الكتاب المقدس باللغة العربية + الإنجيل بكل اللغات + دراسات في كتاب مقدس + البحث في الكتاب المقدس الاجبية.. كتاب السبع صلوات | الأجبية باللغة العربية | الأجبية باللغة الإنجليزية | الفرنسية وصلات كل المواقع القبطية - سجل مواقع الكنائس القبطية الأرثوذكسية - دليل السايتات المسيحية الموقع باللغة الإنجليزية St-Takla.org in English ما الجديد؟ أخبار ويب سايت الأنبا تكلا وتحديثاته و الجديد المضاف به الإيمان | اللاهوت | العقيدة القبطية الأرثوذكسية | طقوس الكنيسة المسيحية في مصر ركن الأطفال - ترانيم - تلوين - ألعاب - قصص Saint Takla Dot Org Web Site - Homepage لوجو موقع القديس الأنبا تكلا هيمانوت (سانت تكلا دوت أورج)- الإسكندرية - جمهورية مصر العربية | الموقع الرسمي | بطريركية الأقباط الأرثوذكس Coptic Orthodox Church راسلنا - اتصل ان | اكتب لنا رأيك - أضف موقعاً - الأفكار - المقترحات... إرسل كروت و بطاقات تهنئة مسيحية و قبطية إلى أصدقائك في كل المناسبات اتصل بنا.. رأيك يهمنا - العنوان - التليفونات - الخريطة - الدعم الفني الفوري سنوات مع إيميلات الناس | أسئلة و أجوبة في الكتاب المقدس، الشباب والأسرة، الإيمان واللاهوت والعقيدة، الروحيات، ويب سايد سانت تكلا الصفحة الرئيسية من الموقع الرسمي للأنبا تكلاهيمانوت الحبشي القس بالكنيسة القبطية الأرثوذكسية - بطريركية الأقباط الأرثوذكس معرض الصور: السيد المسيح - السيد العذراء - القديسين - الأنبا تكلا هيمانوت - الكهنة - الكتاب المقدس - الخدمات الوسائط المتعددة: ترانيم - ألحان - عظات - أجبية مسموعه - ملفات ميدي - فيديوهات - تسبحة نصف الليل - قداسات قسم التحميل: أشكال برنامج وين آمب | خطوط قبطية | ترانيم | برامج متنوعة، وبرامج مسيحية | أيقونات | معرض الصور تاريخ الكنيسة القبطية الأرثوذكسية عبر العصور | التاريخ المسيحي مكتبة كتب قبطية أرثوذكسية | الكتب المسيحية في مختلف المجالات و المواضيع | كتب بطاركة، أساقفة، كهنة، علمانيين  

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب القديسة مريم في المفهوم الأرثوذكسي - القمص تادرس يعقوب ملطي

76- صعود جسد القديسة مريم

 

محتويات: (إظهار/إخفاء)

نياحتها
قصة نياحة السيدة العذراء مريم
في حقل يهوشافاط
رأوبين والنعش
صعود جسدها
قصة صعود جسدها
موكب الطغمات السماوية والقديسين عند نياحتها
المسيح والرسل والملائكة يجنزون جسد مريم ويدفنونه في القبر - المغارة الحجرية
الكل يبتهجون في يوم تجنيز العذراء

ط. صعود جسد القديسة مريم

نياحتها

 ماتت القديسة مريم، كابنة آدم، خاضعة لنتائج خطيته، وكما يقول القديس أغسطينوس: [جاءت مريم عن آدم، وماتت بسبب الخطية (الجدية). مات آدم أيضًا بسبب الخطية، ومات المسيح المأخوذ عن مريم ليُحَطِّم الخطية[205].]

