St-Takla.org  >   articles  >   fr-ibrahim-anba-bola  >   resurrection
 

مكتبة المقالات المسيحية | مقالات قبطية | المكتبة القبطية الأرثوذكسية

مقال الراهب القمص إبراهيم الأنبا بولا - تأملات عيد القيامة والخمسين المقدسة وعيد العنصرة 2018

4- مَنْ يشبع يرتوي

 

مَنْ يشبع بحضرة الله يرتوي.. ومن وجد كلمة الله وأكلها يرتوي.. بل يشفي من كل داء كما نقول: السلام للإناء (العذراء = الكنيسة. كأس المذبح) الغير الفاسد الذي للاهوت المعطي الشفاء لكل من يشرب منه. (شيرات السبت).

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

هَلُمَّ نتعلم كيف نصل للارتواء من أناجيل الأسبوع الثالث من الخمسين المقدسة:

لنستعد - لنتبع النور - لنرتفع معه - لنفهم - لنتحرر - لنؤمن به - لنرتوي

 

*لنستعد: أن نستقبل:" نهرًا ينبع من العرش.. والخروف، وعلي النهر من هنا ومن هناك شجرة حياه" (رؤ 22:2) النهر الصافي هذا هو الروح القدس، وعلي ضفتي النهر شجرة حياه، كأن المسيح بروحه بجسده هو الذي نستقبله..؟! لهذا يشير إنجيل قداس يوم الأثنين إلي المؤمنين الذين مزمعين أن يقبلوه إذ يقول: " قال هذا عن الروح الذي كان المؤمنون به مزمعين أن يقبلوه" (يو 7: 39) إن كنا نؤمن بالمسيح ووجدناه في الكتاب المقدس، فعلينا أن نلتصق به كما ألتصق بني إسرائيل بموسي النبي وشربوا من الصخره.. بل كانت الصخره تتبعهم.. بل كانت تفيض عليهم..(خر17). فمن يريد أن يرتوي فليتصق بالمذبح ليرتوي (حز47)، بل يقوده، بل يفيض نهر من داخله يرتوي به كل من يُقابله..

إستعد لإستقبال هذا النهر.. إستعد للشرب والإرتواء.. إستعد للثمر.. إستعد فإن ورق شجرة الحياة يشفي كل الغرباء.. من هو الذي يستعد غير المؤمن به؟

 لنستعد ونصلب ذواتنا لتجري فينا أنهار محبته.

 

*لنتبع النور: "أنا هو نور العالم من يتبعني فلا يمشي في الظلمة" (يو 8: 12).

الله النور الحقيقي أتي إلينا ليكون نور للعالم، وفي نفس الوقت هو في السماء: أتي إلينا وسوف يعود إلي هناك وفي نفس الوقت هو هنا.. يشرق بروحه علينا ليروينا.. فيجب علينا أن نتحرك تجاه النور.. بل نمشي خلفه.. بل نقتنيه فالعطش ظلمه والارتواء نور.

 

*لنرتفع معه: " أنتم من أسفل.. وأنا من فوق.. أنتم من العالم.. وأنا لست من العالم.. إن لم تؤمنوا إني أنا هو تموتون في خطاياكم" (يو 8: 23-29) إن آمنا به، وذبحنا الإنسان العتيق بكل خطاياه وشهواته، وارتفعنا عن الشر، يقدر بنعمته أن يجذبنا معه وإن كنا من أسفل لكن عقولنا نحوه إلي فوق، وإن كنا من العالم يجعلنا غرباء عن العالم.. لأنه من هو هذا أن يقول تموتون في خطاياكم؟ إذًا لو أمنا يرفعنا معه لنرتوي.

 

St-Takla.org Image: Alter of Incense, Alter of Burnt Offering, Laver - from "The Story of the Bible". book by Charles Foster, Drawings by F.B. Schell and others, 1873 صورة في موقع الأنبا تكلا: مذبح البخور ومذبح المحرقة و المرحضة - من كتاب "قصة الإنجيل"، إصدار تشارلز فوستر، رسم ف. ب. شيل وآخرون

St-Takla.org Image: Alter of Incense, Alter of Burnt Offering, Laver - from "The Story of the Bible". book by Charles Foster, Drawings by F.B. Schell and others, 1873

صورة في موقع الأنبا تكلا: مذبح البخور ومذبح المحرقة و المرحضة - من كتاب "قصة الإنجيل"، إصدار تشارلز فوستر، رسم ف. ب. شيل وآخرون

*لنفهم: لم يفهموا:لأن المسيح ما زال في نظرهم ابن يوسف ومريم لهذا قال: "إذا رفعتم ابن الإنسان فحينئذ تعلمون (تفهمون) إني أنا هو (يو 8: 28) رفعتم = صلبتم. هكذا ذبيحة المحرقه تسمي رفع؟ لأن الكاهن يرفعها إلي أعلي ويحركها أمام الرب ثم يضعها على النار.

