St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد القديم من الكتاب المقدس) - الجزء السادس: سفريّ الخروج واللاويين
باب 2: الفصل الثاني: الذبائح المتعددة (لا 1-7)
أ. حلمي القمص يعقوب

 

721 كيف يقول الله أنه يسرُّ بالذبائح " محرقة وقود رائحة سرور للرب" (لا 1: 9) ثم يعود ويعرب عن رفضه لهذه الذبائح " لماذا لي كثرة ذبائحكم يقول الرب. إتخمت من محرقات كباش وشحم مسمنات. وبدم عجول وخرفان وتيوس ما أُسرُّ" (أش 1: 11).. " محرقاتكم غير مقبولة وذبائحكم لا تلذ لي" (أر 6: 20) وقال داود النبي " لأنك لا تُسرُّ بذبيحة وإلاَّ فكنت أقدمها بمحرقة لا ترضى" (مز 51: 16)؟
722 لماذا دعى سفر اللاويين بعض الذبائح بـ"قدس أقداس من وقائد الرب" (لا 2: 3)؟
723 إن كان العهد دائمًا بدم الذبائح، فكيف يذكر الملح كعهد (لا 2: 13) وما معنى " مُحرَّقة "؟
724 هل يتغذى الله على الذبائح حتى أن الله في سفر اللاويين يقول " ويوقدها الكاهن على المذبح طعام وقود للرب" (لا 3: 11)؟
725 هل هناك تناقض بين ما جاء عن خيانة الأمانة في (لا 6: 25) وبين ما جاء عنها في (عد 5: 8)؟
726 هل لحم ذبيحة الشكر يؤكل في نفس اليوم فقط، ولا يبقى منه شيئًا لليوم التالي (لا 7: 15، 22: 30) أم أنه يؤكل في نفس اليوم وأيضًا في اليوم التالي (لا 19: 6)؟

© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/index6bb.html