 جاء في مقال للبابا ثيؤدوسيوس الإسكندري (حوالي عام 567 م.) بالقبطية البحيرية عن "نياحة مريم"، أنها واجهت حزن الرسل على موتها بالسؤال التالي[206]: "أليس مكتوب أن كل جسد يلزم أن يذوق الموت؟ هكذا يليق بي أن أعود إلى الأرض ككل سكان الأرض![207]" كما يُقَدِّم النص السابق تعليلاً آخر لموتها ألا وهو تأكيد حقيقة التجسد، فقد أورد حديثًا للسيد المسيح مع أمه، يقول فيه:

[كنت أود ألاَّ تذوقي الموت، بل تعبرين إلى السماوات مثل أخنوخ وإيليا، لكن حتى هذين يلزمهما أن يذوقا الموت.

فلو حققت هذا معكِ لظن الأشرار أنك مُجَرَّد قوة (بلا جسدٍ حقيقيٍ) نزلت من السماء، وأن ما تحقق من تدبير (التجسد) لم يكن إلاَّ مظهرًا..]

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

قصة نياحة السيدة العذراء مريم

عاشت القديسة مريم بعد موت ابنها على الصليب في بيت القديس يوحنا الحبيب، وذلك كوصية ابنها، تشهد للحياة الجديدة التي في المسيح يسوع، تسند التلاميذ والرسل بحُبّها وصلواتها.

ولما بلغت حوالي الستين من عمرها، في 20 طوبة، اجتمع التلاميذ وعذارى جبل الزيتون معًا[208]، حيث ظهر لهم ربنا يسوع المسيح وأعطاهم السلام[209]، وأخبرهم أنه يعود إليهم في اليوم التالي ليأخذ نفس أمه إليه.

بالفعل في اليوم التالي، أي 21 طوبة، عاد الرب محمولاً على مركبة شاروبيمية، يحوط به الآلاف من الملائكة ومعهم صاحب المزامير العذب داود.

بكى المجتمعون، وبكت القديسة مريم ومعها العذارى، لكن الربّ عزّاهم. لقد قبَّل أمه العذراء، وباركهم وأمر القديس بطرس أن يتطلَّع على المذبح ليجد ثيابًا سماوية، أرسلها الآب لتكفين القديسة.[210]

 للحال اتجهت العذراء نحو الشرق، وصلَّت بلغة سماوية، ثم رقدت متجهة نحو الشرق[211].

وقفت العذارى حول القديسة يرتلن، كما جلس السيد المسيح بجوارها، وتهلل داود المرتل، قائلاً: "كريم في عيني الرب موت قديسيه".

وفي وقت الساعة التاسعة[212] تقبَّل الرب نفسها، ثم كفن جسدها في الثياب السماوية. لقد أمر الرسل أن يحملوا الجسد، فحمل القديس بطرس رأسها، والقديس يوحنا قدميها، متجهين نحو القبر الجديد في حقل يهوشافاط بالجسمانية..

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

في حقل يهوشافاط

يقول النص القبطي[213]: "عندما جئنا إلى حقل يهوشافاط سمع اليهود صوت الترنُّم فجاءوا ليحرقوا الجسد، مما اضطر التلاميذ أن ينزلوا النعش ويهربوا[214]. لكن سرعان ما خيم الظلام حول اليهود وأصابهم عمى، فلسعتهم النيران التي جاءوا بها. عندئذ صرخ الجميع يطلبون الرحمة، وبالفعل شفوا وآمن كثيرون منهم".

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

رأوبين والنعش

 يروي لنا السنكسار أن رجلاً يهوديًا يُدعَى رأوبين[215] حاول أن يهين النعش، لكن يديه انفصلتا والتصقتا بالنعش.

بدأ يبكي، سائلاً التلاميذ أن يصلوا عنه، لكي يخلص ويصير مسيحيًا. عندئذ ركعوا وصلوا، فشفيت يداه، وتعمد للحال، وصار يبشر.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

صعود جسدها[216]

 عيد العذراء عند الأقباط (في 16 مسرى) هو احتفال بذكرى صعود جسدها إلى السماء، إذ سبَقَتنا وجلست عن يمين عريسها وابنها. هذا العيد يحمل شهادة قوية لحقيقة إيماننا الإسخاطولوجي، أي إيماننا بالحياة العتيدة.

