St-Takla.org  >   pub_Bible-Interpretations  >   Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament  >   Father-Antonious-Fekry  >   17-Sefr-Tobit
 

شرح الكتاب المقدس - العهد القديم - القمص أنطونيوس فكري

طوبيت 13 - تفسير سفر طوبيا

 

محتويات:

(إظهار/إخفاء)

* تأملات في كتاب طوبيا:
تفسير سفر طوبيا: مقدمة سفر طوبيا | طوبيت 1 | طوبيت 2 | طوبيت 3 | طوبيت 4 | طوبيت 5 | طوبيت 6 | طوبيت 7 | طوبيت 8 | طوبيت 9 | طوبيت 10 | طوبيت 11 | طوبيت 12 | طوبيت 13 | طوبيت 14 | ملخص عام

نص سفر طوبيا: طوبيا 1 | طوبيا 2 | طوبيا 3 | طوبيا 4 | طوبيا 5 | طوبيا 6 | طوبيا 7 | طوبيا 8 | طوبيا 9 | طوبيا 10 | طوبيا 11 | طوبيا 12 | طوبيا 13 | طوبيا 14 | طوبيت كامل

← اذهب مباشرةً لتفسير الآية: 1 - 2 - 3 - 4 - 5 - 6 - 7 - 8 - 9 - 10 - 11 - 12 - 13 - 14 - 15 - 16 - 17 - 18 - 19 - 20 - 21 - 22 - 23

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الآيات (1-23): "حِينَئِذٍ فَتَحَ طُوبِيَّا الشَّيْخُ فَاهُ مُبَارِكًا لِلرَّبِّ وَقَالَ: «عَظِيمٌ أَنْتَ يَا رَبُّ إِلَى الأَبَدِ وَفِي جَمِيعِ الدُّهُورِ مُلْكُكَ، لأَنَّكَ تَجْرَحُ وَتَشْفِي وَتُحْدِرُ إِلَى الْجَحِيمِ وَتُصْعِدُ مِنْهُ، وَلَيْسَ مَنْ يَفِرُّ مِنْ يَدِكَ. اِعْتَرِفُوا لِلرَّبِّ يَا بَنِي إِسْرَائِيلَ وَسَبِّحُوهُ أَمَامَ جَمِيعِ الأُمَمِ، فَإِنَّهُ فَرَّقَكُمْ بَيْنَ الأُمَمِ الَّذِينَ يَجْهَلُونَهُ لِكَيْ تُخْبِرُوا بِمُعْجِزَاتِهِ وَتُعَرِّفُوهُمْ أَنْ لاَ إِلهَ قَادِرًا عَلَى كُلِّ شَيْءٍ سِوَاهُ. هُوَ أَدَّبَنَا لأَجْلِ آثَامِنَا، وَهُوَ يُخَلِّصُنَا لأَجْلِ رَحْمَتِهِ. اُنْظُرُوا الآنَ مَا صَنَعَ لَنَا، وَاعْتَرِفُوا لَهُ بِخَوْفٍ وَرِعْدَةٍ، وَمَجِّدُوا مَلِكَ الدُّهُورِ بِأَعْمَالِكُمْ. أَمَّا أَنَا فَفِي أَرْضِ جَلاَئِي أَعْتَرِفُ لَهُ، لأَنَّهُ أَظْهَرَ جَلاَلَهُ فِي أُمَّةٍ خَاطِئَةٍ. اِرْجِعُوا الآنَ أَيُّهَا الْخُطَأةُ وَاصْنَعُوا أَمَامَ اللهِ بِرًّا، وَاثِقِينَ بِأَنَّهُ يَصْنَعُ إِلَيْكُمْ رَحْمَةً. أَمَّا أَنَا فَنَفْسِي تَتَهَلَّلُ بِهِ. بَارِكُوا الرَّبَّ يَا جَمِيعَ مُخْتَارِيهِ، أَقِيمُوا أَيَّامَ فَرَحٍ وَاعْتَرِفُوا لَهُ. يَا أُورُشَلِيمُ مَدِينَةَ اللهِ إِنَّ الرَّبَّ أَدَّبَكِ بِأَعْمَالِ يَدَيْكِ. اُشْكُرِي للهِ نِعْمَتَهُ عَلَيْكِ، وَبَارِكِي إِلهَ الدُّهُورِ حَتَّى يَعُودَ فَيُشَيِّدَ مَسْكِنَهُ فِيكِ، وَيَرُدَّ إِلَيْكِ جَمِيعَ أَهْلِ الْجَلاَءِ، وَتَبْتَهِجِي إِلَى دَهْرِ الدُّهُورِ. تَتَلأْلَئِينَ بِسَنًى بَهِيجٍ وَجَمِيعُ شُعُوبِ الأَرْضِ لَكِ يَسْجُدُونَ. يَزُورُكِ الأُمَمُ مِنَ الأَقَاصِي بِقَرَابِينِهِمْ وَيَسْجُدُونَ فِيكِ لِلرَّبِّ وَيَعْتَدُّونَ أَرْضَكِ أَرْضًا مُقَدَّسَةً، لأَنَّهُمْ فِيكِ يَدْعُونَ الاِسْمَ الْعَظِيمَ. مَلْعُونِينَ يَكُونُونَ الَّذِينَ اسْتَهَانُوا بِكِ، وَالَّذِينَ جَدَّفُوا عَلَيْكِ يُدَانُونَ، وَيُبَارَكُ الَّذِينَ يَبْنُونَكِ. أَمَّا أَنْتِ فَتَفْرَحِينَ بِبَنِيكِ، لأَنَّهُمْ يُبَارَكُونَ كَافَّةً، وَإِلَى الرَّبِّ يَحْتَشِدُونَ. طُوبَى لِلَّذِينَ يُحِبُّونَكِ وَيَفْرَحُونَ لَكِ بِالسَّلاَمِ. بَارِكِي يَا نَفْسِي الرَّبَّ، لأَنَّ الرَّبَّ إِلهَنَا خَلَّصَ أُورُشَلِيمَ مَدِينَتَهُ مِنْ جَمِيعِ شَدَائِدِهَا. طُوبَى لِي إِنْ بَقِيَ مِنْ ذُرِّيَّتِي مَنْ يُبْصِرُ بَهَاءَ أُورُشَلِيمَ. أَبْوَابُ أُورُشَلِيمَ مِنْ يَاقُوتٍ وَزُمُرُّدٍ وَكُلُّ مُحِيطِ أَسْوَارِهَا مِنْ حَجَرٍ كَرِيمٍ، وَجَمِيعُ أَسْوَاقِهَا مَفْرُوشَةٌ بِحَجَرٍ أَبْيَضَ نَقِيٍّ، وَفِي شَوَارِعِهَا يُنْشَدُ هَلِّلُويَا. مُبَارَكٌ الرَّبُّ الَّذِي عَظَّمَهَا، وَلِيَكُنْ مُلْكُهُ فِيهَا إِلَى دَهْرِ الدُّهُورِ. آمِينَ»."

