St-Takla.org  >   pub_Bible-Interpretations  >   Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament  >   Father-Antonious-Fekry  >   30-Sefr-Baroukh
 

شرح الكتاب المقدس - القمص أنطونيوس فكري

تفسير سفر باروخ - المقدمة

 

محتويات:

(إظهار/إخفاء)

* تأملات في كتاب نبوة باروخ:
تفسير سفر باروخ: مقدمة سفر باروخ | نبوة باروخ 1 | نبوة باروخ 2 | نبوة باروخ 3 | نبوة باروخ 4 | نبوة باروخ 5 | نبوة باروخ 6 | ملخص عام

نص سفر باروخ: باروخ 1 | باروخ 2 | باروخ 3 | باروخ 4 | باروخ 5 | باروخ 6 | نبوة باروخ كامل

1- باروخ كلمة عبرية معناها مبارك وبالقبطية "مكاري" makari.

 

2- كان صديقًا وكاتبًا لإرمياء وتلميذًا له واشترك كلاهما في المعاناة من ملوك وكهنة يهوذا قبل السبي راجع (إر6:32-12). وهو كتب كل كلمات سفر إرمياء وقرأها على مسامع من الشعب لعلهم يتوبون. ولما وصلت الكتابة ليهوياقيم الملك مزق الكتاب بمبراة وأحرقه وطلب أن يلقوا القبض على إرمياء وباروخ ولكن الرب خبأهما (إر36)، ولما هربا أصاب باروخ حالة من الحزن عاتبه الله عليها قائلًا "ها أنا أهدم كل هذه الأرض.. فهل تطلب لنفسك أمورًا عظيمة.." (إر45). ربما هو تصور أن الملك سيكرمه لكتابته هذه النبوات. وبعد ذلك أخذ الشعب الهارب إلى مصر إرمياء وباروخ معهما (إر43).

 

St-Takla.org Image: Baruch. Gustave Dore صورة في موقع الأنبا تكلا: باروخ النبي - رسم الفنان جوستاف دوريه

St-Takla.org Image: Baruch. Gustave Dore

صورة في موقع الأنبا تكلا: باروخ النبي - رسم الفنان جوستاف دوريه

3- ذهب بعد ذلك باروخ إلى بابل أرض السبي وكتب هناك هذه النبوءة. وهو ذهب إلى بابل بعد خمس سنوات من إحراق أورشليم. وباروخ هو كاتب السفر ما عدا الإصحاح الأخير فهو رسالة من إرمياء النبي لليهود الذين كان ملك بابل مزمعًا أن يسوقهم إلى السبي في بابل. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والتفاسير الأخرى). وكتبه باروخ في بابل سنة 581 ق.م. إذ أن حريق أورشليم كان في سنة 586 ق.م.؟

 

4- السفر كتب أولًا باللغة العبرية وكان معتبرًا أنه جزء مكمل لسفر إرمياء ثم ترجم لليونانية ومكانه يأتي بعد سفر المراثي لإرمياء النبي.

 

5- أقرت مجامع كثيرة بقانونية هذا السفر واستشهد به أباء كثيرون.

 

6- هناك نبوات واضحة عن الخلاص بالمسيح.

‌أ- وأقيم لهم عهدًا أبديًا فأكون لهم إلهًا ويكونون لي شعبًا ولا أعود أزعزع شعبي إسرائيل من الأرض التي أعطيتها لهم (أي الكنيسة) (با35:2) وهذه مرادفة للنبوة (إر40:32).

‌ب- نبوة عن مجد وفرح الكنيسة وبرها الذي من الله ويكون اسمها من قِبَل الله إلى الأبد (با1:5-5) وأنها كنيسة للكل (يهود وأمم) فبنيها مجتمعين من مغرب الشمس إلى مشرقها بكلمة القدوس. فالمسيح الابن الكلمة هو الذي جمعها ككنيسة واحدة.

‌ج- نبوة عن التجسد "هذا هو إلهنا ولا يعتبر حذاؤه آخر (لا يحاذيه أو يساويه آخر) هو وجد طريق التأدب بكماله وجعله ليعقوب عبده ولإسرائيل حبيبه وبعد ذلك تراءى على الأرض وتردد بين البشر. وربما بسبب هذه النبوة وتمسك المسيحيين بها رفض اليهود سفر باروخ.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات باروخ: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6

 


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Antonious-Fekry/30-Sefr-Baroukh/Tafseer-Sefr-Barookh__00-introduction.html