الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب القديسة مريم في المفهوم الأرثوذكسي - القمص تادرس يعقوب ملطي

13- الفكر الآبائي حول بتولية العذراء

 

 يُعتقَد أن القديس بطرس بابا الإسكندرية -استشهد عام 311 م.- هو أول من استخدم لقب "إيبارثينوس" أي "دائمة البتولية" للقديسة مريم[31]، قائلاً: [يسوع المسيح.. قد ولد حسب الجسد من مريم، سيدتنا القديسة المعظمة، والدة الإله (ثيؤطوكوس) الدائمة البتولية (إيبارثينوس)[32].]

في الواقع لم يكن القديس بطرس هو أول من اعتقد في دوام بتولية القديسة مريم، أي بتوليتها قبل ميلاد السيد المسيح (ante-portum) وعند ميلاده (in-portum) وبعد ميلاده (portum-post)، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. ففي القرن الثاني يذكر القديس إيرينيؤس ما ورد في إشعياء النبي (66: 7-8)، حيث يتنبأ عن عودة الشعب إلى أورشليم بطريقة ملحوظة خلال الأم صهيون، مفسرًا ذلك، أن النبوة تشير إلى العذراء مريم التي ولدت ابنًا ذكرًا بغير ألم المخاض (أي لم تفقد بتوليتها)، إذ يقول النبي: قبل أن يأخذها الطلق ولدت، قبل أن يأتي عليها المخاض ولدت ذكرًا. يُعَلِّق القديس إن النبي قد أعلن بهذا عن المنظورات أي ميلاد الطفل من العذراء بطريقة فريدة[33] وبهذا يؤكد القديس بتولية القديسة.

وفي مصر يقول القديس إكليمنضس إن القديسة مريم استمرت عذراء، رافضًا الادِّعاء بأنها قد صارت امرأة (أي فقدت بتوليتها) بسبب إنجابها الطفل[34]. كما يؤكد العلامة أوريجينوس دوام بتوليتها في عظاته على سفر اللاويين[35]. وفي موضع آخر يقول: [لقد تسلَّمنا تقليدًا في هذا الشأن.. أن مريم قد ذهبت (إلى الهيكل) بعدما أنجبت المُخَلِّص لتتعبَّد، ووقفت في الموضع المُخَصَّص للعذارى. حاول الذين يعرفون عنها أنها أنجبت ابنًا طردها من الموضع، لكن زكريا أجابهم أنها مستحقة المكوث في موضع العذارى، إذ لا تزل عذراء[36].]

كما يقول العلامة أوريجينوس: [يليق ألا ننسب لقب أولى العذارى، لغير مريم وحدها.]

هذا وقد استخدم البابا أثناسيوس تعبير "إيبارثينوس"[37]، كما أعلن القديس ديديموس الضرير بتوليتها أثناء ميلاد الطفل (in-portum) وبعد الميلاد (post portum) مخاطبًا إيَّاها: "الدائمة البتولية"[38].

وفي هذا المجال اقتبس بعض فقرات من أقوال الآباء في شأن دوام بتولية القديسة:

* حقًا إننا نجهل الكثير على سبيل المثال: كيف يوجد غير المحدود في الأحشاء؟

 كيف يُحمَل بذاك الذي يحوي كل شيءٍ، ويُولَد من امرأة؟

كيف تلد العذراء وتستمر عذراء؟[39]

 القديس يوحنا الذهبي الفم

St-Takla.org Image: Coptic icon of Saint Mary the Theotokos, Mother of God with Baby Jesus, art by the nuns of Saint Demiana Monastery, El-Barary, Egypt (approx. 2012) - Eglise Archange Michel et Saint Georges de Villejuif (St. Michael & St. George Coptic Church), Paris, France - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, October 13-14, 2014 صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة قبطية تصور القديسة مريم العذراء والدة الإله مع الطفل يسوع، رسم راهبات دير الشهيدة ديمانة بالبراري (2012 تقريبًا) - صور كنيسة الملاك ميخائيل والشهيد مارجرجس القبطية، فيلجيوف، باريس، فرنسا - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 13-14 أكتوبر 2014

St-Takla.org Image: Coptic icon of Saint Mary the Theotokos, Mother of God with Baby Jesus, art by the nuns of Saint Demiana Monastery, El-Barary, Egypt (approx. 2012) - Eglise Archange Michel et Saint Georges de Villejuif (St. Michael & St. George Coptic Church), Paris, France - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, October 13-14, 2014

صورة في موقع الأنبا تكلا: أيقونة قبطية تصور القديسة مريم العذراء والدة الإله مع الطفل يسوع، رسم راهبات دير الشهيدة ديمانة بالبراري (2012 تقريبًا) - صور كنيسة الملاك ميخائيل والشهيد مارجرجس القبطية، فيلجيوف، باريس، فرنسا - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 13-14 أكتوبر 2014

* لم تُحَل بتولية العذراء الطاهرة خلال الميلاد غير الدنس، كما لم تقف البتولية في طريق ميلادٍ عظيمٍ كهذا[40].

