St-Takla.org  >   books  >   nagwa-ghazaly  >   old-testament-2
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب محاضرات في العهد القديم (الجزء الثاني) - أ. نجوى غزالي

42- الله بالعدل قد عاقب شعبه

 

St-Takla.org Image: Moses fixes the brazen Serpent on a pole.: And the Lord sent fiery serpents among the people, and they bit the people; and much people of Israel died. Therefore the people came to Moses, and said, We have sinned, for we have spoken against the Lord, and against thee; pray unto the Lord, that he take away the serpents from us. And Moses prayed for the people. And the Lord said unto Moses, Make thee a fiery serpent, and set it upon a pole: and it shall come to pass, that every one that is bitten, when he looketh upon it, shall live. And Moses made a serpent of brass, and put it upon a pole, and it came to pass, that if a serpent had bitten any man, when he beheld the serpent of brass, he lived. (Numbers 21:6-9) (image 2) - from "Figures de la Bible" book, 1728. صورة في موقع الأنبا تكلا: موسى يثبت الحية النحاسية على راية: " فأرسل الرب على الشعب الحيات المحرقة، فلدغت الشعب، فمات قوم كثيرون من إسرائيل. فأتى الشعب إلى موسى وقالوا: «قد أخطأنا إذ تكلمنا على الرب وعليك، فصل إلى الرب ليرفع عنا الحيات». فصلى موسى لأجل الشعب. فقال الرب لموسى: «اصنع لك حية محرقة وضعها على راية، فكل من لدغ ونظر إليها يحيا». فصنع موسى حية من نحاس ووضعها على الراية، فكان متى لدغت حية إنسانا ونظر إلى حية النحاس يحيا." (العدد 21: 6-9) (صورة 2) - من كتاب "صور كتابية"، 1728.

St-Takla.org Image: Moses fixes the brazen Serpent on a pole.: And the Lord sent fiery serpents among the people, and they bit the people; and much people of Israel died. Therefore the people came to Moses, and said, We have sinned, for we have spoken against the Lord, and against thee; pray unto the Lord, that he take away the serpents from us. And Moses prayed for the people. And the Lord said unto Moses, Make thee a fiery serpent, and set it upon a pole: and it shall come to pass, that every one that is bitten, when he looketh upon it, shall live. And Moses made a serpent of brass, and put it upon a pole, and it came to pass, that if a serpent had bitten any man, when he beheld the serpent of brass, he lived. (Numbers 21:6-9) (image 2) - from "Figures de la Bible" book, 1728.

صورة في موقع الأنبا تكلا: موسى يثبت الحية النحاسية على راية: " فأرسل الرب على الشعب الحيات المحرقة، فلدغت الشعب، فمات قوم كثيرون من إسرائيل. فأتى الشعب إلى موسى وقالوا: «قد أخطأنا إذ تكلمنا على الرب وعليك، فصل إلى الرب ليرفع عنا الحيات». فصلى موسى لأجل الشعب. فقال الرب لموسى: «اصنع لك حية محرقة وضعها على راية، فكل من لدغ ونظر إليها يحيا». فصنع موسى حية من نحاس ووضعها على الراية، فكان متى لدغت حية إنسانا ونظر إلى حية النحاس يحيا." (العدد 21: 6-9) (صورة 2) - من كتاب "صور كتابية"، 1728.

* الله أيضًا بالعدل قد عاقب شعبه

§ الوباء (عد 25) بعد الإسرائيلي والمديانية.

§ لدغة الحيات المميتة (عد 21) تذمروا على المن وقالوا المن السخيف.

§ ضربة مريم بالبرص (عد 12) عندما تقولت على موسى النبي.

§ ابني هارون (لا 10) ناداب وابيهوا قدما نار غريبة أماتهما الرب.

§ اسْتُعْبِدوا لشعوب كثيرة بسبب زيغانهم.

مرة لآرام (قض 3).

ولكنعان (قض4).

ولمديان (قض6)

وللفلسطينيين (قض 13)

 

* وفي دخول شعب إسرائيل إلى أريحا مع يشوع بن نون في (يش 6: 21، 24) [وَحَرَّمُوا كُلَّ مَا فِي الْمَدِينَةِ مِنْ رَجُلٍ وَامْرَأَةٍ، مِنْ طِفْلٍ وَشَيْخٍ - حَتَّى الْبَقَرَ وَالْغَنَمَ بحد السيف.. وَأَحْرَقُوا الْمَدِينَةَ بِالنَّارِ].

§ وهل هي أيضًا وحشية أن نقرأ ما جاء في (خر 15: 4) مَرْكَبَاتِ فِرْعَوْنَ وَجَيْشَهُ أَلْقَاهُمَا فِي الْبَحْرِ.. ألم ينتظر الرب عليه ولم يستفِد من إنذارات الرب ولا الضربات التي كان يرفعها عنهم تسع مرات.