* لم يتحلَّل جسدها إلى تراب ولا فسد، اتفاقًا مع ما كُتِب عنها "أنت جميلة" (نش2: 13).

وبسبب كمال قداسة جسدها البتولي وطهارتها مع كونها مسكنًا لله بالتمام..

الإناء الذي تقبَّل الله، هيكل الابن الوحيد، لا يمكن للموت أن يمسك به على الدوام[217]..

 الأب جرمانيوس أسقف القسطنطينية

* اليوم تُحضر الأرواح السماوية (جسد العذراء) مسكن الروح القدس إلى السماء، وتدخل به في أورشليم السماوية.

* اليوم تَحمل الأرواح السماوية الجسد المقدس للعذراء الثيؤطوكوس، وتدخل به إلى السماء ليكون بين الملائكة، يتمتَّع بالنعم غير المنطوق بها..

* إذ عشتِ في هذا الجسد حياة كلها قداسة، لذلك احضري إلى ملكوت ابنكِ ربنا حسب الإرادة الإلهية، اشفعي فينا..

 لحن ليتورجي أرمنِّي في عيد صعود القديسة

* إني أُحيي صعود الجسد، الأمر الذي لن يقدر قلب بشري أن يدركه..

* جسدكِ يشبه اللؤلؤة يا مريم، والموت نفسه خجل مندهشًا إذ رآكِ تصعدين إلى السماء ببهاء خلال السحاب..

* يا مريم، يا حمامة أفراتا، احميني تحت جناحيك في يوم الدين، حين ترد الأرض أولئك الذين احتفظَت بهم!

 عيد صعود العذراء للأثيوبيين

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

قصة صعود جسدها[218]

 لم يسمح الرب للجسد الذي حل ّفيه، وأخذ منه ناسوته أن يصير فريسة للفساد والانحلال، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى. فإن القديسة مريم كإنسانة مات جسدها، لكنه صعد أيضًا إلى السماء. وكما يظهر من "قصة صعود الجسد حسب رواية القديس يوسف الأريوباغي". كان الرسول توما غائبا في الهند عند نياحة العذراء، وعند عودته سأل عنها فأخبروه بكل ما حدث. تظاهر القديس توما أنه لن يؤمن إن لم يرَ الجسد بعينه في القبر، لكنه عند القبر أخبرهم أن الجسد ليس بداخله، وبالفعل إذ دحرجوا الحجر لم يجدوا الجسد، فلم يعرفوا ماذا يقولون. عندئذ أخبرهم القديس توما أنه رأى جسدها يرتفع إلى السماء، وقد أعطته القديسة مريم "طرحتها" وأراهم إيَّاها، ففرحوا وسألوا الرب أن يروا العذراء.

St-Takla.org Image: The assumption of the Holy Relics of Virgin Mary, at St. Thomas the Apostle visible at the bottom of the painting, 2013, new Coptic icon style, used with permission - by Mina Anton صورة في موقع الأنبا تكلا: السيد المسيح يستقبل جسد العذراء بعد صعود جسدها إلى السماء، والقديس توما الرسول في أسفل الصورة، 2013، أسلوب قبطي حديث، موضوعة بإذن - رسم الفنان مينا أنطون

St-Takla.org Image: The assumption of the Holy Relics of Virgin Mary, at St. Thomas the Apostle visible at the bottom of the painting, 2013, new Coptic icon style, used with permission - by Mina Anton

صورة في موقع الأنبا تكلا: السيد المسيح يستقبل جسد العذراء بعد صعود جسدها إلى السماء، والقديس توما الرسول في أسفل الصورة، 2013، أسلوب قبطي حديث، موضوعة بإذن - رسم الفنان مينا أنطون

وفي الشهر السابع بعد نياحتها[219] في الخامس عشر من شهر مسرى اجتمع التلاميذ معًا في القبر، وقضوا الليلة في السهر مرتلين[220]. وفي فجر السادس عشر من مسرى حدثت رعود عظيمة وظهرت جوقة من الملائكة، وجاء الرب يسوع محمولاً من الشاروبيم، ومعه السيدة العذراء جالسة في أحضانه، وأعطاهم السلام[221].

