St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد القديم من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

 1483- إن كان مردخاي قد سُبي من أورشليم مع يكنيا ملك يهوذا (أس 2: 6) سنة 597 ق. م.، فكيف عاصر أحشويرش (486-465 ق. م.)؟

 

ج: جاء في سفر أستير: "كان في شُوشَنَ القَصْر رَجُلٌ يهُودِيٌّ اسمُهُ مُرْدَخَايُ بنُ يَائِير بن شَمعي بن قيسٍ، رجُلٌ يَمِينِيٌّ، قَدْ سُبِيَ مِن أُورُشَلِيمَ مع السَّبْيِ الذي سُبِيَ مَعَ يَكُنْيَا مَلِكِ يَهُوذَا الذي سَبَاه نَبُوخَذْنَصَّرُ ملكُ بابل" (أس 2: 5، 6) فالنص من الناحية اللغوية يشير إلى أن الذي سُبي مع يكنيا هو مردخاي، ولكن هذا يجعل عمره كبيرًا جدًا، لأن يكنيا سُبي منذ أكثر من مائة عام، وواضح من (2أي 36) أن السبي حدث على ثلاث دفعات، الأولى أيام يهوياقيم، والثانية أيام ابنه يهوياكين، والثالثة أيام صدقيا الملك، ويكنيا المشار إليه هنا هو نفسه يهوياكين الذي سُبي في المرحلة الثانية سنة 597 ق. م. إذًا فالمقصود بالذي سُبيَ هو جد مردخاي، وهنا يكون قصد الكاتب التركيز على وحدة الأسرة، فما يخص الأسرة التي سُبيت يخص كل فرد ينتسب لهذه الأسرة حتى لو وُلِد في أرض السبي، وهذا أسلوب متعارف عليه بين كتبة الأسفار المقدَّسة، فمثلًا رغم أن ابني يوسف ولدا في أرض مصر لكن موسى أحصاهما من نسل يعقوب الذين جاءوا إلى أرض مصر، فقال: "وابنا يُوسُفَ اللَّذَانِ وُلِدَا لَهُ في مِصْرَ نَفْسَانِ. جَمِيعُ نُفُوسِ بَيتِ يَعْقُوبَ التي جَاءَتْ إلى مِصْرَ سَبْعُونَ" (تك 46: 27)، وعندما قدَّم إبراهيم العشور لملكي صادق قال بولس الرسول أن ملكي صادق يمثل كهنوت السيد المسيح، وكان إبراهيم يمثل الكهنوت اللاوي، رغم أن "لاوي" لم يكن قد وُلِد بعد: "لأَنَّهُ كان بعدُ في صُلْب أبيه حين استَقْبَلَهُ مَلكِي صَادق" (عب 7: 10). إذًا فالذي سُبي هو جد مردخاي وأسرته، وذلك انسحب على مردخاي الذي وُلِد في بابل، وهذا واضح من اسمه المشتق من "مردوخ" كبير آلهة بابل.

وجاء في "دائرة المعارف الكتابية": "إن كان البعض يرى أن الذي سُبي مع يكنيا هو مردخاي نفسه وليس جده "قيس"، ولكن هذا الفرض يعني أن مردخاي كان عمره نحو مائة وخمسين سنة في وقت أحداث سفر أستير، في السنة الثالثة من مُلك أحشويروش (أي في 483 ق. م. - أس 1: 3)"(1). وقد تم اكتشاف وثيقة بالخط المسماري في بوريسيبا بالقرب من بابل تذكر اسم "ماردوكا" على أنه أحد رجال الملك أحشويروش الكبار، والذي كان مقره في مدينة شوشن.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) دائرة المعارف الكتابية جـ 7 ص 117.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/1483.html