← انظر باقي كتب السلسلة للمؤلفة هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت.

 

§ (تث 13: 12-17):

"إِنْ سَمِعْتَ عَنْ إِحْدَى مُدُنِكَ الَّتِي يُعْطِيكَ الرَّبُّ إِلهُكَ لِتَسْكُنَ فِيهَا قَوْلًا: قَدْ خَرَجَ أُنَاسٌ بَنُو لَئِيمٍ مِنْ وَسَطِكَ وَطَوَّحُوا سُكَّانَ مَدِينَتِهِمْ قَائِلِينَ: نَذْهَبُ وَنَعْبُدُ آلِهَةً أُخْرَى لَمْ تَعْرِفُوهَا. وَفَحَصْتَ وَفَتَّشْتَ وَسَأَلْتَ جَيِّدًا وَإِذَا الأَمْرُ صَحِيحٌ وَأَكِيدٌ، قَدْ عُمِلَ ذلِكَ الرِّجْسُ فِي وَسَطِكَ، فَضَرْبًا تَضْرِبُ سُكَّانَ تِلْكَ الْمَدِينَةِ بِحَدِّ السَّيْفِ، وَتُحَرِّمُهَا بِكُلِّ مَا فِيهَا مَعَ بَهَائِمِهَا بِحَدِّ السَّيْفِ. تَجْمَعُ كُلَّ أَمْتِعَتِهَا إِلَى وَسَطِ سَاحَتِهَا، وَتُحْرِقُ بِالنَّارِ الْمَدِينَةَ وَكُلَّ أَمْتِعَتِهَا كَامِلَةً لِلرَّبِّ إِلهِكَ، فَتَكُونُ تَلاُ إِلَى الأَبَدِ لاَ تُبْنَى بَعْدُ. وَلاَ يَلْتَصِقْ بِيَدِكَ شَيْءٌ مِنَ الْمُحَرَّمِ، لِكَيْ يَرْجعَ الرَّبُّ مِنْ حُمُوِّ غَضَبِهِ، وَيُعْطِيَكَ رَحْمَةً. يَرْحَمُكَ وَيُكَثِّرُكَ كَمَا حَلَفَ لآبَائِكَ". نرى هنا نفس العقوبة تقع على شعب إسرائيل.

 

§ (تث 20: 10 – 16):

"حِينَ تَقْرُبُ مِنْ مَدِينَةٍ لِكَيْ تُحَارِبَهَا اسْتَدْعِهَا إِلَى الصُّلْحِ، فَإِنْ أَجَابَتْكَ إِلَى الصُّلْحِ وَفَتَحَتْ لَكَ، فَكُلُّ الشَّعْبِ الْمَوْجُودِ فِيهَا يَكُونُ لَكَ لِلتَّسْخِيرِ وَيُسْتَعْبَدُ لَكَ. وَإِنْ لَمْ تُسَالِمْكَ، بَلْ عَمِلَتْ مَعَكَ حَرْبًا، فَحَاصِرْهَا. وَإِذَا دَفَعَهَا الرَّبُّ إِلهُكَ إِلَى يَدِكَ فَاضْرِبْ جَمِيعَ ذُكُورِهَا بِحَدِّ السَّيْفِ. وَأَمَّا النِّسَاءُ وَالأَطْفَالُ وَالْبَهَائِمُ وَكُلُّ مَا فِي الْمَدِينَةِ، كُلُّ غَنِيمَتِهَا، فَتَغْتَنِمُهَا لِنَفْسِكَ، وَتَأْكُلُ غَنِيمَةَ أَعْدَائِكَ الَّتِي أَعْطَاكَ الرَّبُّ إِلهُكَ. هكَذَا تَفْعَلُ بِجَمِيعِ الْمُدُنِ الْبَعِيدَةِ مِنْكَ جِدًّا الَّتِي لَيْسَتْ مِنْ مُدُنِ هؤُلاَءِ الأُمَمِ هُنَا. وَأَمَّا مُدُنُ هؤُلاَءِ الشُّعُوبِ الَّتِي يُعْطِيكَ الرَّبُّ إِلهُكَ نَصِيبًا فَلاَ تَسْتَبْقِ مِنْهَا نَسَمَةً مَّا."

 

نرد بإيجاز: الشر يأكل نفسه

ولم يكن هذا قديمًا عند اليهود أنهم انفردوا بها وكأن المجتمعات الأخرى لا تفعل ذلك هذا ليس بالحقيقة.. هذه كانت سمة العصر الذي عاش فيه موسى ويشوع ونقطة هامة أن هذه الحروب لم تكن فقط بين إسرائيل وغيرهم بل كانت بين اليهود بعضهم البعض وسلك اليهود بهذه الطريقة تجاه بعضهم.