 

آيات (1-6): نرى طوبيا طوال السفر رجل صلاة. تجرح وتشفي= هو سمح بجرح طوبيا ثم شفاه وهكذا سارة. وجرح بني إسرائيل إذ أرسلهم للسبي ليشفيهم من خطاياهم، ولينشروا اسم الله وسط الأمم.

 

آيات (11-16): يعيد فيشيد مسكنه فيك= قال طوبيا هذا بروح النبوة، إذ أن أورشليم خربت والهيكل هدم بعد قوله هذا بأيام كثيرة. (انظر المزيد عن هذا الموضوع هنا في موقع الأنبا تكلا في أقسام المقالات والتفاسير الأخرى). وهذا حدث مع كل الأنبياء إذ كانوا يعرفون ما يحدث بروح النبوة. والمعنى الروحي أن أورشليم تشير للنفس البشرية التي خربت بالخطية وهو يتطلع لليوم الذي يعود الله ليسكن فيها وهذا ما حدث بالفداء.

 

آيات (20-23): هنا تتضح روح النبوة عند طوبيا= طوبى لي إن بقى من ذريتي من يبصر بهاء أورشليم= فهو تنبأ عن مجد أورشليم الذي سيعود، وعن عودة المسبيين وهذا تم فعلًا على يد كورش الملك الفارسي. وبهاء أورشليم كان في أبهى أوقاته عندما كان المسيح فيها. بل امتد بصره بروح النبوة فرأى أورشليم السماوية. وهو هنا يصفها كما وصفها يوحنا اللاهوتي في سفر الرؤيا= أبواب أورشليم من ياقوت وزمرد.

St-Takla.org                     Divider فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

← تفاسير أصحاحات طوبيا: مقدمة | 1 | 2 | 3 | 4 | 5 | 6 | 7 | 8 | 9 | 10 | 11 | 12 | 13 | 14


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/pub_Bible-Interpretations/Holy-Bible-Tafsir-01-Old-Testament/Father-Antonious-Fekry/17-Sefr-Tobit/Tafseer-Sefr-Tobia__01-Chapter-13.html