St-Takla.org  >   books  >   nagwa-ghazaly  >   old-testament-1
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب محاضرات في العهد القديم (الجزء الأول) - أ. نجوى غزالي

 189- التذمر الثامن في سفر العدد: على المن | الحية النحاسية

 

St-Takla.org Image: The Serpent in the Wilderness - The Brazen Serpent (Numbers 21:31) (image 2) - from "The Book of Books in Pictures", Julius Schnorr von Carolsfeld, Verlag von Georg Wigand, Liepzig: 1908. صورة في موقع الأنبا تكلا: الحية في البرية - الحية النحاسية - حية النحاس (العدد 21: 31) (صورة 2) - من كتاب "كتاب الكتب بالصور"، جوليوس شنور فون كارولسفيلد، فيرلاج فون جورج ويجاند، ليبزيج، 1908.

St-Takla.org Image: The Serpent in the Wilderness - The Brazen Serpent (Numbers 21:31) (image 2) - from "The Book of Books in Pictures", Julius Schnorr von Carolsfeld, Verlag von Georg Wigand, Liepzig: 1908.

صورة في موقع الأنبا تكلا: الحية في البرية - الحية النحاسية - حية النحاس (العدد 21: 31) (صورة 2) - من كتاب "كتاب الكتب بالصور"، جوليوس شنور فون كارولسفيلد، فيرلاج فون جورج ويجاند، ليبزيج، 1908.

التذمر الثامن على المن:

* في (عد 21: 4، 5) "وارتحلوا من جبل هور في طريق بحر سوف ليدوروا بأرض أدوم فضاقت نفس الشعب في الطريق. وتكلم الشعب على الله وعلى موسى قائلين: "لماذا أصعدتمانا من مصر لنموت في البرية! لأنه لا خبز ولا ماء وقد كرهت أنفسنا الطعام السخيف" على المن

* في (عد 21: 6) "فأرسل الرب على الشعب الحيات المحرِقة فلدعت الشعب فمات قوم كثيرون من إسرائيل" اعترفوا بخطيتهم في (عد 21: 7) "فأتى الشعب إلى موسى وقالوا: "قد أخطأنا إذ تكلمنا على الرب وعليك فصلي إلى الرب ليرفع عنا الحيات" فصلى موسى لأجل الشعب." قال له الرب أصنع لك حية، ضعها على راية كل من ينظر إليها يحيا، فقد استخدم السيد المسيح هذه رمزًا إلى أنه سيرفع على الصليب حتى توضع عليه جميع الخطايا.

* كما جاء في (يو 3: 14) "وكما رفع موسى الحية في البرية هكذا ينبغي أن يرفع ابن الإنسان." كانت لدغة الحية مميتة أما السيد المسيح فواهب الحياة، الحية التي كانت سبب موت وهي مصدر للموت لأنها كانت تلدغهم يموتون لكن بعد ما تم صلبها صارت مصدر للحياة بعد ما وضعت على راية يعني على خشبة، وخشبة الصليب أداة موت وسيلة للموت صارت مصدر حياة لأنه لولا الصليب لما كانت حياة.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/nagwa-ghazaly/old-testament-1/complaints-8.html