 إلاَّ أن بعض الروايات تذكر أن جسد العذراء لم يصعد حتى السادس عشر من مسرى، حيث جاء الرب ومعه نفس أمه، وسأل الجسد أن يصحبهما، فأخذها معه على مركبة، تقدمهما الملائكة، وسُمع صوت يقول: "سلام لكم يا إخوتي".

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

موكب الطغمات السماوية والقديسين عند نياحتها

* جاء الموت لأم يسوع المسيح هذا ابن الله حتى ما تشرب من كأسه.

أمر الرب طغمات العلويين والجيوش الملتهبة والسيرافيم النورانيين.

نزل ربوات من الحراس أجواقًا أجواقًا بالثياب البيض، وبصوت مرتفع أنشدوا المزامير.

جاء كل الأبرار من كل جيلٍ واجتمعوا معًا، حتى البطاركة الأوائل أيضًا.

أصوات خورُس الأنبياء تُغَنِّي بالتسبيح، هذا مع ذاك، كأنبياءٍ للحق.

الأحبار الأولون وكل أبناء لاوي بذبائحهم وتقدماتهم وتضحياتهم.

وأيضا الاثنا عشر المختارون الرسل يقفون ويجهزون جسد الطوباوية للدفن.

يوحنا كشاهدٍ للحق اقترب، وكفن الجسد الممجد الذي للطوباوية.

رسولا العهدين المنتصران المختاران أؤتمنا على كنز الحقائق.

نيقوديموس البار جهز جسد ابنها للدفن (يو 19: 39)، ويوحنا ابن الرعد المختار جهز جسدها.

جاء الرعاة والرعية إلى قمة الجبل، والكهنة الأنقياء والشمامسة مع مباخرهم.

أغلقت الرياح قبة السماء تقديرًا، وسبَّحت الأعالي والأعماق بالقيثارات.

أشرق نور على هذا المكان الذي اجتمع فيه الرجال والحرَّاس لتحضير الكلية النقاوة للدفن.

كما نزل الرب وجهز موسى خادمه للدفن (تث 32: 48-52)،

هكذا أيضا مع كل هؤلاء نزل لدفن الوالدة التي بحسب الجسد.

على قمة جبل بين السحاب المنير دُفِن موسى النبي بواسطة الله (تث 34: 6).

ومريم نفسها، على جبل الجليل دُفِنَت بواسطة الحُرَّاس والملائكة أيضًا مع الرب.

يوحنا التلميذ البتول اقترب منها، واحتضن الأم الطاهرة التي أُوكلت إليه من قبل مُخَلِّصنا.

نزل الحرّاس بوقارٍ عظيمٍ لا يُوصَف[222].

القديس مار يعقوب السروجي

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

المسيح والرسل والملائكة يجنزون جسد مريم ويدفنونه في القبر - المغارة الحجرية

* في كهفٍ حجريٍ في القبر الجديد الذي لنيقوديموس وضعوا ابن هذه الطوباوية.

وأيضا هذه الطاهرة أم ابن الله وضعوها في قبر في كهفٍ من الحجر.

كل جموع الرسل اجتمعوا ووقفوا بجوارها،

بينما في الواقع سيدهم هو الذي وضعها معهم في القبر.

طغمات وأفواج وفرق من أبناء النور وحشد من الكائنات المُلتهِبة نارًا (مز 104: 4)،

السيرافيم الناريون بأجنحتهم المغطاة باللهيب،

الكاروبيم الذين يحملون العرش تحرَّكوا جميعًا ليُسَبِّحوا "أوصنا."

