.: Conc. The Statues 17: 11.

(399) St. Augustine: On the Spirit & the Letter, 28.

(400) الترجمة الدقيقة "إلهًا" وليس آلهة.

(401) Edersheim: Bible History, vol 2, P. 126.

(402) Hom 2 on Our Lord 1: 17.

(403) Ibid 1: 42.

(404) St. Chrys. In Matt, hom 57: 5.

(405) In Acts, hom 27.

(406) Ep. 22: 8.

(407) Against Jovan. 2: 15.

(408) Ibid.

(409) On John 10: 11.

(410) Apis. Of Barnabas 4.

(411) Augustine: On the Gospel of St. John, yr 49: 22.

(412) On Ps 62.

(413) On Ps.74.

(414) On Ps.74.

(415) يرى القديس يوحنا الذهبي الفم أن الفرصة قد سنحت لموسى ليتخلص من هذا الشعب القاسي العنيد بأمر إلهي، لكنه كراعٍ قديس وأب محب لم يحتمل ولا قبل أن يتخلى عن أولاده الضعفاء ليبحث عن أولاد آخرين. هذا ما يليق براعي النفوس       On St. Johm, hom 13: 1..

(416) St. Augustine: Sermons on N.T. Lessons, 38: 24.

(417) St. Clement of Rome: Ep. 1: 53.

(418) St. Clem. Alex.: Strom 4: 19.

(419) Chrys,: In Eph, hom 7.

(420) Chrys.: In Rom. Hom 27.

(421) Chrys.: In 1 Cor, hom 25.

(422) Chrys.: In 1 Cor, hom 34.

(423) Chrys.: Conc. The Statues hom 3: 2.

(424) St. Augustine: On Ps. 78.

(425) St. Ambrose: On the Holy Spirit 3: 10.

(426) St. Chry.: In Matt, hom 5: 7.

(427) St. Jweome: Against Vigilantius, 6.

(428) St. Chrys.: In Matt, 78: 4.

(429) Aphraat: Dom. 6: 5 on the Monks.

(430) St. Greg. Nyssa: On the Making of Man 20: 1.

(431)راجع تفسير هذا القول في الأصحاح التالي (بند 2).

(432) Strom 2: 2.

(433) Strom 5: 11.

(434) In Joan, hom 15: 1.

(435) In Joan, hom 74: 1.

(436) Strom 5: 1.

سبق أن تعرضنا لموضوع رؤية الله بأكثر توسع في كتابنا "القديس يوحنا الذهبي الفم" طبعة 1968، الفصل الخاص بأفكاره ولاهوتياته.

(437) St. Ambrose: On the Holy Spirit 3: 5.

(438) St. Basil: On the Holy Speirit, 62.

(439) Enchiridion 98.

(440) سأعود لشرح هذا الأمر بأكثر تفصيل في شرحنا لرسالة بولس الرسول إلى أهل رومية إن شاء الرب.

(441) Strom 6: 12.

(442) In Exod, hom 12: 4.

(443)On the Resurr. Of the Flesh, 55.

(444)Ibid 12: 2.

(445)Ibid 12: 4.

(446)In Exod hom 13: 5. Prudentius.

(447) عظة 13: 7.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات الخروج: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14 | 15 | 16 | 17 | 18 | 19 | 20 | 21 | 22 | 23 | 24 | 25 | 26 | 27 | 28 | 29 | 30 | 31 | 32 | 33 | 34 | 35 | 36 | 37 | 38 | 39 | 40


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Tadros-Yacoub-Malaty/02-Sefr-El-Khoroug/Tafseer-Sefr-El-Khroug__02-References.html