وأيضًا القداس يسمي رفع الحمل، إذ يرفعه على جبهته ويقول مجدًا وإكرامًا.. ويرفعه على يديه ويقول أخذ خبزًا على يديه ونظر إلي فوق... فكل من صلب مع المسيح وحمل صليبه، وحمل العار خارج المدينه يفهم المجد.. يفهم فكر المسيح أنه يريد أن يروينا، ولكن طالما نحن ملتصقون بالأرضيات لا نرتوي.. إذا ارتفعنا نفهم ونرتوي فالناظر إلي الصليب لا يعطش.

 

*لنتحرر: "إن ثبتم (استمررتم) في كلمتي، بالحقيقة تكونون تلاميذي وتعرفون الحق، والحق يحرركم" (يو 8: 31) الثبات = الاستمرار في تلمذة المسيح، يجعلنا من القليلين الذين يتحررون.. الثبات يعطي تحرر مقابل لا شيء.

نثبت في كلمته = ننمو بكلامه = نستمر في شركته = تلمذه حقيقية.. فحينئذ نكون في أمان، في طريق الكمال لطريق الحرية ومن تحرر من الخطية يرتوي بكلامه.

 

*لنؤمن به: " إن من يؤمن بي فله حياه أبديه" (يو 6: 47). (يشبع ويرتوي من المائده السماويه) من يؤمن بي يقتنيني.. ومن يؤمن بي يدخل فيَّ، من يؤمن بي أكون له.. من يؤمن بي يرتوي.. من يؤمن بي:

 1 - " يجتذبه الآب " 2 - " يسمع تعاليمي " 3 - " يقبل الخلاص " 4 - "يحيا بالخبز السمائي " 5 - " لا يقدر أحد أن يخطفه لأنه ثابت فيَّ " 6 - " لا يهلك لأنه يحيا بي " 7 - " يتمتع بالحياة الأبديه".

 

*لنرتوي: " فلن يعطش إلي الأبد، بل الماء الذي أعطيه له يكون فيه ينبوع ماء يفيض حياه أبدية" (يو 4: 14) كأنه أصبح عنده بئر ماء حي في منزله، كما ذكرنا أيضًا هنا في موقع الأنبا تكلا هيمانوت في مواضِع أخرى.. لا يحتاج إلي ماء العالم.. في أي وقت يقدر أن يستقي.. بل يسقي كل عابر..

سلم جميل بسيط كل من تدرج فيه أرتوي من النبع، من نهر الحياة.. من النهر الصافي..

1 – لنستعد لعمل الروح 2 – ونتبع النور الحقيقي 3 – ولا نشارك العالم في الشر 4 – ونفهم حقيقة الصليب وصلب الذات 5 – فنتحرر من الخطيه بنعمته 6 – لأننا ثابتون في الأبن نؤمن أنه واحد مع الله 7 – نقتني نبع خاص نرتوي ونروي به.

St-Takla.org                     Divider of Saint TaklaHaymanot's website فاصل - موقع الأنبا تكلاهيمانوت

نقول في إبصالية الثلاثاء: أضئ علينا بلاهوتك العالي.. هذه النعمة العظيمه التي لروحك القدوس المعزي.. لكي أنطق بكرامه يسيره لأجل إسمك القدوس.. فيكون لنا ينبوع ماء حياه حلوٍ في أفواهنا أكثر من العسل.

(نرتوي به.. نخبربه.. نفرح به.. تستنير عقولنا.. وترتفع إلي العلاء قلوبهم).


© st-takla.org موقع الأنبا تكلا هيمانوت: بوابة عامة عن عقيدة الكنيسة القبطية الأرثوذكسية، مصر / إيميل:

الكتاب المقدس: بحث، تفاسير | القراءات اليومية | الأجبية | أسئلة | طقس | عقيدة | تاريخ | كتب | شخصيات | كنائس | أديرة | كلمات ترانيم | ميديا | صور | مواقع | اتصل بنا

https://st-takla.org/articles/fr-ibrahim-anba-bola/resurrection/drink.html