St-Takla.org Image: Archangel Gabriel, details 7 from: Annunciation with St. Margaret and St. Ansanus (the Annunciation of Archangel Gabriel to Saint Mary), by Simone Martini and Lippo Memmi, 1333, tempera and gold on panel, 305×265 cm (120×104 in) - Uffizi Gallery (Galleria degli Uffizi), Florence (Firenze), Italy. It was established in 1581. - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, October 1, 2014. صورة في موقع الأنبا تكلا: رئيس الملائكة الجليل جبرائيل، تفاصيل 7 من لوحة البشارة مع القديسة مرجريت (مارينا) والقديس أنسانوس (أنسانيوس): بشارة الملاك جبرائيل للسيدة مريم العذراء. رسم الفنان سيمون مارتيني والفنان ليبو ميمي، 1333، زخرفة تمبرا وذهب على لوح بمقاس 305×265 سم. - صور متحف معرض أوفيتزي (متحف أوفيزي)، فلورنسا (فيرينزي)، إيطاليا. وقد أنشئ عام 1581 م. - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 1 أكتوبر 2014

St-Takla.org Image: Archangel Gabriel, details 7 from: Annunciation with St. Margaret and St. Ansanus (the Annunciation of Archangel Gabriel to Saint Mary), by Simone Martini and Lippo Memmi, 1333, tempera and gold on panel, 305×265 cm (120×104 in) - Uffizi Gallery (Galleria degli Uffizi), Florence (Firenze), Italy. It was established in 1581. - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, October 1, 2014.

صورة في موقع الأنبا تكلا: رئيس الملائكة الجليل جبرائيل، تفاصيل 7 من لوحة البشارة مع القديسة مرجريت (مارينا) والقديس أنسانوس (أنسانيوس): بشارة الملاك جبرائيل للسيدة مريم العذراء. رسم الفنان سيمون مارتيني والفنان ليبو ميمي، 1333، زخرفة تمبرا وذهب على لوح بمقاس 305×265 سم. - صور متحف معرض أوفيتزي (متحف أوفيزي)، فلورنسا (فيرينزي)، إيطاليا. وقد أنشئ عام 1581 م. - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 1 أكتوبر 2014

أتباع جبرائيل، الجمع المتوهج نارًا يتحرَّكون بطرق متنوعة بطبيعتهم.

أتباع ميخائيل الذين ينزلون باحتفالٍ وبفرحٍ ويُسَبِّحون "هليلويا" من أجل هذا اليوم.

امتلأت السماء والهواء من تسبيح السماويين الذين أتوا ونزلوا إلى موضع الأرض.

امتلأ الجو برائحة بخور عطرة وطاهرة من مباخر الملائكة الذين نزلوا.

هربت الشياطين وأرباب الظلمة،

وصار فرج للمجربين من خبثهم.

الأرواح الشريرة انزعجت،

لأنهم رأوا علامة الخلاص التي لربّنا.

رأوا السماء ترسل ربوات من الملائكة،

وامتلأ الهواء برائحة مقدسة عطرة.

أصوات جديدة سُمِعَت من كل الطيور،

كانت تغرد رتبًا رتبًا كل حسب طبيعتها.

كل الكائنات الحية أطلقت أصوات التسبيح المُفرِحة،

كل في مكانه، كل العالم تحرَّك بأصواتهم.

السماوات والجبال وكل الربوع التي تزيَّنت،

ابتدأوا بالتسبيح حين وُضِع جسد العذراء في القبر.

كل الأشجار بأثمارها ونتاجها اكتست بالندى لتُعبِّر عن فرحتها.

كل الزهور الجميلة بأنواعها أرسلت عبيرها مثل الطيب الذي يرسل أريجه[223].

القديس مار يعقوب السروجي

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الكل يبتهجون في يوم تجنيز العذراء

* في هذا اليوم المياه والأسماك وكل الزواحف التي في البحار تنبَّهت وتحرَّكت بالتسبيح.

كل الكائنات الناطقة وغير الناطقة قدَّموا التسبيح اللائق حسب طبيعتها.

