St-Takla.org  >   books  >   helmy-elkommos  >   biblical-criticism
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب النقد الكتابي: مدارس النقد والتشكيك والرد عليها (العهد القديم من الكتاب المقدس) - أ. حلمي القمص يعقوب

 1432- هل طهَّر يوشيا الملك يهوذا من المرتفعات والسواري والتماثيل في السنة 12 من مُلكه (2 أي 34: 3) قبل أن يجد سفر الشريعة، أم في سن 18 بعد أن وجد سفر الشريعة وقرئ على كل شيوخ يهوذا وأورشليم (2 مل 22: 3، 11، 23: 4-8)؟(2)

 

ج: 1- عندما كان يوشيا ملك يهوذا في السنة الثامنة من مُلكه بدأ يطلب إله داود أبيه، وفي السنة الثانية عشرة من مُلكه بدأ يطهر يهوذا وأورشليم ومدن إسرائيل من العبادات الوثنية " وَفِي السَّنَةِ الثَّامِنَةِ مِنْ مُلْكِهِ إِذْ كَانَ بَعْدُ فَتًى، ابْتَدَأَ يَطْلُبُ إِلهَ دَاوُدَ أَبِيهِ. وَفِي السَّنَةِ الثَّانِيَةِ عَشَرَةَ ابْتَدَأَ يُطَهِّرُ يَهُوذَا وَأُورُشَلِيمَ مِنَ الْمُرْتَفَعَاتِ وَالسَّوَارِي وَالتَّمَاثِيلِ وَالْمَسْبُوكَاتِ. وَهَدَمُوا أَمَامَهُ مَذَابحَ الْبَعْلِيمِ، وَتَمَاثِيلَ الشَّمْسِ... وَكَسَّرَ السَّوَارِيَ وَالتَّمَاثِيلَ وَالْمَسْبُوكَاتِ... وَأَحْرَقَ عِظَامَ الْكَهَنَةِ عَلَى مَذَابِحِهِمْ وَطَهَّرَ يَهُوذَا وَأُورُشَلِيمَ. وَفِي مُدُنِ مَنَسَّى وَأَفْرَايِمَ وَشِمْعُونَ حَتَّى وَنَفْتَالِي مَعَ خَرَائِبِهَا حَوْلَهَا هَدَمَ الْمَذَابحَ وَالسَّوَارِيَ وَدَقَّ التَّمَاثِيلَ..." (2أي 34: 3 - 7).

ويقول "القمص تادرس يعقوب": "أدرك يوشيا الفساد الذي تعيش فيه يهوذا على مستوى القصر الملكي ورجال الدولة والقادة الدينيين، فابتدأ يطلب إله داود أبيه. طلبه في سنه المُبكّر... لم يستطع يوشيا أن يبدأ الإصلاح إلاَّ في الثانية عشرة من استلامه العرش، وهو بعد فتى حيث بلغ العشرين من عمره، حيث رُفعت عنه الوصاية... إن كان الملك منسَّى قد أزال الأصنام، فإن يوشيا لم يقف عند إزالتها، بل قام بتكسيرها وسحقها ورشها على قبور الذين ذبحوا لها، حتى لا يبقى لها أية آثار... كان لإصلاحات يوشيا صداها، ليس فقط في يهوذا، وإنما حتى في مدن منسَّى وأفرايم وشمعون إلى نفتالي، هذه التي كانت تابعة لمملكة إسرائيل"(1).

 

2- في سن الثامنة عشرة من مُلكه بدأ في ترميم بيت الرب "وفِي السَّنَةِ الثَّامِنَةَ عَشَرَةَ مِنْ مُلْكِهِ بَعْدَ أَنْ طَهَّرَ الأَرْضَ وَالْبَيْتَ، أَرْسَلَ شَافَانَ بْنَ أَصَلْيَا وَمَعَسِيَا رَئِيسَ الْمَدِينَةِ وَيُوآخَ بْنَ يُوآحَازَ الْمُسَجِّلَ لأَجْلِ تَرْمِيمِ بَيْتِ الرَّبِّ إِلهِهِ. فَجَاءُوا إِلَى حِلْقِيَا الْكَاهِنِ الْعَظِيمِ، وَأَعْطَوْهُ الْفِضَّةَ الْمُدْخَلَةَ إِلَى بَيْتِ اللهِ..." (2أي 34: 8، 9) وفي أثناء الترميم وجدوا سفر الشريعة الذي كتبه موسى النبي: "وعِنْدَ إِخْرَاجِهِمِ الْفِضَّةَ الْمُدْخَلَةَ إِلَى بَيْتِ الرَّبِّ، وَجَدَ حِلْقِيَا الْكَاهِنُ سِفْرَ شَرِيعَةِ الرَّبِّ بِيَدِ مُوسَى" (2أي 34: 14).

وهذا يتفق مع ما جاء في سفر الملوك: "وَفِي السَّنَةِ الثَّامِنَةَ عَشَرَةَ لِلْمَلِكِ يُوشِيَّا أَرْسَلَ الْمَلِكُ شَافَانَ بْنَ أَصَلْيَا بْنِ مَشُلاَّمَ الْكَاتِبَ إِلَى بَيْتِ الرَّبِّ قَائِلًا: اصْعَدْ إِلَى حِلْقِيَّا الْكَاهِنِ الْعَظِيمِ، فَيَحْسِبَ الْفِضَّةَ الْمُدْخَلَةَ إِلَى بَيْتِ الرَّبِّ... وَيَدْفَعُوهَا إِلَى عَامِلِي الشُّغْلِ... لأَجْلِ تَرْمِيمِ الْبَيْتِ" (2مل 22: 3 - 6). وفي أثناء الترميم وجدوا سفر الشريعة: "فَقَالَ حِلْقِيَّا الْكَاهِنُ الْعَظِيمُ لِشَافَانَ الْكَاتِبِ: قَدْ وَجَدْتُ سِفْرَ الشَّرِيعَةِ فِي بَيْتِ الرَّبّ" (2مل 22: 8).

 

3- بعد اكتشاف سفر الشريعة "أَمَرَ الْمَلِكُ حِلْقِيَّا الْكَاهِنَ الْعَظِيمَ، وَكَهَنَةَ الْفِرْقَةِ الثَّانِيَةِ، وَحُرَّاسَ الْبَابِ أَنْ يُخْرِجُوا مِنْ هَيْكَلِ الرَّبِّ جَمِيعَ الآنِيَةِ الْمَصْنُوعَةِ لِلْبَعْلِ وَلِلسَّارِيَةِ وَلِكُلِّ أَجْنَادِ السَّمَاءِ، وَأَحْرَقَهَا خَارِجَ أُورُشَلِيمَ فِي حُقُولِ قَدْرُونَ" (2مل 23: 4).

إذًا يوشيا طهَّر يهوذا وأورشليم ومدن يهوذا في السنة الثانية عشرة من مُلكه، وقام بترميم الهيكل، والعثور على سفر الشريعة، وتطهير الهيكل في السنة الثامنة عشرة من مُلكه، ومما سبق يتضح أن تطهير يوشيا كان على دفعتين، الأولى وهو في السنة الثانية عشرة من مُلكه قبل ترميم بيت الرب، والثاني في السنة الثامنة عشرة من مُلكه بعد ترميم بيت الرب واكتشاف سفر الشريعة.

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

(1) تفسير سفر أخبار الأيام الثاني ص 471، 472.

(2) البهريز جـ1 س455.


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/books/helmy-elkommos/biblical-criticism/1432.html