St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد القديم من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

 1449- مجموع عدد الآنية المرتجعة (عز 1: 9، 10) يبلغ 2499، فكيف يذكر عزرا أن عددها 5400 (عز 1: 11)؟ ولماذا لم يذكر سفر عزرا اسم والد يهوصاداق (عز 3: 2) بينما ذُكر في (1أي 6: 14) أنه ابن سرايا؟(3) وهل زرُبَّابل بن شألتئيل (عز 3: 2، 5: 2، نح 12: 1، حج 1: 1) أم أنه ابن فدايا (1أي 3: 19)؟

 

ج: 1- جاء في سفر عزرا عن الآنية المرتجعة من بابل إلى أورشليم: "وَهذَا عَدَدُهَا: ثَلاَثُونَ طَسْتًا مِنْ ذَهَبٍ، وَأَلْفُ طَسْتٍ مِنْ فِضَّةٍ، وَتِسْعَةٌ وَعِشْرُونَ سِكِّينًا، وَثَلاَثُونَ قَدَحًا مِنْ ذَهَبٍ، وَأَقْدَاحُ فِضَّةٍ مِنَ الرُّتْبَةِ الثَّانِيَةِ أَرْبَعُ مِئَةٍ وَعَشَرَة،ٌ وَأَلْفٌ مِنْ آنِيَةٍ أُخْرَى" (عز 1: 9، 10) بينما قال عزرا: "جَمِيعُ الآنِيَةِ مِنَ الذَّهَبِ وَالْفِضَّةِ خَمْسَةُ آلاَفٍ وَأَرْبَعُ مِئَةٍ" (عز1: 11). فما ذُكر أولًا بلغ 2499 وليس 5400، والسبب يرجع إلى أن ما ذُكر تفصيلاته هي الآنية الأكبر والأثمن، ولكن كانت هناك آنية أخرى أصغر وأقل في القيمة لم تُذكر في التفصيلات (2).

 

2- جاء في سفر عزرا أنه في بداية الشهر السابع من عودة الفوج الثاني إلى أورشليم بقيادة عزرا: "قَامَ يَشُوعُ بْنُ يُوصَادَاقَ وَإِخْوَتُهُ الْكَهَنَةُ، وَزَرُبَّابَلُ بْنُ شَأَلْتِئِيلَ وَإِخْوَتُهُ، وَبَنَوْا مَذْبَحَ إِلهِ إِسْرَائِيلَ" (عز 3: 2) فمن الواضح أنه يتحدث عن يشوع وزربابل، ونسب كل منهما لأبيه، فقال " يَشُوعُ بْنُ يُوصَادَاقَ" و"وزَرُبَّابَلُ بْنُ شَأَلْتِئِيلَ" فلم تكن هناك حاجة لذكر جده أو إلى الذهاب إلى أبعد من هذا لأن هذا قد ذُكر بالتفصيل في (1أي 6: 3 - 15) حيث ذكر نسب يهوصاداق بن هارون رئيس الكهنة، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في أقسام أخرى. وحتى يهوصاداق الذي سبق للسبي " وَبَنُو هَارُونَ: نَادَابُ وَأَبِيهُو وَأَلِيعَازَارُ وَإِيثَامَارُ. أَلِعَازَارُ وَلَدَ فِينَحَاسَ، وَفِينَحَاسُ وَلَدَ أَبِيشُوعَ (وذكر خمسة عشر جيلًا ثم أكمل) وَحِلْقِيَّا وَلَدَ عَزَرْيَا، وَعَزَرْيَا وَلَدَ سَرَايَا، وَسَرَايَا وَلَدَ يَهُوصَادَاقَ، وَيَهُوصَادَاقُ سَارَ فِي سَبْيِ الرَّبِّ يَهُوذَا وَأُورُشَلِيمَ بِيَدِ نَبُوخَذْنَاصَّرَ" (1أي 6: 3 - 15). إذًا هناك فرق بين الموقفين، ففي أخبار الأيام يذكر سلسلة أنساب يهوصاداق ممتدة إلى هارون رئيس الكهنة، والآخَر يتحدث فيه عن بناء مذبح إله إسرائيل فيذكر يشوع بن يوصاداق وزربابل بن شألتئيل.

 

3- هل زرُبَّابل بن شألتئيل أم ابن فدايا؟.. جاء في سفر عزرا " زَرُبَّابَلُ بْنُ شَأَلْتِئِيلَ" (عز 3: 2) كما جاء في إنجيل معلمنا متى البشير "يكُنْيَا ولَدَ شَأَلْتِئِيلَ. وشَأَلْتِئِيلُ ولَدَ زَرُبَّابِلَ" (مت 1: 12) وأيضًا جاء في إنجيل معلمنا لوقا الإنجيلي "زَرُبَّابِلَ بْنِ شَأَلْتِيئِيلَ" (لو 3: 27).

 بينما جاء في سفر الأخبار: "وابْنَا يَكُنْيَا أَسِّيرُ وشَأَلْتِئِيلُ ابْنُهُ. ومَلْكِيرَامُ وفَدَايَا.. وابنَا فَدَايَا: زَرُبَّابِلُ وشِمْعي" (1أي 3: 17 - 19).

 ولتفهُم هذا الأمر نقول أن هناك احتمالين:

الاحتمال الأول: أن زرُبَّابل هو ابن فدايا بن شألتيئيل، فتارة نُسب لأبيه فدايا (1أي 3: 19) وتارة نُسب لجده (عز 3: 2). ففي سلسلة الأنساب في أخبار الأيام واضح أن:

أ - يكنيا ولد شألتيئيل (1أي 3: 17).

ب - فدايا ولد زرُبَّابل (1أي 3: 19).

إذًا زرُبَّابل هو ابن فدايا بن شألتيئيل، ونسب عزرا زرُبَّابل إلى جده شألتيئيل، وهذا أمر قد تعودنا عليه كثيرًا في الكتاب المقدَّس.

الاحتمال الثاني: أن فدايا هو أخو شألتيئيل، وقد مات شألتيئيل دون أن ينجب أبناء، فتزوج فدايا بأرملة أخيه ليقيم نسلًا لأخيه بحسب ما توصي به الشريعة، فأنجب زرُبَّابل، وبالتالي فإن زرُبَّابل هو ابن فدايا بالطبيعة وهو ابن شألتيئيل بحسب الشريعة(1).

 وسواء كان الاحتمال الأول أو الثاني، فكليهما مقبول عقليًا ومنطقيًا وكتابيًا، وليس بالضرورة أن يفسر الكتاب كل جزئية صغيرة مثل هذه، لأن هذه لا تمثل أي عقيدة إيمانية.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) راجع القس وليم مارش - السنن القويم في تفسير أسفار العهد القديم جـ5 ص 10.

(2) راجع الكتاب المقدَّس الدراسي ص 1093، والقمص تادرس يعقوب - تفسير سفر عزرا ص 45.

(3) البهريز جـ1 س 353.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/1449.html