في هذا اليوم يفرح آدم وحواء امرأته،

لأن ابنتهما تسكن في المكان الذي اجتمعا فيه.

في هذا اليوم يفرح نوح وإبراهيم الباران،

لأن ابنتهما زارتهما في موضع سكناهما.

في هذا اليوم يفرح يعقوب الرجل المُسن المُكرم،

لأن الابنة التي خرجت من صلبه قد دعته للحياة.

في هذا اليوم يفرح الأبناء الأبرار الاثنا عشر،

أبناء الرجل البسيط لأنها زارتهم.

في هذا اليوم أيضًا يبتهج يهوذا كثيرًا،

لأن الابنة التي أعطت حياة هي أم الأسد الخارج من صلبه.

في هذا اليوم ليفرح يوسف وموسى النبي العظيم،

لأن فتاة شابة دعت كل جنس البشر للحياة.

في هذا اليوم ليفرح هارون وأليعازر وعشيرة أبناء لاوي بكهنوتهم.

في هذا اليوم ليفرح داود السالف،

St-Takla.org Image: Tondo of Prophet Jeremiah, details from: Annunciation with St. Margaret and St. Ansanus (the Annunciation of Archangel Gabriel to Saint Mary), by Simone Martini and Lippo Memmi, 1333, tempera and gold on panel, 305×265 cm (120×104 in) - Uffizi Gallery (Galleria degli Uffizi), Florence (Firenze), Italy. It was established in 1581. - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, October 1, 2014. صورة في موقع الأنبا تكلا: رسم دائري (توندو) يصور إرميا النبي، تفاصيل من لوحة البشارة مع القديسة مرجريت (مارينا) والقديس أنسانوس (أنسانيوس): بشارة الملاك جبرائيل للسيدة مريم العذراء. رسم الفنان سيمون مارتيني والفنان ليبو ميمي، 1333، زخرفة تمبرا وذهب على لوح بمقاس 305×265 سم. - صور متحف معرض أوفيتزي (متحف أوفيزي)، فلورنسا (فيرينزي)، إيطاليا. وقد أنشئ عام 1581 م. - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 1 أكتوبر 2014

St-Takla.org Image: Tondo of Prophet Jeremiah, details from: Annunciation with St. Margaret and St. Ansanus (the Annunciation of Archangel Gabriel to Saint Mary), by Simone Martini and Lippo Memmi, 1333, tempera and gold on panel, 305×265 cm (120×104 in) - Uffizi Gallery (Galleria degli Uffizi), Florence (Firenze), Italy. It was established in 1581. - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, October 1, 2014.

صورة في موقع الأنبا تكلا: رسم دائري (توندو) يصور إرميا النبي، تفاصيل من لوحة البشارة مع القديسة مرجريت (مارينا) والقديس أنسانوس (أنسانيوس): بشارة الملاك جبرائيل للسيدة مريم العذراء. رسم الفنان سيمون مارتيني والفنان ليبو ميمي، 1333، زخرفة تمبرا وذهب على لوح بمقاس 305×265 سم. - صور متحف معرض أوفيتزي (متحف أوفيزي)، فلورنسا (فيرينزي)، إيطاليا. وقد أنشئ عام 1581 م. - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 1 أكتوبر 2014

لأن الابنة التي منه قد وضعت تاجًا مجيدًا على رأسه.

في هذا اليوم ليفرح صموئيل مع إرميا،

لأن ابنة يهوذا رطبت عظامهما بالندى.

تعال يا حزقيال الخبير في الرؤى النبوية،

إن كان ما يحدث موصوفًا في نبواتك.

في هذا اليوم ليبتهج أيضا إشعياء النبي،

لأن مَنْ تنبأ عنها تتفقده اليوم في موضع الموتى.

في هذا اليوم رفع كل الأنبياء رؤوسهم من قبورهم،

لأنهم رأوا النور الذي أشرق عليهم.

رأوا الموت يقلق، ويهرب من داخلهم،

وأبواب السماء انفتحت مرة ثانية.

