St-Takla.org  >   books  >   anba-bishoy  >   reply-to-fr-matta-el-meskeen
 

مكتبة الكتب المسيحية | كتب قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

كتاب بيان بالكتب وفهرس الأخطاء الواردة فيها ومعها ردود مختصرة الخاصة بكتب مؤلف مشهور منسوب لكنيستنا تم حصر أخطاء عقائدية شديدة فيها حتى الآن (الرد على الأخطاء العقائدية في تعاليم وكتب الأب متى المسكين) - الأنبا بيشوي

64- هل كنا في المسيح وقت موته؟ | هل انتهت خطايا البشر؟

 

St-Takla.org Image: Detail (3) of the frescos in the the right-hand transept of the church: Where we see the crucifixion of Jesus Christ on the cross, and to His right we see Virgin Mary and beneath her Saint Mary Magdalene, and to His left Saint John the Beloved, and St. Augustine. The main fresco, by the Fiammenghini brothers (Pope Alexander IV charters the Augustinian order), was partly scraped away to reveal the 14th century frescos beneath. - Chiesa San Marco: St. Mark Church, Milan (Milano) Italy. Its groundbreaking was on 1245, but completed on 19th century. - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, October 4, 2014. صورة في موقع الأنبا تكلا: تفاصيل (3) من اللوحة الجصية (فريكسو) في حائط الكنيسة. وفيها مشهد لصلب السيد المسيح على عود الصليب، وإلى يمينه السيدة مريم العذراء، وأسفلها القديسة مريم المجدلية، وإلى يساره يوحنا الحبيب والقديس أغسطينوس. وقد تم رسم اللوحة الأساسية بواسطة الأخوة فيامينجيني، وفيها يعطي البابا الإسكندر الرابع بابا روما صكوك للنظام الأغسطيني. ولكن تم مسح جانب من الصورة لإظهار اللوحة المرسومة خلفها، والتي تعود للقرن الرابع عشر. - صور كنيسة القديس مرقس (مارمرقس)، ميلانو (ميلان)، إيطاليا. وقد بدأت عام 1245 ولكن انتهى البناء في القرن التاسع عشر. - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 4 أكتوبر 2014.

St-Takla.org Image: Detail (3) of the frescos in the the right-hand transept of the church: Where we see the crucifixion of Jesus Christ on the cross, and to His right we see Virgin Mary and beneath her Saint Mary Magdalene, and to His left Saint John the Beloved, and St. Augustine. The main fresco, by the Fiammenghini brothers (Pope Alexander IV charters the Augustinian order), was partly scraped away to reveal the 14th century frescos beneath. - Chiesa San Marco: St. Mark Church, Milan (Milano) Italy. Its groundbreaking was on 1245, but completed on 19th century. - Photograph by Michael Ghaly for St-Takla.org, October 4, 2014.

صورة في موقع الأنبا تكلا: تفاصيل (3) من اللوحة الجصية (فريكسو) في حائط الكنيسة. وفيها مشهد لصلب السيد المسيح على عود الصليب، وإلى يمينه السيدة مريم العذراء، وأسفلها القديسة مريم المجدلية، وإلى يساره يوحنا الحبيب والقديس أغسطينوس. وقد تم رسم اللوحة الأساسية بواسطة الأخوة فيامينجيني، وفيها يعطي البابا الإسكندر الرابع بابا روما صكوك للنظام الأغسطيني. ولكن تم مسح جانب من الصورة لإظهار اللوحة المرسومة خلفها، والتي تعود للقرن الرابع عشر. - صور كنيسة القديس مرقس (مارمرقس)، ميلانو (ميلان)، إيطاليا. وقد بدأت عام 1245 ولكن انتهى البناء في القرن التاسع عشر. - تصوير مايكل غالي لموقع الأنبا تكلاهيمانوت، 4 أكتوبر 2014.

أخطاء في كتاب "شرح رسالة القديس بولس الرسول إلى أهل رومية":

 

* ثانيًا: "بهذا الموت وبهذه اللعنة التي تقبلها المسيح في جسد بشريته حيث كان فيه كل إنسان قائمًا وشريكًا، انتهت خطايا كل إنسان آمن به، غُفِرَت جميعًا، ولم يعد على الإنسان في المسيح يسوع خطية بعد، فالمسيحي يقف مقابل الناموس بدون خطية!!” (كتاب "شرح رسالة القديس بولس الرسول إلى أهل رومية" - صفحة 324).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

الرد على هذه الأخطاء:

أولًا: نحن لسنا المسيح! ولا كل إنسان قائم فيه وشريك فيه! (انظر الرد على تأليه الإنسان صفحات 17-34 25،22-37):

ثانيًا. خطايانا نحن لا انتهت ولا غُفِرَت لأننا لازلنا نخطئ، وإن لم نتب لن تُغْفَر! (انظر الرد أعلاه):

ثالثًا: المسيح ليست فيه خطية، فهو قدوس بلا خطية، لكنه حمل خطايانا (انظر شرح مفهوم الكفارة والفداء صفحة 25-31،29):


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا







External ads إعلانات خارجية



https://st-takla.org/books/anba-bishoy/reply-to-fr-matta-el-meskeen/his-death.html