* وأيضًا حروب يشوع كانت في جزء محدود محدد ولم يكن مفتوح لكل زمان ومكان ولكل العالم ولم يكن نهب أو أستيلاء بأسم دين ولم تتكرر هذه الحروب.

* وكما ذكرت القضاء على هذه الشعوب لم يكن لها فقط. سبع مرات في سفر القضاة قضاء على إسرائيل.

 

* وأحيانًا نراها حروب دفاعية كما حدث بين داود النبي وجليات الذي وقف يعير صفوف الله الحي 40 يوم في تحدي. قتله داود بمقلاع وقال آتي إليك بأسم رب الجنود.

* مثال آخر سنحاريب ملك آشور هدد أورشليم ولما صلَّى حزقيا الملك وأرسل إلى أشعياء النبي يقول له اليوم شدة وتأديب رد أشعياء النبي عليه لا تخف لا يرمي سهمًا واحدًا. والمرة الثانية التي صلى فيها حزقيا جاءته رسالة إشعياء النبي أن الله سمع صلاته وملاك الرب ضرب 185 ألف من جيش سنحاريب بل قتل سنحاريب بيد أبنيه بعدها.

* وعندما تمادت المملكة الشمالية مملكة إسرائيل وكل الأسباط العشرة ساروا في طريق يربعام عندما صنع عجلي الذهب.

* كانت العقوبة السبي الأشوري وتحقق قول هوشع النبي (هو 13: 16) [تُجَازَى السَّامِرَةُ لأَنَّهَا قَدْ تَمَرَّدَتْ عَلَى إِلَهِهَا. بالسَّيْفِ يَسْقُطُونَ. تُحَطَّمُ أَطْفَالُهُمْ وَالْحَوَامِلُ تُشَقُّ].

* وقال هوشع النبي أيضًا في (هو 4: 16) [إِنَّهُ قَدْ جَمَحَ إِسْرَائِيلُ كَبَقَرَةٍ جَامِحَةٍ.] أي هائجة بلا ضابط وتجاوزت كل الحدود.

* جاء النص هذا [تحطم أطفالهم والحوامل تشق] فقد ورد في صيغة المبني للمجهول فلا يوجد أمر موجه لأحد يقتل أو يشق بطون الحوامل لقد كان هوشع يتنبأ بما سيحدث للسامرة العاصية كنتيجة لشرها.

ولك أن تتأمل ماذا فعل أحد ملوك السامرة [منحيم بن جادي] في (2 مل 15: 15- 18) [حِينَئِذٍ ضَرَبَ مَنَحِيمُ تَفْصَحَ وَكُلَّ مَا بِهَا وَتُخُومَهَا مِنْ تِرْصَةَ. لأَنَّهُمْ لَمْ يَفْتَحُوا لَهُ. ضَرَبَهَا وَشَقَّ جَمِيعَ حَوَامِلِهَا.]

في النهاية الله لم يأمر بفعل ذلك لكنهم فعلوا بكامل حرية إرادتهم الفاسدة.

* والمملكة الجنوبية زاغت وراء العبادة الوثنية وحدث السبي البابلي وهدموا وأحرقوا سور أورشليم وأحرقوا قصورها والهيكل ونهب ما فيه (2مل 25):

(2 أي 36: 17 – 21): "فَأَصْعَدَ عَلَيْهِمْ مَلِكَ الْكِلْدَانِيِّينَ فَقَتَلَ مُخْتَارِيهِمْ بِالسَّيْفِ فِي بَيْتِ مَقْدِسِهِمْ. وَلَمْ يَشْفِقْ عَلَى فَتًى أَوْ عَذْرَاءَ، وَلاَ عَلَى شَيْخٍ أَوْ أَشْيَبَ، بَلْ دَفَعَ الْجَمِيعَ لِيَدِهِ. وَجَمِيعُ آنِيَةِ بَيْتِ اللهِ الْكَبِيرَةِ وَالصَّغِيرَةِ وَخَزَائِنِ بَيْتِ الرَّبِّ وَخَزَائِنِ الْمَلِكِ وَرُؤَسَائِهِ أَتَى بِهَا جَمِيعًا إِلَى بَابِلَ. وَأَحْرَقُوا بَيْتَ اللهِ، وَهَدَمُوا سُورَ أُورُشَلِيمَ وَأَحْرَقُوا جَمِيعَ قُصُورِهَا بِالنَّارِ، وَأَهْلَكُوا جَمِيعَ آنِيَتِهَا الثَّمِينَةِ. وَسَبَى الَّذِينَ بَقُوا مِنَ السَّيْفِ إِلَى بَابِلَ، فَكَانُوا لَهُ وَلِبَنِيهِ عَبِيدًا إِلَى أَنْ مَلَكَتْ مَمْلَكَةُ فَارِسَ، لإِكْمَالِ كَلاَمِ الرَّبِّ بِفَمِ إِرْمِيَا، حَتَّى اسْتَوْفَتِ الأَرْضُ سُبُوتَهَا، لأَنَّهَا سَبَتَتْ فِي كُلِّ أَيَّامِ خَرَابِهَا لإِكْمَالِ سَبْعِينَ سَنَةً".