 القديس غريغوريوس النيسي

* السيد المسيح وحده فتح أبواب بتوليتها المغلقة، ومع هذا بقيت الأبواب مغلقة تمامًا[41].

* مع أن الباب كان مغلقًا، دخل يسوع إلى مريم، القبر الجديد المنحوت في صخر، الذي لم يرقد أحد فيه من قبله ولا بعده، إنها جنة مغلقة، ينبوع مختوم (نش 4: 12). هي الباب الشرقي الذي تحدث عنه حزقيال (44: 2)، المغلق على الدوام، المملوء نورًا.. يدخل إلى قدس الأقداس، منه يدخل ويخرج من هو على رتبة ملكي صادق. دعوهم يخبروني كيف دخل يسوع والأبواب مغلقة، وأنا أجيبهم كيف تكون القديسة مريم أمًا وعذراء بعد ميلاد ابنها، وكيف تكون أمًا بغير زواج[42].

القديس جيروم

* لو أفسد ميلاده بتوليتها، لما حسب مولودًا من عذراء، وتكون شهادة الكنيسة الجامعة بأنه وُلِد من العذراء مريم، شهادة باطلة (حاشا!)[43].

 القديس أغسطينوس

* كما دخل الرب والأبواب مُغَلَّقة هكذا خرج من أحشاء البتول، فإنه بحقٍ ولدته هذه العذراء بغير ألم.. بقيت بتوليتها سالمة لم تُحل! [44]

القديس أفرآم السرياني

* ما كان الرب يسوع قد اختار أن يُولد من عذراء، لو عرف أنها ليست عفيفة فتقبل زرعًا بشريًا في ذات الموضع الذي قطن فيه جسد الرب، أي في بلاط الملك الأبدي[45].

 الأسقف سيريكس (392 م.)

* يا له من سرِّ مدهشً! مريم كانت عذراء بعد زواجها، عذراء بعد الحمل، وبقيت هكذا بعد إنجاب الطفل! أخيرًا فإنه لو وجد شيء أعظم من البتولية لَقَدمهُ ابن الله لأمّه، إذ وهبها أن تفرح بكرامة البتولية الإلهية[46].

 الأب زينو أسقف فيرونا (372 م.)

* (إذ قارن القديس أفرآم ميلاد الرب بقيامته، قال عن الميلاد:)

 أراد العريس المُمجد أن يُظهر أنه ترك أوتار البتولية نائمة حتى لا تشعر بخروجه[47].

 مار أفرآم السرياني

* حقًا لا تعرف الطبيعة عذراء تبقى هكذا بعد إنجاب الطفل، أما النعمة فجعلت العذراء والدة وحفظت بتوليتها.

النعمة جعلت العذراء أمًا، ولم تحل بتوليتها..

أيتها الأرض غير المفلَّحة التي ازدهرت وجاءتنا بثمر يخلصنا!

أيتها العذراء التي فاقت جنة عدن المبهجة!..

العذراء ممجدة أكثر من الفردوس، لأن الفردوس فلَّحه الله،

أما مريم فأنبتت الله نفسه حسب الجسد، إذ بإرادته شاء أن يتحد بالطبع البشري[48].

 الأب ثيؤدوسيوس أسقف أنقرة (432 م.)

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

[31] Hilda Graef: Mary; A History of Doctrine & Devotion, London 1963, vol. 1, Ch. 2.

[32] St. Peter of Alexandria: Frag. 7, PG 18:517.

[33] St. Irenaeus: Demonstratis apostolicae praedications 54 (Pat, Orientalis 12:701); Carol, vol. 2, P. 104, 105.

[34] Stromata, lib 7:16.

[35] In Lev. 8:2 PG 12:493. F.

[36] Com. In Mat. 25.

[37] Contra Arianos 2:70.

[38] Quasten: Patrology, vol. 3, p. 99.

[39] Hom. In Mat. 4:3.

[40] De Virginitate 19.

[41] Epist. To Pammachius 49 (48):12.

[42] Dialogue against Pelaginos.

[43] Enchiridion ad Laurentium 34. PG 40:249. ACW vol. 3, P. 42.

[44] Explanatis evangelii concordantis, Ch. 2:6,8..

[45] Epist. To Anysius, Bishop of Thessalonica.

[46] Trectatus 1:5:3.

[47]St. Ephram Syri Hymni et Sermones, ed. T. 1. Lamy, vol. 2, p. 573-6 K. McNamara: Mother of the Redeemer, N.Y., 1960 p. 114.

[48] On the Nativity of our Savior 2, Palmer P. 52.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب القديسة مريم في المفهوم الأرثوذكسي

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: https://st-takla.org / اتصل بنا على:

https://st-takla.org/books/fr-tadros-malaty/mary-1-orthodox-faith/patristic.html