الأنبياء والرسل والشهداء والكهنة اجتمعوا،

وأيضًا المُعَلِّمون والبطاركة وكل الأبرار السابقين.

في السماء الحرّاس، وعلى الأرض البشر،

في الهواء التسبيح، كل هذا عندما دُفِنَت العذراء مثل إنسانٍ ميتٍ.

أشرق النور على جموع الرسل،

وأيضًا على جيرانها ومعارفها وأنسبائها وبنات جنسها.

ترنَّمت الجموع السمائية ترنيمة: "مقدسة، مقدسة، مقدسة" للروح المجيدة التي لأم ابن الله.

السيرافيم الملتهبون نارًا أحاطوا بالروح الراحلة،

ورفعوا لحن تراتيلهم العظيم.

هتفوا وقالوا: "ارفعي أيتها الأبواب رؤوسك،

الملكة تريد أن تدخل إلى خدر العروس النورانية".

امتلأت السماء من أنغام الملائكة العذبة،

ولكن الأرض اضطربت مع الرسل الذين امتلأوا حزنًا.

ترنَّمت الكنيسة السمائية والكنيسة الأرضية بتسبحة واحدة،

لأنه لا يكفي إن تكلم عنها أي من الكنيستين.

الطغمات العلوية نادت هذه لتلك حتى يرفعوا أصوات التسبيح.

أمطرت السماء مياه حية على عظام أبناء الكنيسة،

ابنة الآراميين (الأمم)، هذه التي لم تجحدها.

لقد نسجت تاجًا جميلاً، ووضعته على رأسها الجليل،

ورصَّعته باللآلئ الثمينة.

إن اسم المسيح الملك الذي صُلِب على الجلجثة

يمنح الحياة والرحمة لمن يتضرع إليه[224].

القديس مار يعقوب السروجي

_____

الحواشي والمراجع لهذه الصفحة هنا في موقع الأنبا تكلاهيمانوت:

[205] In Joannis evangelium 8-9.

[206] W. J. Burghardt Testimony of the Patriotic Age concerning Mary’s Death, 1957, p. 15.

[207] On the Falling Asleep of Mary 5.

[208] Discourse of Theodosius (Coptic - Boheric).

[209] Assumption of Vergin Mary, Coptic - Boheric text, attributed to Evodius as an eyewitness of the death and assumption of St. Mary.

[210] Ibid.

[211] Assumption of Vergin Mary, Coptic - Sahidic text.

[212] Ibid.

[213] النص القبطي البحيري المنسوب لاغريغوريوس.

[214] النص القبطي البحيري المنسوب للبابا ثيؤدوسيوس.

[215] The Assumption - Narrative by Joseph of Artmethea.

[216] Weekly Bulletin 107-109, St. Mary Church, Melbourne Australia.

[217] On Falling Asleep of the Theotokos. PG 98:345.

[218] See also Coptic Sinexerium.

[219] النص البحيري لمقال ثيؤدوسيوس.

[220] النص البحيري لمقال ثيؤدوسيوس.

[221] Revillout: Petro. Orient. Apocrphee Copies 1, fr. 16, p. 174.

[222] ميمر 200 عن دفن السيدة العذراء مريم والدة الإله.

[223] ميمر 200 عن دفن السيدة العذراء مريم والدة الإله.

[224] ميمر 200 عن دفن السيدة العذراء مريم والدة الإله.

إرسل هذه الصفحة لصديق

بطريركية الأقباط الأرثوذكس - موقع القديس تكلا هيمانوت بالإسكندرية - الصفحة الأولى من موقع الأنبا تكلاهيمانوتكتاب القديسة مريم في المفهوم الأرثوذكسي

Like & share St-Takla.org


© موقع الأنبا تكلا هيمانوت الحبشي القس: الكنيسة القبطية الأرثوذكسية - الإسكندرية - مصر / URL: https://st-takla.org / اتصل بنا على:

https://st-takla.org/books/fr-tadros-malaty/mary-1-orthodox-faith/assumption.html