St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   catholic
 
St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   catholic

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب يا أخوتنا الكاثوليك، متى يكون اللقاء؟ - أ. حلمي القمص يعقوب

16- الفصل الخامس من الباب الأول: لماذا نرفض ككنيسة قبطية أرثوذكسية مجمع خلقيدونية؟

 

رفضت كنيسة الإسكندرية مجمع خلقيدونية الذي حكم على البابا السكندري بالحرم حكمًا باطلًا، ويمكن تدوين الملاحظات الآتية على هذا المجمع:

1- صدر الحُكم على البابا ديسقورس بالحَرَم في جلسة باطلة لأنها:

أ‌- اجتمعت قبل الميعاد المتفق عليه بيومين.

ب- تغيُب القضاة المدنيون.

ح- تغيُب أكثر من نصف الأعضاء، ولاسيما أنهم ادركوا أن النية مبيته لخلع لبابا ديسقورس.

2- منعوا البابا من الحضور، وبذلك صدر الحكم غيابيًا دون تحديد تهمة معينة.. لقد حُكِم من قبل على بعض الأشخاص غيابيًا ولكن لم يحكم على أحد بدون تحديد التهمة الموجهة إليه، فمثلًا حُكِم على بولس السموساطي وعلى نسطور بالحرم غيابيًا، ولكن في كلتا القضيتين كانت التهم محددة وثابتة من واقع كتاباتهما.

3- لم ينُسَب للبابا أي خطأ لاهوتى إنما إعتمدوا في الحرم على عدم مثوله أمام المجمع بينما هم الذين دبروا له هذه المؤامره، وقد شهد بإستقامة إيمان البابا ديسقورس الإمبراطور جستنيان في مرسومه سنة 553م.

4- الحرم الذي صدر بإسم لاون وليس بإسم المجمع، وطلب وفد روما من المجمع التصديق عليه، وكما سبق ورأينا أن الحكم صدر مسبقًا قبل إنعقاد هذا المجمع.

St-Takla.org Image: Council of Chalcedon صورة في موقع الأنبا تكلا: مجمع خلقيدونية

St-Takla.org Image: Council of Chalcedon

صورة في موقع الأنبا تكلا: مجمع خلقيدونية

5- ثبتت براءة البابا ديسقورس في الجلسة الأولى واعترف الذين إتهموه تهمًا باطلة بإنهم أخطأوا ثلاث مرات وطلبوا المغفرة.

6- لم يطعن مجمع خلقيدونية في إستقامة مجمع أفسس الثاني لأنه لم يقرّر شيئاَ جديدًا بل أكد على إيمان المجامع المسكونية الثلاث.

7-كان مجمع خليقدونية مجمعًا سياسيًا تحت ستار الدين ترأسه الإمبراطور وقضاته ونوابه بقصد القضاء على سلطة كرسى الإسكندرية بحسب تخطيط لاون المسبق.

8-تم الحكم على ديسقورس بينما تم العفو عن الخمسة الأساقفة الآخرين الذين شاركوا في مجمع أفسس الثاني رغم أن القضاة طالبوا أولًا بعزلهم مع البابا ديسقورس.

9- قرار المجمع يعارض تعاليم المجمع المسكونى الثالث وتعاليم الآباء ومنهم البابا كيرلس الذي إعترف مجمع خلقيدونية بارثوذكسيته ولم يأخذوا بإيمانه " طبيعة واحدة متجسدة لله الكلمة".

10- الذين أصدروا الحكم ووافقوا عليه من المنادين ببدعة نسطور وكثير منهم وقَّع لإرضاء بوليكاريا أو خوفًا من النفى.

11- من الغريب أن مجمع خلقيدونية حكم بهرطقة نسطور، وأجبر ثيؤدوريت أسقف كورش بإعلان حرمه لنسطور علانية بينما أقرَّ طومس لاون الذي يحوى تعاليم نسطور.. ذكر جون لوريمر تعليق أحد الأرثوذكس:

" أي شيء أوضح من هذا؟ ها أن نسطور أخذ بثأره. الأساقفة في خلقيدونية ومُحرّضهم البابا "ليو" كانوا شلة نسطوريّين. أية كوميديا هذه! كانوا يحرّمون نسطور ويقتفون عقيدته" (22)

12- بعض المجامع اللاحقة لم تعترف بهذا المجمع مثل المجمع الذي عُقد في أفسس سنة 476 م. بأمر الإمبراطور باسيليكوس. كما أن المجمع الذي عُقد في عهد زينون سنة 477م وحضره عدد أكبر من أساقفة خلقيدونية رفض قرارات مجمع خلقيدونية.

13- لم تنعم الكنيسة بالهدوء بعد هذا المجمع المشئوم بل إنشقت إلى كنائس خلقيدونية وكنائس لا خلقيدونية، وأطلقوا على الخلقيدونيّين لقب " الملكانيّين " نسبة للملك الذي تبعوه، والملكانيّين اطلقوا على الكنائس اللاخلقيدونية لقب " المنوفيزيتيّين " أي اصحاب الطبيعة الواحدة ويقصدون بها الأوطاخية، ثم أطلقوا عليها " اليعاقبة".

14- طلب اليهود تبرئتهم بناء على قرار المجمع الخلقيدوني الذي نسب الأمور العالية التي قام بها السيد المسيح مثل عمل المعجزات للاهوت ونسب الضعف والموت للناسوت، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. لذلك علَّق اليهود على الشوارع مناشدة إلى مركيان فقالوا " لقد كانوا (المسيحيون) هذه المرة كلها يعتبروننا كأن آباءنا صلبوا إلهًا وليس إنسانًا، أما الآن وقد صرح المجمع الخلقيدوني بأنهم صلبوا إنسانًا لا إلهًا، فنرجوا أن تُردَ إلينا مجامعنا".

وحاول الإمبراطور بكل جبروته فرض قرارات مجمع خلقيدونية المشئوم الذي تسبب في إنشقاق الكنيسة، ولكن المصريون رفضوا قرارات هذا المجمع، وتحملوا ما لا يطاق من العذابات والإضطهادات على مدار نحو مائتى عام (451-641م)، وخير شاهد على هذا ابينا القديس الأنبا صموئيل المعترف.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(22) تاريخ الكنيسة ج3 ص 228.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/catholic/section1-chapter5.html