(أر39: 6): "فَقَتَلَ مَلِكُ بَابِلَ بَنِي صِدْقِيَّا فِي رَبْلَةَ أَمَامَ عَيْنَيْهِ، وَقَتَلَ مَلِكُ بَابِلَ كُلَّ أَشْرَافِ يَهُوذَا."

[وسبى كل الشرفاء ولم يتركوا إلا مساكين الأرض فرغم أن الله أختار هذا الشعب كجزء ليصل إلى الكل وأراد أن يباركه منذ أن أختار أبونا إبراهيم لكن في نفس الوقت يقول في (تث 9: 3): [لا تَقُل فِي قَلبِكَ حِينَ يَنْفِيهِمِ الرَّبُّ إِلهُكَ مِنْ أَمَامِكَ: لأَجْلِ بِرِّي أَدْخَلنِي الرَّبُّ لأَمْتَلِكَ هَذِهِ الأَرْضَ. وَلأَجْلِ إِثْمِ هَؤُلاءِ الشُّعُوبِ يَطْرُدُهُمُ الرَّبُّ مِنْ أَمَامِكَ.]

* ولا ننسى أن الله عاقب الإمبراطورية الأشورية بالبابلية، وبعدها البابلية بالفارسية، ثم اليونانية والرومانية.

* شعب إسرائيل زاغ كثيرًا عن الله ونجد قولًا مؤثرا لأشعياء النبي (أش 1: 3- 5) [وَيْلٌ لِلأُمَّةِ الْخَاطِئَةِ الشَّعْبِ الثَّقِيلِ الإِثْمِ نَسْلِ فَاعِلِي الشَّرِّ أَوْلاَدِ مُفْسِدِينَ! تَرَكُوا الرَّبَّ اسْتَهَانُوا بِقُدُّوسِ إِسْرَائِيلَ ارْتَدُّوا إِلَى وَرَاءٍ.]

* "ادْعُ اسْمَهُ لُوعَمِّي، لأَنَّكُمْ لَسْتُمْ شَعْبِي وَأَنَا لاَ أَكُونُ لَكُمْ" (هو 1: 9)، "قَدْ رَجَعُوا إِلَى آثَامِ آبَائِهِمِ الأَوَّلِينَ الَّذِينَ أَبَوْا أَنْ يَسْمَعُوا كَلاَمِي، وَقَدْ ذَهَبُوا وَرَاءَ آلِهَةٍ أُخْرَى لِيَعْبُدُوهَا. قَدْ نَقَضَ بَيْتُ إِسْرَائِيلَ وَبَيْتُ يَهُوذَا عَهْدِي الَّذِي قَطَعْتُهُ مَعَ آبَائِهِمْ" (إر 11: 10).

* الله مُحِب ولا يبغض أحدًا.

* ونري أجمل إعلان عن محبته أنه أرسل يونان إلى نينوي وهي مدينة أممية وأتعبت شعب إسرائيل ولما أغتم وهرب يونان أعطاه درسًا وكان قول الرب العجيب [فَلاَ أَشْفَقُ أَنَا عَلَى نِينَوَى الْمَدِينَةِ الْعَظِيمَةِ الَّتِي يُوجَدُ فِيهَا أَكْثَرُ مِنِ اثْنَتَيْ عَشَرَةَ رَبْوَةً مِنَ النَّاسِ الَّذِينَ لاَ يَعْرِفُونَ يَمِينَهُمْ مِنْ شِمَالِهِمْ...] (يو 4: 10، 11).

وتابت نينوى. فالله لا يسر بموت الشرير ويريد أن الجميع يخلصون.

§ ألم تدخل راعوث الموآبية ضمن شعب الله وتكون جدة للسيد المسيح.

§ ألم تخلص راحاب وتكون أيضًا في سلسلة نسب السيد المسيح ومع نعمان السرياني الذي أبرأه أليشع النبي.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/nagwa-ghazaly/old-testament-2/god-is-just.html